مفهوم إعادة التدوير وأهميته

بواسطة: - آخر تحديث: ١٦:١٤ ، ١ يونيو ٢٠٢٠
مفهوم إعادة التدوير وأهميته

ماذا نعني بإعادة التدوير؟

إعادة التدوير هي عملية تحويل مواد النفايات إلى منتجات قابلة لإعادة الاستخدام لمنع إهدار المواد التي يُحتمل أن تكون مفيدة، وتبدأ إعادة التدوير مع الأشخاص الذين يفصلون المواد القابلة لإعادة التدوير عن المهملات الأخرى، ثم تجمع المواد المنفصلة من خلال برامج إعادة التدوير، وتُعالج ثم تباع للشركات المصنِّعة لاستخدامها في المنتجات الجديدة.


تسهِّل العديد من المجتمعات والشركات عملية إعادة التدوير عن طريق وضع حاويات ذات علامات معروفة للاستخدام العام، أو توفير صناديق لأصحاب المنازل والشركات، ومن الجدير بالذكر أنَّ إعادة التدوير لا تفيد البيئة فحسب، بل لها أيضًا تأثير إيجابي على الاقتصاد، كما أنَّ إعادة التدوير عملية قديمة منذ زمن الفيلسوف أفلاطون، فأعاد البشر استخدام الفخار والأدوات المكسورة بسبب شُح المواد، واليوم نحن نجني فوائد عديدة من إعادة تدوير الأطنان من العناصر التي يمكن إعادة تدويرها[١].


ما هي أهمية إعادة التدوير؟

إعادة التدوير تعود على المجتمع والبيئة بفوائدٍ جمّة، فحين يجمع بعض الأشخاص المواد المراد إعادة تدويرها ويفرزونها ويضعونها في السلال المخصصة فإن ذلك يحفز الآخرين على الاقتداء بهم وتحميسهم للاستمرار في عملهم من أجل البيئة، فقد أصبحت مساعدة البيئة الآن أسهل من أي وقت مضى، كما يمكن من خلالها توفير المال ومساعدة الناس في العثور على وظائف عديدة، وهنا نذكر بعض الفوائد[٢]:

أهمية بيئية

إنَّ مدافن النفايات لا تلوث البيئة فحسب، بل تشوه جمال الطبيعة أيضًا، ومن خلال إعادة التدوير يمكن منع ملايين الأطنان من المواد من دخول مدافن النفايات لتوفير مساحة للقمامة التي لا يمكن إعادة استخدامها، وبهذه الطريقة يمكن تقليل الملوثات التي تُطلق في الهواء والماء بنسبة كبيرة، كما يمكن لإعادة التدوير التقليل من انبعاثات غازات الاحتباس الحراري في الغلاف الجوي من خلال التقليل من كمية الطاقة المستخدمة يوميًّا لإنتاج مواد جديدة، مما يؤدي أيضًا إلى تقليل الطاقة المطلوبة لاستخرج المواد الخام وصقلها ونقلها ومعالجتها لإنتاج مواد جديدة، وهذا كله يساعد على معالجة ظاهرة تغير المناخ، كما أنَّ استخدام المواد المُعاد تدويرها يعمل على المحافظة على الموارد الطبيعية للأرض مثل المواد الخام والمعادن والأشجار[٣].

أهمية اقتصادية

أظهرت الدراسات أنه من خلال الاستمرار في زيادة عمليات إعادة التدوير يمكن توفير الكثير من الوظائف سنويًّا، إذ تحتاج العملية إلى البنية التحتية للتعامل مع تفكيك المواد وتخزينها وإعادة إنتاجها وبيع المنتجات المعاد تدويرها، وعملية تفريغ الأطنان من العناصر بحد ذاتها تحتاج إلى عدد من العاملين، كما يمكن كسب المال من خلال جمع المواد لمنشأة إعادة التدوير التي تدفع المال مقابل هذه العناصر، ومن جهةٍ أخرى، فإن برامج إعادة التدوير التي تُشغّل بطريقة صحيحة تكلِّف الحكومة ودافعي الضرائب وأصحاب الأعمال أموالًا أقل بكثير من برامج التخلص من النفايات[١].


ما هي أنواع المواد التي يمكن إعادة تدويرها؟

توجد العديد من المواد التي يمكن إعادة تدويرها في بيئاتنا اليوم، ونعرض فيما يأتي عددًا قليلًا من أكثر العناصر القابلة لإعادة التدوير شيوعًا والتي يستخدمها الناس في حياتهم اليومية[١]:

  • المعدن: المعادن التي نستخدمها في حياتنا اليومية غالبًا ما تكون قابلة لإعادة التدوير، كونها مادة متعددة الاستخدامات، كما أنَّ إعادة تدوير المعدن تستهلك طاقة أقل بما يزيد عن سبعين بالمئة من الطاقة المطلوبة لإنتاج عناصر استهلاكية جديدة، ومواد المعادن التي يمكن إعادة تدويرها هي ورق الألمنيوم الذي يمكن إعادة تدويره بسهولة من خلال إذابة منتجات الورق وإعادة استخدام الألمنيوم الذي يمكن إعادة تدويره لمرات غير محدودة تقريبًا، ومن المعادن التي يعاد تدويرها علب المشروبات المصنوعة من الألمنيوم التي توفر كميات هائلة من الطاقة لإعادة تدويرها وإعادة استخدامها بدلًا من صنع كميات جديدة، وكذلك علب الفولاذ والقصدير التي تُستخدم بكثرة لصُنع علب القهوة وأوعية الحساء وعلب الخضروات وغيرها.
  • الورق والكرتون: المنتجات الورقية كثيرة الاستخدام والانتشار ما يجعل إعادة تدويرها أمرًا مهمًّا، ومواد الورق التي يمكن إعادة تدويرها هي: الورق المقوّى المموّج الذي يمكن أن يُعاد تدويره، إذ يُستخدم في تصنيع أكثر من سبعين في المئة من صناديق شحن المنتجات، وصناديق حبوب الإفطار وغيرها، ويُستخدم المدوّر منه أيضًا في تصنيع ورق المناديل وورق الطباعة، ويمكن أيضًا إعادة تدوير المجلات والصحف التي كثيرًا ما تكون إعلاناتٍ غير مهمة أو منشورات غير مرغوب بها تذهب مباشرة إلى سلة المهملات، وكذلك الملصقات وورق المكتب، فعادةً ما توجد الأوراق في كل مكان من حولنا، ويمكن إعادة استخدامها بسهولة لتوفير تكلفة إنتاج عالية ومستويات طاقة مستهلكة لإنتاج منتجات جديدة.
  • الزجاج: يعدّ الزجاج والمطربانات من الأشياء غير متعددة الاستخدامات مثل الورق أو المنتجات المعدنية عندما يتعلق الأمر بإعادة التدوير؛ نظرًا لتعدد ألوان الزجاج، ولكن يمكن إعادة استخدام العناصر لإنتاج عنصر مماثل، فمثلًا زجاج الصوان الشفاف الذي يمكن إعادة تدويره وتصنيع عناصر زجاجية شفافة مماثلة، وكذلك الزجاج الكهرماني أو البني الذي لا يمكن إعادة تصنيعه إلا في منتجات زجاجية أخرى ملونة باللون نفسه.


ما هي الرموز الخاصة بإعادة التدوير؟

تحتوي المنتجات في أسفلها على رموز مختلفة، وخاصةً الزجاجات والعلب ومنتجات التعبئة والتغليف، فيوجد غالبًا ما يشبه شعار المثلث مع رقمٍ بداخله، يشير هذا الرقم إلى تصنيف نوع البلاستيك وكيف تجب إعادة تدويره، وتعد هذه الرموز مهمةً جدًّا عندما يتعلق الأمر بإعادة تدوير المنتجات، ولكنها ليست معروفة على نطاق واسع في مجتمعاتنا، ولذلك نعرض فيما يلي هذه الرموز ودلالاتها[٤]:

  • -PETE- بولي إيثيلين تيريفثاليت، غالبًا ما تكون هذه أسهل المواد البلاستيكية لإعادة التدوير، مثل زجاجات المشروبات الغازية وعبوات الطعام الشائعة التي يمكن إعادة تدويرها إلى زجاجات بلاستيكية وألياف بوليستر.
  • -HDPE- عادة ما يُعثَر على هذا النوع من المواد في عبوات لأشياء مثل المنظفات والمبيضات والشامبو والبلسم وحافظات الحليب، ويُعاد تدويرها لصنع المزيد من العلب.
  • -V- كلوريد متعدد الفاينيل وقد وُصِفَ بأنه واحد من أخطر المنتجات الاستهلاكية المصنوعة على الإطلاق، وقد يكون من الصعب إعادة تدويره، إذ يُعاد تدويره ميكانيكيًّا.
  • -LDPE- هي المواد المستخدمة في صنع أشياء مثل أغطية الآيس كريم وأكياس القمامة وأكياس الساندويشات وما يشابهها، وهي مادة ناعمة ومرنة يمكن إعادة تدويرها لصنع المنتجات نفسها.
  • -PP- بولي بروبيلين الذي يُستخدم في تصنيع منتجات مثل الملابس أو الحبال أو الزجاجات، ويمكن تحويلها إلى ألياف عند إعادة تدويرها بطريقة صحيحة.
  • -PS- البوليستيرين، يمكن أن يكون من الصعب إعادة تدويره بسبب طبيعته الضخمة، ولكنه في الوقت نفسه خفيف الوزن، ويُفضّل تجنُّب شراء المنتجات التي يُوضَع هذا الرمز عليها لأنها مصنوعة من البترول.
  • جميع أنواع البلاستيك الأخرى، يمكن أن تشمل أي شيء آخر مثل النايلون، ولا يُرغب عادة في إعادة تدوير هذه المواد.


كيف يمكنكِ تطبيق أفكار إعادة التدوير في منزلكِ؟

ممارسة عادات إعادة التدوير الجيدة ليست صعبة، وتوجد العديد من الطرق للمساعدة في إنشاء مجتمع أفضل والحفاظ عليه من خلال البدء بإعادة التدوير في منزلكِ وتعليمها لأطفالكِ، ويبدأ تطبيق الفكرة بامتلاككِ أماكن لتخزين المواد المعاد تدويرها في المنزل، سواء أكان ذلك في صناديق أو أكياس، وفيما يلي بعض النصائح البسيطة لإعادة التدوير بفاعلية أكبر في منزلكِ[٥][٦]:

  • خصصي صناديقَ أو حاوياتِ فرز لتسهيل إعادة تدوير المنتجات التي يمكنكِ إعادة تدويرها أنتِ وعائلتكِ في المنزل، وأشركي أطفالكِ في عمليات إعادة التدوير لتشجيعهم على الاقتداء بكِ والمحافظة على البيئة.
  • أعيدي تدوير جميع الزجاجات البلاستيكية التي تستخدمينها في المنزل، عن طريق قص الجزء العلوي وصنع أكواب بلاستيكية لأقلام ولوازم المكتب أو لوازم منزلية.
  • اصنعي أوعية زراعة بسيطة عن طريق قطع الثلث السفلي للزجاجات البلاستيكية سعة 2 لتر، واطليها باللون الذي تختارينه، ثم املئي الزجاجة بالتربة والبذور المراد زراعتها، ويمكنكِ استخدام ما تبقى من الزجاجة لتزيين الوعاء.
  • حوّلي حافظات منظف الغسيل الفارغة إلى علب ري من خلال ثقب الغطاء ثقوبًا متعددة وملء الحافظات بالماء لاستخدامه في ري مزروعاتكِ، وتأكدي من إزالة الملصق الخاص بمنظف الغسيل عن الحافظة.
  • اصنعي سلة مهملات باستخدام الزجاجات البلاستيكية الفارغة، وذلك بصف الزجاجات جنبًا إلى جنب لتشكيل أسطوانة بالقطر والارتفاع الذي ترغبين فيه، وألصقيها معًا جيدًا واصنعي قاعدة دائرية بلاستيكية وألصقيها لتغلقي قاعدة سلة المهملات.
  • اصنعي فزاعة إبداعية باستخدام الأقراص المدمجة التالفة التي ستعكس الضوء لتُبعِد الطيور مثل الغربان بعيدًا عن حديقتكِ.
  • أعيدي استخدام مغلفات البريد إن كانت في حالة جيدة، فقط غطي أي شعارات أو عنوان إرجاع بتسميات عنوان المرسل الخاصة بك، وفي حال لم تكن مناسبة لإعادة الإرسال يمكنكِ استخدامها لتخزين بذور الحديقة حتى وقت زراعتها.
  • حوّلي علبة النظارات القديمة إلى علبة للاحتفاظ بعدّة خياطة.
  • أعيدي تدوير الملابس القديمة والجينز إلى حقائب وتنانير ولحف مرقعة.
  • احتفظي بفرش الأسنان القديمة لتنظيف الأماكن الصغيرة التي يصعب الوصول إليها خلال التنظيف.


المراجع

  1. ^ أ ب ت "What is Recycling?", conserve, Retrieved 2020-5-21. Edited.
  2. "What is Recycling and Why Recycle?", recyclemontana, Retrieved 2020-5-22. Edited.
  3. "Benefits of recycling", gov, Retrieved 2020-5-24. Edited.
  4. "do you understand the recycling codes?", ecobin, Retrieved 2020-5-22. Edited.
  5. BUDGET DUMPSTER STAFF (2017-2-21), "20 Ways to Reuse and Recycle Empty Plastic Bottles"، budgetdumpster, Retrieved 2020-5-28. Edited.
  6. "Recycling at Home: 10 Things You Can Recycle or Repurpose", greenchildmagazine,2020-2-15، Retrieved 2020-5-28. Edited.