التخلص من حساسية الجلد

التخلص من حساسية الجلد

حساسية الجلد

يصاب الفرد بحساسية الجلد نتيجة عدد من العوامل التي تتضمن الالتهابات، واضطرابات الجهاز المناعي، فضلًا عن أنها قد تحدث كرد فعل على دواء معين، وتسبب هذه العوامل تهيج الجلد، وظهور بقع حمراء على الجلد، والشعور بالحكة، كما أن أنواع حساسية الجلد عديدة ومختلفة؛ تتضمن الأكزيما، والتهاب الجلد، والشرى أو ما يُعرف بخلايا النحل، والذي يُسبب ظهور الأوعية الدموية الصغيرة تحت الجلد، وتورمها بسبب إفراز هرمون الهيستامين من قبل الجهاز المناعي، أما الأكزيما التي تُسبب جفاف الجلد وتهيجه عند التعرض لعوامل بيئية معينة فهي مشكلة جلدية شائعة تصيب الأطفال أكثر من البالغين، وغالبًا ما ترتبط الأكزيما بأمراض أخرى مثل الربو، والتهاب الأنف التحسسي، أو التحسس تجاه نوع معين من الأغذية، وفيما يأتي نشرح أشهر أنواع حساسية الجلد وطريقة علاج كل منها على حدة[١].


علاج لحساسية الجلد

تُوجد العديد من أنواع حساسية الجلد التي يمكن أن تسبب الشعور بالحكة، والالتهابات، والطفح الجلدي، وفيما يأتي الأنواع الأكثر شيوعًا من أنواع حساسية الجلد وعلاج لكل منها[٢]:


علاج الأكزيما

تصيب الأكزيما العديد من مناطق الجسم التي تتضمن الصدر، وفروة الرأس، والخدين؛ إذ تبدأ بالظهور لدى الأطفال، وقد تستمر بعد فترة البلوغ، وقد تظهر أيضًا في المرفقين وخلف الركبتين، وهذا لا ينفي أنها قد تصيب الوجه، والعنق، والظهر، والقدمين، واليدين[٢]، ومن الجدير بالذكر أن الهدف من علاج الأكزيما هو التخفيف من شدة الأعراض؛ إذ لا يوجد علاج نهائي للأكزيما، وتُوجد العديد من الأدوية التي يمكن أن تعالج الأعراض، مثل مراهم الكورتيكوستيرويدات الموضعية التي تخفف من التهاب الجلد والشعور بالحكة، فضلًا عن الكورتيكوستيرويدات الفموية والمضادات الحيوية، ومضادات الهيستامين، والأدوية المضادة للفيروسات والفطريات، والأدوية التي تثبط جهاز المناعة، مثل مثبطات الكالسينورين الموضعية، كما تُوجد العديد من النصائح التي يمكن أن يتبعها مريض الأكزيما في المنزل لتخفيف الأعراض، مثل ترطيب الجلد يوميًا، وتجفيف الجلد بلطف، وتجنب محفزات الأكزيما، وارتداء الأقمشة القطنية والناعمة لتجنب خدش الجلد[٣].


علاج الشرى

يُمكن تعريف الشرى أو ما يُعرف بمرض خلايا النحل على أنه حالة تصيب الجلد تُؤدي لظهور مفاجئ لنتوءات أو لويحات حمراء تتسبب بالحكة والشعور باللدغ والحرق، وقد تظهر على اللسان أو الشفاه أو الحلق أو الأذنين كرد فعل من الجسم لبعض المواد المثيرة للحساسية، ومن الجدير بالذكر أن الشرى تتشابه مع حالة جلدية أخرى تسمى بالوذمة الوعائية، وتختلف الوذمة الوعائية عن الشرى بقدرتها على التسبب بانتفاخ عميق تحت الشفاه والعينين، وأحيانًا في الأعضاء التناسلية، واليدين، والقدمين، فضلًا عن التورم الذي يحدث تحت الجلد بدلًا من السطح، كما يدوم التورم هنا مدةً أطول مما يدوم في حالة الشرى، وقد تكون الوذمة الوعائية مهددةً للحياة من خلال تسببها بانسداد في الشعب الهوائية، وصعوبة في التنفس في حال أثرت على الحنجرة أو اللسان أو الرئتين[٤].

تتضمن الأدوية المستخدمة لعلاج الشرى والوذمة الوعائية: الأدوية المضادة للحكة، ومضادات الهيستامين، والكورتيكوستيرويدات الفموية، والأدوية المضادة للالتهاب، والأدوية المثبطة لجهاز المناعة كخيار ثانٍ في حال فشلت الأدوية السابقة في العلاج، ومن الجدير بالذكر أنه في حال تعرض المصاب إلى حالة شديدة من الحساسية يجب التوجه فورًا إلى الطوارئ ليحصل على حقنة الأدرينالين أو حقنة الإيبنيفرين التي هي من أنواع الأدرينالين[٥].


علاج التهاب الجلد التماسي التحسسي

يحدث التهاب الجلد التماسي التحسسي عند الالتماس المباشر مع مسببات الحساسية التي يهاجمها جهاز المناعة، مثل الحيوانات الأليفة، والصابون، والمواد الكيميائية، ومستحضرات التجميل، فضلًا عن بعض الأطعمة الغدائية، والمجوهرات، كما يؤدي هذا الالتهاب إلى ظهور طفح جلدي أحمر مع بثور أو نتوءات صغيرة، وشعور بالحكة، والطريقة الأسهل للتخلص من هذه الحالة هو تجنب المسبب، كما يمكن استخدام أحد الكريمات الدوائية، التي تستخدم للتخلص من الطفح الجلدي[٦].

أيضًا يُمكن للكمادات الباردة، ومضادات الهيستامين، والكريمات التي تتضمن الهيدروكورتيزون أن تُخفف الحكة والتورم، والأعراض عمومًا، كما يجب الانتباه لضرورة مقاومة الرغبة في حكّ المنطقة، بهدف حماية الجلد من الخدش، حتى لو اضطر المصاب لارتداء القفازات لحماية البشرة[٧].


الوقاية من حساسية الجلد

تًوجد العديد من الطرق التي يمكن من خلالها منع تطور الأعراض والسيطرة عليها؛ وذلك بتجنب العديد من الأمور التي تثير الحساسية وبالتالي تزيد من حدة الأعراض، ومن الأمثلة على تلك الأمور ما يأتي[٨]:

  • تجنب الحيوانات الأليفة.
  • تجنب العفن، وذلك بتهوية المنزل جيدًا.
  • تجنب عث الغبار، وذلك بوضع الأرضيات الخشبية بدلًا من السجاد، واستخدام الألحفة والوسائد المضادة للحساسية.
  • تجنب حمى القش، وذلك بتجنب العشب لا سيما في الأوقات التي تكون فيها أعداد حبوب اللقاح مرتفعةً.
  • تجنب الأطعمة التي تزيد الحساسية.


من حياتكِ لكِ

يمكنكِ سيدتي حماية نفسك من الإصابة بحساسية الجلد التماسيّة بالمداومة على استخدام الكريمات المرطّبة لليدين، واستخدام الصابون اللطيف على البشرة، وتجنّب التلامس مع المواد التي من شأنها أن تسبب الحساسية، منها الموادّ المذكورة سابقًا في المقال، وكذلك بارتداء قفازات قطنيّة أسفل القفازات المطاطية عند التعامل مع المواد الرطبة[٩].


المراجع

  1. "What is Skin Allergies", medanta, Retrieved 18-8-2019. Edited.
  2. ^ أ ب Daniel More (6-5-2019), "Guide to Allergic Skin Rashes"، verywellhealth, Retrieved 18-8-2019. Edited.
  3. James McIntosh (14-11-2017), "What's to know about eczem"، medicalnewstoday, Retrieved 18-8-2019. Edited.
  4. Stephanie S. Gardner (12-10-2017), "Hives and Your Skin"، webmd., Retrieved 18-8-2019. Edited.
  5. "Hives and angioedema", mayoclinic,7-3-2018، Retrieved 18-8-2019. Edited.
  6. Brian Wu (6-11-2018), "Why is my skin itchy?"، medicalnewstoday, Retrieved 18-8-2019. Edited.
  7. Stephanie S. Gardner, (12-12-2018), "Skin Allergies and Contact Dermatitis: The Basics"، webmd, Retrieved 18-8-2019. Edited.
  8. "Treatment - Allergies", nhs,22-11-2018، Retrieved 18-8-2019. Edited.
  9. "Contact Dermatitis: Prevention", my.clevelandclinic, Retrieved 2-3-2020. Edited.
376 مشاهدة