افضل وصفه لحرق الدهون

افضل وصفه لحرق الدهون

حرق الدهون

يشعر العديدون بأن السعرات الحرارية الإضافية التي يتناولونها تذهب مباشرةً إلى منطقتي البطن والأرداف، وهذا لا يُعد تخيلًا، فهذه هي المناطق التي عادةً ما تتخزن فيها الدهون، والجسم يخزن السعرات الحرارية الزائدة بشكل دهون، وتوجد العديد من الطرق التي تُساعد على حرق هذه الدهون المخزنة، وسنقدم فيهذا المقال بعض النصائح لحرق الدهون[١].


وصفة فعالة لحرق الدهون

يرفع الزنجبيل درجة حرارة الجسم، مما يمكنه من زيادة حرق الدهون بفاعلية أكبر، فضلًا عن ذلك فإنه يقلل إنتاج الكورتيزول الذي يُعد هرمونًا يزيد الضغط النفسي، ومن المعروف أن الضغط النفسي يُسبب زيادة الوزن، مما يعني أن الزنجبيل يُقلل من زيادة الوزن، أما عن آلية تحضير مشروب الزنجبيل الساخن، فهي بوضع كوب من الماء في قدر وغليه، بعد ذلك تُضاف إليه ملعقة كبيرة من الزنجبيل وتُطفأ النار، ثم يغطى القدر ويترك مدة 10 دقائق، بعد ذلك يصفى المشروب في كوب ويُضاف إليه عصير نصف حبة من الليمون وملعقة كبيرة من العسل، ويُعد وقت النوم أفضل وقت لشرب هذا المشروب[٢].


الأعشاب التي تساعد على التنحيف

لقد ثبت أنّ العديد من الأعشاب مرتبطة بفقدان الوزن بزيادة معدل حرق الدهون ومقاومة الرغبة الشديدة للأكل، ومن هذه الأعشاب ما يأتي:[٣][٤]

  • الحلبة: لقد وجدت العديد من الدراسات أنّ الحلبة تُساعد في السيطرة على الشهية، وتقليل الطعام المتناول، وبالتالي تدعم فقدان الوزن، فقد أظهرت إحدى الدراسات التي شملت 18 شخصًا، أنّ تناول 8 غرامات يوميًا من ألياف الحلبة، يزيد من الشعور بالامتلاء والشبع، وفي دراسة أُخرى وُجِدَ أنّ تناول مستخلص بذور الحلبة، يخفض من تناول الدهون اليومية بنسبة 17%، وينتج عنه انخفاضًا في عدد السعرات الحرارية المستهلكة في اليوم الواحد.
  • الزنجبيل: غالبًا ما يستخدم الزنجبيل في الطب الشعبي علاجًا طبيعيًا لمجموعة من الأمراض، وتُشير بعض الأبحاث إلى أنّ الزنجبيل أيضًا يمكن أن يُساعد في تخفيف الوزن، وقد أظهرت العديد من الدراسات التي أُجريت على الإنسان والحيوان، وأنابيب الاختبار أنّ الزنجبيل يُقلل من الوزن عبر التمثيل الغذائي، وحرق الدهون، وتقليل امتصاص الدهون، وتقليل الشهية.
  • المردقوش: تحتوي عشبة المردقوش على مركب الكارفاكرول، وهو مركب قوي يزيد من فقدان الوزن، فقد وجدت إحدى الدراسات التي أجريت على الفئران بإعطائهم نظامًا غذائيًا غنيًا بالدهون، ويحتوي على مركب الكارفاكرول، فتبين أنّ الذين تلقوا الكارفاكول اكتسبوا وزنًا أقل، ونسبة دهون أقل، مقارنةً بالفئران الذين لم يحصلوا على مركب الكارفاكول.
  • الكركم: يحتوي الكركم على خصائص ذات فوائد صحية وطبية، تعود لاحتوائه على مركب الكركمين، وهي مادة كيميائية تمت دراستها على نطاق واسع لمعرفة آثارها على الصحة بدءًا من الالتهابات وحتى فقدان الوزن، فقد أظهرت دراسة أُجريت على 44 شخصًا يعانون من زيادة الوزن، فتبين أنّ تناول الكركمين مرتين يوميًا لمدة شهر، فعالٌ في تعزيز فقدان الدهون، وخاصةً دهون منطقة البطن، وزيادة معدل فقدان الوزن بمعدل 5%.
  • القرفة: تُعدّ القرفة غنية بمضادات الأكسدة، وتوفر العديد من الفوائد الصحية، وقد وجدت الدراسات أنّ القرفة يمكن أن تزيد من فقدان الوزن، كما أنّها فعالة في التحكم بنسبة السكر في الدم، وبالتالي التقليل من الشهية والشعور بالجوع.
  • القهوة الخضراء: عادةً ما تحتوي المكملات الغذائية الخاصة بإنقاص الوزن على مستخلص حبوب القهوة الخضراء؛ إذ إنّ حبوب القهوة الخضراء غنية بحمض الكلوروجينيك، الذي يُعتقد أنه يعمل على تخفيف الوزن، وقد وجدت إحدى الدراسات التي أُجريت على 20 مشاركًا أنّ تناول القهوة الخضراء يُقلل من مؤشر كتلة الجسم، ويُقلل من دهون منطقة البطن، وتقلل من الوزن بما يصل إلى 2.5 كيلوغرام في المتوسط، دون الحاجة لإجراء أي تغيير في عدد السعرات الحرارية المستهلكة.
  • الكمون: يتميز الكمون بنكته الفريدة، ومزاياه الصحية ومنها القدرة على زيادة معدل حرق الدهون وتسريع فقدان الوزن، ففي دراسة أُجريت لمدة ثلاثة شهور على النساء، تبين أنّ النساء اللواتي تناولن اللبن مع 3 غرامات من الكمون مرتين يوميًا، يفقدنَ وزنًا أكثر مقارنة بالنساء الأُخريات، كما ذكرت دراسة أُخرى استمرت لمدة ثمانية أسابيع أنّ البالغين الذين تناولوا مكملات الكمون ثلاث مرات يوميًا، فقدوا واحد كيلوغرامًا واحدًا أكثر من الآخرين.
  • الهيل: يُستخدم الهيل في جميع أنحاء العالم في الطبخ، ولكنه قد يدعم أيضًا فقدان الوزن، فقد وجدت إحدى الدراسات التي أُجريت على الحيوانات، أنّ مسحوق الهيل يقلل من دهون البطن لدى الفئران، ولكن معظم الدراسات المتعلقة بقدرة الهيل على تخفيض الوزن مقتصرة على الدراسات التي أُجريت على الحيوانات.
  • بذور الشمر: تعدّ بذور الشمر غنية بالألياف الغذائية، وبالتالي تمنع امتصاص الدهون بالارتباط بجزيئات الدهون، كما أنّها غنية بالمواد المضادة للأكسدة التي تُساعد الجسم على التخلص من السموم، وتمنع الانتفاخ، بالإضافة إلى قدرتها على تخفيف الإمساك بامتصاص الماء في جميع أنحاء الجهاز الهضمي، ولكن يجب عدم الاكثار من استهلاك بذور الشمر لتجنب حدوث الإسهال، والغثيان.
  • بذور الكزبرة: تحتوي بذور الكزبرة على مضادات الأكسدة والدهون الصحية، والمعادن؛ كالنحاس، والبوتاسيوم، والزنك، والكالسيوم، والمغنيسيوم، كما أنّها غنية بفيتامين ج، وقد تُعد بذور الكزبرة ذات فائدة في عملية الهضم والامتصاص، وتحافظ على حركة الأمعاء، وبالتالي يُحافظ على إطلاق عملية الأيض وحرق السعرات الحرارية المُستهلكة.
  • إكليل الجبل: يحتوي إكليل الجبل على إنزيم الليباز؛ وهو الإنزيم المسؤول عن تحلل الدهون، ويحتوي أيضًا على الألياف التي تمنع امتصاص الدهون، وتعطي الشعور بالشبع والامتلاء، لذا فإنّ عشبة إكليل الجبل تعزز من عمليات الأيض، وتحسن الهضم، وتُخلص الجسم من السموم، كما أنها تمنع الانتفاخ.
  • الشاي الأخضر: يُعدّ الشاي الأخضر من أفضل الأعشاب لإنقاص الوزن؛ إذ إنه غني بمضادات الأكسدة التي تحسن من عمليات الأيض، كما أنهُ يحتوي على الكافيين الذي يحفز حرق الدهون ويُحسن أداء العضلات، وأيضًا يُعد الشاي الأخضر مثبطًا للشهية، فهو يحد من الرغبة الشديدة في تناول الطعام إذا استهلك قبل 30 دقيقة من الوجبة الغذائية.
  • الكركديه: يساعد الكركديه في تخفيف الوزن بالتخلص من الماء الزائد في الجسم، ويمنع حدوث انتفاخ؛ إذ يمتلك خصائص مدرة للبول، كما أنهُ يمنع تهيج المعدة، ويخفض الكوليسترول، ويحسن حركة الأمعاء، إضافة إلى أنه منخفض السعرات الحرارية.


أغذية تساعد في حرق الدهون

تُوجد العديد من الأغذية والوصفات التي يساعد تناولها على حرق الدهون، ومن هذه الأغذية[٥]:

  • المكسرات: تُعد المكسرات طعامًا غنيًّا جدًّا بالمواد الغذائية، منها البروتين والدهون الصحية، وكلاهما يُعد مفيدًا لمنع الشعور بالجوع لوقت طويل، لذلك بالإمكان إضافتها لحمية صحية دون حدوث زيادة في الوزن.
  • الأسماك الدهنية: تُعد الأسماك الدهنية من أنواع الأغذية الصحية التي تحتوي على الحمض الدهني أوميغا 3، كما أن الأسماك غنية بالبروتين الذي بدوره يؤخر الشعور بالجوع، مما يجعلها أداةً مهمةً لتخفيف الوزن.
  • اللبن: تختلف أنواع اللبن في محتواها الغذائي، ويُعد اللبن اليوناني أفضلها كونه يحتوي على تنوع من الفيتامينات والمعادن والمعينات الحيوية، كما أنه يحتوي على أنواع مختلفة من البروتين، وقد وجدت إحدى الدراسات أن تناول اللبن الغني بالبروتين يساعد في السيطرة على الشهية ويؤخر الجوع ويقلل من تناول الطعام عمومًا.
  • البيض: يُعد البيض غنيًا بالفيتامينات والمعادن وغيرها من المواد الغذائية الضرورية للصحة، وعلى الرغم من أنه غني بالكوليسترول، فلا توجد دلائل على أن تناوله يزيد ارتفاع مستويات الكوليسترول في الجسم، كما يُعد البيض مصدرًا رائعًا للبروتين، مما يجعله يساعد في السيطرة على الشهية، فقد وجدت إحدى الدراسات أن تناول البيض في وجبة الإفطار له تأثيرات إيجابية في السيطرة على الجوع وتناول الطعام لاحقًا خلال اليوم.


من حياتكِ لكِ

إذا أردتِ التخلص من دهون الجسم عبر حرقها بنجاح، ننصحكِ باتباع ما يأتي[٦]:

  • مارسي تمارين القوة: تُعرف تمارين القوة بأنها من أنواع التمارين الرياضية التي تؤدي إلى بناء الكتلة العضلية وتزيد من القوة، وعادةً ما تشمل هذه التمارين رفع الأثقال لبناء العضلات، وقد وجدت الأبحاث أن لهذه التمارين مجموعةً من الفوائد الصحية، خصوصًا فيما يتعلق بحرق الدهون، ففي إحدى الدراسات انخفضت الدهون الحشوية لدى 78 شخصًا مصابًا بمتلازمة الاستقلاب نتيجةً لممارستهم هذه التمارين، وتُعرف الدهون الحشوية بأنها من أشكال الدهون الخطرة التي تحيط بأعضاء البطن، وقد وُجدت مراجعة لمجموعة من الدراسات أن ممارسة هذه التمارين لمدة 10 أسابيع تساعد في زيادة عدد السعرات الحرارية التي تُحرق عند الراحة بما يصل إلى 7%، كما تُقلل من الوزن الناجم عن الدهون بما يصل إلى 1.8 كيلوغرام.
  • اتّبعي حمية غنية بالبروتين: تُعد زيادة تناول الأغذية الغنية بالبروتين طريقةً فعالةً لتقليل الشهية وحرق المزيد من الدهون، فقد وجدت العديد من الدراسات أن تناول البروتين يقلل من احتمالية تراكم الدهون في البطن كما أظهرت إحدى الدراسات أن الحمية الغنية بالبروتين تساعد في الحفاظ على الكتلة العضلية أثناء خسارة الوزن، ويذكر أن زيادة استهلاك البروتين تزيد الشعور بالشبع وتقلل الشهية وتقلل من استهلاك السعرات الحرارية، مما يساعد في خسارة الوزن، وتتضمن الأغذية الغنية بالبروتين اللحوم والأطعمة البحرية والبيض ومنتجات الألبان.
  • زيدي مدة نومكِ: تساعد زيادة مدة النوم على زيادة حرق الدهون والوقاية من زيادة الوزن، فقد وجدت العديد من الدراسات وجود ارتباط بين الحصول على نومٍ كافٍ وخسارة الوزن، وقد أظهرت إحدى الدراسات أن النوم الجيد والحصول على 7 ساعات من النوم على الأقل في الليلة الواحدة زاد من احتمالية فقدان الوزن بنسبة 33% لدى 245 امرأةً مشاركةً في برنامج لخسارة الوزن مدته 6 أشهر.
  • أضيفي الخل إلى الطعام: يُعرف الخل بخصائصه المحسنة للصحة، فبالإضافة لتأثيراته المحتملة على صحة القلب وسيطرته على مستويات السكر في الدم، فزيادة استهلاكه تساعد في زيادة حرق الدهون، وذلك بناءً على ما وجدته بعض الأبحاث؛ فقد وجدت إحدى الدراسات أن تناول ملعقة كبيرة واحدة إلى ملعقتين كبيرتين أي ما يُعادل 15-30 مليليترًا من الخل في اليوم الواحد قلل من وزن الجسم ودهون البطن ومحيط الخصر خلال مدة مقدارها 12 أسبوعًا، وقد أظهر الخل قدرته على زيادة الشعور بالشبع وتقليل الشهية، فقد وجدت دراسة صغيرة أُجريت على 11 شخصًا أن إضافة الخل للطعام قللت عدد السعرات الحرارية المستهلكة في اليوم بما يصل إلى 275 سعرةً حراريةً.
  • تناولي الدهون الصحية: على الرغم من أن ذلك قد يبدو غريبًا، إلا أنّ زيادة تناول الدهون الصحية تساعد في الوقاية من زيادة الوزن والحفاظ على الشعور بالشبع فهضم الدهون يحتاج وقتًا طويلًا ويبطئ من تفريغ المعدة، مما يقلل من الشعور بالجوع ويقلل الشهية، فقد وجدت إحدى الدراسات أن اتباع حمية غنية بالدهون الصحية، منها الدهون الموجودة في زيت الزيتون والمكسرات، ارتبط باحتمالية منخفضة لزيادة الوزن، وقد وجدت دراسة صغيرة أخرى أن الأشخاص الذين يتبعون حميةً غذائيةً خاصةً بتخفيف الوزن والذين تناولوا ملعقة كبيرة من زيت جوز الهند يوميًّا فقدوا كمياتٍ أكبر من دهون البطن مقارنةً بمن حصلوا على زيت الصويا، لكن يجب الأخذ بعين الاعتبار أن الدهون الصحية تُعد غنيةً بالسعرات الحرارية، لذلك يجب الاعتدال في استهلاكها، لكن الدهون غير الصحية منها الدهون المتحولة أظهرت بأنها تزيد من دهون الجسم ومحيط الخصر ودهون البطن.
  • أكثري من المشروبات الصحية: يساعد تناول المشروبات الصحية بدلًا من المشروبات المحلاة في زيادة حرق الدهون، فعلى سبيل المثال تحتوي الصودا والعصائر المحلاة على الكثير من السعرات الحرارية دون أن تقدم قيمةً غذائيةً عاليةً، فالحد من شرب هذه المشروبات يساعد في التقليل من استهلاك السعرات الحرارية، فيُنصح بتناول المشروبات الخالية من السعرات الحرارية بدلًا من هذه المشروبات، مثل الماء والشاي الأخضر، فقد وجدت دراسة صغيرة استمرت لمدة 12 أسبوعًا أن شرب نصف لتر من الماء قبل تناول الوجبات زاد من خسارة الوزن بمقدار كيلوغرامين مقارنةً بالمجموعة الأخرى، أما الشاي الأخضر فيُعد خيارًا رائعًا أيضًا كونه يحتوي على الكافيين ويُعد غنيًا بمضادات الأكسدة، مما يساعد في حرق الدهون، فقد وجدت دراسة أُجريت على 12 شخصًا بالغًا أن خلاصة الشاي الأخضر زادت من حرق الدهون بما يصل إلى 12% مقارنةً بالأشخاص الذين لم يتناولوا الشاي الأخضر.


المراجع

  1. "Turning Your Body Into a Fat-Burning Machine", Very Well Fit, Retrieved 15-1-2020. Edited.
  2. "17 Incredible Home Remedies To Lose Belly Fat", Vixen Daily, Retrieved 16-1-2020. Edited.
  3. "25 Best Herbs for Weight Loss (backed by science)"، stylecraze, Retrieved 2020-1-19. Edited.
  4. "13 Herbs That Can Help You Lose Weight"، healthline, Retrieved 2020-1-18. Edited.
  5. "What foods help burn fat?", Medical News Today, Retrieved 15-1-2020. Edited.
  6. "The 14 Best Ways to Burn Fat Fast", Healthline, Retrieved 15-1-2020. Edited.
406 مشاهدة