افضل عدسات طبية لاصقة

افضل عدسات طبية لاصقة

لماذا نرتدي العدسات اللاصقة؟

العدسات اللاصقة هي أقراص صغيرة ورفيعة مُصمّمة بحيث يمكن وضعها مباشرةً على سطح قرنية العين، اختُرعت العدسات اللاصقة منذ أكثر من 100 عام كبديلٍ للنظارات، وقد صنُعِت في البداية من الزجاج، ثم من االبلاستيك الصلب لاحقًا، وتُصنّع حاليًا من البلاستيك الليّن، تُوصَف العدسات اللاصقة من قبل أطباء العيون أو أخصّائي العيون لمشاكل الرؤية، مثل قصر النظر، وطول النظر، واللابؤرية، كما قد يصفِها أطباء العيون لبعض أمراض العيون، على سبيل المثال قد يستخدمها الأشخاص الذين خضعوا لعملية إعتام العين، أو الذين لم يخضعوا لزراعة العدسات[١].


كيف تختارين افضل عدسات طبية لاصقة؟

عند اختياركِ للعدسات اللاصقة عليكِ معرفة الخيار المناسب لكِ، إذ توجد خيارات عدّة لعدسات لاصقة طويلة الأمد أو عدسات لاصقة ذات استخدام واحد، كما توجد عدسات لاصقة تُغيّر لون عينيكِ، وبالطبع عليكِ شراء العدسات اللاصقة بحذر، وهذه بعض النصائح التي ستساعدكِ على اختيار العدسات اللاصقة الطبية المناسبة لكِ[٢]:

ليّنة أو صلبة

أول خطوة باختيار العدسات اللاصقة هي أن تُحدّدي النوع المناسب لكِ، بالاعتماد على ما يقوله أحد أساتذة طب العيون في جامعة كيس وسترين، فإنّ معظم الأشخاص يرتدون العدسات اللاصقة الليّنة، إذ إنّ 9 من أصل 10 أشخاص يرتدون العدسات اللاصقة الليّنة، وما نسبته 10% فقط يستخدمون العدسات اللاصقة الصلبة، وعادةً ما تكون العدسات اللاصقة الصلبة خيارًا أفضل للأشخاص الذين يعانون من حالة طبيّة تُعرف باللابؤرية، أو أيّ حالة طبيّة تتسبّب بتشكّل رواسب بروتينيّة على العدسات اللاصقة.

مدة الإرتداء

بعد اختياركِ للعدسات الصلبة أو الليّنة، توجد العديد من فئات العدسات اللاصقة المتاحة، سواء كان من حيث كيفية تحقيقها لتصحيح الرؤية أو من حيث عدد مرات استبدالها، وهي كما يأتي:

  • العدسات اللاصقة اليومية: عادةً ما تكون العدسات اللاصقة اليومية الخيار الأقلّ تكلفة، ويجب تطهيرها وتنظيفها كل ليلة، واستبدالها وفقًا لجدول زمني مُحدّد يختلف بالاعتماد على نوع العدسات اللاصقة، وعلامتها التجارية، إذ يمكن أن تُستبدل بعض هذه العدسات اللاصقة بعد أسبوعين من ارتدائها، بينما يُستبدل بعضها الآخر بعد 3 شهور.
  • العدسات اللاصقة للارتداء الطويل: صُمّم هذا النوع من العدسات اللاصقة لارتدائها طوال الليل، على الرغم من أنّكِ بحاجةٍ لإزالتها مرة واحدة على الأقلّ في الأسبوع لتنظيفها وتطهيرها، مع ذلك لا يُشجّع العديد من أخصّائي العيون على استخدامها، ويوصي الأطباء بعدم ارتداء العدسات طوال الليل حتى لو كانت مُخصّصةً لهذا الغرض، لأنّ نومكِ دون إزالة العدسات اللاصقة، يُقلّل من كمية الأكسجين التي تصل إلى عينيكِ، ممّا يجعلها أكثر عرضةً للإصابة بالعدوى، خاصّةً عدوى القرنيّة.
  • العدسات اللاصقة ذات الاستخدام الواحد: ينبغي لكِ التخلص من العدسات اللاصقة اليومية التي تُستخدَم لمرة واحدة كلّ يوم بعد الاستخدام، لذلك لا حاجة إلى تطهيرها، إلا أنّها تُكلّف أكثر لأنكِ ستحتاجين إلى زوجٍ جديدٍ من العدسات كلّ يوم، لكنّها تُعدّ أكثر ملاءمةً لمن يعانون من الحساسية، وبعض الحالات الأخرى التي تتسبّب بتكوّن الرواسب البروتينيّة.


كيف تعتنين بالعدسات اللاصقة؟

عليكِ الانتباه جيّدًا لعدساتكِ اللاصقة، نظّفيها وطهّريها بعد إزالتها من عينيكِ مباشرةً، وقبل وضعها في عينيكِ، توجد العديد من أساليب التنظيف التي تختلف بالاعتماد على نوع العدسات التي تستعملينها، إذا كنتِ تعانين من الحساسية أو كانت عينيكِ تُكوّن رواسب بروتينيّة، عليكِ حينها سؤال طبيب العيون عن نوع محلول التنظيف المناسب لكِ لاستخدامه، وللحفاظ على العدسات اللاصقة يجب عليكِ أيضًا الحرص على تخزينها جيّدًا، وذلك لتتجنّبي الإصابة بالعدوى، وللحفاظ على عدساتكِ الطبية ننصحكِ باتباع هذه التعليمات[٣]:

  • احتفظي بالجدول الزمني الذي يُقدّمه طبيب العيون لارتداء واستبدال العدسات اللاصقة.
  • اتبعي توجيهات الطبيب والشركة المُصنّعة للعدسات اللاصقة ولمحلول تنظيف العدسات.
  • عند تخزينكِ للعدسات في علبتها لفترةٍ طويلة، عليكِ قراءة التعليمات لمعرفة إذا ما كنتِ بحاجةٍ لتعقيمها قبل ارتدائها، لا ترتدي العدسات اللاصقة أبدًا إذا قمتِ بتخزينها لمدة 30 يوم أو أكثر بدون تعقيمها.
  • حافظي على مواعيد فحص عينيكِ، إذ قد يتغيّر شكل القرنية مع مرور الوقت، وللتأكّد من أنّ الوصفة الطبية لا تزال مناسبة، عليكِ زيارة طبيب العيون بانتظام.
  • لا تستحمّي أو تسبحي أو تستخدمي حوض استحمامٍ ساخن أو تقومي بفعل أيّ شيء يتسبّب بدخول الماء في عينيكِ أثناء ارتدائكِ للعدسات اللاصقة.
  • لا تنامي بالعدسات الللاصقة اليومية.
  • اغسلي يديكِ بالماء والصابون وجفّفيها جيدًا قبل لمس العدسات اللاصقة.
  • نظّفي عدساتكِ باستخدام طريقة الفرك والشطف بغضّ النظر عن نوع المحلول الذي تقومين باستخدامه.
  • لا تضعي العدسات االاصقة في فمكِ لترطيبها، فلعابكِ ليس محلولًا مُعقّمًا.
  • لا تُنظّفي أو تُخزّني العدسات باستخدام الماء.
  • لا تستخدمي محلولًا ملحيًّا منزليًّا لتخزين العدسات.
  • لا تستخدمي قطرات إعادة الترطيب لتطهير العدسات.
  • استخدمي محلولًا جديدًا في كل مرة تُعقّمين بها العدسات اللاصقة.
  • لا تضعي المحلول المُعقِّم في عبوة أخرى، فلن يكون مُعقّمًا بعدها.
  • تأكّدي من أنّ طرف علبة المحلول المُعقِّم لا يلامس أيّ سطح، وأنّه مغلق بإحكام.
  • حافظي على نظافة عبوة العدسات اللاصقة عن طريق شطفها بمحلول مُعقّم، وليس بماء الصنبور، واتركي العلبة مفتوحة حتى تجفّ.
  • استبدلي عبوة العدسات اللاصقة كل 3 أشهر، واستبدليها مباشرةً إذا تعرّضت لأيّ كسر أو تلف.


من حياتكِ لكِ

لتعتني بعينيكِ خلال استخدامكِ للعدسات اللاصقة يجب عليكِ الحفاظ على نظافة العدسات اللاصقة، وتجنّب النوم بها كما ذكرنا سابقًا، كما يجب عليكِ استبدالها بانتظام، واحرصي على إزالة العدسات اللاصقة من عينيكِ بعد العشاء، وإذا أٌصبتِ باحمرار أو تهيّج في عينيكِ أزيلي العدسات اللاصقة فورًا، واتصلي بطبيب العيون، حاولي الاستغناء عن عدساتكِ اللاصقة الطبية ليومٍ واحد خلال الأسبوع، واستخدمي قطرات العين المُرطّبة يوميًا، واحرصي دومًا على التأكّد من خلال طبيب العيون أنّ أدوية العيون التي تستخدمينها آمنة ومتوافقة مع استخدام العدسات اللاصقة[٤].


المراجع

  1. "Your Sight Wearing Contact Lenses", prevent blindness, Retrieved 2020-09-04. Edited.
  2. "everydayhealth.com", Everyday Health, Retrieved 2020-09-14. Edited.
  3. "How to Take Care of Contact Lenses", American Academy of Ophthalmology, Retrieved 2020-09-04. Edited.
  4. "Keeping Your Eyes Healthy While Wearing Contacts", UPMC, Retrieved 2020-09-04. Edited.