دعاء نوم الطفل

دعاء نوم الطفل

النوم والأرق

النّوم من الحاجات الضرورية التي فُطر عليها الإنسان في كل مراحل حياته، ولا يمكنه أن يستمر طبيعيًّا في هذه الحياة دون أن يحصل على قسطٍ كافٍ من الراحة بعد الجهد الطويل الذي بذله خلال النهار، وحتى الطفل الصغير فهو أيضًا في أمس الحاجة للنوم لترتاح أجهزة الجسم لديه لأنّها في بداية تكوُّنها وبحاجة للنمو، ولذلك فإنّ الطفل الرضيع حتى عمر ثلاثة أشهر يحتاج من 14-17 ساعةً من النوم، وحتى عمر 12 شهرًا يحتاجون من 12-16 ساعة، وعمومًا فإن النوم أمر شديد الأهمية بالنسبة للرضع[١].


الأرق وهو عدم القدرة على النّوم، وهو مشكلة يعاني منها الكثيرون في مختلف الأعمار، وهذا الأمر قد ينتج لأسباب كثيرة ومتعددة، وقد يكون بسبب الوضع الصحي للطّفل أو طبيعة طعامه الذي يتناوله خلال اليوم، فمعظم الأطفال يعانون من قلة النوم والأرق بسبب المغص أو ألم في الرأس، أو الشّعور بالحرارة العالية أو البرد أو الإمساك أو الحرقة في الحلق، وتشنجات العضلات، وآلام النمو، وأمراض الغدة الدرقية.


تتعد أسباب الأرق ومنها الإجهاد، فالأطفال مثل البالغين يعانون من التوتر، لذلك يجدر بأولياء الأمور إظهار الاهتمام اللازم لأطفالهم من أجل إشعارهم بالأمان، وبناء الثقة بالنفس ليحسن الأطفال التعبير عن مخاوفهم، وإنّ الأطفال يَقلقون أكثر مما قد نعتقد، والتوتر الزائد والقلق قد يؤدي إلى الأرق، وأيضًا إنّ تناول الكافيين أو المنشطات الأخرى، مثل المشروبات الغازية ومشروبات الطاقة التي تحتوي على الكافيين، وفي بعض الأحيان يكون سبب الأرق، وقد يكون الأرق من الأعراض الجانبية للأدوية التي يأخذها الطفل، وقد يكون بسبب اضطرابات النوم التي إما أن تكون طبية وإما نفسية كمرض الربو الليلي، والحساسية وحكة الجلد من الأكزيما.

عند البحث عن أسباب الأرق يجب وضع احتمال الاضطراب الصحي بعين الاعتبار وفحص صحة الطفل، إذ تتعدد الأسباب الطبية له فقد تتداخل مع الأرق اضطرابات النوم مثل توقف التنفس أثناء النوم بسبب الشخير أو متلازمة تململ الساقين، أو قد يكون الأرق بسبب اضطرابات النمو العصبي والتوحد ومتلازمة أسبرجر، كما قد تتسبب الاضطرابات النفسية بالأرق مثل الاضطراب ثنائي القطب والاكتئاب، ويمكن أن يكون للعوامل البيئية إسهام في الأرق، كتغير درجات الحرارة، أو عدم الراحة في الغرفة التي ينام فيها الطفل كالإضاءة، والسرير وما إلى ذلك[٢].


دعاء نوم الطفل

فيما يأتي مجموعة من الأدعية المأثورة من السنة النبوية الشريفة[٣]:

  • كانَ النبيُّ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ إذَا أوَى إلى فِرَاشِهِ قَالَ: (اللَّهُمَّ باسْمِكَ أحْيَا وأَمُوتُ، وإذَا أصْبَحَ قَالَ: الحَمْدُ لِلَّهِ الذي أحْيَانَا بَعْدَ ما أمَاتَنَا، وإلَيْهِ النُّشُورُ) [المصدر: صحيح البخاري | خلاصة حكم المحدث: صحيح].
  • (إذا أوى أحدُكم إلى فراشِه فلْينفضْ فراشَه بداخلِةِ إزارِه فإنه لا يدري ما خلَفه عليه، ثم لْيضطجعْ على شِقِّه الأيمنِ، ثم لْيقُلْ: باسمِك ربِّي وضعتُ جنْبي، وبك أرفعُه، إن أمسكتَ نفسي فارحمْها، وإن أرسلْتَها فاحفظْها بما تحفظُ به عبادَك الصَّالحينَ) [المصدر: سنن أبي داود |خلاصة حكم المحدث : سكت عنه وقد قال في رسالته لأهل مكة كل ما سكت عنه فهو صالح].
  • عن أَبي مَسعودٍ عُقبةَ بن عامرٍ رضي الله عنه، أنَّ النبيَّ صلَّى الله عليه وسلَّمَ قال: (مَن قرَأ بالآيتَينِ مِن آخِرِ سورةِ البَقرةِ في ليلةٍ كفَتاه) [المصدر: صحيح البخاري | خلاصة حكم المحدث : صحيح].
  • إنَّ رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ أمَرَ رَجُلًا مِن الأنصارِ، أنْ يقولَ إذا أخَذَ مَضجِعَه: اللَّهُمَّ أسلَمتُ نفْسي إليك، ووَجَّهتُ وَجهي إليك، وفَوَّضتُ أمْري إليك، وألجَأتُ ظَهري إليك، رَغبةً ورَهبةً إليك، لا مَلجَأَ ولا مَنجا منك إلَّا إليك، آمَنتُ بكِتابِكَ الذي أنزَلتَ، ونَبيِّكَ الذي أرسَلتَ. فإنْ مات؛ مات على الفِطرةِ) [المصدر: تخريج المسند | خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح على شرط الشيخين].
  • عن أبي هريرة رضي الله عنه، عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه كان يقول إذا أوى إلى فراشه: (اللهم ربّ السماوات وربّ الأرض وربّ العرش العظيم ربنا وربَّ كل شيء، فالق الحب والنوى، منزل التوراة والإنجيل والقرآن، أعوذ بك من شر كل ذي شر أنت آخذ بناصيته، أنت الأول فليس قبلك شيء، وأنت الآخر فليس بعدك شيء، وأنت الظاهر فليس فوقك شيء، وأنت الباطن فليس دونك شيء، اقض عنا الدين، وأغننا من الفقر) [ المصدر: التوحيد | خلاصة حكم المحدث: أشار في المقدمة أنه صح وثبت بالإسناد الثابت الصحيح].


أدعية لتسهيل نوم الطفل

يمكن للأم أن تقرأ فوق رأس طفلها القرآن الكريم لتسهل عليه الدخول في النوم، وتدعو له أدعيةً مختلفةً تُسهّل عليه النوم ومن هذه الأدعية ما يأتي[٤]:

  • اللهم غارت النّجوم وهدأت العيون أنت حيٌّ قيوم لا تأخذك سِنة ولا نوم، يا حي يا قيوم أهدِئ ليلته وأنم عينه، اللّهم اجعلها ليلةً هادئةً وخفيفةً عليه.
  • اللهم اكتب له في هذه الليلة الراحة والسكينة، وخفّف ألمه وأبعد عنه كلّ سوء، ربِّ لا تُريه في منامه إلا كلّ جميل، وأدخله في نوم عميق يريح جسده.
  • قراءة سورة الفلق ثلاث مرات، والإخلاص ثلاث مرات، والنّاس ثلاث مرات، وإتباعها بـ: اللهم هدِّئ ليلته وأنمه قرير العين نومًا لا يشوبه أرق أو كدر.
  • بسمِ اللَّهِ الَّذي لا يضرُّ معَ اسمِهِ شيءٌ، في الأرضِ، ولا في السَّماءِ، وَهوَ السَّميعُ العليمُ.
  • سُبْحَانَ اللهِ عَدَدَ خَلْقِهِ، سُبْحَانَ اللهِ رِضَا نَفْسِهِ، سُبْحَانَ اللهِ زِنَةَ عَرْشِهِ، سُبْحَانَ اللهِ مِدَادَ كَلِمَاته.


علاج أرق الطفل

لا يوجد اختبار لمعرفة الأرق، إذ يُعتمد في معرفة إصابة الطفل بالأرق على الأعراض التي تلاحظ عليه، واستبعاد ما ذكر من الاضطرابات النفسية والطبية[٥]، ومن أهم الأعراض صعوبة النوم، ومشكلات في النوم والاستيقاظ، وملاحظة القلق والتوتر على الأطفال عند الذهاب للفراش وعدم القدرة على النوم، والشعور بالنعاس في النهار، وحدوث المشكلات في المدرسة، وأيضًا من الأعراض تقلب المزاج، والميل للكآبة، أو فرط النشاط ومشكلات الذاكرة، وارتكاب الأخطاء والتعرض للحوادث اليومية بكثرة[٢]، وإلى جانب الدعاء يمكن للأم أن تؤدي مجموعةً من الأمور لتسهل النّوم على طفلها ومن هذه الأمور نذكر ما يأتي[٦]:

  • جعل الوجبات النّهارية هي الوجبات التي تحتاج للتفاعلات وعمليات الهضم المعقّدة، أمّا الوجبات الليليّة فيجب أن تكون وجبات خفيفة لا تحتاج لعمليّات معقدة.
  • تعويد الطفل أن يخلُد إلى النوم وحده دون إجباره على ذلك.
  • تخصيص روتين محدد واستراتيجيات قبل النوم، مثل تغيير حفاظ الطفل وتحميمه ورواية قصة على مسامعه، فهذه الأجواء ستشعره أن النوم حان وسيدخل فيه مباشرةً دون مساعدة.
  • إشعار الطّفل بالراحة والطمأنينة ومعانقته والمسح على شعره ليشعر بالسكينة.
  • وضع الطفل في جو مناسب للنوم، إذ تكون الإضاءة خافتةً ومشجعةً على النّوم، وتكون الحرارة والرطوبة معتدلة، ومن الضروري طبعًا أن يكون بعيدًا عن الضوضاء أو التلفاز.
  • تعليم الطفل على الاسترخاء بالتصور الذهني الإيجابي والتنفس العميق والزفير الهادئ أثناء التمدد على السرير وقبل النوم، فيمكن تخيل شلال وصوت الماء وهو ينهمر أو أشعة الشمس المشرقة والهواء العليل أو أنه على مرتفع جبلي، وهذه التخيلات تبث في نفسه الطمأنينة، ويمكن استخدام أساليب الاسترخاء مثل التنفس الهادئ، والذي يمكن أن يساعد في كثير من الأحيان على النوم.
  • النهوض من السرير بدل التقلب فيه، يفضل للطفل أن ينهض من الفراش عند الاستيقاظ وممارسة نشاط هادئ، مع ضوء هادئ لمدة تتراوح من خمس عشرة دقيقة إلى عشرين دقيقة، على سبيل المثال القراءة، بدلاً من البقاء بالسرير والعودة للنوم بفترات متقطعة، وإذ لم تنجح هذه العملية، لا مانع من تكرارها مرة أخرى ومحاولة الاسترخاء، حتى تصل لحالة الاسترخاء.


الأم ونوم الطفل

إذا كانتِ تعانين من الأرق، فمن المحتمل أن يكون أطفالكِ يعانون من قلة نوم، فقد وجدت دراسة أن الأطفال الذين تعاني أمهاتهم من الأرق سيعانون من الأرق أيضًا، وقال صاحب الدراسة ساكاري ليمولا والأستاذ المساعد في علم النفس بجامعة وارويك في إنجلترا أن هذه النتائج مهمة لأن النوم في الطفولة ضروري لنمو الطفل، وقال باحثون إن قلة النوم يمكن أن تؤثر على صحة الأطفال الجسمية وعلى نموهم وقد تتسبب مشكلات في الذاكرة والتعلم والأداء المدرسي عمومًا.


وقد استخدم فريق ليمولا تخطيطًا لكهربائية الدماغ في المنازل، لتقييم نوعية نوم الطفل لما يقرب من 200 طفل تتراوح أعمارهم ما بين 7-12 عامًا ونوعية نوم والديهم، ووجدت الدراسة وجود علاقة تربط بين أرق الأمهات وضعف النوم عند أطفالهن، إذ يتعلق الطفل بأمه بشدة، كونه يميل إلى قضاء الكثير من الوقت معها، إذ بالإمكان أيضًا ونظرًا للعلاقة القوية معرفة أنماط سلوكه ومراقبة أي تغيرات عليه ومتابعة نشاطه المدرسي، في حالة رؤية أيٍ من أعراض الأرق البادية عليه[٧].


المراجع

  1. "Newborn and Baby Sleep Basics", whattoexpect, Retrieved 2019-10-29. Edited.
  2. ^ أ ب "Insomnia in Children", my.clevelandclinic, Retrieved 2019-10-26. Edited.
  3. "أذكار النوم"، islamweb، 26-1-2004، اطّلع عليه بتاريخ 2019-11-07. بتصرّف.
  4. "أذكار النوم والاستيقاظ للأطفال"، أدعية وأذكار، اطّلع عليه بتاريخ 2019-10-26. بتصرّف.
  5. "Insomnia in Children: Diagnosis and Tests", my.clevelandclinic, Retrieved 2019-10-26. Edited.
  6. "Insomnia in Children: Management and Treatment", my.clevelandclinic, Retrieved 2019-10-26.
  7. "When moms don't sleep well, neither do their kids", medicalxpress,2017-09-20، Retrieved 2019-10-27. Edited.
451 مشاهدة