طرق التخلص من رائحة الفم الكريهة نهائيا

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٠٤ ، ٢٢ أكتوبر ٢٠١٨
طرق التخلص من رائحة الفم الكريهة نهائيا

رائحة الفم الكريهة

يعاني البعض من رائحة الأنفاس السيئة والكريهة، الأمر الذي يشعرهم بالقلق والتوتر، بالإضافة إلى عدم الثقة بالنفس والحرج في كثير من الأحيان، وقد تكون تلك الرائحة مؤشرًا إلى خلل صحي في عضو من أعضاء الجسم الحيوية كالمعدة، أو اللثة، أو الجيوب الأنفية، ومن الممكن أن تكون الرائحة ناجمة عن إهمال الفرد للنظافة الشخصية والعناية بالأسنان، الأمر الذي يؤدي إلى تراكم بقايا الطعام في الأسنان وتكاثر البكتيريا المسبّبة للرائحة السيئة.

في المقال الآتي، سنعرض مجموعة من حلول التخلص من الرائحة الكريهة، إلى جانب أنّنا سنتطرق إلى العوامل المؤدية إليها ليكون بمقدور الأفراد علاج تلك الأسباب والحد من تفاقمها.


أسباب الرائحة الكريهة للفم

  • معاناة الأفراد من التهابات في الجهاز التنفسي كالتهاب الحلق أو القصبات الهوائية، بالإضافة إلى أن جفاف الفم الناجم عن نقص كميات الماء التي يتناولها الأفراد على مدار اليوم تساهم في إنتاج تلك الرائحة غيرالمرغوب بها.
  • ممارسة الأفراد لبعض العادات الخاطئة كالتدخين وإدمان شرب المشروبات الكحولية، بالإضافة إلى تناول المشروبات المحتوية على الكافيين بشكل كبير.
  • معاناة الأفراد من بعض الأمراض الجسدية كأمراض السكري، الكلى والكبد يلعب دورًا بارزًا في ظهور الرائحة.


ممارسات يومية تساهم في التخلص من رائحة الفم

  • الحرص على العناية باللثة والأسنان على الدوام، كما أنه من الضروري تنظيف اللسان وعدم إهماله نظرًا لكونه بيئة مناسبة لتكاثر البكتيريا. وفي هذا السياق نشير إلى أهمية زيارة طبيب الأسنان بين الحين والآخر، لتفقد الأسنان وخلوها من التسوسات، أو الالتهابات التي تلعب دورًا في ظهور الرائحة.
  • الحرص على تناول كميات معتدلة من الماء يوميًا، كونه يساعد على منح الفم بيئة رطبة ويحفز عملية إفراز اللعاب الذي يقي الفم من الجفاف.
  • تناول العلكة لإنعاش الفم والمساهمة في تنظيف الأسنان من بقايا الطعام العالقة بها، كما يُفضل استخدام العلكة الخالية من السكر للحصول على نتائج أفضل.
  • استخدام الخيط الطبي لتنظيف الفراغات بين الأسنان، والتي يصعب تنظيفها باستخدام فرشاة الأسنان، كما يتوجب استبدال فرشاة الأسنان المستخدمة كل أربعة أشهر تقريبًا.


علاج الرائحة الكريهة بالأعشاب

  • تساهم العديد من الأعشاب الطبيعية في إنعاش رائحة الفم، كاليانسون الذي يساعد في تنظيم العملية الهضمية، بالإضافة إلى الهيل والشمّر الذين يملكان العديد من الفوائد الصحية إلى جانب القدرة على تخليص الأفراد من رائحة الفم.
  • يساعد مضغ بعض عيدان القرفة على مكافحة البكتيريا المسببة للرائحة، كما ثبت احتواء القرنفل على بعض المركبات المضادة للميكروبات الجرثومية، والتي تلعب دورًا فاعلًا في إزالة مسببات الرائحة الكريهة، ومنح الفم نفسًا منعشًا.
  • يُعد البقدونس إحدى النباتات المنعشة للأنفاس على الفور، وذلك من خلال قدرته على إزالة بعض مركبات الكبريت التي تتكون في أمعاء الفرد وفمه، وتؤدي إلى رائحة غير مرغوبة.
  • يحسّن تناول اللبن الزبادي الحالة الصحية للفم ويزيد معدّل البكتيريا النافعة فيه، الأمر الذي بدوره يقلل أعراض الرائحة الكريهة.

وأخيرًا، لا بد لك سيدتي من استشارة الطبيب المختص في حال لم تُجدي أيًا من الطرق السابقة نفعًا في إزالة الرائحة السيئة والتخليص منها.