أضرار البنج الموضعي للمناطق الحساسة

بواسطة: - آخر تحديث: ٢٠:٠٧ ، ٢١ مايو ٢٠١٨
أضرار البنج الموضعي للمناطق الحساسة

التخدير الموضعي، هو عبارة عن التخدير لمنطقة معينة من الجسم، عند اجراء جراحة صغيرة في هذا العضو أو هذا الجزء من الجسد، على خلاف التخدير الكامل أو الكلي، الذي يشمل تخدير الجسم كاملًا، وللتخدير الموضعي عدة أنواع، منها: التخدير السطحي والطبقي والاعتراضي، في هذا المقال سنتعرف إليها تفصيلًا، إضافة إلى ذكر فوائد وأضرار هذا النوع من البنج على الجسم عامةً، وعلى جسم المرأة ومناطقها الحساسة خاصةً.

أنواع التخدير الموضعي

  • التخدير السطحي، يوضع المخدر الموضعي في هذا النوع على السطح المراد تخديره، إما عن طريق البخاخ ويشبه ذلك المخدر الذي يخدر أغشية الفم المخاطية قبل إدخال المنظار إلى الحلقوم، أو عند وضع لاصق على الجلد حيث يدخل المخدر إلى طبقات الجلد ويخدرها.
  • التخدير الطبقي، من خلال هذا النوع من التخدير يستخدم إبرة وتدخل إلى الطبقة المُراد تخديرها من الجسم، حيث تتخدر الأنسجة كاملة في تلك الطبقة، وهو تخدير يمكن أن يستخدم في العمليات الصغيرة والبسيطة، من فوائده سهولة التطبيق، ولكنه يحتاج إلى كميات كبيرة نسبيًا من المواد المخدرة، لذلك لا يصلح لتخدير العمليات الكبيرة والمتوسطة.
  • التخدير الاعتراضي، ويتمثل بحقن المادة المخدرة بالقرب من العصب (يجب تجنب حقن المخدر على العصب نفسه مباشرةً)، المغذي للمنطقة المراد تخديرها، ومبدأ عمل هذا المخدر هو قطع (اعتراض) الطريق على الألم من الوصول إلى الطرف أو العضو الذي تُجرى عليه العملية (النخاع الشوكي أو الدماغ)، وهو من الطرق الذكية في توفير كمية من التخدير الموضعي، كما يمكنه تخدير أجزاء كاملة من الجسم، وغالبًا ما يستخدم هذا النوع في تخدير الأطراف كالأيدي أو الأقدام، أو تخدير أجزاء منها كالأصابع، وتحتاج هذه الطريقة إلى معرفة مسار الأعصاب التي تنتقل للمعلومة الحسية، وذلك للتمكّن من اعتراضها وإيقاف الألم، من مساوئها أنها صعبة الاستخدام في تخدير الجذع أو الرأس.

تأثير البنج الموضعي على المناطق الحساسة

أغلب السيدات يستخدمن البنج الموضعي قبل إزالة شعر الساقين أو الذراعين وتحت الإبطين، ولكنه أكثر استخدامًا في المنطقة الحساسة، حيث يستخدم قبل إزالة شعر العانة، وذلك لتخفيف الآلام أثناء عملية النتف. غير أن البعض يستخدم الكريمات قبل عمل جلسات إزالة الشعر بالليزر، ولكن هنالك بعض التحذيرات من استخدام هذا النوع من البنج على الجسم، وذلك لأنه يسبب عدة مشاكل أنت في غنى عنها.

لا يجب استخدام المخدر الموضعي بكميات كبيرة، إضافة إلى تحنّب استخدامه على مساحات كبيرة من الجلد، كما لا يجب استخدامه على المناطق التي تعاني من الجروح أو الالتهابات أو التهيج، ولا يجب أن يستخدم لدواعي غير ملّحة وضرورية كإزالة الشعر من الجسم أو المنطقة الحساسة لدى الإناث (العانة)، إضافة إلى تجنّب تغطية المكان وموضع وضع الكريم بأي قطعة حارة أو ساخنة كالضمادات أو الفوط الساخنة لتجنب حدوث تورّم أو حروق..