أسباب الجفاف حول الفم

أسباب الجفاف حول الفم

الجفاف حول الفم

منطقة الفم من المناطق التي ينبغي العناية بها من الداخل والخارج، وهي سريعة التأثر بهذه العناية من تنظيف وترطيب، وتصيب المنطقة المحيطة بالفم العديد من الأمراض الشائعة، مثل الجفاف الذي تنتج عنه آثار عديدة قد تسبب الحرج للمصاب أمام الآخرين من تشقق واحمرار وسواد المنطقة المحيطة، والتي قد تؤلم في بعض الأحيان، كما تظهر التجاعيد الرفيعة، ولا يمكن إخفاؤها حتى بمواد التجميل بسهولة، وجفاف المنطقة المحيطة بالفم قد يصيب مختلف أنواع البشرة سواءً أكانت دهنية أم عادية أم مختلطة؛ ويعود ذلك لعدة أسباب وعادات صحية وأمراض عضوية، ومن أسوأ آثاره اسمرار المنطقة المحيطة بالفم الذي يشوه جمالية المنطقة ويُشعر البعض بالحرج وعدم الثّقة بالنفس بين الناس خاصةً عند مواجهة الآخرين عن قرب والتبسم[١].


أسباب الجفاف حول الفم

تُوجد أسباب عديدة للجفاف حول الفم، بما في ذلك[٢][٣]:

  • الطقس البارد.
  • استخدام مكيف الهواء البارد.
  • حساسية الجلد.
  • آثار جانبية نتيجةً لاستخدام علاجات وأدوية حب الشباب وأدوية علاج الاكتئاب والمهدّئات والمنومات.
  • استخدام معجون أسنان يحتوي على مادّة الفلورايد.
  • نقص السّوائل في الجسم.
  • أسباب صحيّة كالأكزيما والصدفية والتهاب الجلد حول الفم.
  • أسباب نفسية كالتوتر والعصبية والقلق.
  • نقص فيتامين ب.
  • كثرة التعرض لأشعة الشمس.


بعض الوسائل لعلاج الجفاف حول الفم

فيما يأتي مجموعة من الطرق المناسبة لعلاج جفاف حول الفم[٢][٤]:

  • التقشير: يُساعد التقشير على إزالة الخلايا الميتة والتشققات المحيطة بالفم، وبالتّالي تجديد الخلايا، وتوجد العديد من المقشّرات التي يمكن إعدادها في البيت من مواد طبيعيّة بسيطة كمقشر القهوة ومقشر زيت الزيتون والسكر، بالإضافة إلى مقشر نخالة دقيق الشوفان مع الحليب أو يمكن شراء مقشر للبشرة من أي صيدلية، ويستخدم بحركة دائرية خفيفة ثم يُترك حتى يجف ويُفرك جيدًا ويُغسل بالماء.
  • استخدام مرطب: ينصح بالترطيب اليومي خاصةً بعد عملية التقشير ومن أفضل المرطبات هي الغنية بفيتامين هـ مثل زبدة الشيا أو اللبن الرائب أو زيت جوز الهند.
  • الإكثار من شرب الماء: يجب شرب ما لا يقل عن 8 أكواب من الماء يوميًّا، فمنطقة الفم أولى المناطق التي قد تتأثر بنقص الماء في الجسم.
  • قوالب زيت اللوز المثلّج: يوضع زيت اللوز في قالب ثلج وتمسح البشرة به بعد تجميده، ويُعدّ فعّالصا في سد المسام وإكساب البشرة النّضارة والحيوية.
  • كبسولات فيتامين هـ : وذلك بتدليك منطقة ما حول الفم بزيت فيتامين هـ المعروف بخصائصه العلاجية للبشرة.
  • مرهم ترطيب الشفاه: ينبغي استخدامه يوميًّا قبل النوم للترطيب، بالإضافة لإخفائه التشققات.
  • الزيوت المغذية: الاستخدام الدوري للزيوت المغذية للبشرة تظهرها بمظهر حيوي صحي، كاستخدام زيت جوز الهند وزيت اللوز وزيت الزيتون وزيت السمسم.
  • عدم الإكثار من غسل الوجه: خاصةً بالصابون الذي قد يسبب جفاف البشرة، لذلك ينصح باستخدام الصابون الطبي أو صابون الأطفال.
  • واقي الشمس المناسب: فالشَّمس بأشعتها فوق البنفسجيّة تؤذي البشرة خاصةً منطقة ما حول الفم الحساسة.
  • تعديل النظام الغذائي: قد تتسبب بعض الأطعمة بتهيج الجلد حول الفم كالأطعمة الغنية بالتوابل، كما قد يتسبب افتقار النظام الغذائي إلى بعض المعادن والعناصر الغذائية كالحديد، فأحد أعراض نقص الحديد حدوث جفاف مؤلم في زوايا الفم، ويُعرف باسم التهاب الفم الزاوي، ويمكن زيادة الحديد في الجسم بتناول المزيد من اللحوم الحمراء أو تناول مكملات الحديد تحت إشراف الطبيب.


علاقة النظام الغذائي بالجفاف حول الفم

تلعب مجموعة فيتامينات ب والتي تتكون من ثمانية فيتامينات أساسية، دورًا هامًّا في الحفاظ على صحة الفم والمنطقة المحيطة به، ويمكن أن تؤدي الكميات غير الكافية من هذه الفيتامينات في النظام الغذائي إلى ظهور أعراض مختلفة تتمثل بتشقق الشفاه وجفاف الفم وتشقق زوايا الفم وجفافها، ويمكن السيطرة على نقص فيتامين ب من خلال الحرص على تناول الأطعمة الغنية به أو باستخدام المكملات الغذائية المتاحة عن طريق الفم أو الحقن، وعادةً يشير النقص في أي نوع من مجموعة فيتامين ب إلى نقص في فيتامينات ب الأخرى؛ ونظرًا لأن مجموعة فيتامينات ب موجودة عادة في الأطعمة نفسها ولها أدوار متداخلة في صحة الفرد، ووفقًا لإدارة الغذاء والدواء، يحتاج معظم الناس إلى استهلاك الكميات الآتية من فيتامينات B يوميًّا[٣]:

  • 1.5 ملليغرام من الثيامين - فيتامين ب 1.
  • 1.7 ملليغرام من الريبوفلافين - فيتامين ب 2.
  • 20 ملليغرامًا من النياسين - فيتامين ب 3.
  • 10 ملليغرامات من حمض البانتوثنيك - فيتامين ب 5.
  • 2 ملليغرام من فيتامين ب 6.
  • 300 ميكروغرام من البيوتين - فيتامين ب 7.
  • 400 ميكروغرام من حمض الفوليك - فيتامين ب 9.
  • 6 ميكروغرامات من فيتامين ب 12.


يتسبب نقص فيتامين ب 1 وفيتامين ب 2 وفيتامين ب 3 وفيتامين ب 12 بتشقق زوايا الفم، المعروف باسم التهاب الشفة الزاوي، وتتمثل هذه الحالة باحمرار وجفاف الشفاه وتتشقق أحد جانبي الفم أو كلاهما، كما قد تكون هذه الشقوق مؤلمة، وقد يسبب التهاب الشفة الزاوي العدوى، أما تشقق حول الفم وليس الجانبين فقط فيحدث عادةً بسبب نقص فيتامين ب 1، ويمكن الحصول على فيتامين ب 1 من البقوليات والجوز والحبوب الكاملة، ويستمدّ فيتامين ب 2 من منتجات الألبان والسبانخ والمأكولات البحرية والبيض، كما تعد منتجات اللحوم والفاصولياء والجوز والمأكولات البحرية مصادر ممتازة لفيتامين ب 3، أما فيتامين ب 12 فيوجد في المأكولات البحرية وبعض أنواع الأعشاب البحرية والبيض ومنتجات اللحوم والألبان[٣].


بالإضافة إلى مجموعة فيتامين ب، قد يسبب نقص كلٍّ من فيتامين أ وفيتامين ج وفيتامين ك وكذلك الحديد والزنك آثارًا جانبية كنزيف اللثة والتهاب الفم والشفتين، إلا أن نقص الحديد فقط هو الذي يسبب تشقق وجفاف الشفاه كنقص مجموعة فيتامين ب؛ وذلك لدور الحديد في إنتاج الطاقة وتكوين خلايا الدم الحمراء ودعم النمو والتطور وتضميد الجراح ونظام المناعة في الجسم، وأشارت إدارة الغذاء والدواء إلى أن نسبة كبيرة من الأفراد لا يحصلون على حاجتهم اليومية من الحديد، ويجب الحصول على كمية كافية من الحديد خاصة بالنسبة للأطفال الصغار والنساء الحوامل والنساء اللواتي يرغبن بالإنجاب، والكمية اليومية للحديد هي 18 ملليغرامًا، ويمكن العثور على الحديد من مصادر عديدة، بما في ذلك البقوليات والمأكولات البحرية والحبوب المدعمة ومنتجات اللحوم والخضروات الخضراء الداكنة[٣].


المراجع

  1. "DERM DMS: WHY DO I HAVE DRY SKIN AROUND MY MOUTH?", skincare, Retrieved 30-9-2019. Edited.
  2. ^ أ ب "Dry skin around the mouth: Causes and remedies", medicalnewstoday, Retrieved 30-9-2019. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث "The Vitamin Deficiency That Causes the Corners Of the Mouth to Crack", livestrong, Retrieved 30-9-2019. Edited.
  4. "Remedies for Dryness Around the Corners of the Mouth", leaf, Retrieved 30-9-2019. Edited.