فوائد السباحه لتخفيف الوزن

بواسطة: - آخر تحديث: ١٦:٠٨ ، ٢٩ يوليو ٢٠١٨
فوائد السباحه لتخفيف الوزن

فوائد السباحة

السباحة تساعد على إنقاص الوزن، وتحرق السعرات الحرارية، وتحفز عمل جميع العضلات الرئيسية، وتعرف السباحة على أنها واحدة من أفضل التمارين الهوائية المستديرة، لأنها تستهدف كل منطقة في الجسم. وفي المقال التالي نتناول أهمية السباحة وفوائدها في التخفيف من الوزن الزائد.


فوائد السباحة لتخفيف الوزن

  • تحرق السعرات الحرارية، لذلك تساعد السباحة على فقدان الوزن.
  • تسهم السباحة المنتظمة في فقدان الوزن وبالتالي تحسن من صحة الجسم وتقيه من خطر الأمراض المزمنة، مثل أمراض القلب والسكري من النوع الثاني، والسكتات الدماغية.
  • تبني السباحة العضلات التي بدورها تحرق الدهون، لذلك سوف يحرق الشخص السعرات الحرارية أثناء السباحة، بالإضافة إلى أنه سيحرق المزيد من السعرات الحرارية حتى خلال فترات عدم السباحة، حيث يستخدم الجسم الطاقة لاستعادة وإعادة بناء الأنسجة العضلية.
  • يقلل الطفو على الماء من وزن الجسم بنسبة كبيرة، والنتيجة هي انخفاض كبير في الضغط على الوركين والركبتين والظهر. فالناس الذين لا يحبذون أنشطة حرق السعرات الحرارية التقليدية مثل ممارسة تمارين الركض، والكيك بوكسينغ، بإمكانهم عبر السباحة رفع معدل ضربات القلب وحرق السعرات الحرارية، وكلما زاد وزن الشخص سيجد أن السباحة أسهل له من أداء تمارين على أجهزة اللياقة البدنية، والتي تنطوي في بعض الأحيان على مخاطر، وقد لا تستوعب حجم الجسم.
  • توفر المياه مقاومة أكثر من الهواء، ولذا فإن الركل وتحريك الذراعين ضد مقاومة الماء تسهم في بناء كتلة العضلات وتحسين تركيبة الجسم عامة. والكتلة العضلية تعد أكثر نشاطًا في عملية الأيض من الأنسجة الدهنية، وبالتالي، تحرق مزيدًا من السعرات الحرارية حتى بعد انتهاء التمارين.
  • يساعد الماء حتى أولئك الذين لا يستطيعون السباحة على عمل تمارين فعالة لحرق السعرات الحرارية. كالمشي في المياه العميقة الذي يحرق سعرات حرارية أكثر من المشي على أرض صلبة بسبب مقاومة الماء. كما توفر التمارين المائية لياقة بدنية عالية وفرصة للتمرين في إطار جماعي، بما يعزز الالتزام، وإنشاء روابط الصداقة وبالتالي يدفع للمواظبة على التمرين، وكما هو معروف فإن الاستفادة القصوى من التمارين تحتاج إلى استمرارية.


فوائد أخرى للسباحة

  • تنظم عمل القلب والأوعية الدموية، وخاصة بالنسبة لكبار السن، فبما أن السباحة تستخدم الكثير من العضلات والمفاصل في الجسم، فهي تمد القلب والرئتين بالأكسجين.
  • توفر السباحة تمارين مقاومة ثابتة، فعندما يدفع الشخص جسمه إلى الأمام عكس قوة الماء، سيؤدي ذلك إلى زيادة القوة في الجزء العلوي من الجسم.
  • تحتاج السباحة إلى بذل جهود معتدل من العضلات، وهو ما يقود إلى زيادة مرونتها وليونتها، وبخاصة العضلات الموجودة في منطقة الظهر، وعضلات الوركين والساقين والبطن.
  • تساعد السباحة المرضى الذين يعانون من مشاكل في التنفس، من مثل المصابين بالربو، حيث تقود التمارين إلى تقوية الرئتين وتحسين أدائهما وزيادة قوة تحملهما أيضًا، وبالتالي تحسين عملية التنفس وتزويد الجسم بالأوكسجين.
  • تفيد السباحة في إعادة تأهيل الجسم بعد تعرضه إلى إصابة ما، ولذا ينصح بها للرياضين الذين تعرضوا للإصابة من أجل استعادة قوتهم والتخلص من الآثار التي تركتها الإصابة عليهم.
  • تساعد السباحة على الإحساس بالهدوء والاسترخاء، وهي تترك في النفس آثارًا إيجابية، حيث تحسن من المزاج وتحقق نوعًا من الاستمتاع وقضاء وقتٍ جميل.
  • تقضي على الكولسترول الضار في الدم، بينما ترفع من نسبة الكولسترول المفيد، وهو ما يحقق توازنًا مثاليًا لصحة الجسم.
  • تساعد السباحة على التخلص من الكرش الذي يعاني منه العديد من النساء والرجال، حيث ينصبّ الجهد خلال حركة الجسم في الماء على منطقة البطن، وذلك بسبب الحركة الدائبة والتحريك المستمر لعضلات الفخذ والساقين.
  • تلعب السباحة دورًا في شد الجسم عامة عبر بناء العضلات وتقوية المفاصل وتمرين أجزاء الجسم المختلفة، وبالتالي تحقق قوامًا رشيقًا وصحيًا.