كيف تعرف الذهب من النحاس

كيف تعرف الذهب من النحاس

التفريق بين الذهب والنحاس

توجد العديد من الطرق المستخدمة للتفريق بين الذهب والنحاس من خلال الخصائص الفيزيائية والكيميائية لكل منها ونذكر فيما يأتي بعض أهم هذه الفروقات[١]:

  • التفريق من خلال ملاحظة اللون: فعلى الرّغم من أنّ النحاس والذهب يمتلكان ألوانًا متشابهةً، إلا أنّ الذهب يكون أكثر لمعانًا، ويملك لونًا أكثر صفارًا، لكن في المقابل يمتلك النحاس اللون الأصفر بدرجة أقل وليس لامعًا ونابضًا بالحياة مثل الذهب الخالص، لكن إذا خُلط الذهب مع معادن أخرى، قد تكون هذه الطريقة غير مجدية.
  • التفريق من خلال خدش المعدن على سطح من السيراميك: وذلك لأن الذهب معدن ناعم للغاية وعند خدشه على سطح خشن كالسيراميك سيترك وراءه آثار من الذهب، أمّا النحاس فهو أصعب في الخدش، ويترك وراءه آثارًا باللون الأسود على نفس السطح، والطريقة الأفضل هي ضغط المعدن على سطح السيراميك الخشن، ثم سحبه عبر السطح.
  • التفريق من خلال اختبار كثافة المعدن: والطريقة الأكثر دقةً لذلك هي من خلال قياس الحجم والكتلة، ثم معرفة الكثافة حسابيًا من هذه المعطيات، ولحسن الحظ توجد طريقة أسهل وأسرع وهي إمساك المعدن باليد ورفعه وخفضه بسرعه في الهواء دون إلقائه، ولأنّ الذهب أكثر كثافةً سيكون أثقل من المتوقع عكس النحاس الذي سيبدو أقلّ وزنًا.
  • التفريق من خلال تعريض المعدن لمادّة حمضيّة: إذ يتفاعل النحاس سريًعا عكس الذهب الذي لا يتفاعل مع الأحماض، فإذا بدأت الفقاقيع بالظهور وتغير لون المعدن فسيكون نحاسًا، أما إذا لم تتغير القطعة أبدًا سيكون المعدن ذهبًا.


الذهب

يُعدّ الذهب واحدًا من أشهر العناصر الكيميائية، وهو معدن أصفر لامع، ويمتلك العديد من المميزات التي جعلته معدنًا ذا قيمة استثنائية عبر التاريخ، فيتميز بلونه الجميل وسطوعه، بالإضافة إلى المتانة العالية وصعوبة إتلافه، كما يمكن طيّه بسهولة أثناء عملية التصنيع، ويتواجد في الطبيعة نقيًا في أغلب الأحيان، ولا يوجد أيّ معدن ينافس تاريخ الذهب، ويعود ذلك لقيمته الكبيرة منذ العصور الأولى، كما يُعدّ الذهب واحدًا من أكثر المعادن كثافةً، وهو موصل جيد للكهرباء والحرارة، وبسبب مرونة الذهب يمكن استخدامه لتصنيع صفائح رقيقة جدًا تسمى الأوراق الذهبية، ولكون الذهب لا يتعرض للتآكل فقد بقيت آثار ذهبية قديمة جدًا عائدة إلى الحرفيين المصريين والآشوريين والأتروريين والمينوين، وما زال الذهب إلى يومنا هذا من أهم المعادن المستخدمة للمجوهرات والأشياء الزخرفية و غيرها[٢].


بسبب صفاته الفريدة كان الذهب المادة الوحيدة المستخدمة عالميًا في مبادلة الخدمات والسلع، وكان يستخدم على شكل سبائك أو عملات معدنية، ولعب الذهب دورًا رئيسيًا كعملة ذات فئة وقيمة مرتفعة، على الرغم من أنّ معدن الفضة عُرِف كوسيلة الدفع الأشهر بين أنظمة التجارة العالمية، لكن في القرن التاسع عشر بدأ الذهب بتقديم الدعم لأنظمة العملات الورقية حين أصبحت واسعة الانتشار، ومنذ سبعينيات القرن الماضي وحتى الحرب العالمية الأولى، كان الذهب الأساس لقيمة عملات العالم، ومع أنّ الدور الرسمي للذهب في النظام النقدي الدولي انتهى بحلول السبعينيات، إلا أنّ المعدن يحظى بتقدير كبير لكونه يُمثل احتياطًا للعملة، وما يقارب 45% من الذهب الموجود في العالم تملكه البنوك المركزية والحكومات لغرض الاحتياط، وما زال الذهب مقبولًا كوسيلة للدفع في جميع أنحاء العالم[٢].


النحاس

تُصنع سبائك معدن النحاس المستخدم اليوم من خليط من النحاس والزنك، وتبعًا لهذا توجد العديد من أنواع النحاس المختلفة، والنحاس الأكثر شيوعًا حديثًا هو النحاس المكون من 67% من النحاس و33% من الزنك، ومع ذلك فقد تتفاوت كمية النحاس في المادة من 55% إلى 95%، وفي المقابل تتفاوت كمية الزنك في النحاس ما بين 5% إلى 40%، وعادةً ما يُضاف معدن الرصاص إلى النحاس بتركيز يقارب 2%، وذلك لأن الرصاص يحسن من عملية تصنيع النحاس، وغالبًا ما يترشّح الرصاص من النحاس حتى في النحاس المحتوي على نسبة قليلة نسبيًا من الرصاص، ومن أشهر استخدامات معدن النحاس هي الأسلحة النارية، والأدوات الموسيقية، والزخارف المعمارية، والمشعاع، والمواد الزخرفية، بالإضافة إلى الأنابيب والمواسير والمسامير، ومن أشهر خصائص النحاس مظهره الذهبي اللامع، ويمكن أن يظهر باللون الذهبي المحمر أو الأبيض الفضي، وعادةً ما يُعطي النحاس لمحةً ورديةً، وكلما زاد فيه عنصر الزنك يجعل النحاس يبدو بلون فضي أكثر، كما أنه يمتلك مرونةً أعلى من معدن الزنك أو البرونز، ويُعد معدنًا ناعمًا، إذ يُستخدم في الحالات التي تكون فرصة حدوث شرارة منخفضة فيها أمرًا ضروريًّا، كما أنّ نقطة انصهاره منخفضه نسبيًا، وهو موصل جيد للحرارة والكهرباء، بالإضافة إلى أنّه معدن غير مغناطيسي ويسهل فصله عن المعادن الأخرى، كما أنّه مقاوم جيد للتآكل، كنوع التآكل الجلفاني الذي يحدث من المياه المالحة[٣].


استخدامات مبتكرة للذهب

استخدامات الذهب كثيرة ومتنوعة، وتوجد العديد من الاستخدامات المبتكرة للذهب، نذكر منها ما يأتي[٤]:

  • يُستخدم الذهب من قبل وكالة ناسا العالمية للفضاء لحماية الرواد ومعداتهم من الحرارة العالية والإشعاع الضار، ومثبت استخدامها في المحولات المحفزة، ويدخل الذهب في تركيب العديد من المواد الكيميائية التي يستخدمها الإنسان يوميًّا.
  • توجد العديد من الجسيمات النانونية الذهبية في تركيب مئات الملايين من أجهزة التشخيص السريع المستخدمة عالميًا، هذه التكنولوجيا المهمة التي غيَّرت تشخيص الأمراض في العالم النامي منذ العقد الماضي.
  • طورت العديد من العقاقير المعتمدة على الذهب والمستخدمة لعلاج أمراض شائعة مثل التهاب المفاصل الروماتيدي، وتوجد حاليًا دراسات تبحث في الدور الذي من الممكن أن يلعبه الذهب في علاج مرض السرطان، وبالفعل طورت طريقة توصل العقاقير المضادة للسرطان مباشرةً إلى الأورام من خلال جزيئات الذهب النانوية.
  • يُستخدم الذهب في المجال البيئي لتحسين كفاءة الخلايا الشمسية عبر جزيئات الذهب النانوية، وبما أنّ تلوث المياه الجوفية في المناطق الصناعية مشكلة شائعة في كافة أنحاء العالم، فقد استخدم الذهب استخدامًا مبتكرًا للمساعدة في تقسيم المواد الملوثة إلى الأجزاء الأساسية المكونة لها.


المراجع

  1. "How to Tell Gold from Brass", wikihow, Retrieved 7-12-2019. Edited.
  2. ^ أ ب "Gold", britannica, Retrieved 7-12-2019. Edited.
  3. "What Is Brass? Composition and Properties", thoughtco, Retrieved 7-12-2019. Edited.
  4. "New uses for gold", gold, Retrieved 7-12-2019. Edited.
383 مشاهدة