طريقة السلطة اليونانية الصحية وفوائدها: أدخليها إلى حميتكِ!

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:١٦ ، ٢٠ يونيو ٢٠٢١
طريقة السلطة اليونانية الصحية وفوائدها: أدخليها إلى حميتكِ!

إليكِ طريقة السلطة اليونانية الصحية

تُوجَد العديد من الطرق لتحضير السلطات بحيث تجمعين بين مكونات تحبينها ونكهاتٍ لذيذةٍ تجعلكِ ترغبين بتناولها مجددًا، ومن ضمن هذه الوصفات وصفة السلطة اليونانية، وهنا نُقدّم لكِ وصفةً صحيةً منخفضة السعرات الحرارية والدهون، ولا تحتوي سوى على العناصر الغذائية والدهون المفيدة، وستحتاجينَ لتحضيرها إلى المكونات الآتية[١]:

  1. 1/4 كوب من زيت الزيتون البكر.
  2. 2 ملعقة كبيرة من الخل.
  3. 1/4 ملعقة صغيرة من الملح.
  4. 1/4 ملعقة صغيرة من الفلفل الأسود.
  5. حبة خيار كبيرة.
  6. 1/2 كوب من الزيتون الأسود.
  7. 4 حبات من الطماطم مقطعة شرائح.
  8. بصلة كبيرة مقطعة شرائح.
  9. 4 أكواب من الخس.
  10. 113 غرامًا من جبنة فيتا مقطعة مكعبات أو مفتتة.
  11. حبة ليمون مبشورة.
  12. ملعقة صغيرة من الأوريغانو المجفف.

طريقة التحضير:

  1. اخلطي الخس، والخيار، والزيتون، والطماطم، والبصل، وجبن الفيتا، وبشر الليمون، والأوريغانو المجفف في وعاء.
  2. اخلطي زيت الزيتون والخل والملح والفلفل الأسود بالكمية التي ترغبين بها، ثم أضيفي الصلصة إلى وعاء الخضار وقدمي السلطة.
  3. ستستغرق هذه الوصفة منكِ 10 دقائق فقط لتحضيرها، وستكفي هذه الكمية 3 أشخاص تقريبًا.


حضّري صلصة السلطة اليونانية الصحية بهذه الخطوات

هذه الصلصة سهلة ومغذية، وتحتوي على نكهاتٍ مميزةٍ، وستحتاجين إلى 5 مكوناتٍ فقط[٢]:

  1. الخل لإضافة حموضة مثالية لصلصتكِ.
  2. زيت الزيتون، إذ تقترن دهونه مع حموضة الخل بمثالية.
  3. الثوم لنكهة لذيذة.
  4. الخردل.
  5. الزعتر المجفف.
  6. الملح والفلفل الأسود.

طريقة التحضير:

  1. ضعي المكونات في وعاء واخلطيها معًا حتى تمتزج جيدًا؟
  2. في حال استخدمتِ وعاءً بغطاء؛ أغلقي الغطاء، ورجّيه حتى تمتزج المكونات معًا جيدًا.
  3. أضيفي الصلصة إلى السلطة اليونانية التي حضّرتيها مسبقًا.


تعرّفي على فوائد السلطة اليونانية

إضافتكِ للخضار المختلفة إلى نظامكِ الغذائي يوميًا مفيد لجسمكِ، فهي تمدّكِ بالعديد من العناصر الغذائية المهمة للحفاظ على صحتكِ، والسلطة اليونانية تحديدًا هي عبارة عن مزيجٍ من الخضار المختلفة كما تعرفين؛ وبالتالي فإنّها توفر لكِ العديد من الفوائد الصحية، إذ إنّ كل مكون من مكونات هذه السلطة غني بالفيتامينات والمعادن، لذا فإنّ تناول حصة من هذه السلطة يمنحكِ 106 سعرة حرارية تقريبًا، و7.28 غرامًا من الدهون، و3.38 غرامًا من الكربوهيدرات، و699 غرامًا من البروتينات، وبعض الحديد، والمغنيسيوم، والبوتاسيوم، والكالسيوم، وفيتامين أ، وفيتامين ب، وفيتامين ج، وفيتامين د، ونظرًا لاحتواء السلطة اليونانية على كل هذه العناصر الغذائية؛ فإنها توفر العديد من الفوائد الصحية، بما في ذلك[٣]:

الحفاظ على مستوى الكوليسترول في دمكِ

تساعد الخضار الموجودة في السلطة اليونانية في الحفاظ على مستوى الكوليسترول في دمكِ، كما قد تساعدكِ في الحفاظ على مستوى البروتين الدهني مرتفع الكثافة أو الكوليسترول الجيد (HDL)، والبروتين الدهني منخفض الكثافة أو الكوليسترول الضار (LDL)، ضمن النطاق الطبيعي في دمكِ؛ وبالتالي الحفاظ على صحة شرايينكِ، والتقليل من احتمالية إصابتكِ بأمراض القلب والأوعية الدموية، مثل النوبات القلبية والسكتات الدماغية.

صحة دورتكِ الدموية

قد يساعد تناولكِ للخضار في الحفاظ على صحة دورتكِ الدموية، فهو يقلل من احتمالية تكوّن التجلطات في دمكِ، والتي تمنع وصول الأكسجين إلى أعضاء وأنسجة جسمكِ في حال تكوّنها.

غنية بمضادات الأكسدة

الخضار غنية بمضادات الأكسدة (مضادات الأكسدة هي مركبات طبيعية أو من صنع الإنسان وظيفتها منع أو تأخير تلف الخلايا[٤])؛ لذا سيساعدكِ تناولها في تقليل أثر الجذور الحرة (الجذور الحرة هي ذرات غير مستقرة يرتبط وجودها في الجسم بالأمراض والشيخوخة [٥])، كما ستساعدكِ في مقاومة تأثير الأشعة فوق البنفسجية على جلدكِ، والتي قد تتسبب بسرطان الجلد.

الحفاظ على مستوى ضغط دمكِ

يساعد الخيار في تقليل ضغط دمكِ، لذا فتناول السلطة اليونانية عامةً يساعد في الحفاظ على ضغط دمكِ، خاصةً إذا كنتِ من الأشخاص المصابين بمرض ارتفاع ضغط الدم.

تحسين عملية أيضكِ

تساعد الألياف في تحسين عملية الأيض في جسمكِ؛ وبالتالي تحويل الطعام إلى طاقة وتوزيع الأكسجين في جسمكِ كله بطريقةٍ أفضل، وعملية أيض أفضل تعني تحسّن عمل جهازكِ الهضمي، وتسريع فقدانكِ للوزن.

غنية بالألياف

تحتوي السلطة اليونانية على نسبة عالية من الألياف المفيدة لجهازكِ الهضمي، إذ تساعد الألياف في الحفاظ على وزنكِ، والحيلولة دون تراكم الدهون في شرايينكِ.

ضبط مستويات السكر في دمكِ

تساعدكِ السلطة اليونانية في إدارة نسبة السكر في دمكِ، وتجنب زيادة نسبة السكر فيه، كما وتُحسّن من دورتكِ الدموية، ومن إنتاج الطاقة لممارسة نشاطاتكِ اليومية؛ وبالتالي تقليل نسبة السكر في دمكِ، والذي قد يتسبب بتشكل الدهون طبيعيًا.

وبناءً على ما سبق فإنّ تناولكِ للسلطة اليونانية الصحية قد يُقلل من احتمالية إصابتكِ بمرض السكري، فهي خيارٌ جيدٌ لكِ لإدارة مستوى السكر إذا كنتِ من مرضى السكري، كما أنها تساعد في إدارة مستويات الإنسولين في جسمكِ أيضًا.

تحسين صحة جهازكِ الهضمي

من المهم أن تتناولي الخضار يوميًا للوقاية من مشكلات الجهاز الهضمي.

غنية بالحديد

تحتوي السلطة اليونانية على العديد من المعادن، مثل الحديد الضروري لتجنب إصابتكِ بفقر الدم والمساهمة في تكوين خلايا الدم الحمراء، وهو مهم للحفاظ على طاقتكِ خلال قيامكِ بأنشطتكِ اليومية.


هل توجد محاذير لتناول السلطة اليونانية؟

رغم الفوائد العديدة للسلطة اليونانية، إلا أنه يجب عليكِ الحذر من هذه الأمور قبل تناولها، وهي[٣]:

  1. رد فعل تحسسي: يمكن أن يتسبب الجبن برد فعل تحسسي للعديد من الناس ويتمثل بحكة واحمرار الجلد، كما قد يسبب لهم باضطراباتٍ في المعدة وإسهال؛ لذا في حال كنتِ ممّن يعانون من حساسية اتجاه الجبن، تجنّبي إضافة جبنة الفيتا إلى السلطة.
  2. الحامل: في حال كنتِ حاملًا عليكِ استشارة طبيبكِ قبل تناول السلطة اليونانية لوجود احتمالية تسبب مكوناتها بخطر على الحمل.
  3. التداخلات الدوائية: إذا كنتِ ممّن يتلقونَ علاجات طبية عديدة، ينبغي لكِ استشارة الطبيب قبل تناول السلطة اليونانية لوجود احتمالية حدوث تداخلات طبية بين المكونات والأدوية الموصوفة لكِ.


المراجع

  1. Rowena Dumlao-Giardina (9/3/2021), "Healthiest Greek Salad", skinnyms, Retrieved 13/5/2021. Edited.
  2. "Healthy Greek Dressing", ambitious kitchen, 23/8/2017, Retrieved 13/5/2021. Edited.
  3. ^ أ ب Dr Heben's Team, "10 Health Benefits of Greek Salad #1 Proven", drhealthbenefits.com, Retrieved 13/5/2021. Edited.
  4. "Antioxidants", medlineplus, Retrieved 15/5/2021. Edited.
  5. Zawn Villines (29/7/2017), "How do free radicals affect the body?", medicalnewstoday, Retrieved 15/5/2021. Edited.

15 مشاهدة