أسباب تجلط الدم في الرحم

أسباب تجلط الدم في الرحم

تعريف الرحم

يُعدّ الرحم العضو التناسلي الأنثوي ويُقسم إلى قسمين، فهو يحتوي على مبيضين لإنتاج البويضات بهدف تلقيحها من قبل الحيوان المنوي وذلك لاستمرار عملية التكاثر، كما يحتوي على قناة فالوب وعنق الرحم الذي يحتصن البويضة ويحتوي على بطانة الرحم، وأيضًا المهبل الذي يُعد من أهم أعضاء التكاثر في المرأة، وهو عضو إنبوبي يتكون من أنسجة وعضلات[١].


تتعرض المرأة عمومًا لتغيرات كثيرة في جسمها تتعلق مباشرةً في كونها امرأةً لها رحم، وذلك لأن الرحم يحتوي على المبيض والمهبل وعنق الرحم لذلك هو معرض دائمًا للإصابة بأمراض عديدة ومتنوعة، كما تتعرّض لمشكلات قد تُعدّ خطيرةً نوعًا ما وهي تجمع الدم في الرحم، وهذا المرض قد يصيب بعض النساء والفتيات إذ يتجمع الدم حول أكياس البويضات، أو يتجمع حول الجنين، أو يتجمع الدم حول المشيمة[٢].

 

أسباب تجلط الدم في الرحم

يمكن أن يحدث تجلط الدم للحوامل اللواتي يملكن مشيمةً سميكةً نوعًا ما، ولا يوجد لتجمعات الدم في المشيمة أي أضرار أو مضاعفات، ولكنّها يمكن أن تسبب بعض المشكلات البسيطة، ولا تظهر على الأم أو على الطفل، كما تؤدي إلى انقطاع المشيمة أو المخاض المبكر، أو ارتفاع ضغط الدم، وتبقى الإجراءات المتبعة لعلاجه معمدة على رأي الطبيب، إذ يحدد الطبيب الإجراءات الطبية اللازمة للتعامل مع الحالة، ومن أبرز أسباب تجلط الدم في الرحم ما يأتي[٣][٤][٥]:

  • تجمع دموي في إحدى غدد الرحم.
  • احتباس الدورة الشهرية، وينقسم الاحتباس في هذه الحالة إلى انقطاع أولي وانقطاع ثانوي؛ ويعني الانقطاع الأولي عدم بدء الدورة الشهرية حتى سن 16 عامًا، أما في الانقطاع ثانوي؛ فإن الدورة الشهرية تبدأ ثم تنقطع فجأةً، وأغلب الأسباب تتركز في الحمل، لكن بعيدًا عن الحمل فيمكن أن يكون ذلك ناتجًا عن حالة مرضية أخرى، ولا يكون ذلك دلالةً على حالة خطيرةً.
  • بعض العلاجات التي تتم من خلال الحقن في المهبل أو المدخلة إلى المهبل، والاضطرابات الهرمونية، ومن أهمّها متلازمة تكيس المبايض، والتي يحدث فيها ارتفاع في مستويات البروجسترن والإستروجين، وبالتالي فإنها تساهم في منع الحيض والإباضة، وتُعاني أغلب النّساء في هذه الحالة من النزيف الحاد وحب الشباب والوزن الزائد والشعر الزائد.
  • الإصابة بأكياس دم على المبايض؛ وتعد معظم أنواعها حميدةً غير سرطانية، وسببها هو نمو بطانة الرحم خارج الرحم أي تنتقل إلى المبيض، وتستجيب هذه البطانة إلى التغيرات التي تحدث فيها، وهذا هو السبب الرئيس لحدوث النزيف أثناء الدورة الشهرية، فيصبح لون الحيض أحمر غامقًا لأنّ البطانة تحتوي على الدم، وينبغي مراجعة الطبيب سريعًا في هذه الحالة.


بعض أنواع الأمراض التي تُصيب الرحم

الرحم هو عضو في الجهاز التناسلي عند الأنثى، ويشبه الرحم شكل ثمرة الكمثرى، وتتمثل الوظيفة الرئيسية للرحم في إسكان الجنين وتغذيته لحين اقتراب موعد الولادة، والجدير بالذكر أن الرحم قد يُصاب ويتأثر بعدة ظروف صحية ومن أبرزها ما يأتي[٦]:

  • التهاب بطانة الرحم: يحدث ذلك بسبب نمو بطانة الرحم خارج الرحم أو قناة فالوب أو بطانة الحوض، وعادةً ما يُسبب ألمًا شديدًا وخاصة أثناء الحيض أو الجماع.
  • الأورام الليفية الرحمية: يحدث ذلك بسبب نمو غير سرطاني على جدران الرحم، ويتراوح حجمها من صغير جدًّا بحجم الذرة إلى كبير جدًّا بحجم حبة البرتقال، وعادةً لا تظهر أعراض عند الإصابة بالأورام الليفية الحميدة ولكن قد تُعاني بعض النساء من النزيف والألم، وقد تؤدي إلى حدوث مشكلات في الخصوبة.
  • هبوط الرحم: يحدث هبوط الرحم عندما ينزلق جزء من الرحم إلى المهبل، وفي بعض الحالات المُتقدمة قد يخرج جزء من الرحم من فتحة المهبل، ويحدث هبوط الرحم بسبب الولادة والتعر ض للجراحة أو انقطاع الطمث أو الأنشطة البدنية الشديدة.
  • مرض التهاب الحوض: يحدث هذا المرض بسبب الإصابة بعدوى بكتيرية تصيب الأعضاء التناسلية للأنثى، وقد يُسبب العقم وزيادة خطر الحمل خارج الرحم، وكذلك الألم أثناء الجماع والتبول.
  • السرطان: يبدأ السرطان عادةً ببطانة الرحم وقد يؤثر على عنق الرحم، ويحدث ذلك بسبب السمنة أو تعاطي هرمون الإستروجين أو هرمون البروجيسترون أو ضعف جهاز المناعة.


أعراض أمراض الرحم

تتشابه أعراض العديد من الأمراض التي تُصيب الرحم في بعض الأعراض الرئيسية ومن أبرز هذه الأعراض ما يأتي[٦]:

  • نزيف بين الدورتين.
  • دورة الطمث الشديدة.
  • إفرازات مهبلية غير عادية مع رائحة كريهة.
  • آلام الحوض أو أسفل الظهر.
  • ألم أثناء الحيض أو الجماع.
  • ألم أثناء التبول أو حركات الأمعاء.


تأثير تجلط الدم على الجنين في حالة الحمل

قد تتعرض جميع النساء الحوامل إلى تجلط الدم، وذلك بسبب ارتفاع هرمون الأستروجين طبيعيًّا خلال فترة الحمل، ويؤثر ذلك على الأشخاص الذين يعانون من السمنة المفرطة أو لديهم تاريخ عائلي، ويمكن أن تكون الجلطات الدموية خطرة على الجنين في حالة الحمل فإذا تشكلت داخل المشيمة فأنها قد تقطع تدفق الدم إلى الجنين، ويمكن الكشف عنها من خلال الفحص بالموجات فوق الصوتية، ويعد استخدام دواء مضاد التخثر أفضل طريقة لعلاج تجلط الدم إذ يساعد على منع تجلط الدم[٧].


أعشاب تساعد على تنظيف الرحم

تساعد العديد من الأعشاب في تطهير الرحم وتنظيفه وتخفيف آلام الدورة الشهرية وانقطاع الطمث، ولكن لا يُنصح بأخد هذه الأعشاب في فترة الحمل فقد تزيد من خطر تحفيز الانقباضات، لذا يُنصح باستشارة الطبيب قبل تناول أي من الأعشاب الداعمة لصحة الرحم، ومن أبرز الأعشاب التي تساعد على تعزيز صحة الرحم ما يأتي[٨]:

  • الزنجبيل: يساعد الزنجبيل في إزالة السموم من الجسم كما يقلل من الالتهابات، ويزيد تدفق الدم والأكسجين إلى الرحم.
  • توت العليق: يساعد على تنشيط الرحم وتنظيم عضلات الرحم وتقييدها، كما يقلل من التورم والنزيف بعد الولادة.
  • موموريت: يساعد على انقباض الرحم بعد الولادة، كما يستخدم في علاج أعراض انقطاع الطمث والدورة الشهرية.
  • نبات الآذريون: يعد نبات الآذريون مطهرًا جيدًا للرحم، لكن قد يهيّج الأغشية المخاطية مما يجعله مفيدًا للرحم المتصلب تحديدًا.
  • شاي البابونج والقطيفة: يُنصح بشرب المزيج من شاي البابونج والقطيفة قبل موعد الحيض بأسبوع وذلك لتخفيف التشنجات وتنظيف الرحم.


المراجع

  1. "Female Reproductive System", my.clevelandclinic.org, Retrieved 12-10-2019. Edited.
  2. "BLOOD CLOTS AND PREGNANCY", www.marchofdimes.org,02-2015، Retrieved 12-10-2019. Edited.
  3. Krissi Danielsson (7-10-2019), "Subchorionic Hematoma and Pregnancy Risks"، www.verywellfamily.com, Retrieved 15-10-2019. Edited.
  4. Charles Patrick Davi, "Amenorrhea"، www.medicinenet.com, Retrieved 12-10-2019. Edited.
  5. Alex Novakov (27-06-2017), "Everything you need to know about ovarian cysts"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 12-10-2019. Edited.
  6. ^ أ ب Jill Seladi-Schulman, PhD (01-03-2019), "Uterus Overview"، www.healthline.com, Retrieved 12-10-2019. Edited.
  7. "Blood Clot During Pregnancy", www.thebump.com, Retrieved 12-10-2019. Edited.
  8. Linda Tarr Kent, "Herbs to Cleanse the Uterus"، www.livestrong.com, Retrieved 20-10-2019. Edited.

فيديو ذو صلة :

1263 مشاهدة