أسباب كبر حجم المؤخرة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٣٩ ، ٢٨ مارس ٢٠٢٠
أسباب كبر حجم المؤخرة

كبر حجم المؤخرة

زيادة الحجم في المؤخرة من الأمور التي تزعج الكثير من الناس، وتعاني منها النساء معاناةً خاصةً، مما يسبب شعورهنّ بالإحراج واضطرارهنّ إلى ارتداء الملابس الطويلة والواسعة لإخفاء هذا الحجم المزعج، ومع المحاولات الكثيرة لإنقاص الوزن والرجيم، ومحاولات الوصول إلى الوزن المثالي، تكون الزيادة في حجم المؤخرة عائقًا كبيرًا أمام الوصول إلى الجسم المثالي، ذلك لأنها من المناطق الأصعب عند تخفيفها، وفي هذا المقال سنعرض الأسباب وراء زيادة حجم المؤخرة والطرق للتقليل من حجمها.

 

أسباب كبر حجم المؤخرة

توجد العديد من الأمور التي تتسبب بكبر حجم المؤخرة، ونذكر أبرزها فيما يأتي:

  • الأسباب الوراثية: قد تكون الأسباب الوراثية والجنيات المتوارثة بين الأجيال في عائلة معينة هي السبب وراء كبر المؤخرة، فقد تكون الزيادة في حجم المؤخرة جينًا محمولًا بين الأجيال مثله مثل السمنة المفرطة التي قد يكون أحد أسبابها الأسباب الوراثية.
  • طريقة الأكل الخاطئة: تناول الأطعمة المحتوية على سعرات حرارية عالية كالسكريات والدهون خلال اليوم بكمية زائدة دون أي تنظيم يؤدي إلى تراكم الدهون بنسبة كبيرة في الجسم خصوصًا في منطقة المؤخرة والأرداف.
  • الجلوس الدائم: أثبتت بعض الدراسات أن الجلوس المستمر يؤدي إلى زيادة نسبة الدهون المفرزة في خلايا المؤخرة مما يؤدي إلى الزيادة في حجمها.
  • زيادة إفراز هرمون الأنوثة لدى الأنثى: عند تزايد نسبة هرمون الأنوثة في الجسم يسبب تزايد في تراكم الدهون في الجسم خاصةً في منطقة المؤخرة والأرداف، أما الأسباب وراء تزايد هرمون الأنوثة فهي وصول المرأة لمرحلة البلوغ، أو تناول الأطعمة التي تعرضت للكثير من المبيدات الحشرية وهي ذات تأثير عرضي على متناوليها بزيادة هرمون الأنوثة في أجسامهم مما يؤدي إلى زيادة في حجم المؤخرة والأرداف.
  • الحمل والولادة: تعرض المرأة لعمليات الحمل والولادة والرضاعة المتكررة، يؤثر تأثيرًا كبيرًا في زيادة نسبة الدهون في منطقة الأرداف نتيجة حدوث خلل في الهرمونات في جسم الحامل والمرضعة.


طرق لتقليل حجم المؤخرة

فيما يأتي نذكر أبرز الطرق لتقليل حجم المؤخرة:

  • كثرة الحركة والتقليل من الجلوس لفترات طويلة، كذلك ممارسة التمارين الرياضية الخاصة بهذه المناطق تحديدًا لحرق الدهون الموجودة فيها ومنها مد اليدين والركبتين على سطح مستوٍ ورفع إحدى اليدين والرجل التي تعاكسها، فتلك التمارين لها دور كبير جدًّا في العمل على تخفيف الوزن.
  • تناول الأطعمة المليئة بالألياف الغذائية، وذلك بالإكثار من تناول الفواكه والخضروات الغنية بالألياف والتخفيف من الأطعمة المليئة بالدهون.


من حياتكِ لكِ

ننصحكِ باللجوء للأطعمة الغنية بالبروتينات بدلًا من الدهون لخسارة الدهون في منطقة المؤخرة، إذ إنّ الأطعمة الغنية بالبروتينات كصدور الدجاج منزوعة الجلد والزبادي قليل الدسم تساعد في زيادة حرق الدهون في هذه المنطقة إذ تزيد من عمليات الأيض في الجسم كما تحافظ على الكتلة العضلية، وتبلغ الكمية اليومية الموصى بتناولها من قبل النساء من البروتين 46 غرامًا.[١]


المراجع

  1. "The Best Foods to Eat for Fat Loss in the Butt and Hips", livestrong, Retrieved 26-3-2020. Edited.