كيف اعرف اني شاعر

موهبة الشعر

يُعرف الشعر بأنَّه كلام له وزن وقافية يحكمانه، وهو نوع من أنواع الفنون التي اشتهرت منذ قديم الزمان، إذ استطاع الشعر أن يصف أحوال الناس على اختلافها وأن يوصل الكثير من الرسائل التي لولا نظمها في قصائد شعريَّة لماتت مع أقوامها، فقد استطاع الشعر أن ينقل أخبار الأمم والشعوب ويذكر محاسنهم وسيئاتهم، ومن الجدير بالذكر أنَّ الشعر موهبة يمتلكها الفرد، وفي هذا المقال ذكر لأهم الصفات التي يتميّز بها الشاعر[١].


كيف أعرف أني شاعر

يتُوجد مجموعة من الصفات والخصائص التي يتميّز بها الشاعر، والتي تجعل من قصائده الشعريَّة محطًا للأنظار، وموضوعًا لافتًا للانتباه، وفيما يأتي ذكر لمجموعة من الصفات التي يتميّز بها الفرد وتجعل منه شاعرًا[٢][٣]:

  • القدرة على الوصول إلى أفكار جديدة وألفاظ جزلة وقوية تتناسب في معناها مع سياق القصيدة الشعريَّة السليمة والموضوع الذي تتناوله.
  • التأمل الدائم في الأشياء المُحيطة، ومحاولة استنباط الحكم منها خاصةً المواقف المختلفة التي تُؤثّر بدورها على مشاعر الفرد ومعتقداته.
  • الشعور برغبة قوية في الحديث أو الكتابة لوصف أي حدث وموقف ساهم في خلق ردّ فعل داخليّ، والشعور بأنَّ الكلمات تنطلق من الداخل.
  • الميل نحو الاستماع إلى القصائد الشعريَّة، وقراءة الدواوين والمؤلفات الأدبيَّة لأشهر شعراء العصور الماضية، وحفظ الكثير من أبيات الشعر.
  • الاهتمام بمتابعة كل ما هو متعلق بالشعر سواءً كان قديمه أم جديده، بالإضافة إلى الحرص على بناء قاعدة ثقافيَّة قويَّة بكل ما يتعلّق بالشعر.
  • الإحاطة والمعرفة التامّة بميول النفس وهواها، والدراية بالاتجاه الشعريّ الذي يرغب الفرد باتباعه، والتأكد من وجود النية بالاستمرار للنهاية.
  • امتلاك القدرة على المزج والابتكار بين مختلف أغراض الشعر سواءً الشعر الغزليّ أو شعر الهجاء والمديح، وغيرها من أغراض الشعر المختلفة.
  • إدراك ميول الفئة التي سيوجّه إليها الشعر، ليكون من اهتماماتها الخاصة وليكون مناسبًا لمستوى ثقافتها الشعريَّة وقريبًا من الذوق العام لها.
  • إجادة اختيار الألفاظ الجزلة التي تساهم في بناء قصيدة قوية ذات معنى عميق، كما يجب التمتُّع بالفصاحة اللغويَّة، والإحاطة بمختلف علوم اللغة العربيَّة من مُحسنات بديعيَّة، وعلم العروض، وعلوم النحو والصرف، وغيرها من قواعد اللغة على اختلافها.
  • البدء بالكتابة عند الشعور بها، فالشاعر ينظم قصائده أينما كان ولا يحتاج إلى وقت ومكان مُعيّنين ليبدأ بها، كما أنّه يجب تطوير الموهبة وعدم البقاء على مستوى واحد من كتابة الشعر، فكلّما زادت ثقافة الشاعر وفطنته ازدادت قدراته الشعريَّة.


كيفية تعلّم كتابة الشعر

توجد مجموعة من الخطوات التي يمكن باتباعها تعلّم الكثير عن موهبة الشعر وتطويرها، وفيما يأتي ذكر لكيفية تعلّم كتابة الشعر[٤]:

  • النظر بطريقة مختلفة لكل ما هو محيط ومحاولة استنباط الأفكار منه لكتابة شيء مختلف.
  • قراءة القصائد الشعريَّة على اختلاف الغرض منها، كما يجب تعزيز المخزون الثقافيّ من أخبار الشعراء.
  • الحرص على بناء أسلوب جديد في الكتابة ليكون مختلفًا وبعيدًا عن تقليد ما هو موجود.
  • الاطلاع على قواعد وأسس النقد الأدبيّ في محاولة لتلاشي أي أخطاء يمكن الوقوع بها.


المراجع

  1. "شعر"، المعرفة، اطّلع عليه بتاريخ 6-7-2019. بتصرّف.
  2. "الطريق إلى الشعر"، صيد الفوائد، اطّلع عليه بتاريخ 6-7-2019. بتصرّف.
  3. "كيف تحترف كتابة الشعر"، تسعة، اطّلع عليه بتاريخ 6-7-2019. بتصرّف.
  4. "كيفية تنمية موهبة كتابة الشعر واحترافه"، المرسال، اطّلع عليه بتاريخ 6-7-2019. بتصرّف.
300 مشاهدة