الفرق بين خطّ الرّقعة والنّسخ

الفرق بين خطّ الرّقعة والنّسخ

الخطوط العربية

تتعدد أنواع الخطوط العربية التي تتميز بحروفها المتصلة، فإنّ ذلك يجعلها قابلة للتصميم والتشكيل الهندسي والمنحني، وقد أبدع الكثير من الخطاطين حديثًا وقديمًا بابتكار أنواع للخطوط، وتطوير أشكالها، وضبط قواعد كتابتها، كما أنّهم استعملوا في ذلك العديد من الطرق الإبداعية في الاستدارة، والمد، والتركيب، والتداخل، والتشابك، كما أنّ فنون الخط العربي، اقترنت بالزخرفة العربية، وفعليًا ارتبط تطور الخطوط العربية بعد ظهور الإسلام؛ إذ عمل الخطاطون المسلمون بالإبداع والتحسين والتزويق، وخصوصًا بكتابة آيات القرآن الكريم بالمصاحف، وفي كتابة الدواوين، وتزيين المساجد، ونشر المخطوطات والكتب، وحديثًا في كتابة الجرائد والصحف.

ومن أشهر الخطاطون العرب ابن مقلة، وهو الذي اخترع خط الثلث، وقد اشتقه من خطي الطومار والجليل، وجاء بعده الخطاط ابن البواب فزاد فن الخط جمالاً وجودة، ومن أبرز الخطاطون الخطاط التركي ممتاز بك، مخترع خط الرقعة، وقد اشتقه من خط سياقت والخط الديواني، وقد تعددت أنواع الخط العربي حتى ظهور الخط الحديث ذو النماذج المتعددة وغير المقيد بأيّ قواعد باستثناء رؤية الخطاط الجمالية، كما أنّ الخطوط العربية سُميت بأسماء الأشخاص، والمدن، وأسماء الأقلام التي كُتبت فيها، ومن أبرز أنواع الخطوط العربية؛ خط الرقعة، الخط الكوفي، خط الثلث، خط النسخ، الخط الديواني، الخط الفارسي، الخط الحر[١].


الفرق بين خطي الرقعة والنسخ

يوجد الكثير من الأحرف المختلفة بين خطي الرقعة والنسخ، ومن أهم تلك الفروق؛ طريقة كتابة حرف الشين والسين، ففي خط الرقعة يكونان مطموسين من غير أسنان، وفي خط النسخ يكتبان بأسنان مثل كلمة شمس، ومن يريد استعمال أيّ خط بحياته اليومية أن يستعمل خط الرقعة لأنّه سلس بالكتابة، كما أنّ خط النسخ يراعي تشكيل الكلمات بدقة، والرسم السليم للحروف، عكس خط الرقعة الذي يظهر الخط بشكل جميل وأنيق، كما يُعد خط الرقعة أصغر الخطوط العربية، وخط النسخ يأتي بعده، ممّا أدّى لسهولة تعلم خط الرقعة عن خط النسخ بسبب قواعده المحددة والواضحة[٢].


خط النسخ

يعدّ العباسيون أول من ابتكروا خط النسخ وتفننوا في كتابته، وحسّنه ابن مقلة، ونمّقه العثمانيون، وجوّده الأتابكيون، اشتُق من خط الثلث كما أنّه فرع من فروعه، ولكنّ خط النسخ يتميز بأنّه أقل صعوبة من خط الثلث وأكثر قاعدية، كما تُعد حروف خط النسخ أصغر من خط الثلث وأوضح بالكتابة، والقراءة، وطريقة كتابته أبسط من خط الثلث، كما يُعد خط النسخ من الخطوط العربية الأكثر استعمالاً بالعالم المعاصر، فالمصاحف كُتبت بخط النسخ، والكثير من دور النشر اعتمدته في كتابة نصوص المطبوعات والكتب، والمخطوطات، والمجلات، والصحف، والكتابة الرقمية عبر صفحات الإنترنت، وبرامج الحاسوب[٣].


خط الرقعة

يُعد خط الرقعة من الخطوط العربية التي تتميز بطرق مختلفة بالكتابة، ويرجع تاريخ خط الرقعة إلى العصور والعهود القديمة؛ كعصر السلطان العثماني، وسُمي بهذا الاسم نسبة للكتابة قديمًا على الرقع الجلدية، ومن مميزات خط الرقعة الكتابة به يوميًا وسهولة تعلمه، كما أنه ليس بحاجة للتشكيل إلّا للضرورة، كما أنّ حروف خط الرقعة تُكتب على السطر ما عدا الحروف؛ هـ،ع ،ج ،م ،غ، ح، خ، كما يتميز بسرعة السرد بالكتابة خصوصًا بالقصص القصيرة والمهام اليومية، عند الكتابة بخط الرقعة يميل القلم لأسفل جهة اليمين فيسهل الكتابة السريعة، كما أنّ جميع حروف خط الرقعة مطموسة باستثناء القاف والفاء[٤].


أنواع خط الرقعة

يُعد خط الرقعة من أسهل الخطوط العربية التي يوصى عند تعلم الكتابة بتعلمها؛ إذ يُكتب القرآن الكريم بخط الرقعة مع الحرص على وضع التشكيل، كما أنّ حروف خط الرقعة مستقيمة وقصيرة ومتقطعة، كما يتصف بمرونته بالكتابة، ووضعت قواعده بعهد السلطان عبد المجيد خان، وقد كُتبت كل الوثائق بخط الرقعة قديمًا في عصر العثمانيين، كما تستخدم الجرائد والمجلات خط الرقعة بالمنشورات التي تعرضها يوميًا بكتابة العناوين، لكي تُسهل القراءة على الجميع، كما يستخدم خط الرقعة في كتابة برقيات التهنئة وإعلانات الدعاية، ويمكن تعلم كيفية الكتابة بخط الرقعة بإمالة القلم للكتابة يسارًا أو يمينًا، وطمس كل الحروف باستثناء القاف والفاء، كما تكتب جميع الحروف على السطر باستثناء الأحرف هـ،ع ،ج ،م ،غ، ح، خ،، فرأسها يُكتب على السطر، أمّا الحروف الأخرى تكتب للأسفل، كما يوجد نوعان لخط الرقعة وهما[٤]:

  • خط الرقعة الأول: ظهر هذا النوع من خط الرقعة ببلاد المشرق الإسلامي ما عدا دول المغرب العربي، كما ظهر بالأندلس أيضًا، وكان شبيه بالخط الكوفي، ويُعد ابن مقلة الأندلسي أولّ من اشتهر بهذا الخط.
  • خط الرقعة الحديث: نشأ خط الرقعة الحديث من خلال دمج خط الثلث وخط النسخ، وتطور ذلك النوع بعهد السلطان سليمان القانوني، ويُعد محمد عزت أفندي أول من قام باستعماله، وانتشر استعماله في مصر بواسطة الكاتب الخاص بالملك فاروق.


تاريخ الخط العربي

كانت البداية لانتشار الخط العربي في عصر صدر الإسلام، وتحديدًا مع بداية رسالة سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم، فهو أول من نشر الخط العربي وعلمه للمسلمين، كما اهتم بتعليم الرجال والنساء، كما أن الكتاب تنافسوا في تحسين الخط وتجويده، لأنّ الرسول صلى الله عليه وسلم كان يختار أجود الكتاب خطًا بالكتابة عندما يريد كتابة رسائل للملوك، وكان أُبيّ بن كعب أولّ من كتب للرسول صلى الله عليه وسلم، ومن كتابه أيضًا؛ عمر بن الخطاب، علي بن أبي طالب، عثمان بن عفان، عمرو بن العاص، خالد بن سعد، أبو سعيد بن العاص، شرحبيل بن حسنة، معاوية بن أبي سفيان، زيد بن ثابت، وقد بلغ عدد كُتاب الرسول صلى الله عليه وسلم 42 كاتبًا، وقد عثر على ثلاثة كتب من كتب الرسول، وهي؛ كتاب أمير البحرين المنذر بن ساوى، وكتاب ملك الحبشة النجاشي، وكتاب للمقوقس.

انتشر الخط العربي أكثر في خلافة عمر بن الخطاب بعد بناء الكوفة، كما أن الكوفيون تفننوا به وأحسنوا هندسة شكله؛ إذ سموه الخط الكوفي بسبب اختلافه عن خط أهل الحجاز الذي كان يُعرف بالخط الحجازي أو المكي، كما كُتبت به المصاحف وكان مصحف عثمان بن عفان أولها، كما أنّه أول من شاهد آثار تدوين القرآن الكريم في نقله وحفظه؛ فجمعه بمصحف وسماه المصحف الإمام، وهذا كان أول استعمال للكتابة العربية بأصولها التي احتفظت في الرسم النبطي في عدد من الكلمات، كما أمر الخليفة عثمان بن عفان بنسخه وتوزيعه في البلاد[٥].


المراجع

  1. "أنواع الخط العربي بالصور"، eskchat، اطّلع عليه بتاريخ 8-1-2020. بتصرّف.
  2. سارة سمير (14-12-2019)، "تعليم خط النسخ وخط الرقعة"، brooonzyah، اطّلع عليه بتاريخ 8-1-2020. بتصرّف.
  3. "نماذج خط النسخ | تعليم الخط العربي"، eskchat، اطّلع عليه بتاريخ 8-1-2020. بتصرّف.
  4. ^ أ ب "معلومات عن خط الرقعة.. تعرف على أنواعه ومميزاتة وأنواع الخطوط العربية المتعددة."، murtahil، اطّلع عليه بتاريخ 8-1-2020. بتصرّف.
  5. "تاريخ الخط العربي"، baianat، اطّلع عليه بتاريخ 8-1-2020. بتصرّف.
505 مشاهدة