علاج ابو جليجل

علاج ابو جليجل

ما هو أبو جليجل؟

يعرف أبو جليجل، أو شحاذ العين أو الجُدجُد، بأنه عبارة عن كتلة مؤلمةٍ حمراء اللون تظهر قربَ حافة جفن العين، وتبدو أشبه بالبثور أو الدمامل، وتكون هذه الكتلة غالبًا مليئةً بالقيح، وتظهر غالبًا على الجزء الخارجي للجفن، بيد أنها قد تظهر أحيانًا على الجزء الداخلي، وفي معظم الحالات، يختفي أبو جليجل تلقائيًا بعد مرور يومين على ظهوره، إلا أن الشخص قادر على تخفيف الألم الناجم عنه عبر وضع كمادات رطبة ودافئة على منطقة الجفن[١]، وفي بعض الأحيان، يسبب أبو جليجل بعض المضاعفات، مثل الإصابة ببردة العين التي تحصل غالبًا جرّاء انسداد إحدى الغدد الزهمية في الجفن[٢].


كيف يمكن علاج أبو جليجل؟

يمكنكَ أن تعالجي أبا جليجل بالعلاجات الدوائية، أو بالعلاجات المنزلية.

العلاجات الدوائية

لا تتطلب معظم حالات الإصابة بأبي جليجل تلقي أي علاج طبي، فهو يختفي تلقائيًا بعد مرور عدة أيام، ومع ذلك، يحتمل أن يوصيكِ الطبيب بالإجراءات التالية للتخلص منه[١]:

  • المضادات الحيوية: يوصيكِ الطبيب أولًا باستخدام المضادات الحيوية على شكل قطرة عين أو مرهم موضعي على الجفن، فإذا لم تكن فعالةً في التخلص من أبو جليجل، واستمرت العدوى وانتشرت إلى أماكن أخرى، فإنه يوصيك حينئذ بتناول المضادات الحيوية الفموية.
  • الإجراء الجراحي: يوصيك الطبيب بالخضوع إلى إجراء جراحي إذا لم يختفي أبو جليجل من العين، وكان وجوده مؤثرًا على حاسة البصر، مما يستدعي إحداث شق صغير لتصريف القيح داخله، فهذا الأمر يسرّع عملية الشفاء ويخفف الألم والتورم.


العلاجات المنزلية

يمكنكِ عزيزتي المرأة أن تتخلصي من أبي جليجل بسهولة كبيرة عبر اتباع الإرشادات التالية[٣]:

  • اغسلي يديكِ بانتظام، فهذا الأمر يؤدي إلى تقليل احتمال ظهور أبو جليجل لديكِ، فضلًا عن تخفيف أعراض التهيج والألم إذا كان موجودًا مسبقًا.
  • تجنبي الضغط بأصابعكِ على مكان ظهور أبي جليجل، فهذا الضغط قد يسبب إفراز القيح وانتشار العدوى إلى أماكن أخرى، لذلك، دعيه حتى يُفرَزَ تلقائيًا وطبيعيًا.
  • استخدمي الكمادات الدافئة على أبو جليجل، فهي وسيلة فعالة لتخفيف أعراضه وتسريع عملية الشفاء، إذ يكفي أن تغمري قطعةَ قماشِ نظيفةً في ماء فاتر، ثم تضعينها على مكان الإصابة مدة ربع ساعة شريطة أن تحرصي على غمرها بالماء الفاتر مجددًا إذا بَرُدت، ولا بدّ من تكرار هذا الأمر عدة مرات يوميًا حتى يختفي أبي جليجل.
  • استخدمي أكياس الشاي بعد نقعها بالماء الساخن في الطريقة ذاتها التي استعملتِ بها الكمادات الدافئة، ويكون الشاي الأخضر هو الخيار الأمثل أمامكِ نظرًا لاحتوائه على بعض الخصائص المضادة للبكتريا.
  • تجنبي استخدام مستحضرات المكياج عند إصابتكِ بأبي جليجل، وامتنعي كليًا عن تغطيته بالمكياج نظرًا لأنه يبطئ عملية الشفاء ويفاقم أعراض الألم والتهيج، فضلًا عن زيادة احتمال انتقال البكتريا إلى أماكن أخرى إذا علقت بأدوات المكياج التي تستخدمينها، لذلك، ينبغي لكِ تعقيمها وغسلها يوميًا.
  • احرصي على تنظيف يديكِ وغسلهما بعد نزع العدسات اللاصقة إذا كنت تضعينَ واحدةً.
  • امتنعي عن لمس منطقة العين كليًا تجنبًا لانتشار البكتريا إلى الجلد حول العينين.


متى يجب مراجعة الطبيب؟

ينبغي لكِ مراجعة طبيب العيون إذا كنتِ مصابة بأبي جليجل، ولم تختفي أعراضه بعد مرور عدة أيام على استخدام الكمادات الدافئة، أو إذا استمر ظهوره بعد اختفائه، وعمومًا، ينبغي لكِ مراجعة الطبيب فورًا في الحالات التالية[٣]:

  • تفاقم أعراض أبي جليجل وكبر حجمه.
  • المعاناة من النزيف في مكان أبي جليجل.
  • المعاناة من ضعف الرؤية بسبب أبي جليجل.
  • انتشار العدوى إلى بياض العين.
  • المعاناة من الاحمرار في الخدين وأماكن أخرى من الوجه.


ما هي أسباب الإصابة بأبو جليجل؟

يصاب الإنسان عادة بأبي جليجل نتيجة عدوى بكتيرية مؤدية إلى انسداد الغدد الزهمية المسؤولة عن إنتاج الزيوت في الجفن، وقد يظهر أبو جليجل أيضًا بفعل عوامل أخرى مثل التوتر والتغيرات الهرمونية، والأمر ذاته يسري على التهاب الجفن المؤدي إلى تورمه، وفي حالات نادرة، يرجع أبو جليجل إلى إصابة الإنسان بسرطان الجلد[٤]، وعمومًا، ثمة بعض عوامل الخطر التي تزيد احتمال الإصابة بهذه الحالة، وتشمل ما يلي:

  • المعاناة من إصابة سابقة بأبي جليجل أو بردة العين.
  • الإصابة بأحد الأمراض الجلدية، مثل التهاب الجلد أو الوردية.
  • المعاناة من بعض الأمراض، مثل داء السكري وتورم الجفن وارتفاع نسبة الدهون في الدم.
  • استخدام مكياج قديمٍ أو عدم إزالة مكياج العين بانتظام.


ما أعراض أبو جليجل؟

يظهر أبو جليجل عادة في عين واحدة عند الشخص، فقلما يظهر في كلتا العينين، وتكون أعراضه الأولية خفيفة أو متوسطة الشدة، وتقتصر عادة على الاحمرار الطفيف على طول الرموش، ثم ما تلبث العين أن تصاب بالتهيج [٣]، وعمومًا، تظهر أعراض أبي جليجل عند الإنسان وفقًا المراحل التالية[٥]:

  • ظهور كتلة مؤلمة حمراء اللون على منطقة الجفن.
  • ازدياد حجم الكتلة مع مرور الوقت، وبروز اللون الأبيض أو الأصفر على رأسها، مما يشير إلى وجود القيج داخلها، ويكون ذلك إمّا على طول حافة الجفن وإمّا داخله، ويندر أن تظهر الكتلة خارجه.
  • تهيج العين بفعل أبي جليجل، مما يؤدي إلى انسكاب الدمع منها أغلب الوقت، وهذا يترافق مع الإحساس بوجود شيء عالق في العين.
  • تمزق سطح أبي جليجل لاحقًا وخروج القيح منه، أو اختفاء الكتلة دون أن يتمزق سطحها إذا كان جهاز المناعة في الجسم قادرًا على السيطرة على العدوى.


من حياتكِ لكِ

تستطعين عزيزتي المرأة أن تقي نفسك من الإصابة بأبي جليجل عبر اتباع الخطوات الآتية[٦]:

  • تجنبي فرك العينين أو لمسهما، لا سيما إذا لم تكن يداك نظيفتين.
  • امتنعي عن استخدام العدسات اللاصقة لعدة مرات إذا كانت مخصصة للاستخدام الواحد.
  • اغسلي يديكِ دائمًا قبل لمس العدسات اللاصقة.
  • تناولي الأدوية الطبية لعلاج التهاب الجفن أو الوردية أو التهاب الجلد الدهني، فهم من عوامل الخطر الرئيسة للإصابة بأبي جليجل.
  • حافظي على نظافة العدسات اللاصقة، وعقّميها دائمًا.
  • حافظي على نظافة يديكِ عبر غسلهما بالماء والصابون، واستخدمي معقِّم اليدين المحتوي على الكحول.


المراجع

  1. ^ أ ب "Stye", mayoclinic, Retrieved 2020-6-30. Edited.
  2. "Stye", hse, Retrieved 2020-6-30. Edited.
  3. ^ أ ب ت "What can I do about a stye?", medicalnewstoday, Retrieved 2020-6-30. Edited.
  4. "What causes a stye?", webmd, Retrieved 2020-6-30. Edited.
  5. "Styes", betterhealth, Retrieved 2020-6-30. Edited.
  6. "What Causes a Stye?", healthline, Retrieved 2020-6-30. Edited.