هل تعرفين وصفة حبة حلاوة لزيادة الوزن؟

هل تعرفين وصفة حبة حلاوة لزيادة الوزن؟

ما هي حبة الحلاوة؟

حبة الحلاوة أو اليانسون، هي نبات ينحدر من نفس عائلة الجزر والكرفس والبقدونس، وقد يصل طوله إلى 1 متر، وينتج أزهارًا وفاكهةً صغيرةً بيضاء تُعرف باسم بذور اليانسون -حبة الحلاوة- ويمتاز بطعم يشبه عرق السوس، وغالبًا ما يستخدم لإضافة نكهة إلى الحلويات والمشروبات، بالإضافة إلى خصائصه التي تعزز الصحة، وتعمل كعلاج طبيعي لمجموعة متنوعة من الحالات المرضية[١].


حبة الحلاوة تزيد أم تنقص الوزن؟

تُعزز حبة الحلاوة خسارة الوزن من خلال تعزيز الهضم وأيض الدهون، كما أن لها تأثيرًا مدرًا للبول؛ مما يسمح للجسم بالتخلص من السموم، والجدير بالذكر أنكِ لا تحتاجين إلا إلى القليل منها لكل استخدام، فتحتاجين مثلًا لصنع شاي أعشاب إلى ملعقتين كبيرتين من بذور حبة الحلاوة[٢].


ما هي فوائد حبة الحلاوة لكِ؟

قد توفر حبة الحلاوة فوائدَ عديدةً لصحتكِ، إليكِ بعضًا منها[١][٣]:

  • تخفيف أعراض سن اليأس: يُشير انقطاع الطمث أو سن اليأس إلى الانخفاض الطبيعي في هرمونات المرأة التناسلية أثناء الشيخوخة؛ مما يؤدي إلى ظهور أعراض كالهبات الساخنة والتعب وجفاف الجلد، ويُعتقد أن حبة الحلاوة تحاكي تأثيرات هرمون الإستروجين في جسمكِ؛ مما قد يقلل من هذه الأعراض، ففي إحدى الدراسات التي استمرت لمدة أربعة أسابيع أخذت 72 امرأةً مصابةً بهبات ساخنة إما دواءً وهميًا وإما كبسولةً تحتوي على 330 ملغم من بذور حبة الحلاوة ثلاث مرات يوميًا، لاحظت السيدات اللواتي تناولن حبة الحلاوة انخفاضًا تقريبًا بنسبة 75% في شدة وتكرار الهبات الساخنة، وقد تسهم بعض المركبات الموجودة في حبة الحلاوة في منع فقدان العظام، وهو أحد الأعراض المميزة لانقطاع الطمث الذي يحدث نتيجةً لانخفاض مستويات هرمون الإستروجين في الجسم[٤]، ووجدت دراسة أُجريت على الفئران أن زيتًا عطريًا يتكون من 81% من الأنيثول -وهو العنصر النشط في حبة الحلاوة- ساهم في منع فقدان العظام والحماية من هشاشة العظام، لكن توجد حاجة إلى مزيد من الأبحاث لتحديد كيفية تأثير بذور حبة الحلاوة نفسها على أعراض انقطاع الطمث لدى النساء[٥].
  • تخفيف آلام الدورة الشهرية: قد تسهم مجموعة من خلاصة حبة الحلاوة والزعفران وبذور الكرفس في تخفيف آلام الدورة الشهرية، ووفقًا لدراسة نشرت عام 2009، قُسمت 180 طالبةً -تتراوح أعمارهن بين 18 و27 عامًا- إلى ثلاث المجموعات؛ تلقت المجموعة الأولى مزيجًا من بذور حبة الحلاوة والزعفران والكرفس، وتلقت المجموعة الثانية حمض الميفيناميك -وهو نوع من الأدوية المضادة للالتهابات- في حين تلقت المجموعة الثالثة دواءً وهميًا، وبدءًا من بداية نزيف الدورة الشهرية أو الألم، أخذت كل مجموعة العلاج المخصص لها ثلاث مرات في اليوم لمدة ثلاثة أيام، وبعد متابعة المشاركات لمدة دورتين أو ثلاث دورات شهرية وجد الباحثون أن أولئك اللواتي تناولن خليط بذور حبة الحلاوة والزعفران والكرفس قد شهدن انخفاضًا كبيرًا في آلام الدورة الشهرية، مقارنةً بتلك المخصصة للعلاجين الآخرين[٦].
  • تخفيف أعراض الاكتئاب: يُعدُّ الاكتئاب حالةً شائعةً وموهنةً تُصيب ما يصل إلى 25% من النساء حول العالم، وأظهرت إحدى الدراسات أن مستخلص بذور اليانسون -حبة الحلاوة- أظهر خصائصَ مضادةً للاكتئاب عند الفئران، وكان فعالًا كدواء وصفة طبية شائعة تستخدم لعلاج الاكتئاب[٧]، وفي دراسة أخرى أجريت على 107 أشخاص تناولوا 3 غرامات من مسحوق حبة الحلاوة ثلاث مرات يوميًا، كان ذلك فعالًا في الحد من أعراض اكتئاب ما بعد الولادة[٨].
  • الحماية من قرحة المعدة: تُعرف قرحة المعدة بأنها قرحة مؤلمة تصيب بطانة المعدة، وتُسبب أعراضًا مختلفةً كعسر الهضم والغثيان وحرقة في الصدر، وتشير الأبحاث الأولية إلى أن حبة الحلاوة قد تسهم في منع قرحة المعدة وتقليل الأعراض، فقد أشارت إحدى الدراسات التي أجريت على الحيوانات إلى أن حبة الحلاوة تقلل من إفراز حمض المعدة؛ مما يسهم في منع تكون قرحة المعدة وحماية الخلايا من التلف، لكن توجد حاجة لمزيد من الدراسات لفهم كيفية تأثيرها على تكوين القرحة وأعراضها عند البشر[٩].
  • منع نمو الفطريات والبكتيريا: تظهر دراسات أنبوب الاختبار أن بذور حبة الحلاوة ومركباتها تمتلك خصائصَ قويةَ مضادةَ للميكروبات تقي من الالتهابات وتمنع نمو الفطريات والبكتيريا، فقد أظهرت واحدة من هذه الدراسات أن بذور اليانسون وزيت اليانسون كانت فعالةً خاصًا ضد سلالات معينة من الفطريات، بما في ذلك الخمائر والفطريات الجلدية التي قد تُسبب أمراضًا جلديةً[١٠].


هل توجد آثار جانبية لاستخدامكِ لحبة الحلاوة؟

قد تكون حبة الحلاوة آمنةً عند استهلاكها بكميات موجودة عادةً في الطعام، ولا توجد أدلة كافية لمعرفة ما إذا كانت آمنةً عند استخدامها طبيًا، إلا أنه يجب عليكِ سيدتي إن كنت حاملًا أو مرضعةً تجنب استخدام حبة الحلاوة الطبية لأنه لا توجد أدلة علمية كافية لمعرفة ما إذا كانت آمنةً أم لا، كما قد تكون لها تأثيرات تُشبه تأثيرات هرمون الإستروجين؛ لذلك يوجد بعض القلق من أن استخدام مكملات حبة الحلاوة قد يكون ضارًا إذا كنتِ تعانين من اضطراباتٍ حساسةٍ للهرمونات، كالسرطانات التي تعتمد على الهرمونات مثل سرطان الثدي وسرطان الرحم والأورام الليفية الرحمية، كما قد تتفاعل حبة الحلاوة أيضًا مع بعض الأدوية، بما في ذلك حبوب منع الحمل والإستروجين والتاموكسيفين؛ لذا عليكِ استشارة الطبيب قبل تناولها إذا كنتِ تتناولين أيًا من هذه الأدوية، وقد تعانين من رد فعل تحسسي تجاه حبة الحلاوة -اليانسون- إذا كانت لديكِ حساسية من نبات ذي صلة كالهليون والكراوية والكرفس والكمون والشبت والكزبرة والشمر[٣].


المراجع

  1. ^ أ ب "7 Health Benefits and Uses of Anise Seed", healthline, Retrieved 20-5-2020. Edited.
  2. "incredible weight loss benefits of anise", medium, Retrieved 29-5-2020. Edited.
  3. ^ أ ب "The Health Benefits of Anise", verywellhealth, Retrieved 21-5-2020. Edited.
  4. "The Study on the Effects of Pimpinella Anisum on Relief and Recurrence of Menopausal Hot Flashes", pubmed.ncbi.nlm.nih, Retrieved 21-5-2020. Edited.
  5. "Evaluation of the Prophylactic Effect of Fennel Essential Oil on Experimental Osteoporosis Model in Rats", researchgate, Retrieved 21-5-2020. Edited.
  6. "The Effect of an Iranian Herbal Drug on Primary Dysmenorrhea: A Clinical Controlled Trial", onlinelibrary.wiley, Retrieved 21-5-2020. Edited.
  7. "Evaluation of antidepressant-like effects of aqueous and ethanolic extracts of Pimpinella anisum fruit in mice", ncbi.nlm.nih, Retrieved 25-5-2020. Edited.
  8. "Pimpinella anisum in the treatment of functional dyspepsia: A double-blind, randomized clinical trial", ncbi.nlm.nih, Retrieved 25-5-2020. Edited.
  9. "Aqueous suspension of anise “Pimpinella anisum” protects rats against chemically induced gastric ulcers", ncbi.nlm.nih, Retrieved 25-5-2020. Edited.
  10. "Antifungal Activity of Fluid Extract and Essential Oil From Anise Fruits (Pimpinella Anisum L., Apiaceae)", /pubmed.ncbi.nlm.nih, Retrieved 29-5-2020. Edited.
218 مشاهدة