للرجيم العشوائي مخاطر تجنبيها

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:١٣ ، ٢٠ مايو ٢٠٢٠
للرجيم العشوائي مخاطر تجنبيها

الرجيم العشوائي لفقدان الوزن

انتشرت في الفترة الأخيرة سيدتي الكثير من الأنظمة الغذائية المساعدة على فقدان الوزن، والتي تروج التركيز على نوع واحد من الغذاء، كما أن العديد من هذه الأنظمة الغذائية تتضمن التخلص من الأطعمة التي تحتوي على العناصر الغذائية الضرورية، اما الأنظمة الغذائية الأخرى تروج على قطع مجموعات غذائية كاملة وهذا ما يعرف بالرجيم العشوائي، إذ تفتقر هذه الأنظمة إلى العناصر الأساسية مثل الألياف والكربوهيدرات والفيتامينات والمعادن مما يؤدي إلى احتمالية إصابتكِ بمشاكل صحية في الوقت الحالي أو في وقتٍ لاحق، ومن أهم الأمثلة على هذه الأنظمة هي الأنظمة الخالية من الدهون، أو النظام قليل الألياف أو عالي البروتين، في حين توجد أنظمة غذائية تركز على نوع واحد من الغذاء مثل الملفوف، فضلًا عن وجود أنظمة تأمركِ بأن تتخلصي من بعض الأطعمة في أوقات محددة من اليوم، إذ يقوم مبدأ عمل هذه الأنظمة على صدم هرمونات جسمكِ وتصديق أنكِ إذا أوقفتِ نوعًا معينًا من الغذاء سوف تخسرين الوزن، إلا أنكِ ستخسرين الوزن في البداية ثم يعود جسمكِ إلى كسب الوزن من جديد[١].


ما هي مخاطر الرجيم العشوائي؟

يتميز الرجيم العشوائي بأنه يركز على خسارة سريعة للوزن والترويج لبعض أنواع الأطعمة التي تساعد على ذلك، والاعتماد على أن الغذاء قد يغير من الطبيعة الكيميائية للجسم عن طريق استبعاد واحد من أهم المجموعات الغذائية التي يحتاجها الجسم مثل الكربوهيدرات التي تمد الجسم بالطاقة اللازمة للقيام بواجباته اليومية إذ إن الأطعمة الغنية بالكربوهيدرات توفر الكثير من الفيتامينات والمعادن المهمة للجسم، وتوجد أنظمة أخرى تركز على الاستغناء عن الدهون لكن الدهون أيضًا تساعدكِ على امتصاص العناصر الغذائية، كما أنها تحمي أعضاءكِ وتبقيكِ دافئة وتساعد على إنتاج الهرمونات؛ لذا إن النظام الغذائي االعشوائي الذي يؤكد بشدة على التخلص من المجموعات الغذائية أو العناصر الغذائية قد يدل أيضًا على أنكِ تتخلصي من الآثار الصحية الوقائية التي يوفرها النظام الغذائي المتوازن، لهذا يسبب الرجيم العشوائي الكثير من المخاطر أهمها الجفاف، والإرهاق، والتعب، والغثيان والصداع، والإمساك، ونقص الفيتامينات والمعادن في الجسم[٢].

يحتاج جسمكِ إلى أربعة عناصر رئيسية وهي البروتين والكربوهيدرات والدهون والحمض النووي، إذ تقوم معظم الأنظمة الغذائية العشوائية على تخلص على واحد من هذه العناصر، مثلًا الكربوهيدرات؛ إذ توجد أنواع من الكربوهيدرات يحللها جسمكِ إلى سكريات ثم يحولها إلى دهون، لكن توجد أنواع أخرى يحتاجها الجسم متوفرة بالغذاء الغني بالقمح أو الطحين إذ يحللها جسمكِ إلى طاقة، أما الأنظمة التي تركز على كمية كبيرة من البروتين فهي مضرة أيضًا؛ إذ إن كثرة البروتين يؤثر سلبًا على كليتكِ لأن الكلى تضطر إلى تصفية الكثير من البروتين ولا يصل للدماغ الكربوهيدرات التي يحتاجها للبقاء والقيام بوظائفه[٣].


كيف تتجنبين مخاطر الرجيم العشوائي؟

الرجيم العشوائي يركز على خسارة الوزن السريعة، ولكن في كثير من الأحيان ليس لديهم أدلة علمية لتطبيق هذا النظام، وغالبًا ما تكون هذه الأنظمة غير متوازنة من الناحية التغذوية وغير فعالة على المدى الطويل، ومع ذلك توجد بعض الأنظمة الغذائية العشوائية التي ثبت أنها تؤدي إلى فقدان الوزن في دراسات، وتكون هذه الأنظمة الغذائية صحية ومتوازنة ومستدامة؛ إذ يمكنكِ تجنب مخاطر الرجيم العشوائي باختيار نظام يتناسب مع تركيبة جسمك[٤].

لا توجد أطعمة أو حبوب تحرق الدهون بطريقة سحرية، ولن تغير الأطعمة مكونات جسمكِ الوراثية، إذ لن تذيب منتجات الدهون أثناء مشاهدة التلفزيون أو النوم دون ممارسة الرياضة، وبعض المكونات للمكملات الغذائية يمكن أن تكون خطيرة لدرجة أنها قد تكون مميتة للبعض، والنشاط البدني المنتظم ضروري؛ إذ إن مفتاح النجاح هو العثور على الأنشطة البدنية التي تستمتعي بها ثم الالتزام بها وممارستها من 30 إلى 60 دقيقة في معظم أيام الأسبوع، وإذا كنتِ ترغبين في بناء جسم صحي، فإن أفضل طريقة هي مزيج دائم من الأكل الصحي وممارسة الرياضة بانتظام[٥].


تعرفي على أفضل أنواع الرجيمات

مع زيادة نسبة السمنة في الوقت الحالي انتشرت الكثير من الأنظمة الغذائية، وكثرة الخيارات المتاحة قد تجعلكِ تحتارين سيدتي وتصعب مهمة اختيار النظام صحي المناسب لكِ، إذ تهدف بعض الأنظمة الغذائية إلى كبح شهيتك لتقليل تناولكِ للطعام، في حين قد تمنعكِ أنظمة غذائية أخرى من تناول الكربوهيدرات أو الدهون، لذا سوف فيما يلي قائمة بأفضل الأنظمة الغذائية[٦]:

  • حمية الشاطىء الجنوبي: هذه الحمية مناسبة لمرضى القلب والسكري؛ إذ تقوم على مبدأ التحكم بالجوع عن طريق تعطيل دورة زيادة الوزن الزائد عن طريق التخلص من الكربوهيدرات السيئة والتركيز على البروتين الخالي من الدهون، ومنتجات الألبان قليلة الدسم، والكربوهيدرات الجيدة مثل الحبوب الكاملة والخضراوات والفواكه.
  • رجيم مراقبة الجسم: يصنف بأنه أفضل الأنظمة الغذائية حول العالم، ويقوم على مبدأ اتباع نظام غذائي متوازن، والتناول باعتدال، إلا أن ليس سهلًا كما تعتقد الكثيرات.
  • حمية البحر الأبيض المتوسط: تركز على الدهون الصحية للقلب وعلى الأطعمة في البلدان المحيطة بالبحر الأبيض المتوسط مثل اليونان وإيطاليا، -تلك التي تحتوي على الدهون غير المشبعة وأحماض أوميغا 3 الدهنية؛ إذ إنه غني بالمأكولات البحرية والمكسرات والبقوليات والفواكه والخضراوات والحبوب الكاملة وزيت الزيتون.
  • نظام زون الغذائي: الذي يركز على التعادل بين نسبة البروتين ونسبة الكربوهيدرات، عن طريق إضافة البروتين لموازنة الكربوهيدرات في كل وجبة تتناوليها وهذا سيساعدكِ على إنقاص وزنكِ.
  • حمية أتكينز: هو نظام يوازن البروتين الخالي من الدهون مع كميات معينة من الدهون والكربوهيدرات الصحية في بداية الأمر ثم يركز على زيادة البروتين تدريجيًا و التخلي عن الدهون والكربوهيدرات.
  • حمية باليو: هو نظام يركز على تناول الأطعمة للإنسان البدائي مثل الأسماك واللحوم الخالية من الدهون والفواكه، والخضراوات، والمكسرات، ومنتجات الألبان، والحبوب، والتركيز على المنتجات الغنية بالعناصر الأساسية، والتركيز على التمارين الرياضية.


كيف تفقدين الوزن دون رجيم؟

يمكنكِ خسارة الوزن ليس فقط عن طريق اتباع حمية غذائية وممارسة الرياضة، إذ وحد العلماء استرتيجيات أخرى تساعدكِ على فقدان الوزن أهمها[٧]:

  • اشربي الكثير من الماء لا سيما قبل تناول الوجبات، إذ إنه يحفز عملية الأيض.
  • تناولي البيض على الفطور.
  • اشربي القهوة.
  • اشربي الشاي الأخضر.
  • جربي الصيام المتقطع، وهو نمط شائع للأكل تنتقلي فيه بين فترات الصيام والأكل، إذ قد يقلل من فقدان الكتلة العضلية المرتبطة عادة بالنظام الغذائي منخفض السعرات الحرارية.
  • تخلصي من السكر المضاف، فتشير الدراسات إلى أن زيادة السكريات مرتبط بشكل أساسي مع السمنة، لذا عليكِ محاولة التخلص منها أو تقليلها.
  • تناولي كميات أقل من الكربوهيدرات المكررة، التي تشمل السكر والحبوب التي جُرّدت من الأجزاء الليفية والمغذية والخبز الأبيض والمعكرونة.
  • استخدمي صحنًا صغير الحجم، إذ إن ذلك يجبركِ على تناول سعرات حرارية قليلة.
  • تحكمي في السعرات الحرارية التي تتناولينها عن طريق حسابها.
  • تناولي الأغذية الصحية عندما تشعرين بالجوع.
  • تناولي الأطعمة الحارة.
  • التزمي بممارسة الرياضة.


المراجع

  1. "Fad Diets", Cleveland Clinc,2017-3-31، Retrieved 2020-5-16. Edited.
  2. "Weight loss and fad diets", Better Health Channel ,2011-8، Retrieved 2020-5-16. Edited.
  3. "Fad diets can be dangerous for individual physical health"، The Yale Tribune, Retrieved 2020-5-17. Edited.
  4. "8 "Fad" Diets That Actually Work"، Healthline, Retrieved 2020-5-16. Edited.
  5. "Staying Away from Fad Diets"، Eat Right , Retrieved 2020-5-19. Edited.
  6. "The 10 Most Famous Fad Diets of All Time"، Every Day Health, Retrieved 2020-5-19. Edited.
  7. Kris Gunnars (2018-8-22), "26 Weight Loss Tips That Are Actually Evidence-Based"، Healthline, Retrieved 2020-5-19. Edited.