ظهور رائحة كريهة من المهبل

ظهور رائحة كريهة من المهبل

تعرّفي على أسباب رائحة المهبل الكريهة وهل تُعدّ إنذارًا للخطر؟

الرائحة المهبلية هي أي رائحة تنشأ من المهبل، ومن الطبيعي أن تكون للمهبل رائحة خفيفة، لكن الرائحة المهبلية القوية قد تكون غير طبيعية، وقد تشير إلى وجود مشكلة، وعادةً ما تُسبب الرائحة المهبلية غير الطبيعية علاماتٍ وأعراضًا مهبليةً أخرى كالحكة أو الحرقة أو الإفرازات. تتفاوت الرائحة المهبلية طوال الدورة الشهرية، وتكون ملحوظةً خاصةً بعد الجماع مباشرةً، وقد يُسبب التعرق الطبيعي رائحةً مهبليةً، وعلى الرغم من أنه قد يكون من المغري استخدام مزيل العرق المهبلي لتقللي الرائحة المهبلية، إلا أن هذه المنتجات قد تزيد من التهيج وأعراض مهبلية أخرى.


يُعد التهاب المهبل البكتيري أكثر أنواع العدوى المهبلية شيوعًا التي تُسبب رائحة المهبل، وقد يتسبب داء المشعرات أيضًا بانبعاث رائحة المهبل، وعمومًا إذا كانت لديكِ رائحة مهبلية دون أعراض مهبلية أخرى، فمن غير المحتمل أن تكون هذه الرائحة غير طبيعية، وتشمل الأسباب الشائعة الأخرى للرائحة المهبلية غير الطبيعية عدم الاهتمام بالنظافة، والتهاب المهبل، أما الأسباب الأقل شيوعًا فتشمل سرطان المهبل والناسور المستقيمي المهبلي وسرطان عنق الرحم[١].


كيف تتخلّصين من رائحة المهبل الكريهة؟

فيما يأتي مجموعة من الطرق للتخلص من رائحة المهبل الكريهة[٢]:

  • اهتمي جيدًا بنظافة المنطقة: قد يساعدكِ اتباع ممارسات النظافة المهبلية الآمنة على تقليل رائحته، وتتضمن بعض النصائح ما يأتي:
    • امسحي المهبل من الأمام إلى الخلف؛ لأن ذلك يحول دون دخول بقايا البراز إلى المهبل.
    • تبولي مباشرةً بعد الجماع.
    • استخدمي صابونًا لطيفًا وخاليًا من العطور على المنطقة المحيطة بالمهبل فقط.
    • بدلي ملابسكِ الداخلية يوميًا، وعندما تكون الملابس الداخلية متسخةً أو متعرقةً.
    • اغسلي ملابسكِ الداخلية باستخدام منتجات غير معطرة.
    • استحمي بعد التعرق، لأن العرق المنحبس في المنطقة قد يزيد من رائحة المهبل.
    • إذا كانت توجد رائحة كريهة؛ اغسلي محيط المهبل بالماء.
    • استخدمي منشفةً بعد الاستحمام لمسح المنطقة برفق.
  • استخدمي منتجات الحيض الداخلية: قد تلاحظ بعض الإناث ظهور رائحة مهبلية أقوى أثناء الحيض، وقد تُسبب التغيرات الهرمونية رائحةً مشابهةً للحديد أو الأمونيا، ويمكن لبعض الفوط الصحيّة المستخدمة أثناء الدورة الشهرية أن تحبس الرائحة؛ مما يضاعف من هذا التأثير، كما قد تُسبب الفوطة العدوى أيضًا، ولتقليل هذه الرائحة؛ جربي استخدام المنتجات الداخلية، ومن المهم أيضًا تغيير منتجات الحيض باستمرار.
  • اهتمي بالمهبل بعد الجماع: تلاحظ بعض السيدات رائحةً قويةً وغريبةً بعد الجماع مباشرةً، وهي علامة على التهاب المهبل البكتيري، في حين قد تلاحظ أخريات رائحةً أخف، وفي بعض الأحيان يتفاعل السائل المنوي مع السائل المهبلي؛ مما يتسبب بظهور رائحة المهبل، وقد تؤثر بعض المرطّبات كذلك على درجة حموضة المهبل، مما قد يؤثر على الرائحة، ولتقليل الرائحة اتبعي الخطوات الآتية:
    • اشطفي محيط المهبل بالماء، فلا ينصح الأطباء باستخدام الغسولات.
    • تجنبي استخدام المرطبات المعطرة أو المنكهة.
  • استهلكي البروبيوتيك: يدعم البروبيوتيك البكتيريا المفيدة في جميع أنحاء جسم الإنسان بما في ذلك المهبل، وقد يسهم أيضًا في منع بعض أنواع العدوى المهبلية، خاصةً عدوى الخميرة، وقد يقلل من خطر الرائحة المهبلية؛ إذ يُسهم في استعادة درجة الحموضة الطبيعية للمهبل.
  • تجنبي ارتداء الملابس الضيقة: يمكن للملابس أن تحتجز السوائل والمواد الموجودة حول المهبل، كالجلد الميت والعرق والسائل المنوي من الجماع السابق، وغالبًا ما تتسبب الملابس الضيقة جدًا، بما في ذلك بعض الملابس الداخلية بحدوث ذلك، وقد تتسبب المواد البرازية التي تصل إلى المهبل في الإصابة بالعدوى والروائح؛ لذا من الضروري تجنب الملابس التي تشجع على هذا الانتشار، ويُعد القطن الذي يسمح بمرور الهواء الخيار الأفضل لمن لديهم مخاوف بشأن الرائحة المهبلية؛ إذ تقل احتمالية احتفاظه بالرطوبة بالقرب من المهبل؛ مما يقلل تراكم البكتيريا ومصادر الرائحة الأخرى وانبعاث رائحة قوية.
  • توقفي عن استهلاك السكر واحرصي على الترطيب: إن تناول الأطعمة السكرية قد يؤدي إلى فرط نمو الخميرة؛ مما قد يقوي رائحة المهبل، وفي الواقع لا يوجد بحث متاح يدعم استخدام طعام معين لتغيير رائحة المهبل، إلا أن بعض الأدلة القصصية يُشير إلى أن تناول الأطعمة ذات الرائحة الحلوة كالبطيخ والكرفس والتفاح قد يساعد في تحسينها، ويجب عليكِ أيضًا شرب الكثير من الماء؛ فالحفاظ على رطوبة الجسم يمنع نمو البكتيريا، وقد يمنع أيضًا ظهور رائحة غير طبيعية للعرق؛ مما ينتج عنه رائحة مهبلية أقل وضوحًا.


من حياتكِ لكِ

يمكنكِ الوقاية من رائحة المهبل الكريهة باتباع هذه النصائح[٣]:

  • استهلكي البروبيوتيك: تشمل الأطعمة الغنية بالبروبيوتيك الزبادي ومخلل الملفوف غير المبستر.
  • اتبعي نظامًا غذائيًا صحيًا: إن اتباع نظام غذائي متوازن يحتوي على الكثير من الفاكهة والخضراوات والحبوب الكاملة ومصادر البروتين الخالية من الدهون يجعل جسمكِ صحيًا بما في ذلك المهبل.
  • حافظي على رطوبتكِ: احرصي على شرب الكثير من الماء؛ فهذا قد يسهم في الحفاظ على صحة المهبل من خلال تشجيع التعرق الصحي وإفراز السوائل.
  • تجنبي الغسولات المهبلية: قد تعتقدين أن هذه الغسولات ستساعد في القضاء على البكتيريا السيئة، ولكنها أيضًا تقضي على البكتيريا الجيدة؛ لذا دعي جسمكِ يحافظ على نسب البكتيريا وابتعدي عن هذه الغسولات غير الطبيعية.
  • اغسلي المنطقة التناسلية قبل الجماع وبعده: يتسبب الجماع بدخول البكتيريا، وكذلك المواد الغريبة كالمرطب ومبيد الحيوانات المنوية من الواقي الذكري؛ لذا اغسلي المنطقة قبل ممارسة الجماع وبعده للمساعدة في الحفاظ على مستويات البكتيريا الطبيعية.
  • تجنبي الملابس الضيقة: إن الملابس الضيقة جدًا تمنع التهوية الجيّدة على منطقتي المهبل وأعلى الفخذين، والحصول على الكثير من الأكسجين أمر ضروري لصحة المهبل.
  • ارتدي سراويل قطنيةً: تزيل سراويل القطن الرطوبة الزائدة سواء من التعرق أو الإفرازات، لكن الأقمشة الاصطناعية ليست جيدةً في هذا.


المراجع

  1. "Vaginal odor", mayoclinic, Retrieved 5-6-2020. Edited.
  2. "6 ways to get rid of vaginal odor", medicalnewstoday, Retrieved 5-6-2020. Edited.
  3. "7 Tips When Dealing with Vaginal Odor", healthline, Retrieved 5-6-2020. Edited.
337 مشاهدة