آثار الإقلاع عن التدخين يومًا بيوم

بواسطة: - آخر تحديث: ١٥:٢٦ ، ٢٩ أبريل ٢٠٢١
آثار الإقلاع عن التدخين يومًا بيوم

آثار الإقلاع عن التدخين يومًا بيوم

يسبب التدخين دخول كميات عالية من السموم المختلفة للجسم، ويلحق تراكم هذه السموم الضرر بالرئة وأعضاء الجسم المختلفة، ولكنّ الإقلاع عن التدخين يمكنه عكس هذه التأثيرات الضارة، ويبدأ ظهور فوائد الإقلاع عن التدخين خلال مدة قصيرة جدًا، ويستمر ظهورها لعقود، وفيما يلي توضيح لأهم آثار الإقلاع عن التدخين ووقت ظهور كل منها[١][٢]:

بعد ساعة

خلال ما يقارب 20 دقيقة من الإقلاع عن التدخين يعود معدل ضربات القلب إلى وضعه الطبيعي، وينخفض ضغط الدم، وتتحسن الدورة الدموية، كما تبدأ الألياف التي يسبب التدخين توقف حركتها بالعودة إلى الحركة، وتسهم هذه الألياف في طرد البكتيريا والمواد المهيجة من الرئة؛ مما يقلل احتمالية الإصابة بالعدوى.

بعد 8 ساعات

بعد مرور 8 ساعات على الإقلاع عن التدخين تصبح مستويات أول اكسيد الكربون أقرب من الطبيعي، إذ تحتوي السجائر على أول أكسيد الكربون الذي يحل محل جزيئات الأكسجين في الدم مسببًا نقص في كمية الأكسجين التي تصل إلى الأنسجة؛ لذا عندما تقل مستويات أول أكسيد الكربون ستزداد مستويات الأكسجين التي تصل للأنسجة مما يساعد في تغذيتها بطريقة أفضل مما كان يحدث أثناء التدخين.

بعد يوم كامل

ينخفض خطر الإصابة بنوبة قلبية بعد يوم واحد فقط من الإقلاع عن التدخين؛ وذلك بسبب الانخفاض في انقباض الشرايين والأوردة وزيادة كمية الدم التي تصل إلى القلب؛ مما يساعده في القيام بوظائفه، إضافةً إلى ذلك تقل كميات النيكوتين في الدم إلى مستويات ضئيلة جدًا بعد يوم من الإقلاع عن التدخين.

بعد يومين

تبدأ النهايات العصبية المتضررة من التدخين بالنمو مرة أخرى بعد يومين من الإقلاع عن التدخين، كما سيُلاحظ أنّ الحواس، كالشم والتذوق أصبحت أفضل مما كانت عليه أثناء التدخين.

بعد 3 أيام

يُصبح التنفس أسهل بعد الإقلاع عن التدخين بـ3 أيام؛ وذلك لأنّ أنابيب الشعب الهوائية الموجودة في الرئة تبدأ بالاسترخاء وتفتح بشكل أكبر؛ مما يُسهّل عملية تبادل ثاني أكسيد الكربون والأكسجين، أيضًا في هذه المدة تزداد سعة الرئة، وقدرتها على استيعاب الهواء، ولكن بعد هذه المدة تبدأ أعراض انسحاب النيكوتين بالظهور؛ مما يسبب الشعور بالصداع، وتقلب المزاج.

بعد أسبوع

إذا نجح الشخص في البقاء لمدة أسبوع كامل بدون تدخين، فإنّ احتمالية نجاحه في الإقلاع عن التدخين بالكامل تكون أعلى بـ9 مرات.

بعد أسبوعين

بعد هذه المدة تتحسن الدورة الدموية والأكسجة مما يجعل المشي أسهل، إضافة إلى ذلك لُوحِظَ أنّ وظائف الرئة تتحسن بنسبة 30% بعد أسبوعين من الإقلاع عن التدخين.

بعد شهر واحد

بعد شهر من الإقلاع التدخين يزداد الشعور بالطاقة عمومًا، كما تنخفض الأعراض المرتبطة بالتدخين، مثل السعال، وضيق التنفس، والاحتقان، وسيصبح الفرد أقدر على القيام ببعض الأنشطة الرياضية، مثل القفز والسباحة، إضافةً إلى ذلك تبدأ الألياف التي تحافظ على الرئة بالنمو مرةً أخرى؛ مما يقلل من تجمع المخاط في الرئتين، ويحمي من الإصابة بالعدوى البكتيرية.

بعد 3 أشهر

بعد 3 أشهر من الإقلاع عن التدخين تتحسن الخصوبة عند النساء المدخنات سابقًا، وتقل احتماليةالولادة المبكرة.

بعد 6 أشهر

سيلاحظ المدخنون السابقون أنهم أكثر قدرةً على التعامل مع الأحداث المسببة للتوتر بدون الشعور بالحاجة للتدخين، كما ستقل الإفرازات المخاطية والبلغم المصاحب للسعال؛ وذلك لأنّ الممرات الهوائية لن تلتهب بسبب المواد الكيميائية الموجودة في السجائر.

بعد سنة

تتحسن سعة الرئة ووظائفها تحسنًا كبيرًا بعد مرور سنة واحدة على الإقلاع عن التدخين، وسيلاحظ المدخنون السابقون فرقًا هائلًا في سهولة التنفس وانخفاض السعال.

بعد 3 سنوات

بعد هذه المدة تنخفض احتمالية الإصابة بالنوبات القلبية انخفاضًا كبيرًا، إذ تصبح مشابهة لنسب الإصابة عند غير المدخنين، وبما أنّ التدخين لا يقلل نسبة وصول الأكسجين إلى القلب فقط بل يسبب الضرر لبطانة الشرايين مسببًا تراكم الأنسجة الدهنية وزيادة خطر الإصابة بالنوبات القلبية، والسكتة الدماغية، والجلطات؛ فإنّ الإقلاع عن التدخين يعكس هذه الأضرار ويُعزز صحة القلب.

بعد 5 سنوات

بعد 5 سنوات من الإقلاع عن التدخين تنخفض احتمالية الإصابة بسرطان الرئة إلى النصف مقارنةً بخطر الإصابة به عند المدخنين.

بعد 10 سنوات

بعد انقضاء عقد من التوقف عن التدخين، تتساوى احتمالية الموت بسبب سرطان الرئة عند المدخنين السابقين مع احتمالية غير المدخنين، إذ تُستبدل الخلايا التي كان من الممكن أن تتحول إلى خلايا سرطانية بخلايا صحية، إضافةً إلى ذلك، ينخفض خطر الإصابة بسرطانات أخرى متعلقة بالتدخين، مثل سرطان الفم، وسرطان المريء، وسرطان المثانة، وسرطان الكلى، وسرطان البنكرياس.

بعد 15 سنة

بحلول 15 سنة من التوقف عن التدخين يتساوى خطر الإصابة بالنوبات القلبية والسكتات الدماغية عند المدخنين السابقين مع الخطر لدى الأشخاص الذين لم يسبق لهم التدخين.

بعد 20 سنة

بعد هذه المدة تكون احتمالية الموت بسبب أمراض الرئة عند المدخنين السابقين مساوية لاحتمالية الموت لنفس الأسباب عند الأشخاص الذين لم يسبق لهم التدخين.


أسئلة تجيب عنها حياتكِ

هل توجد برامج للإقلاع عن التدخين مباشرةً؟

نعم، توجد العديد من البرامج التي تُساعد في الإقلاع عن التدخين، وعادةً ما توفر المستشفيات والمراكز الصحية والمنظمات الصحية مثل هذه البرامج، والتي تساعد بدورها في زيادة احتمالية الإقلاع عن التدخين[٣].

كم تستغرق آثار الإقلاع عن التدخين من وقت للظهور؟ 

تبدأ بعض آثار الإقلاع عن التدخين بالظهور خلال 20 دقيقة من آخر سيجارة مثل انخفاض ضغط الدم[١].

متى تتخلص الرئة من آثار التدخين؟

تبدأ الرئة بالتخلص من آثار التدخين خلال أسبوعين من الإقلاع عن التدخين، ولكنها تستغرق 15 سنة تقريبًا للتخلص بالكامل من آثار التدخين[١].


المراجع

  1. ^ أ ب ت Rachel Nall, MSN, CRNA (23/5/2018), "What Happens When You Quit Smoking?", healthline, Retrieved 16/4/2021. Edited.
  2. Jenna Fletcher (19/11/2018), "What happens after you quit smoking?", medicalnewstoday , Retrieved 16/4/2021. Edited.
  3. "Stop smoking support programs", medlineplus, 2/4/2021, Retrieved 16/4/2021. Edited.