ما هي أعراض تحرك اللولب؟ إليكِ الإجابة

يُعدّ اللولب (IUD) من وسائل منع الحمل الشائعة، وقد تراودكِ العديد من التساؤلات عن اللولب، خاصةً في أول مرة لتركيبه، منها إمكانية تحركه من مكانه، وما الأعراض التي قد تظهر في حال تحرّكه؟ لمعرفة إجابات هذه الأسئلة تابعي قراءة المقال.

تعرّفي على أعراض تحرك اللولب

عليكِ أن تعرفي أن تحرك اللولب من مكانه أمرٌ نادر الحدوث،[١] ولكن في حال حدوثه يجب أن تكوني على علمٍ بأعراض تحرّكه، وهي كما يأتي:

ملاحظتكِ لشيء غير طبيعي عند فحص خيوط اللولب

فعند تركيب اللولب، من المفترض أن تعلّمكِ الطبيبة كيفية التأكد من أنّ خيوط اللولب في مكانها المحدّد، وذلك لمرة واحدة شهريًا، بعد انتهاء فترة الحيض،[١]ولكن إذا تحرّك اللولب قد تلاحظينَ أي ممّا يأتي:[٢]

  • الخيوط متفاوتة في الطول.
  • الخيوط في غير مكانها الصحيح.
  • لا يمكنكِ الشعور بالخيوط إو إيجادها.
  • الخيوط أطول أو أقصر من المعتاد.[٣]

شعوركِ باللولب نفسه

فعندما يكون اللولب في مكانه، من المفترض أن تشعري بخيوطه فقط، ولكنّ شعوركِ بالجزء الصلب البلاستيكي منه قد يدلّ على تحرّكه.[٣]

شعوركِ بالألم

فإذا كان الألم شديدًا، ولاحظتِ أنه يزداد سوءًا، أو أن الألم استمرّ لأكثر من 3-6 أشهر بعد تركيب اللولب، أو لاحظتِ أنّ مسكنات الألم، مثل دواء آيبوبروفين (Ibuprofen)، ونابروكسين (Naproxen)، لا تُخفّف من ألمكِ، قد يدل هذا على تحرك اللولب.[٣]

أعراض أخرى

وهي كما يأتي:[٤]

  • نزيف الحيض الشديد أثناء الدورة الشهرية أو نزول الدم بين فترات الحيض.
  • الشعور بألم أثناء العلاقة الزوجية (كما قد يشعر الزوج أحيانًا بالجزء الصلب البلاستيكي من اللولب أثناء العلاقة الزوجية).
  • ألم أو تقلّصات شديدة في البطن.
  • الإفرازات المهبلية غير الطبيعية أو ذات الرائحة الكريهة.
  • الحمّى.

ماذا تفعلينَ إذا شككتِ بتحرك اللولب؟

إذا كنتِ تعتقدين أن اللولب قد تحرك من مكانه بناءً على الأعراض التي تعانينَ منها، راجعي طبيبتكِ النسائية فورًا، ولا تحاولي أبدًا إرجاع اللولب لمكانه بنفسكِ.[١]

وإذا كنتِ تريدين ممارسة العلاقة الزوجية، عليكِ استخدام طريقة أخرى لمنع الحمل، لأن تحرّك اللولب من مكانه يعني أنه غير فعّال، وإذا كنتِ تشعرين بالألم أو عدم الراحة، يفضل تجنّب العلاقة الزوجية حتى زيارة الطبيبة وحل المشكلة.[٥]

إليكِ النساء الأكثر عرضةً لتحرك اللولب

يزداد خطر تحرك اللولب إذا كنتِ:[١]

  • ترضعين طفلكِ رضاعة طبيعية.
  • أصغر من 20 عامًا.
  • تركيب اللولب مباشرةً بعد الولادة.

ملخص المقال

على الرغم من أن تحرك اللولب من مكانه أمرٌ نادر، إلا أنه ممكن الحدوث، وقد يتسبب بأعراض مثل، شعوركِ بأن خيوط اللولب أطول أو أقصر من المعتاد، أو بأنها تحرّكت من مكانها المعتاد، أو أنها متفاوتة بالطول، أو اختفائها تمامًا، أو شعوركِ بألم شديد أو يزداد سوءًا، وشعوركِ بالجزء الصلب البلاستيكي من اللولب في المهبل، وظهور إفرازات مهبلية برائحة كريهة أو غير طبيعية، والحمّى، وفي حال ملاحظتكِ لأي من هذه الأعراض، راجعي الطبيبة النسائية فورًا لمساعدتكِ.

المراجع

  1. ^ أ ب ت ث "How to Tell If Your IUD Has Moved", healthline, Retrieved 5/9/2022. Edited.
  2. "What to expect if your IUD fell out", medicalnewstoday, Retrieved 5/9/2022. Edited.
  3. ^ أ ب ت "Signs Your IUD Is Out of Place", webmd, Retrieved 5/9/2022. Edited.
  4. "What Are the Symptoms of a Moved IUD?", medicinenet, Retrieved 5/9/2022. Edited.
  5. "Top Signs Your IUD Is Out of Place", reichandbinstock, Retrieved 5/9/2022. Edited.
4 مشاهدة