دعاء لتهدئة الطفل

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥٣ ، ٦ نوفمبر ٢٠١٩
دعاء لتهدئة الطفل

الأطفال

الأطفال زينة الحياة الدنيا، ونعمة عظيمة من نعم الله ورد ذكرها في القرآن الكريم، قال تعالى: {الْمَالُ وَالْبَنُونَ زِينَةُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا} [الكهف: 46]، وما من أحد إلا ويتمنى أن يكون له ذريّة صالحة يحسن لها في الصغر فتحسن له في الكِبَر، وكثير من الأمّهات يجدن صعوبةً في التّعامل مع الأطفال خاصّةً في المراحل العمريّة الأولى من حياة الطفل، ويعود ذلك إلى أن الطفل لا يستطيع التعبير عن حاجاته إلا من خلال البكاء، وفيما يلي من المقال بعض الأدعية التي تستطيع الأم أن تقولها ليهدأ طفلها ويسكن[١].


أدعية لتهدئة الطفل

تعاني غالبيّة الأمهات في بداية عمر أطفالهن من بكاؤهم المستمر، فالطفل قد يبكي لساعات طويلة دون أن تعرف الأم السّبب وراء ذلك، خاصةً أن الطفل يكون غير قادر على التعبير عن أوجاعه والأمور التي يرغب بها، سواءً أكان ذلك بسبب الجوع أو العطش أو الألم أو الحر أو البرد، أو أن يكون سبب بكاؤه رغبته في الشعور بأمه أو أبيه، وقد تستطيع الأم بعد فترة من الزمن أن تفهم سبب انزعاج طفلها من طريقة بكاءه[٢]، ويمكن للأم أن تدعو ببعض الأدعية والأذكار التي قد تساعد في تهدئة طفلها وتشعره بالطمأنينة، كما يمكن للأم أن تدعو الله تعالى بأي صيغة كانت، طالما أن هذه الصيغة لا تخالف ما ورد في كتاب الله أو سنة رسوله-صلى الله عليه وسلم-، ومن هذه الأدعية[٣]:

  • (الآيَتانِ مِن آخِرِ سُورَةِ البَقَرَةِ، مَن قَرَأَهُما في لَيْلَةٍ كَفَتاهُ). [صحيح مسلم| خلاصة حكم المحدث : صحيح]
  • (بسمِ اللهِ يُبْرِيكَ ، من كلِّ دَاءٍ يَشْفيكَ ، من شرِّ حاسِدٍ إذا حسد، و من شرِّ كلِّ ذِي عينٍ). [السلسلة الصحيحة| خلاصة حكم المحدث : إسناده صحيح على شرط مسلم]
  • (أعوذُ بوجْهِ اللَّهِ الْكريمِ ، وَكلماتِ اللَّهِ التَّامَّاتِ ، الَّتي لا يجاوزُهنَّ برٌّ ولا فاجرٌ من شرِّ ما ينزِلُ منَ السَّماءِ ، ومن شرِّ ما يعرجُ فيها، ومن شرِّ ما ذرأَ في الأرضِ ، وما يخرجُ منْها ، ومن شرِّ فتنِ اللَّيلِ والنَّهار، ومن شرِّ طوارقِ اللَّيلِ ، ومن شرِّ كلِّ طارقٍ إلا طارقًا يطرُقُ بخيرٍ يا رَحمنُ).[مختصر الصواعق المرسلة| خلاصة حكم المحدث : أرسله مالك ووصله غيره]
  • (بسم الله أرقيك، من كل شيء يؤذيك، من شر كل نفس أو عين حاسد، الله يشفيك، بسم الله أرقيك).[شرح السنة| خلاصة حكم المحدث: صحيح]
  • (لا بأس عليك، طهور إن شاء الله).[صحيح الأدب المفرد| خلاصة حكم المحدث : صحيح]
  • (أذْهِبِ الباسَ، ربَّ الناسِ، اشْفِ أنت الشافي، لا شافيَ إلَّا أنت، اشْفِ شِفاءً لا يُغادِرُ سَقَمًا. وقد قال حَمَّادٌ: لا شِفاءَ إلَّا شِفاؤُك، شِفاءً لا يُغادِرُ سَقَمًا).[تخريج المسند| خلاصة حكم المحدث: إسناده من جهة حميد صحيح على شرط مسلم]
  • (أسأل الله العظيم، رب العرش العظيم أن يشفيك).[ مسند أحمد| خلاصة حكم المحدث : إسناده صحيح]


طريقة الرقية الشرعية للطفل

الرقية الشرعية للأطفال أمر مشروع، وقد وردت في السيرة النبوية بعدد من الأحاديث، وقد كان الرسول -صلى الله عليه وسلم- يرقي الحسن والحسين أبناء فاطمة وعلي -رضي الله عنهما-، وتستطيع الأم أن تقرأ على طفلها سورة الفلق وسورة الناس وسورة الإخلاص مع النفث عليه، فإن هذا يجعل الطفل يهدأ ويسكن -بإذن الله-، وإن كان يشتكي وجعًا شفاه الله تعالى منه ببركة القرآن والأذكار الواردة عن رسوله-عليه الصلاة والسلام-[٤]، كما يمكن للأم قراءة آيات السكينة على الطفل، وقد ذكر ابن القيم -رحمه الله- في كتابه مدارج السالكين بين منازل إياك نعبد وإياك نستعين، أن السكينة ذكرت في ست مواضع من القرآن الكريم، وهي[٥]:

  • قول الله تعالى في سورة البقرة: {وَقَالَ لَهُمْ نَبِيُّهُمْ إِنَّ آيَةَ مُلْكِهِ أَنْ يَأْتِيَكُمُ التَّابُوتُ فِيهِ سَكِينَةٌ مِنْ رَبِّكُمْ وَبَقِيَّةٌ مِّمَّا تَرَكَ آلُ مُوسَىٰ وَآلُ هَارُونَ تَحْمِلُهُ الْمَلَائِكَةُ ۚ إِنَّ فِي ذَٰلِكَ لَآيَةً لَّكُمْ إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ} [سورة البقرة: 248].
  • قول الله تعالى في سورة التوبة: {ثُمَّ أَنْزَلَ اللَّهُ سَكِينَتَهُ عَلَى رَسُولِهِ وَعَلَى الْمُؤْمِنِينَ وَأَنزَلَ جُنُودًا لَّمْ تَرَوْهَا وَعَذَّبَ الَّذِينَ كَفَرُوا ۚ وَذَٰلِكَ جَزَاءُ الْكَافِرِينَ} [التوبة: 26]، وقوله تعالى: {إِذْ يَقُولُ لِصَاحِبِهِ لَا تَحْزَنْ إِنَّ اللَّهَ مَعَنَا فَأَنْزَلَ اللَّهُ سَكِينَتَهُ عَلَيْهِ وَأَيَّدَهُ بِجُنُودٍ لَمْ تَرَوْهَا وَجَعَلَ كَلِمَةَ الَّذِينَ كَفَرُوا السُّفْلَىٰ ۗ وَكَلِمَةُ اللَّهِ هِيَ الْعُلْيَا ۗ وَاللَّهُ عَزِيزٌ حَكِيمٌ} [التوبة: 40].
  • قول الله تعالى في سورة الفتح: {هُوَ الَّذِي أَنْزَلَ السَّكِينَةَ فِي قُلُوبِ الْمُؤْمِنِينَ لِيَزْدَادُوا إِيمَانًا مَعَ إِيمَانِهِمْ ۗ وَلِلَّهِ جُنُودُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ ۚ وَكَانَ اللَّهُ عَلِيمًا حَكِيمًا} [الفتح: 4]، وقوله تعالى: {قَدْ رَضِيَ اللَّهُ عَنِ الْمُؤْمِنِينَ إِذْ يُبَايِعُونَكَ تَحْتَ الشَّجَرَةِ فَعَلِمَ مَا فِي قُلُوبِهِمْ فَأَنْزَلَ السَّكِينَةَ عَلَيْهِمْ وَأَثَابَهُمْ فَتْحًا قَرِيبًا} [الفتح: 18]، وقوله تعالى: {إِذْ جَعَلَ الَّذِينَ كَفَرُوا فِي قُلُوبِهِمُ الْحَمِيَّةَ حَمِيَّةَ الْجَاهِلِيَّةِ فَأَنزَلَ اللَّهُ سَكِينَتَهُ عَلَىٰ رَسُولِهِ وَعَلَى الْمُؤْمِنِينَ وَأَلْزَمَهُمْ كَلِمَةَ التَّقْوَىٰ وَكَانُوا أَحَقَّ بِهَا وَأَهْلَهَا ۚ وَكَانَ اللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمًا} [الفتح: 26].


أسباب بكاء الطفل

عندما يبكي الطفل، فلا بد من إشعاره بالحنان وبأنّ والديه قريبان منه، فيشعر بالطمأنينة والسكينة، ويوجد عدد من الأسباب تؤدي إلى بكاء الرضيع، وقد تجد الأم أحيانًا صعوبة في معرفة السبب إذا كان الطفل كثير البكاء، وقد يحتاج الطفل أحيانًا إلى عرضه على الطبيب حتى يتأكد أن الطفل لا يعاني من ألم معين، ومن الأسباب الشائعة لبكاء الطفل[٦]:

  • أحد الأسباب التي يبكي الطفل بسببها هي شعوره بالجوع، ويمكن للأم أن تعرض الحليب لطفلها بين الحين والآخر حتى تتأكد من شعوره بالشبع.
  • قد يكون سبب بكاء الطفل شعوره بالحر أو البرد، ويجب على الأم أن تتأكد من درجة حرارة الغرفة وكمية الملابس المناسبة لطفلها.
  • قد يكون سبب بكاء الطفل شعوره بالخوف، ويجب على الأم احتضانه حتى يشعر بقربها وحنانها.
  • قد يكون سبب بكاء الطفل هو دخول الهواء إلى معدته أثناء شربه للحليب، ويمكن للأم أن تساعد الطفل على التجشؤ حتى يخرج الهواء من معدته.


المراجع

  1. "سعادة المرء بنعمة المال والبنين"، fatwa.islamweb.net، اطّلع عليه بتاريخ 2-10-2019. بتصرّف.
  2. "علاجات بكاء وآلام الأطفال (1)"، alukah، اطّلع عليه بتاريخ 30-9-2019. بتصرّف.
  3. "الرقية الشرعية كاملة من القرآن والسنة"، alukah، اطّلع عليه بتاريخ 3-10-2019. بتصرّف.
  4. " كيفية الرقية الشرعية"، saaid، اطّلع عليه بتاريخ 5-10-2019. بتصرّف.
  5. "ما هي آيات السكينة"، islamqa.info، اطّلع عليه بتاريخ 15-10-2019. بتصرّف.
  6. "علاجات بكاء وآلام الأطفال (2)"، alukah، اطّلع عليه بتاريخ 15-10-2019. بتصرّف.