دعاء لحفظ الطفل الرضيع

دعاء لحفظ الطفل الرضيع

الطفل الرضيع

لقد منح الإسلام الطفل الكثير من الحقوق ليحظى بحياةٍ كريمة، ومستقبلٍ مشرق، ومن العجيب في الأمر أن الدين الإسلامي أعطى الطفل حقوقًا من قبل مولده، إذ إنه من حق الطفل على والديه أن يُحسنا اختيار بعضهما، كما أن القرآن الكريم ذكر الأطفال على أنهم زينة الحياة الدنيا، قال الله تعالى {الْمَالُ وَالْبَنُونَ زِينَةُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا} [الكهف: 46]، بالإضافة لذلك فقد أولى الرسول صلى الله عليه وسلم الأطفال اهتمامًا كبيرًا في حياته، فقد كان له عليه الصلاة والسلام الكثير من المواقف التي تدل على حبه وعنايته بالأطفال، فقد ورد أنه كان يخطب في الناس يومًا فإذ بالحسن والحسين ابني فاطمة يجريان ويتعثران، فما كان منه عليه الصلاة والسلام إلّا أن نزل عن المنبر واستقبلهما وحملهما بين ذراعيه الشريفتين، ومن أفضل ما قد يقدمه الوالدان لأطفالهما هو الدعاء، وفي هذا المقال سنذكر بعضًا من الأدعية التي وردت في هذا الشأن.[١]


دعاء لحفظ الطفل الرضيع

لقد ورد عن رسول الله عليه الصلاة والسلام العديد من النصائح والأدعية لحفظ النفس والأطفال من الشرور والهوامّ، وفيما يأتي بعض تلك الأدعية والنصائح:[٢][٣][٤]

  • روى ابن عباس رضي الله عنه وأرضاه عن رسول الله (أنَّ رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ كان يُعَوِّذُ الحسنَ والحُسيْنَ: أُعيذُكما بكلماتِ اللهِ التَّامَّةِ من كلِّ شَيطانٍ، وهامَّةٍ، ومن كلِّ عيْنٍ لامَّةٍ، ويقول: هكذا كان أباكما يُعَوِّذُ إسماعيلَ وإسحاقَ صلواتُ اللهِ عليهما) [المصدر: تخريج مشكل الآثار| خلاصة حكم المحدث : صحيح].
  • قراءة المعوذتين على الطفل، فقد روي عن رسول الله عليه الصلاة والسلام فيما يرويه أبو سعيد الخدري قال (كانَ رسولُ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ يتعوَّذُ منَ الجانِّ وعينِ الإنسانِ حتَّى نزلتِ المعوِّذتانِ فلمَّا نزلتا أخذَ بِهما وترَك ما سواهما) [المصدر: تخريج مشكاة المصابيح| خلاصة حكم المحدث: حسن]، وقراءة المعوذتين على الأطفال هو خير ما قد يُرقى به الطفل.
  • قراءة أذكار الصباح والمساء على الطفل من أكثر الأمور التي من الممكن أن تكون سببًا لحفظه من الشرور والآفات فقد ورد عن الرسول عليه السلام أنه قال (إن الله عز وجل أمر يحيى بن زكريا بخمس كلمات يعمل بهن ويأمر بني إسرائيل أن يعملوا بهن، وذكر منها: وأمركم أن تذكروا الله تعالى، فإن مثل ذلك كمثل رجل خرج العدو في أثره سراعًا حتى إذا أتى على حصن حصين فأحرزه نفسه منهم، كذلك العبد لا يحرز نفسه وولده من الشيطان إلا بذكر الله) [المصدر: صحيح الترغيب| خلاصة حكم المحدث : صحيح].
  • يجب على الوالدين أن يحافظا على منزلهما خاليًا من المحرمات فهذا من أسباب حفظ الله للأطفال، فقد روى ابن عباس رضي الله عنه قال: (أَخْبَرَنِي أبو طَلْحَةَ رَضِيَ اللَّهُ عنْه، صَاحِبُ رَسولِ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ وكانَ قدْ شَهِدَ بَدْرًا مع رَسولِ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ، أنَّه قالَ: لا تَدْخُلُ المَلَائِكَةُ بَيْتًا فيه كَلْبٌ ولَا صُورَةٌ يُرِيدُ التَّمَاثِيلَ الَّتي فِيهَا الأرْوَاحُ) [المصدر: صحيح البخاري| خلاصة حكم المحدث: صحيح].
  • إبقاء الأطفال داخل المنزل وقت غروب الشمس، فهذه من أهم النصائح التي حثنا عليها رسول الله لحفظ الأطفال، فقد ورد عنه عليه الصلاة والسلام أنه قال (إذا كانَ جُنْحُ اللَّيْلِ، أوْ أمْسَيْتُمْ، فَكُفُّوا صِبْيانَكُمْ، فإنَّ الشَّياطِينَ تَنْتَشِرُ حِينَئِذٍ، فإذا ذَهَبَ ساعَةٌ مِنَ اللَّيْلِ فَحُلُّوهُمْ، فأغْلِقُوا الأبْوابَ واذْكُرُوا اسْمَ اللَّهِ، فإنَّ الشَّيْطانَ لا يَفْتَحُ بابًا مُغْلَقًا، وأَوْكُوا قِرَبَكُمْ واذْكُرُوا اسْمَ اللَّهِ، وخَمِّرُوا آنِيَتَكُمْ واذْكُرُوا اسْمَ اللَّهِ، ولو أنْ تَعْرُضُوا عليها شيئًا، وأَطْفِئُوا مَصابِيحَكُمْ) [المصدر: صحيح البخاري| خلاصة حكم المحدث : صحيح].


أهمية دعاء الوالدين للأبناء

يعد الدعاء أحد العبادات التي يمكن للمسلم القيام بها، وهي من أفضل الأمور التي تساهم في صلاح الأبناء فقد شرع لنا الدين الإسلامي الحنيف أن يدعو الوالدان لأبنائهم، وقد أخبرنا رسول الله عليه الصلاة والسلام عن فضل ذلك، إذ قال (ثلاثُ دعَواتٍ يُستجابُ لَهنَّ لا شَكَّ فيهنَّ دعْوةُ المظلومِ ودعْوةُ المسافرِ ودعْوةُ الوالدِ لولدِه) [ المصدر: صحيح ابن ماجه| خلاصة حكم المحدث: حسن]، لذلك ينبغي على كل مسلمٍ ومسلمة أن يكثرا من الدعاء لأطفالهم بالخير والصلاح، وأن يتجنبا الدعاء عليهم فربما توافق دعوتهما ساعة استجابة، فقد ورد عنه عليه الصلاة والسلام أنه قال (لا تَدعوا علَى أنفسِكُم ولا تَدعوا علَى أولادِكُم ولا تَدعوا علَى خدَمِكم ولا تَدعوا علَى أموالِكُم لا تُوافقوا منَ اللَّهِ تبارَك وتعالى ساعةَ نَيلٍ فيها عَطاءٌ فيَستجيبَ لَكُم) [ المصدر : صحيح أبي داود| خلاصة حكم المحدث: صحيح].[٥][٦]


حقوق الطفل على والديه

فيما يأتي بعض من أهم حقوق الطفل على والديه في الدين الإسلامي الحنيف:[٧]

  • حق الطفل في التربية والعناية النفسية والصحية وأن يترعرع في بيئة طاهرة ورحيمة .
  • تنشئته على أسس الدين الصحيحة، وتعويده منذ الصِّغر على مبادئ الدين الحنيف، والأخلاق الحميدة مثل الصدق والأمانة، وغيرها من الأخلاق الحميدة.
  • التعليم المناسب، فعلى الأهل أن يهتموا بتعليم الطفل، وهذه من الحقوق الرئيسية للأطفال في الإسلام وقد قال الله تعالى: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا قُوا أَنْفُسَكُمْ وَأَهْلِيكُمْ نَارًا وَقُودُهَا النَّاسُ وَالْحِجَارةُ} [التحريم: 6].
  • حق الطفل في الحفاظ على ماله في حال موت أحد أبويه إلى أن يشتد عضده.
  • حق الطفل في الرضاعة الطبيعية، ويعد هذا الحق من أهم الحقوق التي يمكن أن تغفل عنها الأم في أيام الطفل الأولى، كما أن الله تعالى أمر الوالد أن يهتم بأمور الإنفاق وتأمين اللازم في هذه الفترة من حياة الطفل، ويقول الله تعالى في محكم التنزيل: {وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلَادَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَنْ يُتِمَّ الرَّضَاعَةَ وَعَلَى الْمَوْلُودِ لَهُ رِزْقُهُنَّ وَكِسْوَتُهُنَّ بِالْمَعْرُوفِ} [البقرة: 233].
  • حق الطفل في الحياة وفي وجود نسب ثابت وواضح له ويكون هذا النسب من خلال الزواج الموثّق لدى المحاكم الشرعية.
  • اختيار الزوجين كل منها للآخر على ما يكون فيه صلاح الأبناء، فمن حق الطفل على أبيه أن يختار له أمًّا من بيت كريم وذات أخلاق ودين، دون أن يكون جمالها أو مالها كل شيء.[١]


المراجع

  1. ^ أ ب "المنظور الإسلامي في رعاية الأطفال"، alukah، اطّلع عليه بتاريخ 18-10-2019. بتصرّف.
  2. "أدعية وأذكار ووسائل لحفظ الأولاد"، islamweb، اطّلع عليه بتاريخ 18-10-2019. بتصرّف.
  3. "الطريقة الصحيحة لرقية الطفل الصغير"، islamqa، اطّلع عليه بتاريخ 18-10-2019. بتصرّف.
  4. "كيفية حماية الأطفال من العين وحماية الممتلكات من السرقه"، islamweb، اطّلع عليه بتاريخ 18-10-2019. بتصرّف.
  5. "أهمية الدعاء للذرية والأبناء"، islamweb، اطّلع عليه بتاريخ 18-10-2019. بتصرّف.
  6. "النهي عن الدعاء على الأبناء"، islamway، اطّلع عليه بتاريخ 18-10-2019. بتصرّف.
  7. "حقوق الطِّفل في الإسلام"، islamway، اطّلع عليه بتاريخ 18-10-2019. بتصرّف.
493 مشاهدة