أسباب راحة البال

أسباب راحة البال

هل يمكن حقًا تحقيق راحة البال؟

تُعرَّف راحة البال على أنها الشعور بالأمان والحماية وغياب القلق، وتسير جنبًا إلى جنب مع التركيز، فعندما يتعلّم الشخص المحافظة على التركيز والتحكم في الأفكار، سيتمكّن من تجربة راحة البال، وكلما تطوّرت هذه العادة عنده أصبح من السهل العيش في حالة سلام دائم، وأهم خطوة لتحقيق السلام هي الاعتراف بحقيقة أنَّ كل شخص يستطيع التحكم في عقله وأفكاره وكيفية استجابته للآخرين وتحمّل المسؤولية عن ردود أفعاله تجاههم، وقد يبدو الأمر صعبًا في البداية، ولكن مع التفاني يمكنه البدء في إحراز تقدّم نحو السلام وراحة البال[١].


أسباب راحة البال

نعرض فيما يلي طرق لتحقيق عقل هادئ ومسالم[٢]:

  • اختيار الشعور بالسعادة: يواجه الناس العديد من المشاكل، فلا يجب أن يتوقع الشخص سير الأمور كما يريد دائمًا، بل يجب أن يحاول الحصول على السعادة والقناعة بكل ما تقدمه الحياة، وأن يخرج ويطارد أحلامه ويحققها بإيجابية، فثبت أنَّ هذا يولد الشعور بالسعادة والرضا بين الأفراد.
  • عدم تَوقُّع الكثير من الناس: يجب على الشخص ألّا يتوقع الكثير من نفسه أو من الناس من حوله، كما لا يجب عليه وضع أهداف غير مجدية، لكي لا يضع نفسه تحت الضغط عندما لا تُلبَّى توقعاته فيشعر بخيبة أمل، ويجب تذكّر أنَّ الناس لن يقدموا له بقدر ما يمنحهم، لذلك عند تقديم معروف ما فمن الأفضل الاستمرار في الحياة وعدم التفكير في نتائج ذلك.
  • تجاهل الكارهين: يتحدث الناس عن بعضهم البعض باستمرار، لكن تبقى هذه مجرد آراء ولا يجب أخذها بعين الاعتبار، فآرائهم لا تحدد قيمة الشخص، وبدلًا من الالتفات لمثل هذه الأمور يجب على الشخص أن يقضي وقته في القيام بمهام منتجة للحصول على راحة البال.
  • التصالح مع الماضي: يسمّى الماضي الماضي لأنه لن يعود أبدًا، لذا يجب على كل شخص تجاوز ماضيه، قد لا يكون هذا سهلاً ولكن بمرور الوقت سيتعلم كل منا التطلّع إلى الأمام وترك الماضي، وعيش الحاضر والاستمتاع بكل لحظة فيه.
  • الثقة بالنفس: يجب على الشخص تعزيز ثقته بنفسه باستمرار، فكل منا يعرف نفسه بالشكل الكافي بعيدًا عن الآراء السلبية التي قد تواجهه، وقد يساعده الاحتفاظ بمفكرة يدوّن فيها جميع الأمور الإيجابية والإنجازات والرحلات المميزة التي قام بها على الشعور بالتحفيز والحماس عند مواجهة الضعف والاستياء.
  • تخصيص وقت للعائلة والأصدقاء: يعد تخصيص وقت للعائلة والأصدقاء أمرًا مهمًا كي لا يشعر الشخص بالوحدة، فبوجودهم سيشعر أنه محاط بأشخاص على استعداد لمنحه وقتهم ودعمهم، لذا فإنَّ البقاء بالقرب من الأشخاص الذين يحبوننا سيعزز ثقتنا بأنفسنا، وسيساعدنا أيضًا على تحقيق راحة البال.


طرق تحقيق راحة البال

فيما يلي نعرض أهم الطرق التي تساعد في تحقيق راحة البال[٣][٤]:

  • القيام بأكبر مهمة شاقة في الصباح: يُفضل القيام بالمهمة الأكثر إزعاجًا كأول مهمة في الصباح، والاستمتاع بزيادة الإنتاجية وراحة البال في بقية اليوم، فعندما يدفع الشخص المهام الشاقة إلى الأوقات المتأخرة من اليوم سيصاب بالتوتر والإحباط، ولن يتمكّن من إنجاز شيء.
  • تجاهل الأشياء التي يصعب التحكم بها: يجب الاستفادة من كل المواقف والإمكانيات المتوفرة، وعدم سماح الشخص لنفسه بالدخول في نوبات من الاستياء والغضب بسبب الظروف التي لا يمكنه التحكم بها، فلن يتغير شيء بممارسة الإحباط وردود الفعل السلبية، بل يجب تحقيق أقصى استفادة من الظرف القائم وتحويله إلى موقف إيجابي والتعامل معه بسهولة.
  • التنفس العميق: يساعد تركيز الشخص على تنفسه على جذب انتباه عقله إلى تحسين الحياة المتمثلة في الشهيق والزفير، كذلك سيساعده أخذ خمسة أنفاس طويلة وعميقة والتركيز على الرئتين والحجاب الحاجز أثناء القيام بذلك؛ على الشعور بالهدوء على الفور.
  • ممارسة رياضة المشي: يوفّر الخروج في الهواء الطلق وممارسة الرياضة شعورًا رائعًا، ويعزز راحة البال من خلال من خلال تحفيز ضخ الدم خاصةً عندما تكون الشمس مشرقة.
  • الاستمتاع بالطبيعة: يساعد قضاء الوقت في الطبيعة في جعل الشخص يشعر بأنه أصغر سنًا وأكثر سعادةً، فالابتعاد عن ضجة المدينة لبعض الوقت، والاستمتاع بالهدوء سيجدد الطاقة الإيجابية وصفاء البال لديه.
  • اللعب مع حيوان أليف: يعدّ امتلاك حيوان أليف واللعب معه طريقة رائعة للتخلص من التوتر، فحاسة اللمس تحفّز إحساس قوي يمكنه أن يخفف التوتر ويعزز راحة البال.
  • التنظيم: تزيد الفوضى من الشعور بالتوتر، كما أنَّ المنزل المنظم والنظيف يتيح الاستمتاع بعقل وفكر أكثر وضوحًا وسلامًا.
  • حب النفس: إنَّ تقديم الشخص الحب لنفسه يساعده على تقبّل نفسه بطريقة فعّالة وإيجابية، بالإضافة لتعزيز شعوره بالراحة بغض النظر عن الوضع الذي قد يجد نفسه فيه، وبالتالي سيزداد سلامه الداخلي وصفاء باله.
  • الصدق مع الذات: يساعد هذا العنصر الحيوي الشخص في الحصول على راحة البال من خلال التصرف بشكل مشابه للطريقة التي يشعر ويفكر بها، عندها ستكون الطريقة التي يرى بها نفسه والطريقة التي يراه بها العالم هي ذاتها، وتعدّ هذه أحد أهم مفاتيح راحة البال.


نصائح للأم لتحقيق راحة البال

يحق لنا جميعًا العثور على أجزاء صغيرة من الوقت في يومنا للتوقف وأخذ نفس عميق، بغض النظر عن الظروف التي نمر بها، لذا تعرفي على أهم النصائح لتحقيق راحة البال[٥]:

  • شتتي طفلكِ بلعبة أو نشاط لتستمتعي بساعة من الراحة وفنجان قهوة.
  • اغتنمي الفرص، فبدلاً من التحديق بلطف إلى طفلكِ أثناء الرضاعة؛ اقرئي كتابًا، أو شاهدي برنامجًا مفيدًا.
  • مارسي اليوجا أثناء قيلولة الطفل للحصول على القليل من الاسترخاء.
  • زوري الصالات الرياضية إذا أمكنكِ ترك طفلك عند أحد تثقين به لتروّحي عن نفسك.
  • شاركي مسؤولية أطفالكِ مع زوجكِ في سبيل حصولكِ على بعض الوقت لنفسكِ


المراجع

  1. Julie K. Jones (2019-01-05), "7 Tips to Stay Focused and Achieve Peace of Mind ", psychcentral, Retrieved 2020-10-10. Edited.
  2. "10 Ways to Achieve Peace of Mind", urby.in, Retrieved 2020-10-10. Edited.
  3. Henrik Edberg (2020-08-24), "5 Simple Ways to Increase Your Peace of Mind", positivityblog, Retrieved 2020-10-10. Edited.
  4. Mandy Kloppers (2020-03-04), "40 Ways to Find Peace of Mind and Inner Calm", lifehack, Retrieved 2020-10-10. Edited.
  5. Stephanie Auteri (2014-11-06), "11 Ways to Achieve Inner Peace as a Mom (It's Possible)", mom, Retrieved 2020-10-10. Edited.
435 مشاهدة