كيف اقوي ذاكرة طفلي

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥٤ ، ٢٨ فبراير ٢٠١٩
كيف اقوي ذاكرة طفلي

تقوية ذاكرة الطفل

ترغب كل أم بحصول طفلها على كل احتياجاته الجسدية النفسية ليتمكن لاحقًا من النجاح والتميز الذي يجعلها فخورةً به، ومما لا شك فيه أن أكثر ما تعاني منه الأمهات عدم مقدرة الطفل على التعلم بسرعة وعدم تذكره للمعلومات التي تُقدم له مما يؤثر سلبًا على تحصيله الدراسي فيما بعد، مما يدفع الأم للبحث عن كافة الطرق والوسائل التي تُمكنها من تقوية تركيزه وذاكرته خصوصًا عند وصوله لمرحلة المدرسة.


أغذية لتقوية ذاكرة الطفل

  • البروتينات بأنواعها المُختلفة سواءً كانت من مصادر حيوانية كاللحوم أو نباتية كالبقوليات.
  • البوتاسيوم الموجود بكثرة في الموز والعسل، ويُمكن تحضير مشروب لذيذ من العسل والحليب الساخن وتقديمه للطفل كل يوم صباحًا للحصول على أفضل النتائج.
  • الفواكه بأنواعها المُختلفة تحتوي على العديد من العناصر المُهمة لتحسين أداء العقل وزيادة ذكائه وتقوية الذاكرة، خصوصًا فيتامين سي الموجود بكثرة في المانجو، والمشمش، والعنب الأحمر، وهي تحتوي كذلك على العديد من العناصر الطبيعية والإنزيمات القادرة على شحن خلايا أعصاب المخ التي تزيد من قدرة الطفل على التركيز والتذكر.
  • الألبان بأنواعها المُختلفة التي تحتوي على كميات جيدة من حمض التيروسين الأميني الذي يُساعد على تقوية الذاكرة.
  • الفواكه المُجففة كالزبيب والتمر اللذين يحتويان على مضادات الأكسدة، ويُمكن للطفل تناولها وحدها من خلال وضعها أمامه، أو تناولها مع الوجبات المختلفة كالسلطات والحلويات.
  • الحبوب الكاملة كالقمح والذرة والفول السوداني، وعند خلط هذه الحبوب مع اللبن سيحصل الطفل على النتيجة المطلوبة وتزيد طاقته ونشاطه وحيويته.
  • المكسرات جميعها لها قدرة عالية على زيادة سرعة الدماغ والعمليات الحسابية نظرًا لاحتوائها على كمية عالية من الأحماض الدهنية غير المشبعة كالأوميجا 3، وفيتامين B6، مما يؤدي إلى تنشيط المخ وتقوية خلاياه المتكونة أساسًا من هذه الأحماض.
  • زيدة الفستق والحليب كامل الدسم والبيض والبروتينات المختلفة، خصوصًا السمك الذي يزيد من معدلات الذكاء عند الطفل، بالإضافة إلى تأثيرها الإيجابي على الذاكرة.


تمارين وألعاب لزيادة التركيز وتقوية الذاكرة

  • لعبة العد التصاعدي أو التنازلي من خلال عد الأم تصاعديًا أو تنازليًا والطلب من الطفل تصحيح أخطائها أثناء العد، فهذا يدفع الطفل للتركيز والتذكر أثناء ممارسة اللعبة.
  • لعبة الصفات وعكسها من خلال لعب الأم مع أطفالها وذكر صفة معينة وسباق الأطفال على ذكر الصفة المعاكسة لها وتسجيل النقاط للفائز.
  • الرسم من خلال طلب الأم من طفلها رسم أشكال معينة كالأشكال الهندسية أو الحيوانات.
  • لعبة الأصوات عند ذكر الأم لاسم شيء معين ويقلد الطفل الصوت أو العكس أي تُقلد الأم الصوت والطفل يقول لها ما هو الصوت.
  • القصص، فرواية القصص للأطفال يوميًا تُحفز خيالهم، وتقوي من ذاكرتهم من خلال الطلب من الطفل قص القصة التي قُرئت له في اليوم التالي.
  • لعبة الحروف والكلمات كاختيار حرف وكتابة كلمات تبدأ بهذا الحرف.
  • لعبة الشطرنج والسودكو والكلمات المتقاطعة من أكثر الألعاب المُحفزة للمخ والذاكرة.


نصائح لتقوية ذاكرة الطفل

  • تناول وجية الإفطار يوميًا مع الحرص على احتوائها على عناصر غذائية مُهمة لمساعدته على تجديد طاقته وزيادة قدرته على التذكر والتركيز والفهم.
  • الابتعاد تمامًا عن كافة الأطعمة المُصنعة والضارة التي تؤدي إلى إتلاف المخ وتناول الأغذية الصحية والطبيعية والمتوازنة.
  • الحرص على توفير وقتٍ كافٍ من النوم يوميًا للطفل وتنظيم أوقات نومه للحصول على الفائدة وجعله مُستعدًا لاكتساب معلومات جديدة وإنعاش ذاكرته.
  • ممارسة التمارين الرياضية المُناسبة للطفل يوميًا تُساعد على تنشيط دورته الدموية وبالتالي تنشيط دماغه وتحفيزه على التذكر.
  • تجنب السكريات الضارة قدر الإمكان نظرًا لتأثيرها السلبي على قوة الذاكرة وأداء الدماغ، ويُمكن استبدالها بالسكريات الطبيعية الموجودة بالفواكه الطازجة أو المُجففة.