كيف احافظ ع زوجي

كيف احافظ ع زوجي

نصائح لكِ للمحافظة على زوجكِ

إنّ طبيعة المرأة تختلف تمامًا عن طبيعة الرجل، وإن لم يعرف الزوجان هذه الاختلافات سيؤثّر ذلك في الحياة الزوجية سلبًا، وخصوصًا بعد مرور سنوات عليها والشعور بالملل، فالرجل هو أكثر عرضة من النساء لمثل هذا الشعور، ممّا يدفعه للبحث عن أمور خارج المنزل تعيد له الحيويَة، وفيما يأتي بعض النصائح التي تساعدكِ على الحفاظ على زوجكِ، وتجديد علاقتكِ الزوجية واستعادة حُبّه وشغفه بكِ[١]:

  • أظهري الاهتمام به وبهواياته وفاجئيه بهدية جميلة، أو أعدّي له وجبته المفضّلة.
  • أبرزي أجمل ما في شخصيّتكِ مع الإبقاء على طبيعتكِ.
  • توقّفي عن محاولاتكِ لتغيير شخصيّته، مع منحه الثقة التامة في ما يفعل، وإعطائه النصائح اللطيفة لإخراج أفضل ما فيه.
  • كوني متفهّمة، وحاولي ألّا ترفعي سقف توقّعاتكِ كي لا تتفاجئي بما سوف يحصل وتغضبي.
  • حافظي على جمال العلاقة الحميمة بينكِ وبين زوجكِ وأشعريه بحبّكِ الدائم له.
  • اهتمّي بأناقتكِ داخل وخارج المنزل، وارتدي ما يحبّ أن يراه عليكِ، مع الاهتمام أيضًا بنظافة الجسم ووضع العطور.
  • ابتعدي عن الثرثرة بمواضيع غير مهمّة، وانتبهي أكثر للأمور التي تخصّكما معًا.


طرق للمحافظة على الحب بين الزوجين

إنّ إبقاء العلاقة منعشة ووديّة في الزواج من الأمور المهمّة جدًّا لبناء أيّ أسرة، لأنّ ذلك قد يؤثّر في الأبناء وفي الجوّ العام للبيت، لذلك يجب عليكِ إظهار الحبّ للزوج كي يبقى التوازن موجودًا، ودون إغفال الاهتمام بكِ من جهته، لأنَّه مع الوقت يزداد الشرخ بين الشريكين في حال إهمال كل منهما للآخر، وإليكِ بعض الطرق لتحافظي فيها على الحب والودّ بينكما[٢]:

  • حافظي على المواعيد الغرامية بينكما؛ على سبيل المثال الخروج للعشاء في مطعمٍ رومانسي، أو من الممكن أن يكون في المنزل عند خروج الأبناء والاستمتاع بالأجواء الحميمية على ضوء الشموع.
  • اذهبي مع زوجكِ لقضاء شهر عسلٍ آخر، والمداومة على ذلك كل عام أو عامين.
  • تبادلي معه الأدوار وخدمة بعضكما، لأنّ ذلك يعزّز العلاقة ويحافظ على الحب، كأن تحلقي له لحيته مثلًا.
  • أطعمي زوجكِ بيدكِ وهو كذلك كأيام الحب الأولى سواءً في المطعم أو في المنزل.
  • تبادلا نظرات العيون دون الحديث للإحساس بدفء كل منكما للآخر.
  • ارقصي مع زوجكِ على ألحان هادئة بعد الانتهاء من وجبة العشاء، فهو شيءٌ جميلٌ يعيد أجمل الذكريات ويبعث الشعور بالسعادة لديكما.
  • أخفي ملاحظات حب صغيرة في أماكن مختلفة يصلها زوجكِ؛ كدسِّها في الكتب المفضّلة لديه، أو تحت الوسادة، أو في أدراجه الخاصة.
  • أرسلي رسائل الحب والغزل له أثناء العمل، أو أثناء جلسته مع أصدقائه لتخبريه بأنّكِ تفتقدينه.


كيف تتصرفين عند خيانة زوجكِ لكِ؟

تتضارب مشاعر الغضب والتوتّر والحب والندم في آنٍ واحد عند معرفة الزوجة بخيانة زوجها لها، وتشعر بجرحٍ في كرامتها، وقد تحاول البحث عن سببٍ للخيانة، فقد يكون السبب بعيدًا كل البعد عن علاقتهما معًا، ولا يخصّها هي تحديدًا، وقبل التسرّع وأخذ الأحكام المصيرية في لحظةٍ جنونية، هناك بعض الأمور المهمّة التي يجب أخذها بعين الاعتبار خاصةً عند وجود أطفال بينهما، ومنها ما يأتي[٣]:

  • حاولي تقبُّل مشاعركِ، إذ من الطبيعي جدًّا اختلاط المشاعر وعدم التحكّم بأي منها، وتجاوز الألم سوف يستغرق وقتًا طويلًا ولن تعود نظرتكِ للزواج أو الشريك كما كانت من قبل.
  • لا تبحثي عن الانتقام، لأنّه قد يوقعكِ في مشكلات أخرى تعزّز شعور الغضب لديكِ، ولا تسمح لكِ بالمضي قدمًا.
  • اهتمي بنفسكِ أكثر وحاولي نسيان الصدمة.
  • تجنّبي إلقاء اللوم على نفسكِ أو على شريككِ أو على أي طرف ثالث.
  • ابقي أولادكِ بعيدين كل البعد عن مشكلتكِ أنتِ وزوجكِ كي لا يُزعزع استقرارهم في المنزل.
  • اذهبي أنتِ وزوجكِ إلى استشاري علاقات زوجية لحلّ المشكلة في حال قرّرتِ البقاء معه، وواجهي خوفكِ ومشاعركِ.
  • ابحثي عن عواقب الطلاق، ووازني بين الأمور من الناحية الأمثل لكِ وللأولاد، وضعي بالحسبان العديد من الأمور كمصاريف الأبناء ومكان المعيشة.


مفاتيح العلاقة الزوجية الناجحة

وجدت عالمة النفس الكندية الدكتورة سو جونسون 3 مفاتيح يجب أن تتواجد في العلاقة بين الزوجين عامةً لتكون علاقة صحية وناجحة، فقد يعتقد الزوجان أنّ بعض العادات المزعجة كترك القمامة أو المشاكل المالية هي السبب في حدوث المشاكل، ولكن في الواقع تكمن المشكلة حول سؤال واحد كما أشارت الدكتورة جونسون إليه وهو "هل أنت بجانبي؟"، وإذا أردتِ عزيزتي أن تنجح العلاقة بينكِ وبين زوجكِ، إليكِ هذه المفاتيح المهمة[٤]:

  • إمكانية الوصول، يجب عليكِ أن تحاولي الاستماع لما يقوله شريككِ، وأن تراعي مشاعره لتعطيه الإحساس بأنّكِ معه دائمًا.
  • الاستجابة، إعطاء الزوج الوقت الكافي مهما كثرت مشاغلكِ حين لجوئه إليكِ.
  • الانخراط العاطفي، كلما ازداد الإحساس العاطفي بالشريك والحب كانت رابطة العلاقة أقوى.


أهمية احترام الخصوصية بين الزوجين

إنَّ من حقكِ الشخصي أن تحتفظي ببعض الأسرار لنفسكِ ولا تشاركيها مع شريككِ مهما كانت أهمّيتها، ولكن بشرط الإبقاء على الصدق في العلاقة وتعزيز الثقة بينكِ وبين زوجكِ، فالعلاقة الصحية يجب أن يحترم فيها الطرفان خصوصيَّتهما حتى إن احتاج أحدهما للبقاء بمفرده إلا في بعض الحالات التي من الصعب إبقاء السرّ مخفيًّا فيها، وذلك حين تتغيّر تعابير وجهكِ، فمن الأفضل الإفصاح عنه لأنّ الشريك سوف يشعر بذلك، ممّا قد يخلق فجوةً كبيرة في العلاقة ويهدِّد استقرارها، ومن الأفضل عزيزتي الابتعاد عن الغيرة المدمِّرة والشكّ الزائد، ووضع تكهّنات وتصديقها، فهذه السلوكيات قد تكلّفكِ العلاقة بأكملها، وتنفّر الزوج منكِ، ولا تضغطي على زوجكِ للبوح بأسراره، فهناك مساحة من الحريَّة يجب أن يحظى بها بعيدًا عن تدخّلات زوجته والعكس صحيح بالنسبة لكِ أيضًا، إذ يجب أن تمتلكي مساحتكِ الخاصة التي لا يتدخّل أي أحد بها[٥].


المراجع

  1. "How to Keep Your Husband Happy", pairedlife.com, 2019-06-16, Retrieved 2020-10-06. Edited.
  2. "13 Ways to Keep Love Alive", psychologytoday, 2015-05-18, Retrieved 2020-10-06. Edited.
  3. "8 Tips for Coping When Your Partner Is Unfaithful", verywellmind, 2019-12-09, Retrieved 2020-10-06. Edited.
  4. "3 Key Factors in Healthy Relationships", verywellmind, 2019-06-23, Retrieved 2020-10-06. Edited.
  5. "Secrets in Marriage and the Need for Privacy", verywellmind, 2020-01-31, Retrieved 2020-10-06. Edited.