أسباب الحكة بعد الدورة الشهرية

أسباب الحكة بعد الدورة الشهرية

أسباب الحكة بعد الدورة الشهرية

قد تعانين من الحكة بعد الدورة الشهرية لأسبابٍ عديدةٍ، مع الإشارة إلى أنّ التغيّرات الهرمونية التي تحدث خلال فترة الحيض قد تتسبّب بشعوركِ بالحكة خلال الدورة الشهرية، ولكن إذا استمرّت الحكة لما بعد الدورة الشهرية، فقد تكون راجعةً لأسباب عديدة منها ما يأتي[١]:

الحساسية (Allergy)

قد تعانينَ من حكةٍ مهبليةٍ بعد الدورة الشهرية نتيجةً لإصابتكِ بحساسية اتجاه المواد التي تلامس مهبلكِ، وقد تكون هذه المواد هي الفوط الصحية، أو الصابون وبخاخات إزالة الروائح الكريهة، والملابس الداخلية المصنوعة من الأقمشة الاصطناعية، أو منظفات الغسيل القاسية أو منعِّمات الأقمشة المُستخدمة في غسل الملابس الداخلية، أو زيوت تشحيم أو ترطيب المهبل، أو مبيدات النّطاف (الحيوانات المنوية)، ويُجدر بالذكر أنَّ الحكة المهبلية قد تتفاقم مع تعرّضكِ المتكرِّر للمادة التي تسبِّب الحساسية.

التهاب المهبل البكتيري (Bacterial vaginosis)

يحدث التهاب المهبل البكتيري نتيجةً لااختلال التوازن بين البكتيريا الجيدة والبكتيريا الضارة في المهبل، وقد يترتب على إصابتكِ بهذا الالتهاب ظهور بعض الأعراض أبرزها الحكة، إضافةً إلى الإفرازات المهبلية ذات اللون الرمادي أو الأبيض والرائحة الغريبة، ويُعدّ التهاب المهبل البكتيري أكثر أنواع الالتهابات المهبلية شيوعًا بين النساء اللواتي تتراوح أعمارهنّ بين 15 و 44 عامًا.

داء المشعرات (Trichomoniasis)

داء المُشعرات هو عدوى تحدث بسبب طفيليي يُعرف باسم (Trichomonas vaginalis)، وتنتقل هذه العدوى جنسيًا، وفي حال إصابتكِ بها فإنكِ لن تشعري غالبًا بأية أعراض، لكن أحيانًا تظهر بعض الأعراض كالحكة المهبلية، والشعور بالانزعاج أثناء التبول، وزيادة كمية الإفرازات المهبلية وانبعاث رائحة غريبة منها.

الصدفية (Psoriasis)

الصدفية هي مرض مناعي ذاتي يؤدي إلى انقسام خلايا جلدكِ وزيادة سرعة تكاثرها؛ مما يؤدي إلى تراكم هذه الخلايا في شكل بقع، وقد تحدث الصدفية في أيّ جزء من جسمكِ، بما في ذلك الأعضاء التناسلية، ويوجد نوعان رئيسيّان من الصدفية التي قد تؤثر في الأعضاء التناسلية هما: الصدفية اللويحية التي تتمثل بظهور بقع حمراء أو قشرية مغطاة بقشور فضية، وقد تكون البقع مسببةً للحكة أو مؤلمة، والنوع الثاني هو الصدفية المقلوبة التي يصبح فيها الجلد المصاب أحمر اللون ومشدودًا.

التهاب الفرج والمهبل الضموري (Atrophic vulvovaginitis)

يشير التهاب الفرج والمهبل الضموري إلى حالةٍ تحدث نتيجة تراجع مستويات هرمون الإستروجين؛ فتصبح أنسجة المهبل لديكِ جافةً وناعمةً ومُعرّضةً للالتهاب، وقد تكون الحكة واحدةً من الأعراض المرافقة لهذه الحالة، إضافةً إلى معاناتكِ من جفاف الفرج أو المهبل، وإحساسكِ بألمٍ أثناء ممارسة العلاقة الزوجية، وحرقة في المهبل.

الحزاز المسطح (Lichen planus)

الحزاز المسطّح هو مرض مناعة ذاتي يحدث عندما يهاجم جهاز المناعة منطقة في الجسم، ويحدث هذا المرض عند محاربة الخلايا الالتهابية بروتينًا داخل الجلد والأغشية المخاطية، وغالبًا يؤثر في المناطق الرطبة من الجسم، كالمهبل، والمنطقة المحيطة بالفرج، والفم، وقد تعانين عند إصابتكِ بالحزاز المسطح في المنطقة التناسلية من حكّة وطفح جلدي، وندوب، وتقرّحات مؤلمة ومستمرّة، وخروج إفرازات مهبلية صفراء أو مُلطّخة بالدم.

الحزاز المتصلّب (Lichen sclerosus)

يشير الحزاز المتصلّب إلى مرض جلدي التهابي، يترتب عليه ظهور بقع بيضاء مثيرة للحكّة على الأعضاء التناسلية أو الشرج، وقد يصيبكِ هذا المرض في أيّ مرحلة عمرية، ولكن تزيد احتمالية حدوثه بعد تجاوزكِ سن الـ50، ورغم أنَّ الأطباء لا يعرفون حتى الآن سبب الحزاز المتصلّب، لكنّهم يصفون كريمات الستيرويدات الموضعية عادةً لتساعد في تخفيف الحكة والأعراض الأخرى.

التهاب الجلد (Dermatitis)

يشير مصطلح التهاب الجلد إلى مجموعةٍ من الحالات التي تسبِّب لكِ التهاب الجلد، وغالبًا ما تحدُث حكة الأعضاء التناسلية بسبب نوعين من التهاب الجلد، هما التهاب الجلد التماسي التحسُّسي، والتهاب الجلد التماسي المُهيِّج؛ وكلاهما يحدث نتيجة سوء النظافة أو التعرّض للمواد الكيميائية القاسية والمهيجات الأخرى.

السرطان

قد تكون الحكة المهبلية أحد أعراض إصابتكِ بإحدى السرطانات النسائية، مثل سرطان عنق الرحم، وسرطان المهبل، وسرطان الفرج.

الأدوية

قد يترتّب على استخدامكِ المكثَّف لبعض الأدوية إلى إصابتكِ بالحكة المهبلية في بعض الحالات، ومن هذه الأدوية المنشِّطات، والمضادات الحيوية، والأدوية المُثبّطة للمناعة.


علاج الحكة بعد الدورة الشهرية

يختلف العلاج بناءً على الحالة المسببة للحكة في المقام الأول، منها ما يأتي، مع الإشارة إلى أنّ الطبيب قد يقترح علاجات أخرى بناءً على الحالة:

العلاجات الطبية

توجد العديد من الخيارات العلاجية المحتملة للحكة، وسيصف لكِ الطبيب العلاج المناسب اعتمادًا على السبب الكامن وراء الحكة كما في النقاط الآتية[١]:

  1. المضادات الحيوية إذا كانت الحكة ناتجةً عن إصابتكِ بالتهاب المهبل البكتيري أو أيّ التهابات بكتيرية أخرى.
  2. كريمات ومضادات الفطريات إذا كان سبب الحكة ناتجًا عن إصابتكِ بعدوى الخميرة.
  3. الستيرويدات الموضعية في حالات إصابتكِ بالتهاب الجلد المُهيّج.
  4. الإستروجينات الموضعية على الأغلب إذا كنتِ تعانين من التهاب الفرج والمهبل الضموري.
  5. مضادات الهيستامين لحالات الصدفية والتهاب الجلد التماسي.

العلاجات المنزلية

إليكِ بعض العلاجات المنزلية التي قد تساعدكِ في علاج الحكة بعد الدورة الشهرية[٢]:

  1. تجنَّبي استخدام الفوط وورق التواليت والكريمات المعطرة، والغسولات المهبلية، وحمام الفقاعات، والبخاخات النسائية.
  2. استخدمي الماء والصابون العادي غير المعطَّر لتنظيف المنطقة التناسلية الخارجية بانتظام، ولمرة واحدة فقط يوميًا.
  3. امسحي المنطقة الحساسة دائمًا من الأمام إلى الخلف بعد التبرُّز.
  4. ارتدي سراويل قطنية (بدون أقمشة اصطناعية)، وبدلي ملابسكِ الداخلية يوميًا.
  5. غَيِّري الفوط الصحية اليومية أو فوط الدورة الشهرية بانتظام كل عدة ساعات حسب شدة النزف.
  6. استخدمي الواقي الذكري أثناء العلاقة الزوجية لوقاية نفسكِ من الأمراض المنقولة جنسيًا.
  7. استخدمي مرطِّبات المهبل قبل ممارسة العلاقة الزوجية إذا كنتِ تعانين من جفاف المهبل.
  8. تجنَّبي ممارسة العلاقة الزوجية حتى تخفَّ الحكَّة.
  9. لا تحُكِّي لتتجنَّبي تفاقم تهيج المنطقة.


متى يجب الذهاب إلى الطبيب؟

يتوجب عليكِ مراجعة الطبيب في حال كنتِ تشُكِّين بأنّ سبب هذه الحكة يُعزَى إلى عدوى الخميرة المتكررة، أو أحد الأمراض المنقولة جنسيًا، أو التهاب المهبل البكتيري؛ نظرًا لأنّ هذه الحالات تحتاج إلى أدوية محدّدة لعلاجها ولن تكوني قادرةً على السيطرة عليها بالعلاجات المنزلية، وتشمل الأعراض الأخرى التي تستدعي زيارة الطبيب ما يلي[٣]:

  1. وجود إفرازات مهبلية خضراء أو صفراء أو رمادية.
  2. وجود إفرازات تشبه الجبن أو رغوة.
  3. إحساسكِ بألمٍ أو حرقة أثناء التبول.
  4. إحساسكِ بألمٍ أو حرقة أثناء ممارسة العلاقة الزوجية.
  5. تورّم الفرج.
  6. انبعاث رائحة كريهة من الإفرازات.


المراجع

  1. ^ أ ب Danielle Dresden (13/5/2020), "Danielle Dresden", medicalnewstoday, Retrieved 16/2/2021. Edited.
  2. "Vaginal Itching, Burning, and Irritation", webmd, 11/9/2020, Retrieved 16/2/2021. Edited.
  3. Breanna Mona (16/11/2020), "PMS Got You Itchy? Here’s the Deal with Itching Before Your Period", greatist, Retrieved 16/2/2021. Edited.
349 مشاهدة