فوائد كزبرة

فوائد كزبرة

فوائد الكزبرة

تُعدّ الكزبرة أحد النباتات العشبية التي تنتمي إلى العائلة الخيمية أو كما تُعرَف بالإنجليزية (Coriandrum sativum)، كما أنها ترتبط ارتباطًا وثيقًا بكل من البقدونس والجزر والكرفس، وتعرف الكزبرة باللغة الإنجليزية باسم (Coriander)، وتُعرَف أيضًا بأسماء عدّة، مثل البقدونس الصيني، وتُعدّ الكزبرة نباتًا صالحًا للأكل إذ يمكن تناول أوراقها الطازجة الخضراء، ويمكن تناول بذورها إمّا جافّة أو مطحونة، وتُعدّ الكزبرة أيضًا عشبةً غنيةً بمضادات الأكسدة، ولها العديد من الفوائد الصحية للجسم، وفيما يأتي توضيح لأبرز هذه الفوائد[١].:

  • قد تساعد في خفض نسبة السكر في الدم: قد تساعد الكزبرة، وبذورها، وزيوتها في خفض نسبة السكر في الدم، إذ يُعدّ ارتفاع السكر في الدم أحد عوامل الخطر للإصابة بمرض السكري من النوع الثاني، إذ أوجدت إحدى الدراسات التي أجريت عام 1999 على مجموعة من الفئران، أنّ بذور الكزبرة تُقلّل نسبة السكر في الدم عن طريق تعزيز نشاط إنزيم مُخصّص يساعد على إزالة السكر من الدم، ولكنّ الأمر ما زال بحاجةٍ للمزيد من الدراسات على الإنسان لإثباته[٢].
  • غنية بمضادات الأكسدة المهمة لصحة الجهاز المناعي: إذ تحتوي الكزبرة على العديد من مضادات الأكسدة بما في ذلك التربينين، والكيرسيتين، والتوكوفيرول، التي تمنع تلف الخلايا الناتج عن الجذور الحرة (وهي جزيئات غير مستقرة تسبب التلف للخلايا، وتُساهم في حدوث الأمراض وظهور أعراض التقدم في العمر[٣])، وبالتالي تساعد على تعزيز المناعة.
  • قد تُعزّز صحة القلب: إذ تشير إحدى الدراسات المخبرية الني أجريت على الأرانب والفئران عام 2009، أنّ الكزبرة قد تُقلّل من عوامل خطر الإصابة بأمراض القلب، مثل ارتفاع ضغط الدم، إذ إنّها تعمل كمدرّ للبول تساعد الجسم على التخلص من الصوديوم والماء الزائد، مما يساهم في خفض ضغط الدم، ولكن مرةً أخرى ما زال الأمر بحاجةٍ للمزيد من الدراسات على الإنسان لإثباته[٤].
  • قد تحافظ على صحة الدماغ: قد تحمي خصائص الكزبرة المضادة للالتهابات من العديد من أمراض الدماغ، بما في ذلك مرض الزهايمر، إذ أوجدت إحدى الدراسات التي أجريت عام 2011 على مجموعة من الفئران لمدة 45 يومًا، أنّ أوراق الكزبرة ساعدت على تحسين الذاكرة لدى الفئران، ممّا يشير إلى أنّ الكزبرة قد يكون لها تأثيرات على مرض الزهايمر، ولكنّ الأمر ما زال بحاجةٍ للمزيد من الدراسات لإثباته[٥].
  • تعزز صحة الهضم والأمعاء: أوجدت إحدى الدراسات التي أجريت عام 2006، واستمرت 8 أسابيع على 32 شخصًا يعانون من متلازمة القولون العصبي، أنّ 30 قطرة من الدواء العشبي الذي يحتوي على الكزبرة، أُخِذت 3 مرات يوميًا قلّلت بشكل ملحوظ من آلام البطن والانتفاخ والشعور بعدم الراحة، مقارنةً بالمجموعة التي عولجت بالدواء العادي[٦].

ولكن تجدُر الإشارة إلى أنّ المزيد من الدراسات على الإنسان مطلوبة لإثبات العديد من هذه الفوائد، لذا عليكِ دائمًا استشارة الطبيب قبل استخدام الكزبرة بكميات كبيرة للحصول على هذه الفوائد[١].


الأضرار الجانبية المحتملة للكزبرة

يُعدّ تناول الكزبرة آمنًا على الأرجح عندما تؤخذ بالكميات الموجودة في الطعام، ومن المحتمل أيضًا أن تكون آمنة لبعض الأشخاص عند تناولها بكميات أكبر كدواء، كما أنها آمنة عند وضعها على الجلد، ولكن على الرغم من أمانها إلا أنها من الممكن أن تسبب بعض الأضرار الجانبية المحتملة، إذ يمكن أن تسبب الكزبرة ردود فعل تحسسية، بما في ذلك الربو، وتورم الأنف، أو التورم داخل الفم، ويمكن أن تسبب تهيج الجلد والحكة أيضًا، وتوجد بعض المحاذير لاستخدام الكبرة من قبل عدد من الحالات الطبية، وفيما يأتي توضيح لهذه الحالات [٧]:

  • الحمل والرضاعة: لا توجد معلومات كافية ذات أساس علمي موثوق لمعرفة ما إذا كانت الكزبرة آمنة للاستخدام أثناء الحمل أو الرضاعة، لذلك يجب البقاء على الجانب الآمن وتجنب استخدامها.
  • الحساسية: من الممكن أن يعاني الأشخاص المصابون بالحساسية من نبات القنب أو اليانسون أو الكراوية أو الشمر أو الشبت أو النباتات المماثلة لهذه النباتات، من تفاعلات حساسية اتجاه الكزبرة.
  • ضغط الدم المنخفض: الكزبرة قد تخفض ضغط الدم لدى الأشخاص الذين يعانون من انخفاض ضغط الدم، أو يستخدمون أدويةً لخفض الضغط، لذلك يجب عليهم استخدام الكزبرة بحذر بعد استشارة الطبيب.
  • الجراحة: الكزبرة قد تخفض نسبة السكر في الدم، ومن الممكن أن يتعارض ذلك مع السيطرة على نسبة السكر في الدم أثناء العملية الجراحة، لذلك يجب التوقف عن تناول الكزبرة قبل أسبوعين على الأقلّ من الجراحة المجدولة.


القيمة الغذائية للكزبرة

يوضح الجدول الآتي القيمة الغذائية لـِ100 غرام من أوراق الكزبرة الطازجة[٨]:

العنصر الغذائي
القيمة الغذائية
الماء
92.21 غرامًا
السعرات الحرارية
23 سعرة حرارية
البروتين
2.13 غرامًا
الدهون
0.52 غرامًا
الكربوهيدرات
3.67 غرامًا
الألياف الغذائية
2.8 غرامًا
السكريات
0.87 غرامًا
الكالسيوم
67 مليغرامًا
الحديد
1.77 مليغرامًا
المغنيسيوم
26 مليغرامًا
الفوسفور
48 مليغرامًا
الصوديوم
46 مليغرامًا
البوتاسيوم
521 مليغرامًا
الزنك
0.5 مليغرامًا
النحاس
0.225 مليغرامًا
المنغنيز
0.426 مليغرامًا
السيلينيوم
0.9 ميكروغرامًا
فيتامين ج
27 مليغرامًا
الثيامين
0.067 مليغرامًا
الريبوفلافين
0.162 مليغرامًا
النياسين
1.114 مليغرامًا
حمض البانتوثنيك
0.57 مليغرامًا
فيتامين ب6
0.149 مليغرامًا
حمض الفوليك
62 ميكروغرامًا
فيتامين أ
337 ميكروغرامًا


التفاعلات الدوائية للكزبرة

من الممكن أن تتفاعل الكزبرة مع عدد من الأدوية، وفيما يأتي توضيح لهذه التفاعلات الدوائية[٩]:

  • أدوية السكري: يُصنّف التفاعل ما بين الكزبرة وأدوية السكري بأنه معتدل، لذلك يجب التحدث من الطبيب المختص قبل تناول الكزبرة إلى جانب هذه الأدوية، إذ إنّه من الممكن أن يؤدي تناول الكزبرة بكميات طبية إلى جانب أدوية السكري إلى انخفاض نسبة السكر في الدم بشكل كبير.
  • أدوية ارتفاع ضغط الدم: يُصنّف التفاعل ما بين الكزبرة وأدوية ارتفاع ضغط الدم بأنه معتدل، لذلك يجب الحذر عند تناول الكزبرة إلى جانب هذه الأدوية، ويجب أيضًا التحدث مع الطبيب المختص قبل ذلك، إذ من الممكن أن يؤدي تناول الكزبرة بكميات طبية إلى جانب أدوية ارتفاع ضغط الدم إلى انخفاض ضغط الدم بشكل كبير كما ذكرنا سابقًا.
  • الأدوية المُثبّطة للجهاز العصبي المركزي: يُصنّف التفاعل ما بين الكزبرة وهذه المجموعة من الأدوية بأنه معتدل، لذلك يجب الحذر والتحدث مع الطبيب المختص قبل تناول الكزبرة إلى جانب هذه الأدوية، لأنّ الكزبرة تسبب النعاس وهذه المجموعة من الأدوية تسبب النعاس أيضًا، وعند تناولهما معًا سيزداد الشعور بالنعاس، ومن الأدوية المستخدمة لتثبيط وتهدئة الجهاز العصبي المركزي، الكلونازيبام، واللورازيبام، والفينوباربيتال، والزوليبديم، وغيرها.


المراجع

  1. ^ أ ب Lauren Panoff (2019-09-16), "8 Surprising Health Benefits of Coriander", healthline, Retrieved 2020-11-11. Edited.
  2. Chithra,SLeelamma (1999-11-01), "Coriandrum sativum - mechanism of hypoglycemic action", sciencedirect, Page 229-231. Edited.
  3. Zawn Villines (2017-07-28), "How do free radicals affect the body?", medicalnewstoday, Retrieved 2020-11-13. Edited.
  4. Qaiser Jabeen, Samra Bashir, Badiaa Lyoussi, and others (2008-12-25), "Coriander fruit exhibits gut modulatory, blood pressure lowering and diuretic activities", pubmed, Page 123-30. Edited.
  5. Vasudevan Mani, Milind Parle, Kalavathy Ramasamy, and others (2010-09-17), "Reversal of memory deficits by Coriandrum sativum leaves in mice", pubmed, Page 186-92. Edited.
  6. Reyhaneh Vejdani , Hamid Reza Mohaghegh Shalmani, and others (2006-07-26), "The efficacy of an herbal medicine, Carmint, on the relief of abdominal pain and bloating in patients with irritable bowel syndrome", pubmed, Page 1501-7. Edited.
  7. "CORIANDER", webmd, Retrieved 2020-11-11. Edited.
  8. "Coriander (cilantro) leaves, raw", fdc, 2019-01-03, Retrieved 2020-11-11. Edited.
  9. "CORIANDER", rxlist, 2019-09-16, Retrieved 2020-11-11. Edited.