سرطان الجلد

سرطان الجلد

سرطان الجلد

يعدّ سرطان الجلد أحد أكثر أنواع السرطان انتشارًا في العالم، ويعرّف بأنه النمو غير الطبيعي لخلايا الجلد، وغالبًا ما يظهر على الجلد المعرض لأشعة الشمس، إلا أنه يمكن أن يظهر على مناطق أخرى من الجلد غير معرضة لأشعة الشمس. وتوجد ثلاثة أنواع رئيسية لسرطان الجلد هي سرطان الخلايا القاعدية، وسرطان الخلايا الحرشفية، والميلانوما، ويمكن تقليل خطرالإصابة بسرطان الجلد من خلال تقليل التعرّض للأشعة فوق البنفسجية أو تجنّبها تمامًا، كما يمكن للفحص الدوري للجلد أن يساعد على الاكتشاف المبكر لأي أورام قد تظهر ومن ثم فإن علاجها يكون أسهل ويعطي نتائج مضمونة.[١]


أسباب سرطان الجلد

تنتج معظم حالات سرطان الجلد عند التعرض للأشعة فوق البنفسجية التي تتسبب بطفرات الحمض النووي في خلايا الجلد، وتؤدي إلى نمو غير طبيعي في الخلايا مشكّلاً الخلايا السرطانية والمصدر الأساسي لها هي أشعة الشمس. تحتوي أشعة الشمس على ثلاثة أنواع من الأشعة فوق البنفسجية هي الأشعة فوق البنفسجية A، وB، وC، أما النوع الأخير فيساعد الغلاف الجوي على التخلص منه، في حين أن النوعين الأول والثاني يتسببان في تلف الجلد مع مرور الوقت ويجعلانه عرضة لسرطان الجلد. كما يمكن أن يكون سرطان الجلد ناتجًا عن أسباب وراثية، إذ تشير الدراسات إلى أن بعض العائلات تزداد لديها فرصة الإصابة بسرطان الجلد أكثر من غيرها من العائلات، وتنحصر الأسباب الوراثية في بعض أنواع سرطان الجلد مثل سرطان الخلايا الحرشفية والميلانوما. بالإضافة إلى كل ذلك هنالك عوامل تسهم في زيادة خطر الإصابة بسرطان الجلد، مثل:[٢]

  • الأشخاص ذوي البشرة الفاتحة التي لا تسمرّ بسهولة، وأن يكون شعرهم أحمر أو أشقر، وأن يكونوا من ذوي العيون الزرقاء.
  • التقدم في السن.
  • وجود الكثير من الشامات، وأن يظهر لديهم الكثير من النمش.
  • الإصابة بحروق الشمس.
  • ضعف جهاز المناعة.
  • التعرّض لبعض أنواع المواد الكيميائية، مثل: الكريوسوت والزرنيخ.


أعراض سرطان الجلد

يشترك كل من سرطان الخلايا القاعدية وسرطان الخلايا الحرشفية بقلّة أعراضهما، وقد يكون الورم الناتج عن سرطان الخلايا الحرشفية مؤلمًا، كما أن كلا النوعين قد يتسببان بظهور تقرّحات تتسبب بالنزيف ولا تشفى، ويبدآن على شكل كتلة تظهر على الجلد وتأخذ بالنمو كما أنها قد تنزف إن تعرضت للخدش، وقد يكون للكتل الناتجة عن كلا النوعين حواف ناتئة وتحتوي في وسطها على تقرّح، ومن الأعراض التي قد تظهر جرّاء الإصابة بسرطان الخلايا القاعدية والحرشفيّة ما يلي: [٣]

سرطان الخلايا القاعدية

يحدث انتشاره في المناطق المعرضة لضوء الشمس الكرقبة أو الوجه، ومن الأعراض الأخرى:

  • ظهور نتوء وردية فاتحة أو حمراء أو لؤلؤية أو شفافة أو بلون شمعي.
  • ظهور تقرّحات أو تكتلات وردية على الجلد لها حواف ناتئة وقشرية الملمس في وسطها.
  • ظهور بقعة مسطحة بلون الجلد مائلة إلى الاحمرار قد تتقشر أو تثير الحكة لكنها عادةً ما تكون غير مؤلمة.
  • ظهور منطقة بيضاء أو صفراء أو شمعية غير محددة الحواف تكون أشبه بالندبة تتحول إلى اللون البني.

أعراض سرطان الخلايا الحرشفية

ينتشر في الأماكن المعرض لأشعة الشمس كالوجه والأذنين واليدين، ومن الأعراض المصاحبة الاخرى:

  • ظهور دائم لبقع حمراء متقشرة لها حواف غير منتظمة يمكن أن تنزف بسهولة وتصبح صلبة.
  • ظهور تقرح لا يشفى طوال أسابيع من ظهوره.
  • ظهور كتلة بارزة لها سطح خشن مقعر من الوسط.


علاج سرطان الجلد

هنالك العديد من أشكال العلاج التي يمكن للمريض اللجوء إليها في حال إصابته بسرطان الجلد، أما العلاجات المعتمدة فهي العمليات الجراحية والعلاج الإشعاعي والعلاج الكيماوي والعلاج الديناميكي الضوئي والعلاج المناعي والعلاج الموجه والتقشير الكيميائي والعلاج باستخدام الأدوية، كما أن هنالك علاجات أخرى لا زالت قيد الاختبار، ومن الجدير بالكر أن علاج سرطان الجلد قد يترك آثارًا جانبية، ولا بد بعد الانتهاء من العلاج من مواصلة الخضوع لفحوصات دورية.[٤]


المراجع

  1. "Skin cancer", mayoclinic.org.
  2. "Skin cancer (non-melanoma)", nhs.uk.
  3. "Skin Cancer (Nonmelanoma Skin Cancer or Keratinocyte Cancer)", medicinenet.com. Edited.
  4. "Skin Cancer Treatment (PDQ®)–Patient Version", cancer.gov. Edited.