ما هي فوائد الخس

ما هي فوائد الخس

الخس

عُرف الخس مُنذ القِدَم، إذ كان المصريون هم أول من زرعه منذ آلاف السنين، وقد استخدموا بذور الخس لإنتاج الزيت، وكذلك استخدموا الأوراق، وقد كان الخس مُقدسًا عند المصريين القُدامى، ثم انتقلت زراعته إلى الإغريق والرومان، وفي القرنين السادس عشر والثامن عشر طوِّرت أنواع مختلفة منه بسبب اكتشاف نوع يُمكن تلقيح الأنواع الفرعية منه، وكان في أوروبا يُستخدم في الطب البديل لعلاج تهيُّج المرارة، واضطرابات ضغط الدم، وفقدان الشهية، والأرق، ومحسن لحركة الأمعاء وجهاز الهضم، واستُخدمت أوراق الخس المُجففة لتحفيز النوم، ثم امتدت زراعته إلى آسيا وأمريكا الجنوبية وإفريقيا وأستراليا[١].


فوائد الخس

يحتوي الخس على مضادات الأكسدة مثل فيتامين ج، وفيتامين أ، وفيتامين ك، والبوتاسيوم، ويُفضَّل تناول الخضراوات الورقية من الخس للحصول على المواد الغذائية أكثر، ومن فوائد الخس نذكر ما يأتي[٢][٣]:

  • محاربة الالتهاب: بفضل احتواء الخس على فيتامين ك ومضادات الأكسدة يساهم الخس في محاربة الالتهابات كثيرًا، ويُقلل الالتهاب وألم العظام.
  • خسارة الوزن: للخس فوائد كثيرة تُساهم في خسارة الوزن منها الفوائد الآتية:
    • يحتوي على سعرات حرارية قليلة، إذ تحتوي وجبة من الخس على 5 سعرات حرارية فقط.
    • لا يُعدّ الخس مصدرًا للطاقة إذ يتشكل من 95 % من الماء، و1 % من الألياف التي تعطي شعورًا بالشبع والامتلاء.
  • تحسين صحة الدماغ: يُمكن للخس المساهمة في التقليل من موت الخلايا العصبية التي تتسبب بموت الدماغ وذلك لاحتوائه على مُركب أكسيد النتريك، وهو جزيء ناقل للإشارات العصبية يُحسن الوظائف الداخلية للأعصاب، ويُقلل من الاضطرابات العصبية المُتعلقة بالشيخوخة.
  • المحافظة على صحة القلب: يُحافظ تناول الخس على القلب من خلال أكسدة المواد الدهنية والكوليسترول، ويمنع تراكمها في الشرايين، وذلك لاحتوائه على الفيتامينات (ب، أ، ج)، كما يُقوي الشرايين، ويُحسِّن تدفق الدم ويمنع النوبات القلبية، كما أن الخس يحتوي على البوتاسيوم الذي يساهم في خفض ضغط الدم ، وزيادة الكولسترول الجيد، ويقلل الكوليسترول السيئ.
  • تقليل خطر الإصابة بالسكري:يُقلل الخس كغيره من الخضار الورقية من مخاطر السكري من النوع الثاني مما يعني السيطرة على مستوى السكر في الدم.
  • تحسين صحة العين: يحتوي الخس على مادة مضادة للأكسدة تُسمى زياكسانثين، التي تدعم صحة العين، وتمنع الإصابة بمرض التنكس البقعي المُرتبط بالتقدم في العمر، كما يحتوي الخس والخُضار الداكنة الأخرى على مادة اللوتين إضافةً إلى مادة زياكسانثين وتعمل المادتان معًا كوحدة واحدة للوقاية من أمراض العيون، وتمنع الإصابة بمرض إعتام عدسة العين مع التقدم في العمر بنسبة 23%.
  • دعم وظيفة جهاز الهضم: تساعد الألياف الموجودة في الخس على دعم عملية الهضم، وتجنُّب الأمراض الهضمية مثل الإمساك والانتفاخ، كما يُخفف ألم المعدة، ويدعم وظيفة الأمعاء.
  • المحافظة على العظام: يحمي الخس العظام بسبب احتوائه على كل العناصر الآتية:
    • فيتامين ك الذي يساعد في بناء الغضاريف والأنسجة الضامة، كما يحمي العظام من الإصابة بالهشاشة، ويُقلل خطر الإصابة بكسر العظام.
    • فيتامين أ الذي يُساعد في نمو الخلايا العظمية، ونقصُه يؤدي إلى هشاشة العظام، وزيادة خطر حدوث الكسور.
    • فيتامين ج الذي يمنع عملية استنفاد العظام التي تؤدي إلى الشيخوخة.
  • دعم جهاز المناعة: يُحسن الخس من وظيفة جهاز المناعة، ويُساعد في محاربة الميكروبات.
  • الحمل: يحتوي الخس على حمض الفوليك الذي يُقلل خطر التشوهات للجنين، كما أن فيتامين ك يُقلل حدوث النزيف، والألياف تمنع الإصابة بالإمساك، وبالتالي فإن الخس مُفيد للمرأة الحامل وللجنين أيضًا.
  • محاربة فقر الدم: يحتوي الخس على حمض الفوليك الذي يمنع فقر الدم، خاصةً الناتج عن نقص فيتامين ب12، أو ما يُسمى فقر الدم ضخم الأرومات، إذ تُصبح خلايا الدم الحمراء كبيرة الحجم وغير مكتملة النمو.
  • المحافظة على صحة الشعر والبشرة: تتلخص فوائد الخس للبشرة والشعر فيما يأتي:
    • فيتامين أ يُنَشِّط خلايا البشرة.
    • البوتاسيوم يحسن الدورة الدموية، ويُساعد على توفير الأكسجين للبشرة، وتأخير ظهور الشيب في الشعر.
    • فيتامين ج يحمي البشرة من الأشعة فوق البنفسجية، ويؤخر ظهور علامات الشيخوخة.
    • الألياف تُزيل السموم، مما يُعطي توهُّجًا للبشرة.
    • فيتامين ك يُحسن قوة الشعر ويمنع التساقط.
    • أوميغا 3 الموجودة في الخس تُفيد البشرة والشعر على حد سواء.
  • محاربة الأرق: تحتوي أوراق الخس على مادة اللاكتوكاريوم التي تُساعد في النوم والحد من الأرق، إذ يحتوي هذا السائل على مادة الأفيون التي تُساعد على الاسترخاء والنوم.
  • الحماية من السرطان: تناول أوراق الخس يمنع انتشار خلايا سرطان الدم وسرطان الثدي، وتُساعد مُركبات الفلافونويد الموجودة في الخس على حماية الجسم من سرطان الرئة والفم.
  • تحفيز عمليات الأيض: يُحفِّز الخس عمليات الأيض في الجسم، التي تعني عملية تحطيم جزيئات الطعام وتحويلها للطاقة اللازمة لأعضاء الجسم، بسبب وجود الحديد والمغنيسيوم والبوتاسيوم، ومجموعة فيتامينات ب المعقدة.
  • حماية الخلايا العصبية: يمنع الخس موت الخلايا العصبية، مما يمنع الإصابة بأمراض الشلل الرعاش.
  • السيطرة على القلق: يُهدئ الخس الأعصاب ويسيطر على حالات القلق، ويُساعد في معالجة الاكتئاب.


وصفات الخس المُفيدة

فيما يأتي بعض الوصفات التي يمكن تجربتها للخس[١]:

  • سلطة الخضار: تُقطَّع الطماطم، والخيار، والفجل، والجزر، والفلفل الأحمر والأصفر، وأوراق الخس، ثم يُضاف إليها الملح والفلفل والقليل من زيت الزيتون وعصير الليمون.
  • سلطة الخس والذرة: يُغلى كوب من الذرة ويُترك ليبرد، ثم تُقطع بعض أوراق الخس والبصل والطماطم، وتوضع في وعاء، وتُضاف إليها الذرة المسلوقة، يُتبل المزيج بالملح والفلفل وزيت الزيتون وعصير الليمون، ويمكن إضافة الخضروات الأخرى مثل البطاطا المسلوقة أو الفطر أو البازلاء، أو بعض قطع الدجاج المسلوق أو السمك.


المراجع

  1. ^ أ ب Meenakshi Nagdeve (16-7-2019), "8 Impressive Benefits Of Lettuce"، www.organicfacts.net, Retrieved 29-7-2019. Edited.
  2. Ravi Teja Tadimalla (17-10-2018), "16 Best Benefits Of Lettuce For Skin, Hair, And Health"، www.stylecraze.com, Retrieved 29-7-2019. Edited.
  3. Drx Hina Firdous, "Benefits Of Lettuce And Its Side Effects"، www.lybrate.com, Retrieved 29-7-2019. Edited.