الجزر يسمن

بواسطة: - آخر تحديث: ٢٠:٠١ ، ٢١ مايو ٢٠١٨
الجزر يسمن

يعدّ الجزر من الخضار التي اختلف خبراء الصحّة فيها بشدة؛ بسبب انقسام آرائهم حول تأثيره على سمنة الجسم، فمع انتشار مرض السّمنة ازدادت، حدة التساؤلات حول الأطعمة الصحية؛ لمعرفة ما الذي يسبب هذا المرض، الذي يعصف بعدد لا يمكن الاستهانة به من الناس.

ولمعرفة تأثير الجزر على سمنة الجسم يجب أن نعرف على ماذا يحتوي، فهو يتكون من العديد من الفيتامينات، والمعادن، والألياف الغذائية، نذكر أهمها فيما يلي:

- يعدّ الجزر غنيًا بالفيتامينات التالية A,B2,B6,C,D.

- يحتوي الجزر على الكربوهيدرات.

- يمتاز بغناه بالأملاح القلوية التأثير كالبوتاسيوم، كما أنّه يحتوي على كمية قليلة من أملاح الصوديوم، والكالسيوم، والبورون، واليود وغيرها الكثير.

يمد جسمك بسعرات حرارية قليلة جدًا، فكل 100 غرام تحتوي 27 سعرة حرارية فقط؛ لذلك يعدّ الجزر صديق الأشخاص الذين يحاولون خفض أوزانهم بطريقة صحية وآمنة.

وبناءً على ما سبق أوضحت الدّراسات أنّ الجزر مفيد بشكل عام عند تناوله بكميات متوسطة فإنّه حينئذٍ لن يؤدّي إلى حدوث أي زيادة في الوزن، بل سيستفيد الجسم من الفيتامينات والمعادن والأملاح التي يحويها، فيجب التنويه إلى أن الإفراط في تناول الجزر سيسبب مشاكل للكبد بسبب غناه بفيتامين A .

وللجزر فوائد جمة يصعب حصرها، نذكر أهمها فيما يلي:

- يمتاز الجزر بكثرة احتوائه على فيتامين A، المعروف بقدرته على علاج إجهاد العينين وانتفاخ الجفون، كما يساعد على الوقاية من مرض العشى الليليّ، والاستهلاك المنتظم للجزر يساعد على تحسين البصر وخاصّةً تحت الضّوء الخافت.

- يحتوي الجزر على كميّة كافية من الألياف الغذائيّة، الّتي تساعد في تحسين عملية الهضم، مما يساعد في وقاية الجهاز الهضمي من الاضطرابات التي قد تصيبه؛ بسبب وجود مشكلة عسر الهضم، كالإمساك ومشاكل القولون.

- الجزر غني بمضادات الأكسدة التي تقي البشرة من ظهور التجاعيد، كما أن فيتامين C الموجود في الجزر يعمل على إنتاج الكولاجين، الذي يحافظ على صحة ونضارة وحيويّة البشرة، كما أنّه يحمي البشرة من الشيخوخة المبكرة، كما أنّ لديه القدرة على حماية الجلد من أشعة الشمس الضارة.

 

فيعدّ الجزر من الخضار التي تحارب الإصابة بالسمنة، فهو يعمل على تقليل الدهون بالجسم؛ لأنه يحتوي على نسبة مرتفعة جدًا من الألياف الغذائية، التي تعمل على التخلص من الوزن الزائد بشكل فعال، إذ إنها تعمل على تنشيط الإنزيمات الهاضمة، والتي تقوم بهضم هذه الألياف، مما يزيد من عمليات الأيض داخل الجسم، وبالتالي يتم حرق كميات أكبر من الدهون، كما أن الألياف الغذائية تعطي شعورًا بامتلاء المعدة والشبع، مما يقلل من كميات الطعام الذي يقوم الشخص باستهلاكها، ولكن يجب تناول الجزر بحذر حتى لا تنقلب نتيجته، فطريقة وكمية الاستخدام هي التي تحدد مقدار الاستفادة أو الضرر..