أفضل فطور للنفاس

بواسطة: - آخر تحديث: ١٦:١٩ ، ٧ يونيو ٢٠٢٠
أفضل فطور للنفاس

كيف تعتنين بنفسكِ في فترة النفاس؟

تبدأ رحلتكِ مع الأمومة بمجرد ولادتك لطفلكِ، وتبدأ حياتكِ بالتغير تبعًا لذلك، وتسمى فترة ما بعد الولادة بفترة النفاس، وتنتهي تلك الفترة بمجرد عودة جسمك تقريبًا إلى حالته المعتادة، وغالبًا ما يحتاج جسمكِ من ستة إلى ثمانية أسابيع ليسترجع حالته السابقة، وتتضمن فترة ما بعد الولادة العديد من التغُّيرات النفسية والجسدية التي تحتاج إلى رعاية جيدة لإعادة بناء قوة الجسم من جديد، وستحتاجين إلى الكثير من الراحة والتغذية الجيدة والمساعدة خلال الأسابيع القليلة الأولى من ولادتكِ، كما ستحتاجين في هذه الفترة إلى استشارة أصحاب الخبرة ممن سبقوك بتولي مسؤوليات الطفل[١]، وقد تظهر على جسمكِ في هذه الفترة علامات جسدية تستدعي زيارة الطبيب وتلقي الرعاية الطبية كالنزيف المصحوب بألمٍ مفاجئٍ وشديد، أو النزيف الشديد الذي يستدعي تغيير السدادة المهبلية أكثر من مرة في الساعة، أو الحمى المفاجئة، أو النزيف الذي يستمر أكثر من سبعة أيام، أو نزول جلطات وكُتَل دموية كبيرة، أو خروج إفرازات كريهة الرائحة من المهبل، أو معاناتكِ من صداع حاد، أو صعوبةٍ في التنفس، أو الألم أثناء التبول[٢].


ماذا تتناولين على الفطور في فترة النفاس؟

يحتاج جسمكِ إلى أطعمةٍ تزيد من قدرته على التعافي بعد خروجك من المستشفى وبعد وعناء الولادة، وتتضمن هذه الأطعمة ما يأتي[٣]:

  • شوربة الدجاج: تزوّدكِ شوربة الدجاج بالسوائل، فضلًا عن احتوائها على الأملاح الضرورية لتعويض ما فقدتِه أثناء الولادة.
  • التمر: وجدت إحدى الدراسات أن تناول التمر مباشرة بعد الولادة يؤدي إلى تقليل فقدان الدم والنزيف أكثر مما يفعله إعطاء الأوكسيتوسين، كما أنها مصدر جيد للسكريات البسيطة التي تعطيكِ دفعة سريعة من الطاقة بعد الولادة، كما أنكِ تحتاجين لتلك السعرات الحرارية والكربوهيدرات من أجل عملية الرضاعة الطبيعية التي تستهلك من طاقتكِ.
  • الشوفان مع الفواكه: قد تصابين بالإمساك والبواسير قبل الولادة أو أثناءها أو بعدها، ويحدث ذلك تحت تأثير هرمونات الحمل خلال فترة الحمل، والأدوية والمكملات التي تتناولينها بعد الولادة مثل مكملات الحديد، وتزداد الأمور صعوبة حين تكون ولادتك قيصرية؛ إذ إنك تحتاجين إلى أسبوعٍ للشعور بالراحة بعد العملية، وهنا تبرز أهمية تناول السوائل والألياف لمساعدة جهازك الهضميّ على الحركة بصورة أسهل، ويعد مشروب الشوفان مع الفواكه خيارًا جيدًا لفترة ما بعد الولادة لأنه يحتوي على الكثير من الألياف ويعزز إفراز الحليب من الثدي.
  • اللحم البقريّ المجفف: يعد فقدان الدم أمرًا طبيعيًا أثناء الولادة وبعدها، إذ تنزف معظم النساء لأيام وأحيانًا لأسابيع بعد الولادة، لذا فإن الإصابة بنقص الحديد وفقر الدم من الأمور الشائعة بعد الولادة ويمكن أن يؤثرا في سرعة التعافي وغزارة الحليب، ويحتوي اللحم على البروتينات والزنك والصوديوم، وكلها مواد غذائية أنت بحاجة إليها في هذه المرحلة.
  • البيض: يعد البيض مصدرًا أساسيًا للبروتين الذي يهدّئ آلام العضلات التي كانت تتقلص دون توقف طوال مدة الولادة، كما يحتوي البيض على دهون الأوميجا 3 المعززة لوظائف الدماغ، فقد وجدت الأبحاث وجود ارتباط بين انخفاض مستويات أوميجا 3 واكتئاب ما بعد الولادة؛ لذا فإن تناول البيض يقي من أعراض الاكتئاب إلى حدٍّ ما.
  • التفاح: ثبت أن التفاح يقلل البكتريا التي تتواجد في الفم بطريقة تشبه تنظيف الأسنان، كما يحتوي التفاح أيضًا على 4.4 غرامات من الألياف التي تسهل عملية الهضم والإخراج، وهو ما أنتِ في أمسّ الحاجة إليه في هذه الفترة.


أغذية أخرى مفيدة لكِ في فترة النفاس

إلى جانب الراحة يحتاج جسمكِ للغذاء المناسب الذي يمثل وقوده ليعيد بناء نفسه واسترجاع قوته، كما تحتاج الرضاعة الطبيعية إن اخترتِ إرضاع طفلك تغذية نفسكِ جيدًا لأن طعامكِ ينعكس على جودة الحليب ومكوناته، وهنا قائمة باقتراحات مفيدة لكِ في فترة النفاس[٤]:

  • سمك السلمون: يعدّ سمك السلمون قليل السميّة مقارنة بغيره من الأسماك؛ إذ يعد محتواه من الزئبق قليلًا إلى حدّ ما، وهو مصدر لزيوت الأوميغا 3، والبروتينات، ويقلل من اكتئاب بعد الولادة، وهو غذاء مثالي للأمهات في فترة النفاس.
  • البقوليات: تحتوي البقوليات على البروتينات النباتية والألياف، فضلًا عن مجموعة من العناصر الغذائية المفيدة لك مثل الحديد.
  • الأرز البني: قد تميلين بعد الولادة إلى خفض الكربوهيدرات للمساعدة في إنقاص وزنكِ، وهو ما لا يُنصح به في هذه الفترة، فقد يؤدي فقدان الوزن بسرعة كبيرة إلى التأثير في إفراز الحليب لديكِ، بينما توفر لكِ الكربوهيدرات الصحية والحبوب الكاملة مثل الأرز البني مستويات جيدة من الطاقة يحتاجها جسمك لصنع الحليب عالي الجودة لطفلك، ولإتمام عملية التشافي بعد الولادة.
  • البرتقال: يعدّ البرتقال والحمضيات الأخرى من الفواكه الممتازة للمُرضِع، وذلك لأن المرضعات بحاجة إلى فيتامين ج أكثر من الحوامل، وهو ما تزودكِ به فاكهة البرتقال، فضلًا عن احتوائه على فوائد صحية عديدة أخرى.
  • الخضروات الورقية: تمتلئ الخضروات الورقية مثل السبانخ والسلق والبروكلي بفيتامين أ، وهو فيتامينٌ جيد لك ولطفلكِ، كما أنها مصدرٌ جيد للكالسيوم وفيتامين ج والحديد، فضلًا عن احتوائها على مضادات الأكسدة المهمة لصحة القلب وهي في ذات الوقت منخفضة السعرات الحرارية.
  • الحبوب الكاملة: تزودك الحبوب الكاملة بحمض الفوليك المهم لكِ ولجودة حليبك كما أنها تحتوي على الحديد والألياف.


أسئلة تجيب عنها حياتكِ

متى تعود الدورة الشهرية بعد الولادة؟

من الصعب توقع متى تعود الدورة بدقة بعد الولادة، إذ يختلف موعد عودتها من امرأة لأخرى، فإذا كنت ترضعين طفلك رضاعة طبيعية حتى في الليل فقد لا تعود الدورة الشهرية مرة أخرى حتى تتوقفي عن الرضاعة الطبيعية أو تتوقفي عن إرضاع طفلكِ ليلًا أو يكون مجموع رضعات طفلك خلال اليوم أقل من ثلاث رضعات، وذلك لأن الهرمون الذي يجعل جسمك يفرز الحليب من الثدي قد يوقف إفراز الهرمونات التي تتحكم في الدورة الشهرية، أما إذا قمت بإرضاع طفلك بحليب الأطفال أو دمجتِ بين الرضاعة الطبيعية والحليب الجاهز قد تعود الدورة الشهرية في غضون خمسة أو ستة أسابيع بعد الولادة[٥].


متى يمكنكِ الحمل ثانية بعد الولادة؟

إذا كنتِ ترضعين طفلكِ رضاعةً طبيعيةً ونزلت الدورة الشهرية خلال الرضاعة فأنت غير محمية من حدوث الحمل في هذه الحالة، ويعد التنبؤ بعودة الخصوبة أمرًا صعبًا إذ يمكن أن تحدث الإباضة لديكِ قبل بدء دورة الحيض وعليه يمكن أن يحدث الحمل قبل نزول دورة الحيض[٥].


هل يؤثر نزول الدورة على إفراز حليب الثدي والرضاعة الطبيعية؟

نعم تؤثر عودة الدورة الشهرية على كمية الحليب، إذ تؤثر التغيرات الهرمونية التي تتسبب بنزول الدورة الشهرية على حليب الثدي، وتركيبته، ومذاقه، وقد تلاحظين في البداية انخفاض رغبة طفلك في الرضاعة، لكن جميع تلك التغيرات تكون خفيفة جدًا ولا تؤثر على سير عملية الرضاعة الطبيعية إن رغبتِ بإكمال مدتها[٢].


كيف تمنعين الحمل من جديد بعد الولادة؟

تعد الرضاعة الطبيعية الكاملة دون استخدام حليب الأطفال خيارك الأول لمنع حدوث الحمل، كما يمكنكِ استخدام وسائل منع الحمل غير الهرمونية مثل الواقي الذكري واللولب، ويمكن أن يرشدك طبيبكِ لوسائل منع الحمل الهرمونية الآمنة على المرضع؛ إذ تعدّ حبوب منع الحمل ذات الجرعات المنخفضة التي تحتوي على الإستروجين والبروجستين آمنة بعد التعافي من الولادة، كما أن حبوب البروجستين أو الحبوب الصغيرة آمنةً للاستخدام أثناء الرضاعة الطبيعية[٢].


كيف تبدو أول دورة شهرية بعد الولادة؟

تكون الدورة الشهرية الأولى عادية تشبه دورتكِ قبل الحمل الولادة، لكن قد يحدث فيها بعض التغيرات مثل نزول كتل، وغزارة أكبر، وقد تسبب ألمًا أكبر، وقد تطول المدة التي تفصل كل دورة عن الأخرى، وقد يرافق الدورة تشنجات أقوى من السابق لأن بطانة الرحم أصبحت أكبر بسبب توسع الرحم، إلا أنه سرعان ما تعود الأمور لطبيعتها تدريجيًا[٢].


المراجع

  1. "The New Mother: Taking Care of Yourself After Birth"، stanfordchildrens, Retrieved 2020-6-4. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث "What to Expect from Your First Period After Pregnancy"، healthline, Retrieved 2020-6-3. Edited.
  3. "7 Healthy Foods to Eat Right After Labor (and Before a Sushi Binge)"، healthline, Retrieved 2020-6-4. Edited.
  4. "12 Super-Foods for New Moms"، webmd, Retrieved 2020-6-4. Edited.
  5. ^ أ ب "When will my periods start again after pregnancy?"، nhs, Retrieved 2020-6-3. Edited.