طريقة توسيع الجزم

طريقة توسيع الجزم

الحذاء الضيق

يجد الكثير من الأشخاص أنفسهم يحصلون على الحذاء الجديد الذي لطالما كانوا يرغبون باقتنائه، إلا أنّهم يُفاجئون بأنّه ضيّق، أو مؤلم عند الارتداء، ورغم ذلك توجد العديد من الطرق المنزلية إلى جانب طرق متخصّصة فعّالة لتوسيع الحذاء والتخلّص من الألم الناتج عن الضيق أو الاحتكاك المستمر بين القدم والحذاء.


طرق لتوسعي الحذاء الضيق

يُمكن توسيع الحذاء الضيق بواحدة أو أكثر من الطرق الآتية[١]:

  • الجوارب والحرارة: إنّ هذه الطريقة مخصصة لتوسيع الأحذية الجلدية، ويُمكن تطبيقها عن طريق ارتداء زوج من الجوارب السميكة، ثمّ ارتداء الحذاء، وتسخين الجزء الضيق منه بواسطة مجفف الشعر، مع محاولة ثني القدمين داخله للأمام والخلف لمدّة 20- 30 ثانيةً، ثمّ يُرفع مصدر الحرارة، ويُترك الحذاء حتى يبرد، مع تكرار التجربة حتى يتوسع بالقدر الكافي، وأخيرًا يُنصح باستخدام أحد مرطبات الأحذية الجلدية لاستعادة رطوبته التي يُمكن أن تكون قد انخفضت مع التسخين.
  • كرة الجوارب: يُمكن تطبيق فكرة كرة الجوارب لتوسيع الحذاء الضيّق عن طريق تجهيز بعض الجوارب لكل حذاء، ولفّها على شكل كرات، ووضعها داخله، والانتظار لمدّة ليلة كاملة، لمُلاحظة الفرق في اليوم التالي.
  • التجميد: تتمثّل هذه الطريقة بملء كيس بلاستيكي أو بالون سميك -خالٍ من أي ثقوب- بالماء حتّى ثلثه أو نصفه، ووضع الكيس في الحذاء حتى يملأه بأكمله، ثم يوضع الحذاء في الفريزر إلى أن تجمد المياه، لتوسعة الحذاء، وأخيرًا، يُمكن إخراج الحذاء من الفريزر، وتركه لمدة 20 دقيقةً قبل سحب الأكياس، مع إمكانية إعادة التجربة للحصول على نتائج أفضل، ويُنصح بعدم استخدام هذه الطريقة مع الأحذية باهظة الثمن.
  • استخدام أوراق الجرائد المبللة: يُمكن تبليل ورق الجرائد وحشوه في الحذاء، مع الانتباه إلى استخدم القدر المناسب لحجم الحذاء منعًا من تشويه منظره؛ فإذا كان شكله غير مناسب بعد التطبيق يجب إخراج الورق، وإعادة وضعه مجددًا، وأخيرًا يُجفف الحذاء ويُنزع الورق، ثمّ يُعاد ارتداؤه لملاحظة الفرق، مع الإشارة إلى إمكانية استبدال الجوارب المبللة بالجرائد.
  • الشوفان لتوسعة الحذاء: يُمكن ملء الحذاء بالشوفان أو بأيّ حبوب أخرى قابلة للانتفاخ عند البلل، ثمّ تُبلّل الحبوب وتُترك لمدّة ليلة كاملة حتى تنتفخ، وأخيرًا يُنظف الحذاء من بقايا الشوفان، ويُلبس لعدة أيام بعد أن يجفّ، حتى يتناسب مع مقاس القدمين.
  • رذاذ الكحول: لاستخدام الكحول في توسيع الحذاء الضيق، يُمكن ملء عبوة رذاذ حتى منتصفها بالكحول الطبي، وملء النصف الآخر بالماء، ورشها داخل الحذاء، ثمّ يُلبس مباشرةً؛ لأنّ الكحول يجف سريعًا، مع إبقائه في القدمين لمدة 20 دقيقةً، ويُشار أخيرًا إلى إمكانية رش الكحول على أجزاء الحذاء التي تحتاج للتوسعة فقط، أو تطبيق الكحول بطريقة مختلفة، عن طريق تبليل زوج من الجوارب القطنية بالكحول، ووضعها داخل الحذاء، وارتدائه حتى تجف الجوارب، مع إمكانية تكرار التجربة عند اللزوم.
  • ثمرات البطاطس: في هذه الطريقة يجب تقشير حبة كبيرة من البطاطس، ويُفضل ذات اللون الأصفر، ووضعها داخل الحذاء لمدة ليلة كاملة، مع الإشارة إلى أنّ البطاطس لا تُسبب أي روائح كريهة، إنّما على العكس من ذلك؛ فهي تمنع الروائح، ويمكن تنظيف البقايا العالقة في الحذاء بواسطة قطعة القماش.
  • موسع الأحذية: يُمكن استخدام موسع الأحذية مع الأحذية الجلدية لتعديل طولها وعرضها، والأكثر شيوعًا هو الموسع الخشبي الذي يكون بشكل القدم، والمصنوع من خشب الأرز أو القيقب، مع إمكانية تعديل المقاسات فيه من أجل توسعة الحذاء بالقدر المطلوب، وقد تستدعي الحاجة استخدامه عدّة أيام للوصول إلى التأثير الواضح والمطلوب.
  • اللجوء للمتخصصين: يُمكن أخذ الحذاء إلى متخصص لتوسيعه، ويستخدم بعضهم ماكينات متخصصة تعتمد على الضغط والحرارة لتوسعة الحذاء بالقدر المناسب، ويُمكن أن تستغرق هذه الخدمة 24 ساعةً.


نصائح عليكِ بها عند شراء حذاء جديد

عند شراء حذاء جديد تجب مراعاة ما يأتي[٢]:

  • مراعاة شكل القدمين: تختلف الأقدام في أشكالها ومقاساتها اختلافًا كبيرًا، ولتجنب مشكلات الشعور بالألم، تجب معرفة شكل القدمين ومقاسها عند شراء الحذاء، ويُشار إلى أنّ الحذاء يكون ملائمًا لشكل القدمين عندما لا يضطر الشخص للضغط على قدميه لملاءمة شكل الحذاء، أمّا بالنسبة للمقاس، فحتّى يكون صحيحًا يجب ارتداء الجوارب ذاتها التي ترتدى عادةً عند قياس الحذاء الجديد، وشرائه بعد المشي لمدة جيّدة، ويُفضّل في نهاية اليوم، إذ تصل القدمان إلى أكبر مقاس لهما، وفي حال كانت إحدى القدمين أكبر من الأخرى يُنصح بتجربة زوج من الأحذية يناسب القدم الأكبر حجمًا، وأخيرًا تجب تجربة المشي بالحذاء قبل شرائه، ويجب عندها أن يكون مريحًا ولا ينزلق عند المشي.
  • العرض والطول: يُمكن أن تتسبب الأحذية الضيقة جدًّا أو الواسعة جدًّا بظهور بثور مؤلمة، كما يُمكن أن تؤدي مقدمة الحذاء التي لا تكون مرتفعةً بالقدر الكافي أو التي لا توفر مساحةً كافيةً لأصابع القدمين إلى حدوث تشوهات القدم، مثل: الوكعة أو أصابع القدم المطرقية، أو مفاقمة الحالة حال وجودها فعلًا.


نصائح لتتعاملي مع الأحذية المؤلمة

توجد بعض الوسائل التي يمكن من خلالها التعامل مع الأحذية المولمة، وفيما يأتي بيان لوسيلتين[٣]:

  • القطع المطاطية: إنّ القطع المطاطية هي الحل الأول الذي يقترحه بائعو الأحذية عادةً عندما يسألهم أحد الزبائن عن طرق التخلص من الألم الناتج عن ارتداء بعض الأحذية، وهي قطع مطاطية توضع في الحذاء في مواجهة باطن القدم، أو توضع في الأماكن القاسية أو تلك التي تظلّ على احتكاك دائم بالقدم؛ لذا يُنصح باقتناء بعض تلك القطع ووضعها في المكان المؤلم بين الحذاء والقدم.
  • ماصات العرق: إنّ الاحتكاك المستمر بين الأحذية من الداخل وجلد القدم يؤدي للإصابة بالجروح والالتهابات، إلا أنّ بقاء القدم داخل الحذاء لفترة طويلة يعرضها أيضًا لإفرازات العرق الكثيرة والرطوبة، مما يزيد حالة الجروح سوءًا؛ لذا يُنصح باستخدام مساحيق امتصاص العرق، والتي تكون على شكل مواد مطحونة تُرش على القدمين قبل ارتداء الحذاء بهدف امتصاص العرق المفرز وبالتالي حماية القدم.


المراجع

  1. "كيفية توسيع حذاء جديد"، wikihow، اطّلع عليه بتاريخ 23-7-2019. بتصرّف.
  2. "حذاء المشي: المواصفات والمقاس المناسب سيجعلانك تواظب على المشي"، mayoclinic، 4-2-2017، اطّلع عليه بتاريخ 23-7-2019. بتصرّف.
  3. عمرو عطية (19-6-2017)، "كيف تتجنب اختيار الأحذية المؤلمة وتحصل على أفضل حذاء مريح؟"، ts3a، اطّلع عليه بتاريخ 23-7-2019. بتصرّف.
413 مشاهدة