إزالة الروائح الكريهة من المطبخ

بواسطة: - آخر تحديث: ٢٠:٠٤ ، ٢١ مايو ٢٠١٨
إزالة الروائح الكريهة من المطبخ

من أهم ما يمكن أن تعتني به المرأة في بيتها هو نظافته، لأنّه من علامات الحياة الصحيّة، وقبل ذلك هو من علامات الإيمان، وقد حثت جميع الأديان على النظافة والاهتمام بنظافة الإنسان ومكانه، فأينما حلّ يجب أن تكون أماكنه نظيفةً في السيارة أو العمل أو المنزل أو الرّحلات، إلّا أن هم النظافة يكمن فوق عاتق المرأة في المنزل، فهي المسؤولة أولًا عن متابعة نظافته، ويعدّ المطبخ من أحد الأجزاء المهمّة التي يمكن للمرأة أن تشدد العناية به، لكونه مسكنًا للروائح الناجمة عن الطهو، ولكون الثلاجة جزءًا لا يتجزأ منه، ولأنّ كل ما يتعلق بالطعام من خضار وفاكهة يكون محفوظًا فيه، فهو معرض أكثر من أي مكان آخر لخروج الرّوائح غير الطيبة الناجمة عن أسباب عديدة، وفيما سنذكر أبرز الطرق التي من الممكن أن تستند إليها المرأة  في إزالة الرائحة.

  • أولًا: البكينغ صودا:

تعدّ هذه المادة ذات مفعول سحريّ في عملية إزالة الراوئح المزعجة العالقة في أماكن المطبخ المختلفة، ولاستخدامها يجب وضع كمية قليلة منها في أحواض أو أوعية صغيرة، ونشرها في المطبخ، أو يمكن مزجها في الماء، ومسح الأرضيات وأجزاء المطبخ وداخل الثلاجة بها، فتكون في الوقت نفسه أداةً للتنظيف وللتخلص من الرّائحة العالقة، وتكرر العملية مرتين في الأسبوع على الأقل، ويمكن أن تغسل غسالة الأطباق والميكروويف بهذه المادة لضمان تعقيم جميع أدوات المطبخ.

  • ثانيًا: تبديل أدوات التنظيف:

يجب على المرأة أن تتأكد بنفسها من إبدال أدوات التنظيف المتنوعة، مثل: إسفنجة الجلي، وفراشي تنظيف الحمام، من وقت لآخر؛ لأنها من أكثر أدوات التنظيف التقاطًا للبكتيريا والميكروبات، مما يجعلها عرضةً لخروج الروائه الكريهة، كما يجب الاعتناء بنظافة سلة المهملات، والتأكد من تنظيفها وتعقيمها بالمواد الخاصة كل فترة، فالقمامة هي أساس أي رائحة كريهة.

  • ثالثًا: التأكد من تنظيف حوض المطبخ:

حوض المطبخ ليس مجرد مكان لتجميع الأواني بغرض غسلها وتنظيفها، بل هو يمكن أن يتحوّل إلى مكان خاص يعجّ بالبكتيريا والفطريات، ومن الممكن أن تصدر عنه رائحة كريهة في حال إهماله وترك المجال أمام مياه الجلي لتتراكم فيه، وبالتأكيد ستكون الرائحة حينها كريهةً لدرجة ستدفع المرأة للعناية بهذه المنطقة مرةً أخرى.

  • رابعًا: الحرص على استخدام شفاط الروائح:

صار شفاط الروائح من أساسيات البناء الحديثة، وفي حال وجوده، يجب على المرأة أن تجعله الوسيلة الأولى التي تمنع ظهور أيّ رائحة ناجمة من عملية الطهو.

يعد الخل من المواد المضادة للتّأكسد، والذي يساعد مباشرةً في عملية إزالة الروائح الكريهة أيًا كان مصدرها، ويستخدم من خلال إضافته للماء الساخن وسائل التنظيف، ثم تنظيف أرضية المطبخ والحمام، وجميع الرفوف والأسطح، والمكان الذي يحيط الغاز به، وينبغي لنا أن نشير إلى أهميّة أن لا تضاف أكثر من 3 ملاعق منه، في حال استخدامه بطريقة الغلي على الغاز، والاعتماد على مفعوله في الجو للقضاء على الرائحة..