دعاء للأم لهدايتها وصلاحها

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٤٨ ، ١٣ أبريل ٢٠٢١
دعاء للأم لهدايتها وصلاحها

إليكِ أدعية في هداية الأم وصلاحها

إليكِ يعض الأدعية في هداية الأم وصلاحها[١]:

  • اللهم لا تدع لها ذنبًا إلا غفرتَه، ولا همًّا إلا فرَّجته، ولا حاجةً هي لك رضًا إلا قضيتها يا أرحم الراحمين.
  • اللهمَّ اغفر لها جميع ما مضى من ذنوبها، واعصمها فيما بقي من عمرها، وارزقها عملًا زاكيًا ترضى به عنها.
  • اللهمَّ اجعل أوقاتها بذكرك معمورة، اللهمَّ أسعدها بتقواك، اللهم اجعلها في ضمانك وأمانك وإحسانك.
  • اللهمَّ اجعلني من المقرَّبين، واجعل أمِّي من الحور العين[٢].
  • اللهمَّ اجعلها من الذاكرين لك، الشاكرين لك، الطائعين لك، المنيبين إليك.
  • ربَّنا اغفر لي ولوالديَّ[٣].
  • اللهم يا ذا الجلال والإكرام يا حيُّ يا قيوم ندعوك باسمك الأعظم الذي إذا دعيت به أجبت، أن تبسط على والدتي من بركاتك ورحمتك ورزقك.
  • اللهمَّ تقبَّل توبتها، وأجب دعوتها، اللهمَّ إنا نعوذ بك أن تردها إلى أرذل العمر اللهمَّ واختم بالحسنات أعمالها.
  • اللهمَّ يا باسط اليدين بالعطايا، ابسط على والدتي من فضلِك العظيم وجودك الواسع ما تشرح به صدرها لعبادتك وطاعتك، والأُنس بِك، والعمل بما يرضيك، ودوام ذِكرك.


أدعية للأم بالصحة وطول العمر والسعادة

فيما يلي بعض الأدعية للأم بالصحة وطول العمر والسعادة، تعرَّفي عليها[٤][١]:

  • اللهمَّ ألبسها العافية حتى تهنأ بالمعيشة، واختم لها بالمغفرة حتى لا تضرَّها الذنوب.
  • اللهمَّ بارك لها في عمرها بركة تهنئها بها في معيشتها وتلبسها بها ثوب العافية في قلبها، وروحها، وعقلها، وجسدها، واغنها من فضلك.
  • اللهمَّ أتمم لها نعمتك وبركتك وفضلك ورحمتك وسترك وعافيتك.
  • اللهم اجعل أيامها كلها سعادة، وبدِّد أحزانها وأبرئ سقمها وابسط رزقها وحسِّن أخلاقها وانشر لها الرحمات وامح سيئاتها، تباركت يا رب البريات يا رب الأرض والسماوات.
  • اللهمَّ عافها في بدنها، اللهم عافها في سمعها، اللهم عافها في بصرها.
  • اللهمَّ إني أسألك لها يسرًا ليس بعده عسر، وغنىً ليس بعده فقر، وأمنًا ليس بعده خوف، وسعادة ليس بعدها شقاء.
  • اللهمَّ أسألك لها علمًا نافعًا ورزقًا واسعًا وشفاءً من كل داء.


تعرفي على فضل الدعاء لأمكِ

إنَّ الدعاء للوالدين مطلوبٌ ومشروع، وقد أمر الله سبحانه في كتابه بالدعاء والترحُّم والاستغفار لهما، وطلب المغفرة لهما والتصدُّق عنهما، قال تعالى: {وَاخْفِضْ لَهُمَا جَنَاحَ الذُّلِّ مِنَ الرَّحْمَةِ وَقُلْ رَّبِّ ارْحَمْهُمَا كَمَا رَبَّيَانِي صَغِيرًا}[٥]، وقد دعا سيدنا إبراهيم عليه السلام لوالديه؛ قال تعالى: {رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ}[٦]، فالدعاء له فضلٌ عظيمٌ يعود للوالدين، فهو يرفع منزلتهما يوم القيامة، وفيه نفع كبير لهما في حياتهما وبعد مماتهما، فالدعاء من الأعمال الصالحة التي لا ينقطع ثوابها وأجرها بعد الموت، وقال صلى الله عليه وسلم: (إذا مات الإنسان انقطع عنه عمله إلا من ثلاثة: إلا من صدقة جارية، أو علم ينتفع به، أو ولد صالح يدعو له)[٧][٨].


تحري أفضل أوقات الدعاء للاستجابة بإذن الله

من الأوقات التي يُستجاب فيها الدعاء ما يلي[٩]:

  1. في ليلة القدر، عن عائشة أم المؤمنين رضي الله عنها قال: (قلْتُ: يا رسولَ اللهِ، أرأَيْتَ إنْ علِمْتُ أيَّ ليلةٍ ليلةَ القدرِ ما أقولُ فيها؟ قال: قولي: اللَّهمَّ إنَّك عفُوٌّ تُحِبُّ العفْوَ، فاعْفُ عنِّي)[١٠].
  2. في الثلث الأخير من الليل، وهو وقت السحر، ينزل الله سبحانه إلى السماء الدنيا ويتفضل على عباده ليقضي حاجاتهم ويفرج همهم وكرباتهم ويستجيب لدعواتهم، عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (يَنزِل ربُّنا تبارك وتعالى كلَّ ليلةٍ حين يبقى ثُلُثُ الليلِ الآخِرُ فيقولُ من يسألُني فأُعطيَه من يدعوني فأستجيبَ له من يستغفرُني فأغفرَ له)[١١].
  3. بعد الصلوات المفروضة، عن أبي أمامة رضي الله عنه قال: (قِيلَ يا رسولَ اللهِ : أيُّ الدعاءِ أسمَعُ قال جَوفَ الليلِ الآخِرِ ودُبُرَ الصلواتِ المكتوباتِ)[١٢].
  4. ما بين الأذان والإقامة، عن النبي صلى الله عليه وسلم أنَّه قال: (لا يُرَدُ الدُّعاءُ بين الأذانِ والإقامةِ)[١٣].
  5. عند نزول المطر؛ عن سهل بن سعد رضي الله عنه قال: قال النبي صلى الله عليه وسلم: (ثِنتانِ ما تُرَدّانِ: الدُّعاءُ عند النِّداءِ، و تحْتَ المَطَرِ)[١٤].
  6. في ساعة من جوف الليل؛ عن جابر بن عبدالله رضي الله عنه قال: (سَمِعْتُ النبيَّ صَلَّى اللَّهُ عليه وَسَلَّمَ يقولُ: إنَّ في اللَّيْلِ لَسَاعَةً لا يُوَافِقُهَا رَجُلٌ مُسْلِمٌ، يَسْأَلُ اللَّهَ خَيْرًا مِن أَمْرِ الدُّنْيَا وَالآخِرَةِ، إلَّا أَعْطَاهُ إيَّاهُ، وَذلكَ كُلَّ لَيْلَةٍ)[١٥].
  7. في ساعة من يوم الجمعة، قال عليه الصلاة والسلام: (وفي الـجُمُعةِ ساعَةٌ لا يُوافِقُها عَبْدٌ مُسلِمٌ قائِمٌ يُصلِّي يَسألُ اللهَ فيها شيئًا إلَّا أَعْطاه إيَّاه)[١٦].
  8. عند السجود في الصلاة، قال صلى الله عليه وسلم: (أَقْرَبُ ما يَكونُ العَبْدُ مِن رَبِّهِ، وهو ساجِدٌ، فأكْثِرُوا الدُّعاءَ)[١٧].
  9. عند الشرب من ماء زمزم.


الدعاء للأم طريق لبرها, إليكِ طرق أخرى لذلك

إليكِ بعض الطرق التي تُعد طريقًا لبر والدتكِ، تعرَّفي عليها[١٨][١٩]:

  1. تصدَّقي عنها وأشركيها في الأعمال الخيرية والتطوعية، ولا حرج إذا أخبرتها بأنَّكِ تصدَّقتي عنها فهذا يدخل السعادة والسرور إلى قلبها.
  2. قبِّلي رأسها ويديها احترامًا لها وتوقيرًا لمكانتها.
  3. امدحيها واثني عليها وافتخري بانتسابكِ لها، فمدحكِ لها بكلمات لطيفة سيدخل السرور إلى قلبها.
  4. اذكري محاسنها وصفاتها الحميدة، وتمنِّي أمامها بأن يرزقكِ الله سبحانه بمثلها.
  5. اهتمي بها وراقبي همومها ومشاعرها وما تواجهه من مشاكل واقضي حوائجها.
  6. شاوريها في أمور حياتكِ وحاوريها بكل ما يحدث حولكِ، واعملي بنصيحتها واشكريها على ذلك.
  7. احسني الاستماع إلى حديثها وأظهري الاهتمام لما تقوله بابتسامة صادقة.
  8. قدِّمي لها الهدايا، فللهدية أثرٌ كبير في النفوس.
  9. أؤمريها بالمعروف وانهيها عن المنكر بألطف الكلمات وباحترام.
  10. علميها أحكام الدين الإسلامي من خلال الكتب والمحاضرات.
  11. داومي على الاتصال بها والسؤال عنها، واحرصي على الرد على جميع مكالماتها مهما كانت الظروف.


المراجع

  1. ^ أ ب "دعاء للوالدين"، إسلام ويب، 13/11/2011، اطّلع عليه بتاريخ 11/4/2021. بتصرّف.
  2. رواه الهيثمي، في مجمع الزوائد، عن أبو نخيلة البجلي، الصفحة أو الرقم:401، صحيح.
  3. سورة ابراهيم، آية:41
  4. "أدعية من القرآن والسنة وأدعية مختارة"، الكلم الطيب، اطّلع عليه بتاريخ 11/4/2021. بتصرّف.
  5. سورة الإسراء، آية:24
  6. سورة إبراهيم، آية:41
  7. "مشروعية الدعاء والصدقة عن الوالدين"، الإمام ابن باز، اطّلع عليه بتاريخ 10/4/2021. بتصرّف.
  8. "فضل وثمار الدعاء والاستغفار للوالدين"، إسلام ويب، 10/8/2015، اطّلع عليه بتاريخ 10/4/2021. بتصرّف.
  9. "أماكن وأوقات إجابة الدعاء"، الإسلام سؤال وجواب، 23/7/2004، اطّلع عليه بتاريخ 10/4/2021. بتصرّف.
  10. رواه الترمذي، في سنن الترمذي، عن عائشة أم المؤمنين ، الصفحة أو الرقم:3513، حسن صحيح.
  11. رواه الألباني ، في تخريج كتاب السنة، عن أبو هريرة، الصفحة أو الرقم:493، إسناده صحيح على شرط الشيخين.
  12. رواه الترمذي، في سنن الترمذي، عن أبو أمامة الباهلي، الصفحة أو الرقم:3499، حسن.
  13. رواه الترمذي ، في مختصر الأحكام، عن أنس بن مالك، الصفحة أو الرقم:37، حسن.
  14. رواه الألباني، في صحيح الجامع، عن سهل بن سعد الساعدي، الصفحة أو الرقم:3078، حسن.
  15. رواه مسلم، في صحيح مسلم، عن جابر بن عبدالله ، الصفحة أو الرقم:757، صحيح.
  16. رواه شعيب الأرناؤوط، في تخريج المسند، عن أبو هريرة ، الصفحة أو الرقم: 7487، صحيح.
  17. رواه مسلم، في صحيح مسلم، عن أبو هريرة، الصفحة أو الرقم:482، صحيح.
  18. سامي المسيطير، "مقترحات وأفكار في "بر الوالدين""، صيد الفوائد، اطّلع عليه بتاريخ 10/4/2021. بتصرّف.
  19. "طرق بر الوالدين كثيرة ومتنوعة"، إسلام ويب، 12/11/2013، اطّلع عليه بتاريخ 10/4/2021. بتصرّف.