للمعلمات: كيف تعالجين آثار التنمر المدرسي بين طلابك؟

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٣٨ ، ١٣ أبريل ٢٠٢١
للمعلمات: كيف تعالجين آثار التنمر المدرسي بين طلابك؟

إليكِ كيفية معالجة آثار التنمر المدرسي بين طلابك

في البداية عليكِ أن تعلمي بأنّ التنمر يؤثر على كلا الطرفين الجاني والضحية، ويعود بنتائج سلبية مؤثرة عليهما، فالمتنمر قد يلجأ إلى فعل المشكلات الكبيرة وإتلاف ممتلكات المدرسة، وقد يصلون لارتكاب جرائم جنائية، وقد يكونون أشخاص سيئين في المستقبل مع شركائهم وعائلاتهم، والمُتَنَمَر عليه قد يعانون من الاكتئاب والقلق والشعور بالحزن والوحدة وسوء في التحصيل الدراسي لتغيبهم المتكرر بسبب خوفهم من المتنمرين، لذلكِ إليكِ بعض الطرق التي قد تساعدكِ في علاج هذه الآثار وتداركها في مواقفها في المدرسة بين الطلبة[١][٢]:

  1. أوقفي التنمر فورًا عند ملاحظته، في أول خطوة لكِ هي إيقاف التنمر مباشرة عند رؤيته، ويكون ذلك بفصل المتنمر عليه والمتنمر عن بعضهما، بحيث تمنعي التواصل البصري المباشر بينهما بوقوفك بينهما، ولتجنب عمل توتر بلا داعي لا تبدئي بتفريق الجموع المتفرجة إن كان هناك، وعندما يهدأ الطلبة خذي أقوالهم، ثم تابعي الطالب المُتنمر عليه دائمًا وتدخلي بمقتضى الضرورة التي ترينها مناسبة، وتحتاج الضحية للتنفيس عن مشاعرها بعد تعرضها للتنمر، وتحتاج لإرشادات في تعلم طرق جديد للدفاع عن نفسه واستخدام قوته وتأثيره في الفصل الدراسي.
  2. أوقفي التنمر بعيد المدى، إذ افرضي العواقب الفعالة والمباشرة، وعندما تهدأ المشكلة لا تطلبي الاعتذارات أو الوعود غير الصادقة للكف عن هذا الفعل، بل يجب عليكِ فرض عقوبات منطقية متصلة بالمشكلة، كسحب بعض الامتيازات التي يفضلها الطلبة مثل وقت الاستراحة أو الخروج للباحة.
  3. أعلمي باقي الهيئة التدريسية والأهل عند الحاجة لذلك، إذ من الضروري جدًا في بعض الأحيان إعلام أولياء الأمور والمعلمين الآخرين حتى يعلم المتنمر أنه خاضع للمراقبة دائمًا، وستفرض عليه العقوبات بعد فعلته.
  4. احرصي على المتابعة والإشراف، إذ قدمي الدعم للضحية بطريقة تشعره بقيمته وكرامته، ليأمن دون أن يسعى للانتقام، وراقبي الطالب إن كان منزعجًا أو حزينًا كي تشرفي على عدم تكرار الفعلة مرة أخرى.
  5. وجهي بقية الطلبة، إذ عليكِ توجيه الطلاب الآخرين ليعرفوا كيف يتدخلون بالطريقة المناسبة لحل النزاع أو تقديم المساعدة في المرات القادمة، وأعلميهم أنك ستكونين مسرورة بمحاولتهم لإخبارك لحل المشكلة.


ما هي أسباب التنمر بين الطلاب؟

إن أسباب التنمر لا تعد ولا تحصى، لكن قد تكون للأسباب التالية[٣]:

  1. صعوبة تقييد المُتنمر بالقواعد والتعليمات.
  2. الغَيْرَة من الضحية.
  3. عدم فهم خطورة ما يقوم به المُتنمر.
  4. دائمًا ما يتعرض المتنمر للضحية التي تنتمي لعرق مختلف أو دين أو أن تكون من ذوي الاحتياجات الخاصة، أو تتعرض لمشاكل في صحتها النفسية.
  5. لفت الُتنمر للانتباه في جميع الأوقات.
  6. استمتاع الطلاب المُتفرجين في أفعال المتنمر وتشجيعهم له.
  7. أصدقاء السوء المُتنمرين سبب رئيس للتنمر وتعليمه.
  8. فقدان العاطفة والاهتمام في البيت لدى المتنمر.
  9. العيش في حياة خاصة مسيئة وفوضوية.
  10. السعي لفرض السيطرة والسلطة الدائمة من قبل المتنمر.
  11. الحصول على الممتلكات الشخصية للضحية، وبهذا يعتقد المتنمر أنه قد تكافأ سلوكه.
  12. عدم اهتمام المتنمر بمشاعر الآخرين.
  13. فشل المتنمر من الانخراط في مهارات التواصل المجتمعية.


تعرفي على أنواع التنمر المدرسي, وأنماطه بين الطلاب

للتنمر أنواع وكيفيات مختلفة وهي[٤]:

  1. التنمر اللفظي المباشر وغير المباشر، ويتمثل التنمر المباشر بالاتصال وجهًا لوجه مع الضحية كالصراخ عليه بكلمات مؤذية، أم التنمر غير المباشر، فلا يحدث الاتصال وجهًا لوجه كنشر الأقاويل الكاذبة حول الضحية في الفصل والمدرسة.
  2. التنمر الجسدي، وهذا النوع يحدث عند الاتصال الجسدي بالضحية، كاستخدام اليد في الأذى ورمي أي شيء عليه، أو التقصد في تعثره حتى يطرحه أرضًا، ويقصد فيه التنمر إحداث أضرار جسدية للضحية.
  3. التنمر العاطفي، ويستهدف المتنمر الضحية بكتابة أو قول أو فعل أي شيء يمكن أن يجرح فيها مشاعر الضحية، كجعل عدد من الزملاء يصادقون شخص ما ويتجاهلون الضحية عمدًا، أو ينشرون عنه الشائعات.
  4. التنمر الجنسي، وهذا النوع يرتبط بنوع المتنمر وميوله الجنسي، ويتمثل بإجبار الضحية بارتكاب أي سلوكيات خاطئة وخادشة للحياء، أو الإدلاء بتعليقات جنسية أو اللمس غير المرغوب فيه.
  5. التنمر الإلكتروني، وهذا التنمر يحدث عن طريق شبكة الإنترنت، وهو كأي نوع من أنواع التنمر، كالتعليقات الجارحة على صفحات التواصل الاجتماعي للضحية أو عبر رسائل من حسابات وهمية.


كيف يمكن لكِ اكتشاف المتنمرين في الفصل الدراسي؟

من الضروري أن يعلم المعلم الطلاب المتنمرين في الفصول الدراسية كي يتداركوا الخطر الذي قد يلحق بالآخرين قبل فوات الأوان، لذلكِ سنطرح عليك بعض السمات التي تكون ظاهرة على الطلاب المتنمرين في المدارس[٥]:

  1. راقبي العلامات التي تؤدي للتنمر، إذ يعتقد الطلاب المتنمرون أنّ أي أنظمة وقواعد لا تنطبق عليهم، وقد يشعرون بذلك لتحصيلهم الدراسي الجيد، أو لإتقانهم للرياضة، أو لانتمائهم لعائلات كبيرة ومعروفة، فيفعلون ما يحلو لهم، ستجدين هذه العلامات في معاملاتهم لموظفين النظافة في المدرسة، وطاقم المواصلات، وموظفين الاستراحة وغيرهم من الأشخاص الذين يقدمون الخِدْمَات، وهنالك الكثير من الطلاب الذين يشعرون بعظمة هذه الظروف ويتنمرون على غيرهم دون شعورهم بأنهم يرتكبون خطأ كبير.
  2. ركزي في حالات الغضب الشديد والعدوانية التي تظهر عند بعض الطلاب، إذ إنّ معظم المتنمرين يواجهون مشكلة في إدارة مشاعرهم خاصةً في الغضب، لذلك تظهر عليهم علامات السيطرة بالتنمر للحصول على ما يرغبون، ويضغطون على الطلاب الآخرين حتى يقوموا بما يطلبون منهم، فعندما ترين مثل هذه السلوكيات على نحو مستمر تأكدي أن هذه الفئة من الطلاب يستخدمون أداة شديد الْخَطَر وهي التنمر.
  3. انتبهي لسلوكيات الطلاب المبالغ فيها، فقد يظهرون المودة والمحبة لزملائهم في وجودكِ ووجود الكادر التدريسي فقط، وبعد ذهابكم سيتواطأ ويزعج زملائه، وعادة ما يشعر المعلمون بصدمة كبيرة عند التعرف على هذه الفئة من المتنمرين لأنهم يكونون في غاية اللطف واللباقة.
  4. تحققي من أنّ جميع الطلاب لا يواجهون أي مشاكل مع القواعد المدرسية أو مع الموجهين والإداريين، فهنالك العديد من الطلاب لديهم مشاكل في اتباع القوانين والقواعد والإنصات للمسؤولين، وقد يدخلون في جدال دائم معهم، وقد يعبرون بملاحظات ساخرة وتعليقات لا تنم على أي احترام للمسؤولين.
  5. احذري من الفئة الذين ينبذون ويتجاهلون الآخرين، فمن أكبر أنواع العدوانية هو إهمال الآخر، فإن كان الطالب يرفض دائمًا تكوين أي صداقات مع زملائه، أو أن لا يكون صديق الجميع ويختار زملاء معينين لرفقتهم، فهذه علامة بارزة لاكتشاف التنمر، فهو لا يقبل الأصدقاء نظرًا لعدم تقبله لاختلافهم.


إليكِ طرق للوقاية من التنمر بين طلابك

كونكِ معلمة فأنتٍ مسؤولة عن خلق بيئة صحية وآمنة في المدرسة وفصولها الدراسية، وتحمي أي طالب من ظاهرة التنمر، والمساهمة في إيجاد ثقافة تضمن الكرامة والاحترام بين طلاب فصلكِ، وسندرج لكِ فيما يلي أبرز الطرق ستساعدكِ في بناء هذه الأسس[٦]:

  1. تحدثي عن التنمر وآثاره السلبية على كلا الطرفين، إذ اربطي بين العطف والذكاء العاطفي في نفوس طلابك، وتحققي من معرفة طلابكِ بعواقب التنمر على الآخرين في المدرسة، وذكريهم بأنه أمر منبوذ لن يسمح به بأي حال من الأحوال.
  2. كوني دائما موجودة وحاضرة في الأماكن التي يحدث فيها التنمر، مثل باحة المدرسة، كما ويمكن التواجد في الأوقات الأكثر التي يحدث فيها التنمر مثل وقت الاستراحة، وبين الحصص، وقبيل الصعود للحافلة قبيل انتهاء اليوم الدراسي.
  3. راقبي مسببات التنمر وتعرفي على أكثر أنواع التنمر انتشارًا، وكوني على علم أنّ التنمر عند الذكور الذي يكون نوعه عادةً تنمر جسدي، يختلف عن تنمر الإناث الذي يتمثل بالتنمر اللفظي.
  4. كوني مستعدة دائمًا لسماع ضحايا التنمر، فهم في أغلب الأوقات يشعرون بالخجل والخوف من هذا الأمر، وقد تحتاجين في هذه الحالة إلى طلاب آخرين يمكن الاعتماد عليهم لإخبارك بأب حالة تنمر قد تحدث أمامهم.
  5. اتخذي ردة فعل مناسبة ومباشرة عند مواجهة أي حالة تنمر.
  6. تحدثي دائمًا مع الضحايا من طلابك على انفراد، واخلقي بيئة آمنة ومريحة عند التحدث معك من قبلهم، وأوعديهم بأنك ستحلين هذه المشكلة.


المراجع

  1. "Effects of Bullying", stopbullying, Retrieved 10/4/2021. Edited.
  2. "Bullying: Guidelines for Teachers", learningforjustice, Retrieved 10/4/2021. Edited.
  3. "Preventing the Causes of Bullying with Preventative School Technology", scholarchip, Retrieved 10/4/2021. Edited.
  4. "Definition of Bullying", uopeople, Retrieved 10/4/2021. Edited.
  5. Sherri Gordon (5/1/2020), "How Teachers Can Spot Bullies in the Classroom", verywellfamily, Retrieved 10/4/2021. Edited.
  6. Sherri Gordon (18/2/2021), "15 Ways to Prevent Bullying in Your Classroom", verywellfamily, Retrieved 10/4/2021. Edited.