أنواع الطيور الجارحة

الطيور الجارحة

يُطلق على الطيور الجارحة أيضًا اسم الطيور الكاسرة، فهي طيور مفترسة تتغذى على الحيوانات الأخرى، وهي تمتلك منقارًا قويًا على هيئة كلّاب تستعمله في تمزيق فرائسها من الثديات الصغيرة، والطيور، والأسماك، والضفادع، إضافةً إلى امتلاكها لقوائم تنتهي بأربعة أصابع، أو براثن مُشتملة على مخالب طويلة، وقوية جدًا، وتمتاز هذه الطيور ببصرها الحاد الذي يسمح لها بالعثور على فرائسها، وتُوجد طيور جارحة نهارية، أي تصطاد فرائسها نهارًا، وطيور جارحة ليلية تصطاد فرائسها ليلًا[١].

تُوجد الطيور الجارحة في كافة أرجاء العالم، فبالإمكان العثور على بعضها في الأماكن الريفية المفتوحة، وفي الأراضي الزراعية، وقريبًا من الطرق السريعة، وتُوجد أنواع منها تندر رؤيتها كالبوم مثلًا، وذلك لأنها من الطيور التي تخرج ليلًا، وتشترك الطيور الجارحة في رغبتها بالبقاء على قيد الحياة في ظل التغيرات الدائمة في هذا العالم[٢].


أنواع الطيور الجارحة

  • الصقر: ينتمي الصقر لأسرة الفالكون، وهذه الأسرة تضم كلًا من: الشاهين، والعوسق، والميرلين، والصقر، ويصل طول جناحي الصقر إلى 120 سنتيمترًا، وأجنحته عريضة، فعند طيرانه تظهر قمة جناحيه شبيهةً بالأصابع الطويلة الممتدة، ويتصف الصقر بالقوة، ويغلب عليه اللون البني، وبالإمكان معرفة الصقر عن طريق علامات موجودة في صدره شبيهة بالهلال، وذات لون كريمي، ومن خلال منقاره القصير، ويقطن الصقر في القرى المجاورة للغابات، والمزارع المشتملة على الأشجار، ويميل الصقر إلى إمضاء وقته على فروع الأشجار، وهو يأكل الأرانب، والجرذان، والفئران، والأرانب البرية، وخلد الماء[٢].
  • النسر الذهبي: غالبًا ما تبقى النسور الذهبية في أزواج طيلة فترة حياتها، ومع الأسف فآخر زوج من النسور الذهبية كان موجودًا في إنجلترا إلى عام 2004، وماتت الأنثى، وبقي الذكر هناك وحده، وسُمي النسر الذهبي بذلك نتيجة وجود ريش بني ذهبي على مقدمة القسم العلوي من رأسه، ومؤخرة العنق والأكتاف، وهو يمتلك منقارًا طويلًا معقوفًا، وسيقانًا قويةً، ومخالب منحنيةً طويلةً، ويصل طول جناحيه ما يُقارب المترين، وتبني هذه النسور أعشاشًا لصغارها تُعرف باسم "إيرس"، ويصل قطر كل عش إلى مترين، أما ارتفاعة فيصل إلى متر، وتأكل النسور الذهبية في معظم الأوقات الجرذان، والأرانب، والفئران، والسناجب، والأرانب البرية، وأحيانًا تتغذى على الحيوانات النافقة شتاءً[٢].
  • طائر الهارير: يُعد طائر الهارير من الطيور الجارحة متوسطة الحجم، وينتمي هذا الطائر للصقور، ويوجد طائر الهارير في شمال انجلترا، وبالإمكان رؤيته في جنوب إنجلترا شتاءً، ويعيش غالبًا في الأراضي الزراعية، والوديان، والأنهار، والمستنقعات الساحلية، ويكون لون رأس ذكور هذا الطائر رماديًا فضيًا، ولون أطراف جناحيه أسود، ولون القسم السفلي من جسده أبيض، وذيله طويل ذو لون رمادي فضي، أما أنثاه فلونها بني غامق مع علامات من البني الفاتح، وأجنحتها لونها بني داكن من القاعدة إلى المنتصف، وبني مائل إلى الرمادي من المنتصف إلى الأطراف، ويصل طول أجنحة طائر الهارير ما يُقارب 120 سنتيمترًا، ويتمثل طعامه في فئران الحقول، والفئران، والأرانب، والأرانب البرية، والطيور الصغيرة كطائر الجشنة[٢].
  • العاسوق: يُعد العاسوق من أصغر الطيور الجارحة المنتمية لعائلة الصقور، ويعيش العاسوق في كافة أنحاء العالم، ويصل طول جناحيه إلى 80 سنتيمترًا، ويمتلك هذا الطائر عنقًا قصيرًا، ومنقارًا قصيرًا معقوفًا، وتختلف الذكور، والإناث قليلًا في شكلها، فالذكر يمتلك رأسًا رماديًا، وذيلًا رماديًا، أما الأنثى فتمتلك رأسًا بُنيًا مُحمرًا مع علامات سوداء، وذيلًا بُنيًا مُحمرًا مع خطوط سوداء، ويأكل العاسوق فئران الحقل، والزبابة الذي هو عبارة عن حيوان شبيه بالفأر، والأرانب، والطيور كطائر الزرزور، وطائر الجشنة[٢].
  • الحدأة الحمراء: تُعد الحدأة الحمراء من الطيور الجارحة الجميلة، وهي تمتلك جناحين طويلين، وذيلًا مُتشعبًا طويلًا، وبإمكان طائر الحدأة الحمراء الطيران في السماء لساعات عديدة، ويعيش هذا الطائر في منتصف إنجلترا، تحديدًا في الغابات، والحقول، والأراضي العشبية، ولجسم طير الحدأة لون أحمر كستنائي، ولون رأسه أبيض رمادي، وذيله أحمر برتقالي، وأطراف أجنحته سوداء، ويصل طول جناحيه إلى مترين، ويأكل هذا الطائر فئران الحقل، والفئران، والأرانب، وديدان الأرض، والطيور الصغيرة، والخراف الميتة، وعددًا من الحيوانات النافقة[٢].
  • البومة البيضاء: يمتاز وجه البومة البيضاء بشكله الشبيه بالقلب، ولونه الأبيض الثلجي، وعيونها الكبيرة السوداء التي تُضفي عليها منظرًا شبيهًا بالأشباح، ويُطلق عليها أيضًا اسم بومة المخازن؛ وذلك لأنها تُعشش في مخازن الحبوب، أو الصوامع، وهي تُعشش أيضًا في تجاويف الأشجار، والأبنية المهجورة، كما أنها ذات لون عسلي مع علامات غامقة، وبُقع رمادية، ويمتاز القسم الأسفل من الأجنحة بلونه الأبيض الثلجي، ووجه البومة البيضاء مُسطح، ومنقارها مُنحنٍ إلى أسفل، وهي لا تقدر على تحريك عيونها كالبشر، ولهذا السبب يُمكنها لف رقبتها في حركة دائرية لتشاهد ما حولها، وهي تمتلك حاسة سمع قوية، وتأكل هذه البومة الفئران، وفئران الحقل، والجرذان، والزبابة، والطيور كطائر الحسون، وطائر السمنة المغرد[٢].


الطيور الجارحة الصغيرة

  • الهوبي: الهوبي عبارة عن صقر صغير، وهو سريع الطيران، وتُوجد أربعة أنواع من الهوبي، وتتمثل بالأوراسي، والشرقي، والأفريقي، والأسترالي، ويمتاز صقر الهوبي بالشعر الداكن المتواجد في ريشه، وبذيله المخطط، ويوجد هذا الصقر في أووبا، وآسيا، ويقطن أفريقيا في فصل الشتاء[٣].
  • الباز الصغير: يوجد من طير الباز الجارح الصغير خمسة أصناف، وتتمثل في المطوق، وأسود القوائم، وأبيض الجبهة، والفيليبيني، ومتعدد الألوان[٣].
  • صقر الغابات: يمتلك طير صقر الغابات أجنحةً قصيرةً، وذيلًا طويلًا، ولديه أيضًا حاسة سمع قوية، ويعيش هذا الطائر في أمريكا الشمالية، وأمريكا الجنوبية، وهناك سبعة أنواع منه[٣].


المراجع

  1. مهند (2018-5-4)، "ماهي الطيور الجارحة"، عالم الحيوانات، اطّلع عليه بتاريخ 2019-4-2.
  2. ^ أ ب ت ث ج ح خ "تعرف على انواع الطيور الجارحة و اخطرها بالصور "، سحر الكون، اطّلع عليه بتاريخ 2019-4-2.
  3. ^ أ ب ت مهند (2018-5-30)، "الطيور الجارحة الصغيرة"، عالم الحيوانات، اطّلع عليه بتاريخ 2019-4-2.
393 مشاهدة