الفرق بين الرطب والتمر

الفرق بين الرطب والتمر

الفرق بين شكل الرطب والتمر

الفرق في المفهوم

التمر هو حَمل أو ثمر النخيل مفردُهُ تمرة وأمّا جمعُها تمرات، وأمّا حالته فيكون يابسًا؛ إذّ إنّه يُعدّ من أنواع ثمر النخيل اليابسة والناضجة على اختلاف الرطب والتي هي شكل ثمر النخيل عندما يلين ويُصبح حلو المذاق قبل أنْ ييبس ويتحوّل إلى تمر؛ إذّ إنّه ثمر النخيل الناضج، لكن عندما يبس يُصبح تمرًا[١][٢].


الفرق في الرطوبة ومدّة الصلاحيّة

يُعدّ أوضح فرق بين الرطب والتمر هو في مستوى رطوبة كل منهما؛ إذّ تكون الرُطب عادةً طريّة إلى نصف طريّة أو رطبة وتحتوي على نسبة جيّدة من الرطوبة، بينما التمر يتميّز بأنّه مُجفّف ولا يحتوي على تلك النسبة من الرطوبة، أمّا بالنسبة لمدّة الصلاحيّة؛ فيُمكن حفظ الرطب في عبوّة مُحكمة الإغلاق لمدّة تصل لحوالي 8 أشهر في الثلاجة وتبقى طازجة ومُناسبة للأكل وقد تصل المدّة إلى سنة كاملة إذا حُفظ في الفريزر، أمّا التمر فتكون مدّة صلاحيته أطول لانخفاض رطوبته؛ إذّ يُمكن حفظه في عبوّة مُحكمة الإغلاق لمدّة تصل إلى عام واحد في الثلاجة، وقد يصل إلى 5 سنوات إذا حُفظت في الفريزر[٣].


الفرق في القيمة الغذائية بين الرطب والتمر

تتركّز العناصر والمواد الغذائيّة في التمر المُجفّف أكثر من الرُطب الطازجة، كما أنّ التمر المُجفّف يحتوي على سعرات حراريّة أعلى بكثير من الرطب؛ إذّ يحتوي كل 100 غرام من التمر على ما يُقارب 284 سعرة حراريّة، بينما تحتوي الكميّة نفسها من الرطب على 142 سعرة حراريّة فقط؛ إذّ يُعدّ الرطب الخيار الأمثل والأفضل للأشخاص الذين يتّبعون حمية غذائيّة من أجل إنقاص وزنهم.


أمّا بالنسبة للكربوهيدرات فتتضاعف كميتها في التمور مقارنةً عنها في الرطب، كما أنّ التمور مصدر رئيسي للألياف؛ إذّ يحتوي كل 100 غرام من التمر على ما يُقارب 76 غرامًا من الكربوهيدرات، بينما يحتوي التمر الطازج على 37 غرامًا فقط من الكربوهيدرات، لكن تتقارب نسبة الدهون والألياف والبروتين في كلا الصنفين، وفيما يأتي جدول يوضّح ذلك[٣]:


من حيث
التمر لكل 100 غرامًا
الرطب لكل 100 غرامًا
البروتين
2.8 غرامًا.
1.8 غرامًا.
الألياف
5 غرامًا.
3.5 غرامًا.
الدهون
0.6 غرامًا.
1 غرامًا.


أفكار لذيذة لتناول الرطب والتمر

إليكِ أهم الأفكار التي يُمكنكِ استخدامها لتناول كلًّا من الرطب أو التمر وتحضير العديد من الأطباق الشهيّة[٤][٥]:

  1. التمر أو الرطب المحشو: يُمكنكِ حشو التمر أو الرطب بالعديد من أنواع المكسرات المُفضّلة وتناولها، مثل اللوز أو الفستق أو الكاجو.
  2. السلطات: يُمكنكِ استخدامهما أيضًا في تحضير العديد من أنواع السلطات واستخدامها مفرومة أو مُقطّعة بشرط أن تكون منزوعة النواة.
  3. العصائر: كما يُمكنكِ استخدامها لتحضير العديد من أنواع العصائر المُختلفة والمتنوعة؛ إذّ يُضيف نكهة ومذاق وحلاوة لا تقاوم، مثل إضافتها لعصير الموز مثلًا.
  4. الطواجن: طعم التمر يُعدّ إضافة رائعة وشهيّة لجميع أنواع اليخنات أو الطواجن خاصةً المغربيّة منها.
  5. كرات التمر: يُمكنكِ أيضًا استخدام التمر المطحون وتشكيله على شكل كرات مع المكسرات والتوت البري والشوفان وجوز الهند؛ للحصول على الطاقة التي يحتاجها الجسم.
  6. التمر والزبادي: يُمكنكِ تقطيع التمر وإضافته إلى الزبادي المُجمّد بنكهة الفانيليا، أو استخدامها لتحضير وجبات الإفطار.


المراجع

  1. "تعريف و معنى تمر في معجم المعاني الجامع - معجم عربي عربي"، المعاني، اطّلع عليه بتاريخ 28/2/2021. بتصرّف.
  2. "تعريف و معنى الرطب في معجم المعاني الجامع - معجم عربي عربي"، المعاني، اطّلع عليه بتاريخ 28/2/2021. بتصرّف.
  3. ^ أ ب Jill Corleone (11/12/2018), "Fresh Dates vs. Dried Dates", healthfully, Retrieved 28/2/2021. Edited.
  4. Ravi Teja Tadimalla (27/5/2020), "18 Evidence-Based Health Benefits Of Dates", stylecraze, Retrieved 28/2/2021. Edited.
  5. Natalie Olsen (26/1/2021), "Are dates healthful?", medicalnewstoday, Retrieved 28/2/2021. Edited.
324 مشاهدة