هل يمكن الحمل مع وجود الدورة الشهرية

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٤٢ ، ١١ مارس ٢٠٢٠
هل يمكن الحمل مع وجود الدورة الشهرية

هل يمكن الحمل مع نزول الدورة الشهرية

يُمكن أن تتعرضي سيدتي لنزيف خفيف غير منتظم خلال فترة الحمل؛ إلا أنه لا يكون مثل الحيض الطبيعي، وقد تخلط بعض النساء بينه وبين الدورة بسبب حدوث هذا النزيف في وقتٍ مقارب لوقت الحيض الطبيعي، ويكون هذا النزيف غير الطبيعيّ الذي يحدث خلال الحمل ذا لون بنيّ غامق أو ورديّ فاتح، ويجب ألا يكون هذا النزيف كافيًا لملء السدادات القطنية أو الفوط الصحيّة لعدة أيام، ولكن إذا كان النزيف كافيًا لملء الفوط الصحية أو السدادات القطنيّة فإن ذلك يمكن أن يكون مؤشرًا على أنك لستِ حاملًا[١].


أسباب أخرى لنزول الدم خلال الحمل

تعاني 20% من النساء من النزيف خلال أول 12 أسبوعًا من الحمل، وتتضمن الأسباب المحتملة للنزيف خلال الثلث الأول من الحمل ما يأتي[٢]:

  • نزيف الانزراع: يُعدّ أمرًا طبيعيّ الحدوث بعد انزراع البويضة في الرحم.
  • الإجهاض: بسبب كون الإجهاض شائع الحدوث خلال الأسابيع الـ12 الأولى من الحمل، فإنه من أكثر الأمور المثيرة للقلق عند حدوث النزيف.
  • الحمل خارج الرحم: تُزرع فيه البويضة خارج الرحم، وغالبًا يكون ذلك في قناة فالوب، وفي حال استمرار نمو الجنين يتسبب ذلك في انفجار قناة فالوب الذي يعد أمرًا مهددًا لحياة المرأة.
  • الحمل العنقوديّ: يُعدّ من الاضطرابات نادرة الحدوث، والذي يحدث فيه نموٌ لأنسجة غير طبيعية داخل الرحم بدلًا من الجنين، وفي بعض الحالات النادرة يمكن أن يكون هذا النسيج سرطانيًا، وينتشر إلى أجزاءٍ أخرى في الجسم.


الفرق بين علامات الحمل والدورة الشهرية

يُمكن أن تتشابه بعض الأعراض بين الحمل وبين الفترة التي تسبق الدورة الشهرية، وتتضمن الفروقات بين هذه الأعراض ما يأتي[٣]:

  • ألم الثدي: يُمكن أن تشعر المرأة بانتفاخٍ وتورمٍ في النصف الثاني من الدورة الشهرية، وتتراوح بين الخفيفة إلى الشديدة، وتكون أشد ما يمكن قبل بداية الحيض، بينما يكون الثدي خلال المراحل الأولى من الحمل حساسًا ومتورمًا عند لمسه، وقد يمتلئ ويصبح أكثر وزنًا، ويبدأ هذا التورم خلال أول أو ثاني أسبوع من الحمل ويمكن أن يستمر أثناء ارتفاع مستويات البروجستيرون بسبب الحمل.
  • النزيف: لن يحدث أي نزيف أو بقع قبل موعد الدورة الشهرية في الغالب، وعند بدء الحيض يكون النزيف غزيرًا وملحوظًا ويمكن أن يستمر لمدة أسبوع، بينما يمكن أن تكون من أولى علامات الحمل النزيف المهبليّ الخفيف الذي يكون ذا لون ورديّ أو بني غامق.
  • تقلب المزاج: قد تشعر المرأة بالانفعال قليلًا، وتعاني من نوبات من القلق والبكاء وتزول هذه الأعراض بمجرد بدء الدورة الشهرية، بينما تعاني المرأة الحامل من التقلبات المزاجية التي يمكن أن تستمر لحين الولادة، كما تكون المرأة أكثر عاطفيّةً خلال فترة الحمل.
  • التعب: يُعدّ التعب أو الإرهاق شائعًا خلال الفترة التي تسبق الدورة الشهرية، فضلًا عن صعوبة النوم، وتزول هذه الأعراض بمجرد بدء الحيض، بينما تزداد مستويات هرمون البروجستيرون خلال الحمل، والذي يسبب الشعور بالتعب، ويمكن أن يكون التعب ملحوظًا بشكلٍ كبير خلال الثلث الأول من الحمل ويمكن أن يستمر طوال فترة الحمل أيضًا.


من حياتكِ لكِ

كما أسلفنا سابقًا فإنه من الممكن أن يكون النزيف ناتجًا عن حدوث الإجهاض، ويمكن تفادي حدوثه من خلال اتباع بعض النصائح والتي تتضمن ما يأتي[٤]:

  • الحصول على قدر كافٍ من الراحة.
  • استخدام الفوط الصحيّة بدلًا من السدادات القطنية عند حدوث النزيف.
  • تجنب ممارسة العلاقة الجنسية أثناء النزيف، ويمكن ممارستها بمجرد توقف النزيف.
  • تناول مسكنات ألم خفيفة، مثل الباراسيتامول في حال الحاجة لها.
  • وصف أي تغير يحدث لكِ للطبيب.


المراجع

  1. "Am I Pregnant?", americanpregnancy, Retrieved 5-3-2020. Edited.
  2. "Bleeding During Pregnancy", webmd, Retrieved 5-3-2020. Edited.
  3. "PMS Symptoms vs. Pregnancy Symptoms", healthline, Retrieved 5-3-2020. Edited.
  4. "Pregnancy - bleeding problems", betterhealth, Retrieved 5-3-2020. Edited.