أضرار حبوب فيتامين سي

أضرار حبوب فيتامين سي

فيتامين سي

فيتامين سي أو فيتامين ج من الفيتامينات المهمة للجسم، ومن المعروف أن جسم الإنسان لا يمكنه أن ينتج فيتامين ج من تلقاء نفسه، وإنما يحصل عليه من المصادر الطبيعية مثل الحمضيات كالليمون والبرتقال، كما يوجد أيضًا كحبوب مكملات فيتامين ج الغذائية، وتحتوي هذه المكملات الغذائية على الفيتامين إما بشكل حمض الأسكوربيك، وإما بأشكال أخرى مثل أسكوربات الصوديوم وأسكوربات الكالسيوم وأسكوربات معدنية أخرى، ويحقق تناول هذه المكملات للإنسان فوائد صحية كثيرة مثل تحسين صحة القلب وتقوية جهاز المناعة وتحسين وظائف الدماغ وتقليل خطر الإصابة بالنقرس وتحسين إنتاج الكولاجين في الجسم، ويحدث نقص فيتامين ج في الجسم جرّاء سوء التغذية، وتناول نظام غذائي يومي يفتقر للأطعمة المحتوية على هذا الفيتامين، ويضطلع في هذا الأمر أيضًا بعض العوامل مثل شرب الكحول والتدخين[١][٢][٣].


أضرار حبوب فيتامين سي

ينطوي تناول مكملات حبوب فيتامين ج الغذائية على بعض التأثيرات الجانبية والأضرار التي تتضمن كلًّا مما يأتي[٤][٥][٦]:

  • الإصابة بالغثيان أو القيء أو الإسهال.
  • المعاناة من آلام المعدة واضطرابها أثناء وجبات الطعام وبعدها، والشعور بالمغص المتكرر.
  • احمرار جلد الشخص وتوهجه وزيادة درجة حرارته.
  • المعاناة من الصداع.
  • زيادة خطر الإصابة بفرط أوكسالات البول عند الأشخاص الذين يتناولون جرعات عالية من حبوب فيتامين ج.
  • زيادة فيتامين ج من امتصاص الجسم للحديد، وهذا يتطلب حذرًا شديدًا عند تناول مكملات فيتامين ج الغذائية، لا سيما عند الأفراد المعرضين لأمراض مؤدية إلى تراكم الحديد في الجسم، مثل ترسب الأصبغة الدموية وهو اضطراب في عملية استقلاب الحديد.
  • تفاقم أعراض الشيزوفرينيا عند الأفراد الذين يتناولون مكملات فيتامين ج وفيتامين هـ جنبًا إلى جنب مع الأدوية المضادة للذهان.


مضاعفات نقص فيتامين سي

نقص فيتامين ج قد يسبب عديدًا من المضاعفات والأعراض وتشمل ما يأتي[٣][٧]:

  • التهاب اللثة ونزيفها.
  • آلام العظام والتهاب المفاصل.
  • حدوث مشكلات في الأسنان.
  • صعوبة التئام الجروح.
  • ظهور بعض الحبوب والكدمات على الجلد، وتغير ملمسه وزيادة خشونته.
  • ضعف في المناعة والإصابة بالأنيميا بسبب نقص الحديد.
  • الشعور بالتعب والتهيج وسرعة تقلب المزاج.
  • زيادة وزن الجسم دون مبرر.
  • المعاناة من حالات الالتهاب المزمن.


فوائد فيتامين سي للجسم

يؤدي تناول فيتامين ج إلى فوائد صحية كثيرة لجسم الإنسان، وتتضمن أبرز تلك الفوائد كلًّا من الأمور الآتية[٨][٩][١٠]:

  • مضاد للأكسدة: يعرف فيتامين ج بأنه من مضادات الأكسدة المهمة في الجسم، التي تُحسن وظيفة جهاز المناعة، فكما هو معلوم، تعرف مضادات الأكسدة بأنها ضرورية لحماية الخلايا من الأضرار الناجمة عن الجذور الحرة؛ فعندما تتراكم في الجسم، فإنها تزيد خطر الإجهاد التأكسدي المرتبط بمجموعة واسعة من الأمراض المزمنة.
  • تحسين صحة البشرة: يدخل فيتامين ج في صناعة مجموعة واسعة من منتجات العناية بالبشرة، فهو يساهم في تكوين الكولاجين المهم لها، ويمنحها النضارة ويقلل الأعراض المترافقة مع شيخوختها، مثل التجاعيد والخطوط الدقيقة، ويحميها من الأضرار الناجمة عن الجذور الحرة، ويحتمل أن يؤدي فيتامين ج دورًا في تقليل أعراض فرط التصبغ وذلك بتقليل حد إنتاج الميلانين والحيلولة دون تشكل البقع الداكنة على البشرة.
  • تحسين نمو الشعر: تؤثر الجذور الحرة في الجسم تأثيرًا سلبيًّا على نمو الشعر، بيد أن فيتامين ج قادر على تعزيز نمو الشعر وتقويته؛ فهو من مضادات الأكسدة المفيدة في الحد من أضرار الجذور الحرة، فضلًا عن دوره في زيادة إنتاج الكولاجين الضروري جدًّا لصحة الشعر، ولمّا كان فيتامين ج مفيدًا في تحسين عملية امتصاص الحديد في الجسم، كان تناوله وسيلة فعالة لتعزيز نمو الشعر نظرًا لدور الحديد الأساسي في هذه العملية.
  • زيادة مستويات الحديد في الجسم: يضطلع فيتامين ج بدور حيوي في تعزيز عملية امتصاص الحديد في الجسم، مما يقي الإنسان من الإصابة بفقر الدم الناجم عن نقص الحديد؛ وقد بينت بعض الدراسات أن تناول مكملات فيتامين ج مع وجبات الطعام يزيد من امتصاص الحديد بنسبة تبلغ 67%، وينصح عادة بتناول مكملات فيتامين ج مع الأطعمة الغنية بالحديد.


الجرعة اليومية لحبوب فيتامين سي

تبلغ الجرعة اليومية الموصى بتناولها من مكملات فيتامين ج الغذائية 90 ميللغرامًا للرجال و75 ميللغرامًا للنساء، وتزداد هذه الكمية بمقدار 35 ميللغرامًا إذا كان الشخص مدخنًا، وعمومًا ينبغي للمراهقين بين 14-18 عامًا ألا يتناولوا كمية تزيد عن 1800 ميللغرام يوميًّا، أما البالغون والنساء الحوامل والمرضعات فينبغي ألا يتناولوا كمية تزيد عن 2000 ميللغرام يوميًّا، ومن جهة أخرى يحتاج الأشخاص المصابون بنقص فيتامين ج إلى تناول كمية تتراوح بين 100-250 ميللغرامًا مرتين يوميًّا على مدار عدة أيام لتعويض النقص الحاصل في مستويات هذا الفيتامين في الجسم، ويكون هذا الأمر ضروريًّا في المقام الأول للأفراد المدمنين على كحول؛ إذ إن شُرب الكحول يؤدي إلى زيادة طرح فيتامين ج خارج الجسم، كذلك يمكن تناول مكملات فيتامين ج الغذائية للوقاية من آلام الأطراف الناجمة عن إصابة معينة، إذ تبلغ الكمية حينها 500 ميللغرام يوميًّا من مكملات فيتامين ج على مدار 50 يومًا بدءًا من تاريخ حدوث الإصابة[٦].


أضرار حبوب فيتامين سي على المرأة

تُنصح المرأة الحامل عادة بتناول مكملات فيتامين ج الغذائية وفق الجرعة المحددة ودون تجاوزها، فهذا الأمر لن يسبب غالبًا أي أضرار عليها، ولن يؤدي إلى حدوث تشوهات خلقية عند الجنين؛ فالجرعات المرتفعة من هذه المكملات قد تؤثر تأثيرات ضارة على صحته، وبناء على ذلك، يكون ضروريًّا على المرأة الحامل استشارة الطبيب المختص قبل تناول مكملات فيتامين ج الغذائية، والأمر ذاته يسري على المرأة المرضعة؛ فمع أن تناول هذه المكملات آمن خلال مدة الرضاعة الطبيعية، فمن الضروري استشارة الطبيب قبل تناولها، ويبلغ مقدار الجرعة اليومية للنساء الحوامل والمرضعات ما يأتي[٤][٦]:

  • المرأة الحامل أو المرضع التي يبلغ عمرها 18 عامًا أو أقل يمكنها تناول 115 ميلليغرامًا يوميًّا من مكملات فيتامين ج.
  • المرأة الحامل أو المرضع التي يتراوح عمرها بين 19-50 عامًا يمكن أن تتناول 120 ميلليغرامًا يوميًّا من مكملات فيتامين ج.


المراجع

  1. "Vitamin C", ods.od.nih, Retrieved 2019-10-28. Edited.
  2. "Best Vitamin C Supplement Benefits & Uses", draxe, Retrieved 2019-10-28. Edited.
  3. ^ أ ب "Vitamin C Deficiency", msdmanuals, Retrieved 2019-10-28. Edited.
  4. ^ أ ب "What Is Vitamin C (Ascorbic Acid)?", everydayhealth, Retrieved 2019-10-28. Edited.
  5. "Does Too Much Vitamin C Cause Side Effects?", healthline, Retrieved 2019-10-28. Edited.
  6. ^ أ ب ت "VITAMIN C (ASCORBIC ACID)", webmd, Retrieved 2019-10-28. Edited.
  7. "15 Signs and Symptoms of Vitamin C Deficiency", healthline, Retrieved 2019-10-28. Edited.
  8. "7 Impressive Ways Vitamin C Benefits Your Body", healthline, Retrieved 2019-10-29. Edited.
  9. "Vitamin C Benefits the Immune System — and So Much More", draxe, Retrieved 2019-10-29. Edited.
  10. "The 5 Best Vitamins for Hair Growth (+3 Other Nutrients)", healthline, Retrieved 2019-10-29. Edited.