طريقة رجيم الزبادي

بواسطة: - آخر تحديث: ٢٠:١٠ ، ٢١ مايو ٢٠١٨
طريقة رجيم الزبادي

بواسطة خلود حامد

يعتبر الزبادي أحد الأغذية الغنية بالعديد من العناصر المهمّة لصحة الإنسان، لذلك فهو يعتبر غذاءً مثاليًّا ومفضلًا، ويحتوي الزبادي في تركيبته على الكربوهيدرات والدهون والبروتين، إضافةً إلى المعادن والتي من أبرزها الكالسيوم، كما أنّه من الأطعمة الضرورية للأطفال ذلك أنّه مهم في بناء الأسنان والعظام وجعلها قويةً والحماية من الإصابة بهشاشة العظام، ويفضّل العديد من الأشخاص تناول الزبادي يوميًّا على وجبة الفطور، ذلك أنه يحقق التوازن في السعرات الحرارية، إضافةً إلى ذلك فالزبادي فعال في تقليل الوزن، ذلك أنه يحفز حرق كمية الدهون المتراكمة في جسم الإنسان، وبحسب الإحصاءات والدّراسات التي أُجريت على الأشخاص البالغين والذين يعانون من سمنة فإنّ تناول ثلاث وجبات يوميًا من الزبادي قليل الدسم يمنح الجسم حوالي خمسمائة سعرة حرارية يوميًا كما أنه يحفز من فقدان كميات الدهون المتراكمة في الأجزاء المختلفة من الجسم تحديدًا المنطقة حول الخصر، إضافةً إلى ما سبق فإن تناول الزبادي يساهم في الحد من إنتاج كميات كبيرة من هرمون الكورتيزول من الخلايا الدّهنية وهذا بحد ذاته يؤثر على الشّهية ويقللها، وفي دراسة أخرى فإنّ الأحماض الأمينيّة الموجودة في لبن الزبادي لها تأثير على حرق الدهون، وهذا ما دفع أخصائيي التغذية إلى وضع طرق رجيم تعتمد على الزبادي بهدف تقليل الوزن،علمًا بأن أفضل طريقة لخسارة الوزن تكمن في اتباع نظام متوازن يحتوي على جميع العناصر الغذائية مقترنًا مع ممارسة الرياضة، وسنتحدّث في هذا المقال حول طريقة رجيم الزبادي.

طريقة رجيم الزبادي

الرجيم الأول

  • تتألف وجبة الإفطار من علبة من الزبادي، حيث إنّها تحلى بملعقة من عسل النحل الطبيعي، إضافةً إلى كوب من القهوة أو الشاي مع إضافة حليب خالي الدسم إليه ويجب عدم وضع سكر أو استخدام بدائل السكّر.
  • فيما يخص وجبة الغداء فهي مكونة من طبق سلطة كبير، وقطعة لحم أو سمكة أو ربع دجاجة مشوية، إضافةً إلى علبة من الزّبادي المحلاة بملعقة من عسل النحل الطبيعي.
  • تتكوّن وجبة العشاء من ثلاث حبات من الفاكهة الغنية بكمية قليلة من السعرات الحرارية، إضافةً إلى علبة من الزبادي المحلاة بملعقة من عسل النحل الطبيعي.
  • يجب الحرص على شرب ما لا يقل عن ثمانية أكواب من الماء يوميًّا.

الرجيم الثاني

  • تتألف وجبة الفطور من كوب من القهوة أو الشاي، وملعقة صغيرة من نخالة القمح، إضافةً إلى الزبادي الطبيعي خالي الدسم .
  • يفضل تناول كوب من الزبادي خالي الدسم بطعم الفاكهة، وذلك في فترة الصباح وقبل حلول موعد الغداء.
  • تتألف وجبة الغداء خبز وبعض الخضار المقلي، ويمكن الاستعاضة عن ذلك بطبق من الأرز وشرائح سمك السلمون المشوي، إضافةً إلى حبتين من الطماطم المحشوة بالفطر والجبن على أن تكون قليلة الدّسم.
  • بعد تناول وجبة الغداء تكون التّحلية بكوب من الزبادي الطبيعي خالي الدّسم وذلك مع العنب أو الفراولة.
  • يفضّل تناول كوب من الزبادي خالي الدسم، وذلك في فترة ما بعد الغداء وقبل حلول موعد العشاء.
  • تكون وجبة العشاء عبارةً عن زبادي طبيعي خالي الدّسم إضافةً إلى الفاكهة المقطّعة، ويفضل أن تكون الفاكهة إما تفاحًا أو خوخًا أو كمثرى.

مخاطر اتباع رجيم الزبادي

  • فقدان الوزن بسرعة يزيد من احتمالية الإصابة بمرض النّقرس بسبب انخفاض كمية الكربوهيدرات في النظام الغذائي.
  • فقدان الطاقة يسبب الشّعور بالإرهاق وفقدان القدرة على إنجاز العمل بشكله الصحيح.
  • الانخفاض السريع في مستوى السكر في الدم، مما يشكل خطرًا كبيرًا على الأشخاص الذين يعانون من مرض السكري.
  • إيقاف هذا الرّجيم بشكل مفاجئ قد يسبّب رجوع وزن الإنسان إلى ما كان عليه سابقًا.
  • في بعض الأحيان يسبّب اختلالًا في الدورة الشهرية لدى السيدات.
  • الإضرار بالشّعر والوجه نظرًا لكونه يفتقد إلى العناصر الأساسية التي يحتاجها كل منهما.