أساليب خاطئة في تربية الأبناء: تجنبيها

أساليب خاطئة في تربية الأبناء: تجنبيها


أبرز الأساليب الخاطئة في تربية الأبناء

فيما يأتي أبرز الأساليب الخاطئة في تربية الأطفال:

التقليل من مشاعر ابنك

يحتاج الأطفال إلى معرفة أنه من الصحي التعبير عن مشاعرهم والتحدث عنها، فعندما يخبر الآباء أطفالهم بأشياء مثل "لا تحزنوا حيال ذلك" أو "إنها ليست مشكلة كبيرة"، فإنهم بذلك يرسلون رسالة مفادها أن المشاعر ليست مهمة وأنه من الأفضل قمعها. [١]

فإذا كان طفلك يُظهر لكِ مشاعرًا تعبيرات عن الخوف أثناء عاصفة شديدة، قولي له مثلًا "أعلم أنك خائف الآن"، ثم اسأليه عن أمر تعتقدين أنه سيجعله يشعر بتحسن، فهذا يعلمهم كيفية إدارة العواطف والتعامل معها بأنفسهم. [١]


انقاذهم دائما من الفشل

كآباء، من الصعب أن نشاهد أطفالنا يواجهون التحديات التي نعرف أنه يمكننا حلها بسهولة لهم، لكن عليك ان تفكري في الأمر بهذه الطريقة: إذا كان أداء طفلك سيئًا في المدرسة، فاعلمي أن إخباره بإجابات الواجب المنزلي لن يؤدي إلا إلى نتائج عكسية، لأنه لا يمكنك التواجد في الصف عندما يتعين عليه إكمال تلك الاختبارات بمفرده. [١]

إن الفشل جزء كبير من النجاح، فإذا لم تُمنحي الفرصة لطفلك لتعلم الدروس التي تأتي مع الفشل، فلن يطور أبدًا المثابرة التي يحتاجها للنهوض مجددًا بعد الانتكاسة.[١]


الإفراط في تحقيق ما يريدونه

عندما يحب الأطفال بعض الأشياء، يحب الآباء إعطائها لهم بوفرة، لكن تظهر الأبحاث أنه عندما تمنح طفلك كل ما يريدخ، فإنه يفقد بذلك المهارات المتعلقة بالقوة العقلية، مثل الانضباط الذاتي. [١]

عليكِ أن تسعي أن أن يكبر طفلك وهم يعلم أنه من الممكن تحقيق ما يريده إذا عمل من أجله، فمثلًا يمكنك وزوجك تعليم طفلك تعلم ضبط النفس من خلال وضع قواعد واضحة للقيام ببعض الأشياء مثل إنهاء الواجب المنزلي قبل وقت حضور التلفاز، أو القيام بالأعمال المنزلية لزيادة المصروف اليومي.[١]


توقع الكمال

من الطبيعي أن ترغبي وزوجك في أن يسعى طفلك لتحقيق أهداف كبيرة وأن يكون الأفضل في كل شيء، لكن هذه ليست الطريقة الجيدة، إذ يمكن أن يؤدي التوقع الدائم للكمال إلى مشاكل احترام الذات والثقة في وقت لاحق في الحياة طفلك، لذا عليكأن تقومي ببناء القوة العقلية لدى طفلك من خلال التأكد من أن التوقعات التي تضعينها له هي توقعات واقعية، وحتى إن لم يححقها طفلكِ، فإن النكسات التي يواجهها ستظل تعلمه دروسًا قيّمة في الحياة وفي كيفية النجاح في المرة القادمة وكيف يتعلم من أخطائه.[٢]


التأكد من أنه يشعر دائمًا بالراحة

هناك العديد من الأشياء التي قد تجعل طفلك يشعر بعدم الارتياح، خاصةً عندما يتعلق الأمر بشيء جديد، مثل تجربة أطعمة جديدة، وتكوين صداقات جديدة، وممارسة رياضة جديدة أو الانتقال من المنزل والالتحاق بمدرسة جديدة، ولكن هذه التنقلات الجيدة في حياة طفلك تشبه الفشل في نتيجته، إذ إن عيش اللحظات غير المريحة يمكن أن يعزز القوة العقلية. [٣]

لذا شجعي طفلك على تجربة أشياء جديدة، وساعديه في البدء، لأن هذا هو الجزء الأصعب، ومجرد أن يتخذ هذه الخطوة الأولى، يدرك أنها ليست بالصعوبة التي كان يعتقدها.[٣]

المراجع

  1. ^ أ ب ت ث ج ح Tracy Hutchinson (11/1/2021), "A therapist shares the 7 biggest parenting mistakes that destroy kids’ mental strength", cnbc, Retrieved 11/9/2022. Edited.
  2. Vincent Iannelli (18/6/2022), "11 Common Parenting Mistakes to Avoid", verywellfamily, Retrieved 11/9/2022. Edited.
  3. ^ أ ب Ashley Cullins, "7 Ways to Encourage Your Child to Try New Things", biglifejournal, Retrieved 11/9/2022. Edited.
6 مشاهدة