هل هناك أضرار لمشتقات الحليب على أطفالكِ؟

هل هناك أضرار لمشتقات الحليب على أطفالكِ؟

هل من أضرار لمشتقات الحليب على أطفالكِ؟

يمكنكِ البدء بإطعام طفلكِ مشتقات الحليب كالزبادي والجبنة بعد إتمامه الشهر الثامن من عمره، في حين لا يمكنكِ إطعامه منتجات حليب البقر الكامل إلا بعد إتمام عامه الأول، وفي بعض الحالات قد يُعاني بعض الأطفال من حساسية الحليب أو حساسية اللاكتوز،[١] ونوضح لك الفرق بين الحالتين كما يأتي:

عدم تحمل اللاكتوز

يُعرف عدم تحمل اللاكتوز على أنّه مشكلة صحية تحدث عند تناول طفلكِ لسكر اللاكتوز الموجود في الحليب ومشتقاته نتيجة لنقص إنزيم اللاكتاز المسؤول عن هضم سكر اللاكتوز، ومن الأعراض التي تدل على معاناة طفلك من عدم تحمل اللاكتوز ما يأتي:[٢]

  • انتفاخ البطن.
  • آلام البطن.
  • غثيان.
  • إسهال.
  • غازات.

وأحيطك علمًا أنّه عادةً ما يصاب الأطفال بهذه الحالة بعد إتمامهم عمر 3 سنوات، وتظهر الأعراض على طفلك في غضون دقائق إلى ساعات بعد للحليب أو أحد مشتقاته.[٢]

حساسية الحليب

قد يُعاني بعض الأطفال من حساسية الحليب عند تناولهم للحليب خلال السنة الأولى من عمرهم، ويرتبط ذلك غالبًا بعدم تطور الجهاز الهضمي للطفل،[٢] ومن الأعراض المرافقة لحساسية الحليب ما يأتي:[١]

  • ظهور بقع حمراء على جلد الطفل مثيرة للحكة.
  • التقيؤ بعد ساعتين من تناول الطعام لأول مرة.
  • انتفاخ الشفاه أو العيون.

تعرفي على أهم فوائد مشتقات الحليب لأطفالكِ

توفر مشتقات الحليب فوائد عديدة لصحة طفلكِ، نوضح لك منها الآتي:

تعزيز صحة القلب

يحتوي الحليب على العديد من المعادن المهمة لتعزيز صحة القلب لدى أطفالك، ومنها ما يأتي:[٣]

  • الكالسيوم؛ إذ يُساعد على تقليل خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية مثل تصلب الشرايين.
  • المغنيسيوم والبوتاسيوم؛ يُساعدات على توسيع الأوعية الدموية مما يُسهم في تنظيم تدفق الدم للأعضاء الجسم المختلفة.

تعزيز النمو

تعد مشتقات الحليب مصدرًا جيدًا للبروتين اللازم لنمو وتطور الأعضاء والأنسجة لدى أطفالكِ.[٤]

الحفاظ على صحة الأسنان

يمتاز الحليب ومشتقاته باحتوائه على العديد من العناصر الغذائية المهمة لصحة الأسنان، ومنها ما يأتي:[٣]

  • بروتين الكازين (Casein)؛ إذ يُساعد في الوقاية من تسوس الأسنان.
  • الكالسيوم؛ إذ يُساعد في الوقاية من أمراض اللثة.

تقوية العظام

يحتوي الحليب ومشتقاته على معدن الكالسيوم وفيتامين د اللازمين لزيادة كثافة العظام وكتلتها، إذ يحتاج الأطفال الذين تتراوح أعمارهم ما بين 4 إلى 8 سنوات إلى 2.5 كوب من منتجات الألبان يوميًا، بينما يحتاج أولئك الذين تتراوح أعمارهم ما بين 9 و 18 عامًا إلى 3 أكواب يوميًا، ويمثل الحليب ومشتقاته كاللبن والجبن أغنى مصادر الكالسيوم.[٥]

الوقاية من الجفاف

إن السوائل كالحليب واللبن الرايب تحافظ على رطوبة جسم طفلكِ وتقيه من الجفاف، وتساعده على التعافي خاصةً بعد ممارسة الشاط البدني المجهد.[٣]

ما كمية مشتقات الحليب التي يمكن لطفلكِ تناولها يوميًا؟

توصي وزارة الزراعة الأمريكية بتناول 480 ملليلترًا من مشتقات الحليب يوميًا للأطفال الذين تتراوح أعمارهم ما بين 2 -3 سنوات، وتجنبي إطعامه ما يزيد عن الحدود الموصى حتى لا تقلل من شهية طفلكِ للأطعمة الأخرى، وفيما يأتي توضيح للكمية الموصى بها من كل نوع من مشتقات الألبان:[١]

المنتج
الكمية الموصى بها
الحليب الكامل
ما لا يزيد عن 720 مل.
الجبنة
ما لا يزيد عن 14 غرام.
الزبادي
227 غرام أي ما يُعادل 240 مل.


نصائح لكِ عند إعطاء مشتقات الحليب لأطفالكِ

إليكِ مجموعة من النصائح التي يتوجب عليكِ أخذها بعين الاعتبار عند تقديم مشتقات الحليب لطفلكِ:[١]

  • قدمي لطفلكِ نوعًا جديدًا واحدًا من الطعام في كل مرة؛ حتى تتمكني من معرفة الأطعمة التي تسبب له الحساسية.[١]
  • استشيري طبيب الأطفال قبل البدء بتقديم مشتقات الحليب لطفلكِ.[١]
  • إذا كان طفلكِ يعاني من حساسية تجاه مشتقات الحليب؛ فتوخي الحذر بشأن إطعامه منتجات الصويا فقد يكون مصابًا بحساسية تجاهها كذلك.[١]
  • احرصي على اختيار مشتقات الحليب المبسترة وتجنبي شراء أي نوع غير مبستر فقد يزيد من فرصة إصابة أطفالكِ بالعدوى.[٦]

ما هي بدائل مشتقات الحليب التي يمكن لطفلكِ تناولها؟

إذا كان طفلكِ يعاني من حساسية تجاه الحليب فلا يمكنكِ إعطائهِ الحليب النباتي كبديل لمشتقات الحليب، وأنصحكِ باستشارة أخصائي أمراض الحساسية وأخصائي التغذية حول بدائل الحليب الأفضل بناءً على احتياجات طفلكِ، ومع ذلك، لا يزال بإمكانكِ تلبية احتياجات طفلكِ من الكالسيوم وفيتامين د يوميًا بتقديم مجموعة من الأطعمة، بما في ذلك:[٧]

  • حضري عصير الفواكه وأضيفي إليه الكرنب.
  • ابحثي عن حبوب الإفطار المدعمة بالكالسيوم.
  • استبدلي السلمون المعلب بالتونة.
  • احرصي على إضافة الخضروات الورقية الداكنة مثل الكرنب المطبوخ.
  • أضيفي قطع التين واللوز إلى حبوب الإفطار.

ملخص المقال

رغم أن مشتقات الحليب توفر فوائد عديدة لطفلكِ، كتقوية عظامه وأسنانه، وتعزيز نموه، إلا أن بعض الأطفال يعانون من حساسية الحليب أو عدم تحمل اللاكتوز، وفي هذه الحالات يجب عدم إطعامهم مشتقات الحليب، والحرص على استبدالها بأطعمة أخرى توفر ذات العناصر الغذائية.

المراجع

  1. ^ أ ب ت ث ج ح خ Swati Patwal (8/6/2021), "When Can Babies Have Dairy Products And How Much To Give Them", momjunction, Retrieved 9/11/2021. Edited.
  2. ^ أ ب ت Anthony Porto, "Lactose Intolerance in Infants & Children: Parent FAQs", healthychildren, Retrieved 10/7/2021. Edited.
  3. ^ أ ب ت Ria Saha (8/6/2021), "5 Amazing Benefits Of Milk For Kids", momjunction, Retrieved 9/11/2021. Edited.
  4. Mrunal (14/5/2018), "Dairy Products for Babies – Health Benefits and More", parenting.firstcry, Retrieved 9/11/2021. Edited.
  5. "Why Dairy Is an Important Part of Your Child’s Healthy Diet", health.clevelandclinic, Retrieved 5/9/2021. Edited.
  6. "Why Parents Should Avoid Giving Infants and Children Raw Milk", pediatriccenterofroundrock, Retrieved 4/9/2021. Edited.
  7. Andrea Johnson, and Karen Ansel (2021), "Dairy Alternatives for Kids Who Won't – or Can't – Drink Milk", eatright, Retrieved 10/7/2021. Edited.
22 مشاهدة