كيف تعلم طفلك القراءة والكتابة السليمة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٥٠ ، ١٠ يناير ٢٠١٩
كيف تعلم طفلك القراءة والكتابة السليمة

التعليم

يعد تعليم الطفل القراءة والكتابة أحد أهم الأمور التعليمية الضرورية المتعلقة بالأطفال في المرحلة العمرية المبكرة، إذ إن التعليم في الصغر كالنقش في الحجر، ومن الجدير ذكره أن للقراءة دورًا كبيرًا وفعالًا في تحسين مهارات الطفل وتحفيز ذهنه على التفكير، كما أن تعلم الأبناء للقراءة والكتابة السليمة يولد لدى الآباء والأمهات شعورًا بالرضى ناجمٌ عن تحقيق هدفهم بتعلم الطفل لأهم المهارات المطلوبة التي تتيح له التواصل الفعال مع المحيطين وفي حياته ككل وعلى جميع الأصعدة، ونظرًا لصعوبة تعلم الطفل في عمر مبكر بمفرده، فإن ذلك يستدعي مساعدة الأهل .


أساليب تعليم الطفل القراءة والكتابة السليمة

  • عند الرغبة بتعليم الطفل الحروف الأبجدية دون مواجهة صعوبة يفضل أن يستمع الطفل للحروف عبر أغنية، وينصح بتكرارغنائها معه يوميًا لحين التأكد تمامًا من أنه أصبح يحفظها.
  • يجب على الوالدين شراء الكتب والقصص المناسبة لعمر الطفل ويجبذ أن تكون بألوان متعددة وجذابة تلفت انتباه الطفل، كما ينصح بشراء كتب الرسم التي تتضمن حروفًا وأرقامًا.
  • ينصح الوالدان كثيرًا باصطحاب الطفل لزيارة المكتبات، والمشاركة في ممارسة الأنشطة اليدوية وليس القراءة كبداية، ثم أخذه في جولة بين الكتب لضمان تنشئة علاقة صداقة قوية بين الطفل والكتب، ويفضل أن يتاح المجال للطفل لاختيار قصة لكي تقرأها له والدته ليلًا.
  • بإمكان الأم تعليم الطفل القراءة والكتابة السليمة من خلال الاستعانة بالقصص المصورة والناطقة التي تباع في المكتبات، وتعد من أفصل الطرق وأكثرها فعالية في تعويده على حسن الاستماع أولًا ثم على محاولة القراءة تدريجيًا بمفرده دون الحاجة للمساعدة.


الكيفية الصحيحة لتعليم الطفل القراءة والكتابة الصحيحة

  • تعليم الطفل شكل الحروف بالاعتماد على أسلوب اللعب: وذلك من خلال استخدام الصلصال لتشكيل الحرف أو عن طريق استعمال المكعبات لفعل ذات الأمر، ومن الهام الحرص على مكافأة الطفل عند قيامه بذلك بإتقان وبطريقة صحيحة.
  • الالتزام بالقراءة للطفل دومًا وبانتظام: إذ إن تكرار الشيء المراد تعلمه يسهل على الشخص ذلك، لذا يعد من الضروري أن تقرأ الأم دوريًا للطفل كي تنمي لديه الرغبة في القراءة وتحفزه على فعل ذلك والمواظبة عليه.
  • الحرص على طرح الأسئلة التفاعلية: من الوارد ألا يكون باستطاعة الطفل القراءة، إلا أن ذلك لا يشكل عائقًا أمام فهم الطفل للقراءة، ومن الأفضل أن يتخلل فترة القراءة مناقشة بعض الأمور التي تخص الشخصيات والقصة.
  • الاهتمام بتعويد الطفل على تهجئة الكلمة: يستطيع الطفل في سن مبكر قراءة الكلمات الصعبة من خلال الارتكاز على أسلوب التهجئة والمقصود به قراءة الكلمة على شكل أحرف متقطعة كل حرف منفصل عن الآخر، بدلًا من قراءة الكلمة مرة واحدة، ومن المعلوم أنه يجب التركيز أولًا على أن ينطق الطفل الكلمات بالطريقة الصحيحة ثم بعد ذلك يفهم معناها .