طرق بسيطة لتعويد الأطفال على النوم بمفردهم

بواسطة: - آخر تحديث: ٢١:١١ ، ٨ يونيو ٢٠٢٠
طرق بسيطة لتعويد الأطفال على النوم بمفردهم

متى يجب أن ينام طفلكِ وحده؟

يحتاج طفلكِ منذ طفولته المبكرة إلى أن تكوني بجانبه أنتِ أو والده أو كليكما عندما يتوجّه للنوم لأن ذلك يُشعره بالأمان، وبعض الأطفال قد يعتادون على النوم بجانب الآباء فيصبح الأمر بالنسبة لهم ضروريًّا ليتمكّنوا من النوم، والأمر في بدايته عندما يكون طفلكِ في مراحل الطفولة المبكرة قد لا يشكّل مشكلةً كبيرةً، ولكن المشكلة تظهر عندما يتقدّم طفلكِ بالعمر ويعتاد على ذلك؛ إذ يصبح من الصعب عليكِ أن تعوّديه على النوم بمفرده، فيبدأ بالصراخ والبكاء ويرفض النوم وحيدًا، ولتجنُّب هذه المشكلة فإن من الأفضل لكِ أن تبدئي بتعويد طفلكِ على النوم بمفرده بعد أن يتعدّى المراحل الأولى من حياته؛ كي لا تحدث مشكلات لدى الطفل متعلّقة بانفصاله المبكر عن أبويه، لذلك فإن أفضل عمر قد تبدئين به بتعويد الطفل على النوم بمفرده هو عمر بين سنتين وثلاث سنوات[١].


طرق بسيطة لتعويد طفلكِ على النوم بمفرده

لتتمكّني من تعويد طفلكِ على النوم بمفرده يجب عليكِ اتّباع مجموعة من الخطوات للنجاح في الأمر، وهذه الخطوات هي[١]:

  • افصلي مكان نوم طفلكِ عن مكان نومكِ داخل الغرفة نفسها وذلك عندما يرفض النوم بغرفة منفردة؛ فإن هذه ستكون طريقة ناجحة ونقطة بداية لتعويد طفلكِ على النوم في غرفة منفصلة في المستقبل.
  • ابدئي بالأمر تدريجيًّا ولا تتسرّعي؛ إذ من الأفضل أن تبدئي باختيار يومين من الأسبوع لينام طفلكِ فيهما وحده، وعندما تجدين أن طفلكِ أصبح قادرًا على النوم بمفرده يمكنكِ أن تزيدي عدد الأيام تدريجيًّا.
  • لا تجعلي من النوم وسيلة عقاب لطفلكِ؛ فإن ذلك سيولّد لديه مشاعرَ سلبيةً تجاه النوم، وسيساعد في ظهور بعض المشكلات لديه، كالأرق وحبّ السهر المفرط.
  • أبعدي جميع وسائل التشتيت التي من شأنها أن تُلهي طفلكِ وتعيق نومه، كالألعاب والأجهزة الإلكترونية؛ لمساعدة طفلكِ على الخلود للنوم.
  • أوجدي لطفلكِ الطقوس التي تشجعه على النوم، كالذهاب لتنظيف الأسنان تمهيدًا للنوم، وكقراءة قصة له، وارتداء ملابس النوم المريحة، وتخفيض الإنارة في غرفته، فكل هذه الطقوس تساعد الطفل على النوم.
  • عندما يتحسّن نوم طفلكِ ويتمكن من النوم وحده بنجاح فإن من الجميل أن تشجعيه ليستمر في الأمر من خلال تقديم هدية تحفيزية على سبيل المثال، والثناء عليه بالكلام الجميل.


مشكلات تواجهكِ عند نوم طفلكِ كيف تجدين حلًّا لها؟

قد تواجهين بعض المشكلات مع طفلكِ عندما يذهب إلى النوم، وقد تشعرين بالتوتر حيالها، ولا تستطيعين معالجتها، وفي هذا الجانب سنذكر بعض هذه المشكلات بالإضافة إلى طرق حلّها[٢]:

  • رفض الطفل التوجه للنوم؛ إذ قد يرفض طفلكِ الذهاب إلى السرير لأنه قد يشعر بوجود صخب في المنزل وهذا الأمر يشجعه على البقاء مستيقظًا، ولحلّ هذه المشكلة فإن عليكِ أنتِ وجميع من في المنزل التعاون على خلق جوّ من الهدوء في البيت، كما أنه من الضروريّ أن تغلقي جميع الأجهزة التي تصدر أصواتًا مزعجةً وتشتت طفلكِ، كالأجهزة الإلكترونية والتلفاز.
  • عدم انتظام وقت نوم الطفل؛ فمن الأمر غير الجيد والذي قد تعانين فيه مع طفلكِ هو أن لا يكون وقت الخلود للنوم لديه منتظمًا، والحل لهذه المشكلة هو تطبيق بعض الأمور التي قد تساعد طفلكِ على النوم، كقراءة قصة أطفال في وقت محدّد كلّ يوم قبل النوم، أو الاستحمام قبل الذهب للفراش.
  • رفض الطفل النوم وحيدًا؛ فقد يرفض طفلكِ النوم في غرفته وحيدًا، وقد يطلب منكِ البقاء إلى جانبه، أو قد يأتي للنوم بجواركِ، والحلّ هنا في هذه الحالة طمأنة طفلكِ من خلال بعض الأمور ليشعر بالأمان والقدرة على النوم وحده في غرفته، ومن الأمور التي بإمكانكِ طمأنة الطفل من خلالها، إضاءة الإنارة الليلية للغرفة، أو تغطية الطفل بالبطانية التي يرتاح للنوم فيها، ويجب أن تتأكدي من أن طفلكِ أصبح بحالةٍ جيدة وتمكن من النوم بمفرده، ثم تغادري الغرفة، ولكن في حال تكرّر موضوع طلب الطفل لكِ وشكوته من النوم بمفرده فلا تقبلي أن تذهبي للنوم بجواره؛ فمن الممكن أن يتّخذ من ذلك حيلة يفعلها كلّ يوم ليجبركِ على النوم بجانبه.
  • سهر الطفل لوقت متأخر؛ قد تعانين من مشكلة السهر مع طفلكِ، وقد لا يقبل التوجه للنوم في وقت مبكّر لعدم شعوره بالنعاس، ومن المهمّ في هذه الحالة أن تحاولي تقليل مدة القيلولة النهارية التي يحصل عليها طفلكِ ليتمكّن من النوم ليلًا.
  • استيقاظ الطفل أثناء نومه، قد يستيقظ طفلكِ من نومه استيقاظًا متكرّرًا، وقد يكون السبب وراء استيقاظه الفزع أثناء النوم نتيجة رؤية كابوس أو حلم مزعج، وفي هذه الحالة عليكِ أن تحتضني طفلكِ وتُطمئنيه ليتمكّن من العودة ثانيةً إلى سريره.


كيف تجهّزين بيئة مناسبة لنوم طفلكِ؟

ليتمكّن طفلكِ من النوم في غرفته براحة، ولتتجنّبي العديد من المشكلات التي قد تواجهينها معه بالليل أثناء نومه، يجب عليكِ أن تُهيّئي المكان الذي سينام فيه طفلكِ تهيئة مناسبة، وفيما يأتي شرح لبعض الأمور المهمّة الواجب توافرها في غرفة طفلكِ ليسير نومه على أحسن وجه[٣]:

  • احرصي على تعتيم غرفة الطفل؛ فالظلام هو الأنسب ليحصل طفلكِ على قسط من النوم المريح، وخاصةً للأطفال الذي يعانون من الحساسية مع الإنارة، لذلك فيجب عليكِ إطفاء الإنارة القوية في غرفة طفلكِ، بالإضافة إلى التخلّص من أي مصادر للإضاءة وإيقاف تشغيلها، كالأجهزة الإلكترونية التي تُصدر إضاءة، أو أجهزة التلفاز وغيرها.
  • وفّري لطفلكِ في غرفته درجة حرارة مناسبة ليتمكّن من النوم المتواصل دون أن يستيقظ منزعجًا من الحرارة الشديدة أو البرودة الشديدة، ويجب أن تتراوح درجة الحرارة في غرفته ما بين 20 إلى 22 درجة مئوية.
  • تخلّصي من كلّ وسائل الإزعاج وكلّ الأجهزة التي من شأنها أن تُصدر أصواتًا أثناء نوم طفلكِ، واحرصي على أن يعمّ الهدوء التامّ غرفته ليستطيع الاسترخاء والنوم بسلام.
  • أبعدي كلّ وسائل الإلهاء التي من الممكن أن ينشغل بها الطفل عن النوم، كأي ألعاب أو هواتف أو أجهزة لوحية.


من حياتكِ لكِ

قد تتساءلين كيف يمكنكِ تحسين نوم طفلكِ خلال الليل، وخاصةً إذا كان طفلكِ يعاني من مشكلات النوم المتقطّع، أو إذا كان لا يحصل على القسط الكافي من النوم ويعاني من قلة النوم، ويرفض الخلود للنوم في وقت مبكّر، ولتتمكّني من تحسين وتيرة نوم طفلكِ فإن عليكِ أن تتخلّصي من الأسباب التي تجعل طفلكِ يرفض النوم، ويبقى ساهرًا لوقتٍ متأخر، ومن الإجراءات التي يمكنكِ اتّخاذها لتحسين نوم طفلكِ هو التقليل من أي شيء قد يؤدّي إلى جعل طفلكِ ينام في وقت متأخر ويرفض النوم باكرًا، كالتقليل من تناول أو شرب أي شيء يحتوي على نسب من الكافيين في وقت متأخر؛ فالكافيين يجعل جسم الإنسان في حالة استيقاظ وبالتالي يشعر طفلكِ بعدم الرغبة بالنوم، كما أن النوم غير المنتظم قد يؤثر كثيرًا على وتيرة نوم طفلكِ، لذلك حاولي أن تجعلي أوقات نوم طفلكِ واستيقاظه منتظمةً دائمًا، وفي بعض الأحيان قد لا يشعر طفلكِ بالراحة والرغبة بالنوم بسبب حاجته إلى القليل من الاسترخاء، ووظيفتكِ تكمن هنا في مساعدته على الاسترخاء لتهيئته للنوم من خلال قراءة قصة له، أو من خلال الاستماع إلى موسيقى معينة، وغير ذلك، كل هذه الأساليب قد تساعدكِ على التخلُّص من مشكلة رفض الطفل للنوم، وتجعله أكثر إقبالًا عليه[٤].


المراجع

  1. ^ أ ب Aarohi Achwal (28-8-2018), "How to Make Your Child Sleep Alone"، parenting, Retrieved 7-6-2020. Edited.
  2. Mayo Clinic Staff (4-11-2017), "Child sleep: Put preschool bedtime problems to rest"، mayoclinic, Retrieved 8-6-2020. Edited.
  3. Dr Meggan Hartman, "How to create the perfect sleep environment for your baby"، babyology, Retrieved 8-6-2020. Edited.
  4. "How to sleep better: 10 tips for children", raisingchildren,10-5-2019، Retrieved 8-6-2020. Edited.