كيف نصلي صلاة قيام الليل

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٢٧ ، ١٠ يونيو ٢٠١٨
كيف نصلي صلاة قيام الليل

كيف نصلي صلاة قيام الليل

الصلاة ليست مجرّد فريضة كُتبت على المسلمين يُبنى على أدائها وعدمه الثواب والعقاب؛ وإنّما يتعدّى مفهومها إلى كونها الوسيلة التي يلجأ إليها المسلم ليبث خالقه كلّ همومه وغمومه وليستأنس بها إن هو استشعر فضلها وعظمة من يقف بين يديه عند أدائها، ففي هذه العبادة يُكلّم المسلم خالقه ويتكلّم الله مع عباده في آنٍ واحد فتتحصّل فيها السكينة والطمأنينة، وقد كان عليه الصلاة والسلام إذا همّه أمر ما فزع إلى الصلاة وطلب من بلال رضي الله عنه أن يريحه بها، ولعظيم قدر الصلاة فإنّه لا يُكتفى بالفريضة وإنّما يُحرص على السنة والنافلة منها مثل قيام الليل. وفي هذا المقال نذكر كيف نُصلّي قيام الليل.


كيف نصلّي قيام الليل

وقت صلاة قيام الليل وقت طويل وفيه السعة للمسلم إذ يبدأ من بعد صلاة العشاء إلى طلوع الفجر ويستطيع المسلم أن يُصلّيه أوّل الليل وفي منتصفه وفي آخره أي في الثلث الأخير من الليل وهو أفضل وقت لأداء هذه الصلاة لورود العديد من الأحاديث عن تنزّل الله تعالى في هذا الوقت إلى السماء الدنيا ليُعطي كلّ ذي حاجةٍ حاجته، وكلّ ذي مسألةٍ مسألته فيُرتجى فيه إجابة الدعوة.

تُصلّى صلاة قيام الليل مثنى مثنى أي ركعتين ركعتين على هيئة الصلاة المكتوبة من حيث القيام والركوع والسجود وفي نهاية الركعتين يتشهّد المصلّي ويقرأ الصلاة الإبراهيمية ويُسلّم عن ييسنه وشماله، ويُفضّل أن تُختم هذه الصلاة بركعتي الشفع وركعة الوتر كما كان يفعل عليه الصلاة والسلام، ويُستحب أيضًا بأن يبدأها المسلم بركعتين خفيفتين ومن ثُمّ يطيل الركعتين التاليتين ومن ثمّ تكون كلّ ركعتين دون اللتين قبلهما.

أقلّ عدد لركعات قيام الليل هو ركعتان يكون المسلم بهما قد قام الليل، ومن السنّة أن يُصلّي إحدى عشرة ركعة منها ركعة وتر فكهذا كانت أكثر صلاته عليه الصلاة والسلام، أو أن يُصلّي ثلاث عشرة ركعة، وقد ورد عن عائشة رضي الله عنها حينما سُئلت عن صلاة رسول الله عليه الصلاة والسلام في رمضان: "ما كان يزيد في رمضان أو غيره عن إحدى عشرة ركعة يُصلّي أربع ركعات فلا تسأل عن حسنهنّ وطولهنّ ثمّ يصلّي أربعًا فلا تسأل عن حسنهنّ وطولهنّ ثمّ يُصلّي ثلاثًا فقلت: يا رسول الله تنام قبل أن توتر؟ قال: "تنام عيني ولا ينام قلبي""، وقد تشدد بعض العلماء في هذه المسألة فبدّعوا من زاد عن هذا العدد ومنهم من اعتبره آثمًا، وطائفة أخرى أنكرت فعل من اقتصر على هذا العدد وذهبوا إلى أنّه قد خالف الإجماع.

مسألة الاختلاف في أقصى عدد لركعات قيام الليل مسألة طويلة ولكنّه الراجح بأنّه لا حصر لعدد ركعاتها فيزيد المسلم ما استطاع من الركعات وذلك بالاستناد إلى عموم قوله عليه الصلاة والسلام في هيئة قيام الليل: "صلاة الليل مثنى مثنى" فلم يحدد لها عددًا معيّنًا، على أنّ السائل الذي سأله عن كيفيتها أولى بجهله بعدد ركعاتها، وكذلك فإنّ الصحابة قد اختلفوا بعدد الركعات التي كانوا يصلّونها من الليل فمنهم من قام الليل بعشرين ركعة ومنهم من زاد على هذا العدد.


فضائل قيام الليل

  • مدحه سبحانه وتعالى لطائفة المسلمين الذين يقيمون الليل.
  • أفضل الصلوات بعد صلاة الفريضة هي صلاة النافلة.
  • سبب لمحبّة الله تعالى لعباده.
  • علامة من علامات المتقين: فهذه العبادة تحتاج إلى اجتهاد النفس، وكذلك فإنّ المؤمن الصادق هو فقط من يستطيع أن يؤدّيها فهي تحتاج إلى إخفائها فلا يراه أحد من الناس أمّا المنافق الذي يؤدي عبادته طلبًا للرياء والسمعة فإنّه لا يؤدّي مثل هذه العبادات.