كيف تواجهين ضعف التركيز في العمل

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:١١ ، ١٢ مايو ٢٠٢٠
كيف تواجهين ضعف التركيز في العمل

مشكلة ضعف التركيز في العمل

صعوبة الحفاظ على التركيز في العمل تُعد مشكلة طبيعية شائعة الحدوث يواجهها الكثير من الناس في أوقات مختلفة طوال حياتهم، فمن الطبيعي الشعور بالتشتت من وقت لآخر خاصة عند الإحساس بالمشاعر السلبية القوية، مثل الإجهاد أو الحزن، ويمكن أيضًا أن يكون سبب المشكلات المتعلقة بعدم الحفاظ على التركيز المناسب، عوامل متعلقة بالشعور بالجوع، أو عوامل بيئية أو وراثية أو هرمونية، كما يمكن أن تكون صعوبة التركيز والحفاظ على مستويات الانتباه محبطة وقد تثير مشاعر العجز أو الفشل، خاصة للأشخاص الذين كانوا في الماضي يجدون أنفسهم منظمين ويعملون بكامل تركيزهم، لكن الخبر السار أنَّ إمكانات تحسين الفاعلية في الأداء وتنشيط الذاكرة وتحسين التركيز هائلة، سنسلط الضوء عليها في مقالنا[١].


كيف تواجهين ضعف التركيز في العمل؟

يمكنكِ تطبيق بعض النصائح سواء في خصوصية منزلك أو بين واجبات العمل لتحسين مستويات تركيزك، ومنها الآتي[٢]:

  • ابدئي كل صباحٍ بممارسة الرياضة؛ فإنَّ مجرد تدفق الدم مدة عشرين دقيقة في جسدك سيثير ذهنكِ بالقدر الكافي، ويساعدكِ على تشكيل تركيزٍ أقوى على مدار اليوم، يمكنكِ تجربة السباحة وكرة المضرب واليوجا وركوب الدراجات، فهذه التمارين ذات تأثير منخفض نسبيًّا على جسمكِ ولكنها ممتعة ومفيدة بالدرجة الأولى.
  • تأخير الفطور يساعدكِ على التركيز في الصباح لأن جسمكِ لا يهدر الكثير من الطاقة في هضم الأطعمة، بدلًا من ذلك، يمكنه تخصيص الطاقة لمساعدتكِ في التركيز على المهمة التي تؤدينها، وأفضل طريقة وُجِدَت في حال تخطيتِ الإفطار، شُرب القهوة، ثم تناول الإفطار عند شعوركِ بالجوع، وتناولي وجبتكِ الأخيرة قبل وقتٍ كافٍ من الخلود للنوم.
  • احصلي على المزيد من الدهون الجيدة في نظامكِ الغذائي، فبما أنَّ دماغ الإنسان يتكون من حوالي 60٪ دهون، فإنَّ واحدة من أفضل الطرق لتحسين الوظيفة المعرفية وزيادة تركيزكِ هو الحصول على المزيد من الدهون الصحية في نظامكِ الغذائي، مثل المكسرات والأفوكادو والبيض وزيت جوز الهند فهي من أهم مصادر الدهون الجيدة.
  • اكتبي المهام الخاصة بكِ كل ساعة للحفاظ على تركيز عقلكِ وتحديد الوقت المستغرق للانتهاء، وتأكدي من أنها معقولة ومتباعدة بما يكفي لإنجاز المهمة، فبذلك ستضيفين شعورًا بالإلحاح على إنهاء عملكِ مما سيساعدكِ على التركيز.
  • اقضي على مسببات التشتيت من حولكِ أثناء العمل، أهمها إشعارات هاتفك النقال أو إشعارات جهاز الكمبيوتر.
  • احصلي على قسطٍ كافٍ من النوم فلا شيء يفسد تركيزكِ أكثر من الحرمان المستمر من النوم، لذا احرصي على النوم الجيد من 7 إلى 8 ساعات في الليلة.
  • حددي أهدافكِ اليومية الصغيرة بدلًا من التركيز على أهدافكِ الكبيرة طويلة المدى من خلال التركيز فقط على ما يجب عليكِ تحقيقه في اليوم، هذا سيقودكِ حتمًا لتحقيق هدفكِ الكبير مسقبلًا.


أسباب عدم تركيزك في العمل

يمكن أن تصبح عدم القدرة على التركيز قضية رئيسية في حياتكِ؛ إذ يمكن أن تمنعكِ من المضي قدمًا في حياتكِ المهنية، ويمكن للتعب والضغط العاطفي أن يكون أهم الأسباب لعدم قدرتكِ على التركيز، كما يمكن أن تؤثر التغييرات الهرمونية على تركيزكِ في العمل، وفيما يلي أهم الأسباب الأخرى[٣]:

  • الاكتئاب والقلق: فمن أهم أعراض الاكتئاب التشتت وعدم القدرة على التفكير بوضوح، مما يتسبب بصعوبة التركيز في العمل، كذلك الشعور الدائم بالقلق والسماح للأفكار المقلقة والمخاوف بالسيطرة على تفكيركِ.
  • الصدمات العاطفية: تحدث الصدمة العاطفية بسبب أحداث حادّة تغيّر مجرى حياتكِ، فلا يستطيع الدماغ معالجة كل ما يحدث، مما يترككِ في وضع هروبٍ مستمر قد يتسبب بتقليص قدرتكِ على التركيز.
  • الإدمان: يمكن للإدمان في كثير من الأحيان أن يكون السبب الرئيسي لمشكلات عدم التركيز، وقد يشمل ذلك إدمان التسوق، أو إدمان الإنترنت، أو إدمان وسائل التواصل الاجتماعي، فتتسبب هذه الأمور بعدم القدرة على التفكير الجيد، فترتكبين أخطاءً مستمرةً في العمل.
  • الملل: يمكن للملل أن يتسبب في إلهائكِ عن عملكِ وعدم القدرة على التركيز من خلال البحث عن أفكار أو أنشطة أكثر متعةً، خاصةً إن كنتِ تعملين في وظيفة لا ترغبينها.
  • الرعاية الذاتية السيئة: أسلوب الحياة غير الصحي قد يكون السبب وراء قلّة تركيزك، فيمكن أن يؤدي سوء التغذية إلى التفكير المتشتت.
  • الأرق: يحتاج الدماغ إلى النوم ليعمل جيدًا، وإن كنتِ تعانين من اضطراب في النوم يجب عليكِ مراجعة طبيب ليُساعدكِ على تخطي ذلك.
  • أسلوب الحياة المتوتر: يمكن أن يوفَّر الإجهاد في البداية مستوًى مرتفعًا من هرمون الأدرينالين وهذا يمنحكِ تفكيرًا عاليًا، ولكن هذا يمكن أن يؤدي بسرعة إلى الانهيار، إذ قد تشعرين بالإرهاق الشديد ولا يمكنكِ العمل جيدًا.


عادات يومية تقوي تركيزك في العمل

قد تتمكنين من إجراء تغييراتٍ يومية تعمل على تحسين قدرتكِ على التركيز إن كانت مرتبطة بنمط حياتكِ، فيعتمد تركيزك كثيرًا على العديد من العوامل الجسدية والعقلية، وتشمل الأمثلة ما يأتي[٤][٥]:

  • تأكدي من التخطيط لأهم الأنشطة والاجتماعات في الأوقات التي يكون فيها تركيزك أقوى، وأجلَّي المهام العملية والأنشطة الأقل أهمية للأوقات التي يكون فيها تركيزك أقل.
  • اتخذي خطوات لتقليل التوتر مثل التأمل أو الكتابة في دفتر يوميات أو قراءة كتاب، فللمشاعر الإيجابية تأثير إيجابيّ مما يعزز تركيزكِ ويقوّي قدرة الدماغ على العمل جيدًا.
  • اعتمدي نظامًا غذائيًّا متوازنًا مع الحبوب الكاملة والفواكه والخضروات والبروتينات، وتناولي عدة وجبات صغيرة يوميًّا.
  • قللي من تناولكِ للكافيين، فقد يمنع الكافيين النعاس لكنه يبدد تركيزكِ، كذلك يجب عليكِ الحصول على المزيد من النوم.
  • درّبي دماغكِ للتركيز على عمل واحد لتسخير القوة الكاملة لعقلك، يمكنكِ البدء عن طريق تخصيص ساعتين يوميًّا يمكنكِ خلالها التركيز تمامًا على مهمة واحدة دون انقطاع، وذلك سيسمح لكِ باستخدام القوة الكاملة لعقلكِ وتحقيق تقدم كبير في التركيز.
  • خصصي فتراتٍ للراحة، فيمكنكِ تجربة المشي أو قضاء بضع دقائق في الخارج للاستمتاع بالطبيعة، فأخذ استراحة قصيرة من العمل تسمح لعقلكِ بإعادة التركيز على المهمة.


المراجع

  1. "Concentration Problems", jurmainehealth, Retrieved 11-5-2020. Edited.
  2. Neil Patel (2016-8-12), "7 Brain Hacks to Improve Your Focus at Work"، forbes, Retrieved 11-5-2020. Edited.
  3. Andrea Blundell, "Can’t Focus? You Might Have One of These Psychological Health Conditions"، harleytherapy, Retrieved 11-5-2020. Edited.
  4. "What Makes You Unable to Concentrate?", healthline, Retrieved 11-5-2020. Edited.
  5. Deep Patel (2018-8-29), "18 Proven Ways to Stay Focused That Increase Productivity"، entrepreneur, Retrieved 11-5-2020. Edited.