كيف اعالج التهاب الحلق

كيف اعالج التهاب الحلق

التهاب الحلق

التهاب الحلق هو الشعور بالألم والجفاف في الحلق بسبب العدوى البكتيرية أو الفيروسية، والظروف الجويّة المحيطة، مثل الهواء الجاف وغيرها، ورغم انزعاج المُصاب وشعوره بعدم الراحة؛ إلا أن التهاب الحلق يزول وحده في أغلب الحالات، ويُقسّم التهاب الحلق بناءً على الجزء المؤثر به إلى ما يأتي[١]:

  • التهاب البلعوم: الناتج عن التهاب المنطقة الموجودة خلف الفم تمامًا.
  • التهاب اللوزتين: ويتميز بانتفاخ واحمرار اللوزتين.
  • التهاب الحنجرة: يُشخصّ عند انتفاخ واحمرار الحنجرة.


علاج التهاب الحلق

تُوجد العديد من العلاجات لالتهاب الحلق، ومنها ما يأتي:

العلاجات المنزلية لالتهاب الحلق

تُعالج معظم حالات التهاب الحلق في المنزل، ويجب منح جهاز المناعة الراحة والفرصة للدفاع عن الجسم ضدّ العدوى، وفيما يأتي نذكر أهمّ العلاجات والنصائح المنزلية[١]:

  • تُخفّف بعض أنواع الأعشاب من ألم التهاب الحلق، مثل عرق السوس والشاي بالأعشاب.
  • الغرغرة باستخدام مزيج الماء الدافئ والملح.
  • أخذ كمية كافية من السوائل الدافئة يُريح الحلق المُلتهب، مثل الحساء الدافئ أو شُرب الشاي الساخن مع العسل أو الماء الدافئ مع الليمون.
  • تناول الأطعمة الباردة، مثل المثلجات.
  • استخدام جهاز ترطيب وتبريد الهواء لإضافة الرطوبة إليه.
  • تناول أقراص تطهير الحلق لما لها من فوائد في تهدئة التهاب الحلق، ولا يُنصح بإعطائها للأطفال دون سن الرابعة لتفادي الاختناق بها.


العلاجات الدوائية لالتهاب الحلق

تستخدم العلاجات المصروفة دون وصفة طبية لبعض الحالات، بينما تحتاج حالات أخرى لاستشارة الطبيب لتقرير العلاج، وتجدر الإشارة إلى بعض العلاجات الدوائية المستخدمة ومنها[٢]:

  • مُسكنات الألم: يمتد التهاب الحلق الناتج عن العدوى الفيروسية من خمسة إلى ستة أيام، ولا يحتاج المُصاب إلى العلاج، ومع ذلك يتناول العديد من المُصابين مسكنات الألم لتخفيف أعراض الألم والحمى، ولا يحتاج صرف هذه الأدوية لوصفة طبية، مثل الأسيتامينوفين الذي يستخدم حسب التعليمات والإرشادات المذكورة معه، لتجنب حدوث الآثار الجانبية، أو الآيبوبروفين ليُخفّف الأعراض، ويجب الحذر عند صرف الأسبرين للأطفال والمراهقين لأن اسمه ارتبطَ بمتلازمة راي، وهي حالة نادرة لكنها تهدد الحياة.
  • المضادات الحيوية: يصف الطبيب المضادات إذا تسببّت العدوى البكتيرية في التهاب الحلق، ويجب تناول المضاد الحيوي المُقرّر كاملًا حتى عند اختفاء أعراض الالتهاب، لأنَّ عدم الالتزام بالجرعة والمدة المقررة للعلاج قد يُسببّ انتشار العدوى في أجزاء الجسم وازدياد المرض سوءًا، ومن الممكن أيضًا أن يُسبّب ذلك إصابة الطفل بالحمى الروماتيزمية أو التهاب كلوي شديد.
  • أدوية السعال: تُستخدم لعلاج السعال المُصاحب لالتهاب الحلق وتُصرَف دون وصفة طبية أيضًا.
  • أدوية المعدة: تُقلّل هذه الأدوية من حمض المعدة، وتستخدم إذا نتج التهاب الحلق عن ارتداد المريء، وتتضمن هذه الأدوية مضادات الحموضة وحاصرات مستقبل الهيستامين 2 ومثبطات مضخة البروتون.


أعراض التهاب الحلق

يتضمن التهاب الحلق عدة أعراض واضحة وأبرز ما يميز هذه الأعراض الشعور بألم عند البلع وبحرقة في الجزء الخلفي من الحلق، ومنها أيضًا ما يأتي[١][٢][٣]:

  • السعال.
  • العطس.
  • الطفح الجلدي.
  • انتفاخ الغدد الموجودة في الرقبة.
  • بحة الصوت.
  • الحّمى.
  • الإرهاق والإعياء العام.
  • ألم البطن.
  • سيلان الأنف.
  • الصداع.
  • الغثيان أو القيء.
  • الشعور بالألم عند البلع.
  • صعوبة البلع.
  • ألم الأذن.
  • احتقان الأنف.
  • فقدان الشهية.


أسباب التهاب الحلق

تختلف أسباب الإصابة بالتهاب الحلق بين عدوى وإصابات وغيرها، ومن أكثر الأسباب شيوعًا ما يأتي[١]:

  • العدوى الفيروسية والإنفلونزا.
  • العدوى البكتيرية.
  • الحساسية.
  • الهواء الجاف، إذ يمتص الهواء الجاف الرطوبة من الفم والحلق، وبالتالي يُسببّ الشعور بالجفاف، ويعدّ الهواء أكثر جفافًا في فصل الشتاء بسبب التدفئة.
  • التعرض للمُهيجات والمواد الكيمائية والتدخين.
  • داء الارتداد المعدي المريئي، إذ يُسبب الحمض المِعَدي العائد من المعدة إلى المريء الشعور بحرقة المعدة والحنجرة.
  • الورم؛ إذ يُعدّ ورم اللسان أو الحنجرة السبب الأقل شيوعًا لالتهاب الحلق، وتجدُر الإشارة إلى أنّ المعاناة من التهاب الحلق لفترة طويلة من الممكن أن يُعدّ مؤشرًا على الإصابة بالسرطان.
  • يُسبّب ضرب الرقبة أو جرحها الشعور بألم الحلق، كما يتهيُّج الحلق بسبب الطعام العالق به.


مضاعفات التهاب الحلق

تتضمن المضاعفات المحتملة لالتهاب الحلق في حالة عدم علاجه ما يأتي[٤]:

  • الحمى الروماتيزمية.
  • التهاب كبيبات الكلى.
  • التهاب الأذن الوسطى.
  • التهاب السحايا.
  • الالتهاب الرئوي.
  • متلازمة الصدمة السمية.


أسئلة تجيب عنها حياتكِ

هل يكون التهاب الحلق معدٍ؟

غالبًا ما يكون التهاب الحلق الفيروسيّ معديًا، وبمجرد اختفاء الأعراض التي تظهر على المصاب فإنه يصبح غير معدٍ[٥].


أيهما أخطر التهاب الحلق البكتيري أم الفيروسي؟

يُعدّ التهاب الحلق البكتيري أخطر من التهاب الحلق الفيروسيّ[٦].


هل الثوم يعالج التهاب الحلق؟

يحتوي الثوم على خصائص مُعقّمة؛ لذلك يمكن استخدامه لعلاج التهاب الحلق البكتيريّ[٧].


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث "Sore Throat 101: Symptoms, Causes, and Treatment"، healthline, Retrieved 24-7-2019. Edited.
  2. ^ أ ب "Sore throat", mayoclinic, Retrieved 24-7-209. Edited.
  3. "Understanding Sore Throat -- Symptoms"، webmd, Retrieved 24-7-2019. Edited.
  4. "Strep Throat Complications", medicinenet, Retrieved 3-3-2020. Edited.
  5. "Is Sore Throat (Pharyngitis) Contagious?", medicinenet, Retrieved 3-3-2020. Edited.
  6. "Do You Have A Viral Sore Throat or Strep Throat? ", gohealthuc, Retrieved 3-3-2020. Edited.
  7. "Sore Throat Home Remedies", medicinenet, Retrieved 3-3-2020. Edited.
390 مشاهدة