التنمر في مكان العمل كيف يؤثر عليكِ؟

التنمر في مكان العمل كيف يؤثر عليكِ؟

ما هو التنمّر؟

التنمّر هو سلوك عدواني غير مرغوب فيه، يُسمى أحيانً بـ (البلطجة) ويُمارس من قبل بعض الأشخاص ضد زملائهم أو من يحيطون بهم، فيظهرون سلطتهم قسرًا، ويكون إمّا بالاعتداء على الآخرين لفظيًّا كإغاظتهم، أو شتمهم، أو قول تعليقات غير لائقة بحقّهم، وتعنيفهم بألفاظ قاسية، أو بتوجيه التهديدات، أو نشر الشائعات، أو بالاعتداء الاجتماعي، مثل استبعاد شخص ما من مجموعة بشكل متعمّد، أو تحريض المحيطين على عدم التواصل معه، أو إحراجه في الأماكن العامة، أو بالاعتداء الجسدي، كإظهار القوة البدنية، وتعمد الإيذاء للشخص أو لممتلكاته بالضرب والركل والقرص والبصق والدفع، أو عمل إيماءات مؤذية، ويعود ذلك السلوك بكل أشكاله للاعتقاد الخاطئ لدى المتنمرين حول مفهوم القوّة، مما يؤثر على توازن الشخصية لديهم، ويستمرّ هذا السلوك بمرور الوقت، و يعاني من يتعرضون للتنمر على اختلاف أعمارهم من مشاكل قد تكون خطيرة ودائمة في كثير من الأحيان[١].


كيف يؤثر التنمر في العمل عليكِ؟

إذا كنتِ تتعرضين للتنمر في عملك، فهذا سيؤثر عليكِ كما يلي[٢]:

  • يُعرضكِ لمشاكل صحية، ونفسية وجسدية ، وقد يترك آثارًا حتى بعد مغادرتك لمكان العمل، مثل الضغط العصبي، و القلق ، ونوبات الذعر، واضطرابات النوم ، وارتفاع ضغط الدم، وقرحة المعدة.
  • مواجهتك صعوبات في الأداء الوظيفي، مثل صعوبة اتخاذ القرارات والتردد فيها، وعدم القدرة على العمل، أو التركيز، وفقدان الثقة بالنفس، واحترام الذات، وقلة الإنتاجية.
  • فقدانكِ للدافعية، والرغبة في العمل والتميز، وذلك لانشغالك في مواجهة التنمر، أو محاولتك لتجنّبه، أو التأقلم معه واحتماله، أو في الدفاع عن نفسك، أو البحث عن مؤازرة ودعم للاستمرار، أو التفكير في خطة لكيفية التعامل مع مواقف التنمر.
  • رغبتكِ في الانعزال، فالتعرّض للتنمّر في مكان العمل يجعلكِ في صدمة كبيرة تشعرين عندها بالعجز والارتباك، والرغبة الشديدة في الانطواء والعزلة.
  • خسارتكِ الماديّة، في حين لم تتمكني من تجاوز الأمر، ودفعَك التعرض للتنمر إلى ترك العمل، عندها ستتأثر إنتاجية المؤسسة، وسيضطرب وضعكِ المادي.
  • حاجتكِ لاستخدام المهدئات، أو بعض العلاجات المضادة للاكتئاب، أو الحبوب المنومة.
  • تعرضكِ للاستياء، إن كان التنمر يُمارس على غيرك من الموظفين، ويحدث ذلك أمامك، ولا تستطيعين تغيير ذلك، أو حتى الدفاع عنهم، وهذا يحبط معنويات بيئة العمل، حتى وإن لم يتعرض كل الموظفين للتنمر.
  • شعورك بأجواء عدائية في المكان، وقد تصل الأمور إلى رفع قضايا قانونية، وتقديم شكاوى رسمية، وهذا أمر محرج ومكلف ماديًا.
  • اضطرارك للتغيب عن العمل، بأخذ إجازات مرضية، وهذا سيؤثر سلبًا على تقييمك الوظيفي، والتشكيك بولائك الوظيفي.
  • تعرضك لتشويه صورتكِ الاجتماعية والمهنية، والسمعة الوظيفية السلبية، لتورطك في مشاكل مع زملاء العمل.


ما هي أسباب التنمر في العمل؟

يحدث التنمر في مكان العمل لأسباب عديدة، منها[٣]:

  • بيئة العمل، كتصميم الوظائف، وشروط القبول فيها، وانعدام الإحساس بالأمن الوظيفي، وكثرة أعباء العمل، وتضارب الأدوار، والشعور بالظلم، وغياب الإنصاف و المساواة، ومتطلبات الرضا الإداري.
  • العوامل الشخصية، فالمتنمر قد يتّصف بالعصبية، أو بتعرضه لتاريخ من المؤثرات السلبية بشكل متكرّر، أما من يقعون ضحية التنمر فيتميّزون بشخصية ضعيفة، وكئيبة، وحزن ملحوظ، وقلق وانعدام الشعور بالأمان، مما يجعلهم فريسة سهلة للتنمر.
  • التفاعل بشكل غير صحيح بين الموظفين في بيئة العمل، مما يقود لسوء الفهم، وتكرار المشكلات التي يتنمّر فيها طرف على الآخر.
  • اضطرابات سلوكية، يعود سببها لمشاكل نفسية قد مر بها الفرد وشكّلت شخصيته المتسلطة فمارس التنمر، أو شكلت شخصيته الضعيفة فكان ضحية للتنمر.


كيف يمكنكِ مواجهة التنمر في العمل؟

يمكنكِ مواجهة التنمّر باتّباع الخطوات التالية[٢][٤]:

  • حاولي أن تقي نفسكِ من مواجهة هؤلاء المتنمرين، وعدم الاقتراب منهم قدر استطاعتكِ، بحصر تعاملكِ مع المقربين من الزملاء الذين لا يسببون لكِ الإزعاج.
  • جرّبي أن تخلقي أجواءً للعمل الجماعي والتعاون والتفاعل الإيجابي الذي يُضفي طابعًا وديًّا بين الزملاء.
  • ضعي حدودًا للتعامل مع الآخرين إذا شعرت بتطاولهم، وكوني صريحة وواضحة مع المتسلطين.
  • كوني حازمة، وواثقة، وأخبري من يتنمر عليكِ أن هذا الأمر لن يمر بسهولة، وأنكِ سوف تتقدمين بشكوى للموارد البشرية ضدهم.
  • احتفظي بالتفاصيل، فإذا تعرّضت لموقف دوّني تفاصيله؛ الزمان والمكان، والحديث، والشهود، وكل سلوك غير لائق، وكل الذي قيل في الحدث، حتى تساعدكِ التفاصيل في توثيق شكواكِ عند تقديمها.
  • استخدمي رسائل البريد الإلكتروني وتقارير الأنشطة والأدوات الكتابية الأخرى لتوثيق إنجازاتكِ ومهماتكِ، وشاركيها مع زملائكِ في العمل والمشرفين، حتى لو حاول المتنمّرون تقليل شأن إنتاجيتك سيكون لديكِ إثباتات ورقية.
  • لا تسكتي على التنمر، فهذا يمنحُ المتنمرين المزيد من القوة للتحكم فيكِ، ولا تشعري بالخوف من فعل ذلك.
  • حافظي على اتزانكِ، وتمتّعي بالهدوء قدر استطاعتكِ، وابتعدي عن تشتت الذهن، لأنّ ارتباككِ سوف يضعف صورتكِ أمام المتنمرين وأمام زملائكِ ومديركِ.
  • اطلبي المساعدة الخارجية؛ وقومي بالإبلاغ عن مديركِ أو مشرفكِ المتنمّر، فالتنمّر قضية كبيرة لا يمكنكِ التعامل معها بمفردك، وقد تساعدكِ مجموعة من الهيئات الرسمية الخاصة بالتعامل مع مشاكل العمل، مثل وزارة العمل، أو الشرطة، أو قومي بتوكيل محامي دفاع مختص.
  • أحيطي نفسكِ بتمكين الناس، إذ يمكنكِ أن تبحثي عن أشخاص يقدّمون لكِ الدعم ممن مروا بمثل تجربتك، ولا تبقي مشاعركِ مكبوتة داخلك.
  • اطلبي مساعدة طبيب نفسي مختص إذا وصل بكِ الأمر للشعور بالاكتئاب، ومنعكِ ذلك من ممارسة حياتكِ بشكل طبيعي، وتذكّري أنّ ما تمرين به يعد مشكلة واسعة الانتشار في العالم كله، ولا بأس باللجوء للعلاج.


المراجع

  1. stopbullying staff (30-5-2019), "What Is Bullying"، stopbullying, Retrieved 16/5/2020. Edited.
  2. ^ أ ب Sherri Gordon (10/3/2020), "The Effects of Workplace Bullying "، verywellmind, Retrieved 17-5-2020. Edited.
  3. Arash Emamzadeh (27/9/2018), "Workplace Bullying: Causes, Effects, and Prevention"، psychologytoday, Retrieved 17-5-2020. Edited.
  4. Sherri Gordon (3/4/2020), "How to Confront Workplace Bullying"، verywellmind.com, Retrieved 17-5-2020. Edited.