طريقة زراعة الجزر

بواسطة: - آخر تحديث: ٢٠:١٠ ، ٢١ مايو ٢٠١٨
طريقة زراعة الجزر

بواسطة هنادي كفاوين

عندما نتحدث عن نبات الجزر فإنّ أول ما يخطر في بال السامع هو ما تُصوّره لنا أفلام الكرتون عن أنّ الجزر غذاء للأرانب فقط، مع أنّ الإنسان من أكثر الكائنات حاجةً للجزر لما فيه من فوائد كبيرة لا يمكن حصرها، ولا ننسى أهمَّ فائدة ينفرد فيها الجزر عن غيره من النباتات وهو قدرته على تقوية النّظر وتحسينه وهذا الأمر اشتُهر به الجزر على مرِّ العصور وليس اكتشافًا جديدًا.

والمعلومة التي ربما لا يعرفها الكثير أنّ الجزر لا يكون فقط باللون البرتقالي، فهناك الجزر القرمزي وهناك الجزر الأبيض، ولكن ما يصلنا نحن منه هو الجزر البرتقالي هو الشائع في الاستخدام.

زراعة الجزر

  • تجهيز التربة، عن طريق تقليبها وتهويتها جيدًا، وإبعاد كل الصخور والحجار الموجودة في التربة، كما يجب انتزاع كل الأعشاب الضارة والحشرات الموجودة في التربة.
  • حفر التربة وتهيئتها عن طريق عمل حفر طولية وتوزيع البذور فيها؛ لأنّ بذور الجزر تحتاج إلى مدّة تصل إلى أسبوع لتثبت، يجب غمرها بالتربة جيدًا.
  • خلط بذور الجزر مع بذور الفجل ونشرها معًا في الحفر الطوليَّة، وهذه خطوة يفعلها بعض المزارعين وينصح بها المهندسون؛ لأنّ من شأنها أن تزيد من سرعة نمو نبات الجزر.

سيبدأ النبات بالنمو بعد ثلاث أسابيع من نثر البذور، ولذلك ينصح المهندسون الزراعيون بالمباشرة بعملية الزراعة قبل موعد الصقيع بثلاثة أسابيع.

مشاكل زراعة الجزر

  • نبات الجزر محبب لكثير من الحيوانات، ففي حال زُرع في غابة أو برية فإنه يتعرض لهجوم الغزلان والأرانب وغيرها من الحيوانات الأخرى التي تعتبر الجَزر وجبةً شهيةً، والأفضل في مثل هذه الحالات أن يُزرع الجزر داخل مزارع مسيجة بأسوار مرتفعة واستخدام الفزَّاعات لمنع اقتراب الطيور من المحصول.
  • حشرات كثيرة قد تستهدف أوراق نبات الجزر، والحل في مثل هذه الحالات أن نواظب على رش النبات دوريًّا للقضاء على مثل هذه الحشرات قبل أن تتكاثر، فهناك حشرات تسمى يرقات سوس الجزر، وهي من أكبر الأخطار التي تهدِّد محاصيل الجزر وتنتشر بشكل كبير في براري أميركا، حيث إن هذه الحشرة مختصة فقط في مهاجمة محاصيل الجزر وإتلافها.
  • نوع التربة يؤثر بشكل كبير على شكل ثمار الجزر النّاتجة، فقد تنتج بأشكال فير معتادة في حال كانت التربة طينيةً.

فوائد عامة للجزر

  • دعم الجهاز الهضمي ومساعدته على تحسين عملية الهضم فهو غني بالألياف، ولذلك دائمًا ما يُنصح المرضى بتناول شوربة الجزر؛ لأنها تحسن أداء الجهاز الهضمي وتدعمه.
  • تحسين البشرة وعلاجها من المشاكل المختلفة كما يزيد نضارتها ويقلل ظهور الحبوب فيها، كما أنه يُظهرها بسن أصغر مما هي عليه، ولعل من أشهر ماسكات البشرة المتداولة بين السيدات ماسك الجزر والحليب الذي يصفي البشرة ويجعلها نقيةً جدًّا وجذابةً، لأنّ الجزر غني بفيتامين ج المهم والضروري لصحة البشرة وصفائها.
  • تقوية الدم وتنشيط الدورة الدموية، كما أن له دورًا كبيرًا في تقوية جهاز المناعة وزيادة قدرة الجسم على مقاومة الأمراض المختلفة.
  • علاج مشاكل الضعف الجنسي التي تؤرق كثير من الرجال، إذا يساعد على إتمام عملية الانتصاب وإطالة مدتها.
  • حماية الجسم من الأمراض وبالأخص مرض السرطان، إذ يمنع تكاثر الخلايا السرطانية ويحد من انتشارها في الجسم.
  • ضبط معدل السكر في الدم ضمن الحدود الطبيعية له، ولذلك فهو مهم لمرضى السكري.
  • تحسين النظر وحماية الشبكية من الالتهاب، كما يحمي العين من ضعف النظر ويخفف أثر حالات العشى الليلي.